• Amused
  • Angry
  • Annoyed
  • Awesome
  • Bemused
  • Cocky
  • Cool
  • Crazy
  • Crying
  • Depressed
  • Down
  • Drunk
  • Embarrased
  • Enraged
  • Friendly
  • Geeky
  • Godly
  • Happy
  • Hateful
  • Hungry
  • Innocent
  • Meh
  • Piratey
  • Poorly
  • Sad
  • Secret
  • Shy
  • Sneaky
  • Tired
  • Wtf
  • View Poll Results: Do You Support Al-Assad's Regime?

    Voters
    266. You may not vote on this poll
    • I supported Assad’s regime fall 21 months ago. I still support its fall today.

      42 15.79%
    • I didn’t support Assad’s regime fall 21 months ago. I still don’t support its fall today

      127 47.74%
    • I supported Assad’s regime fall 21 months ago. I don’t support its fall today.

      39 14.66%
    • I didn’t support Assad’s regime fall 21 months ago. I support its fall today.

      16 6.02%
    • I don’t care either way.

      42 15.79%
    Page 1267 of 1267 FirstFirst ... 267 767 1167 1217 125712601261126212631264126512661267
    Results 12,661 to 12,662 of 12662
    1. #12661
      Registered Member
      ----
       
      TalalBotrus's Avatar
      Join Date
      Sun Nov 2013
      Posts
      144
      Likes (Given)
      123
      Likes (Received)
      117
      Slaps (Given)
      3
      Slaps (Received)
      3
      Mentioned
      4 Post(s)

      Default

      إندلعت معارك عنيفة بين مقاتلين من حزب الله ومسلحين من “جبهة النصرة” في جرود عرسال المتاخمة للحدود مع سوريا. وأتت هذه الاشتباكات لصد تسلل كانت “النصرة” تحاول القيام به نحو مناطق بقاعية، لكن مصادر “الحدث نيوز” تحدثت عكس ذلك، حيث قالت انّ الهجوم قام به حزب الله على فلول المسلحين في الجرود القريبة من قرى البقاع. وكانت “الحدث نيوز” قد ذكرت في تقرير نشر قبل ثلاثة أيام عن إنسداد افق المسلحين داخل سوريا ومحاولتهم الفرار من جرود القلمون نحو جرود القرى اللبنانية البقاعية حيث يكمن حزب الله عناك لانتظارهم. وتحدّث مصدر أمني لبناني لـ»وكالة الصحافة الفرنسيّة» معارك عنيفة بين مسلحي المعارضة وحزب الله في جرود عرسال. وقال إنّ «معارك تدور منذ مساء السبت بين مُقاتلين من الحزب وآخرين من المُعارضة في المنطقة الحدوديّة غير المُرسَّمة بين سوريا ولبنان». من جهته، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى مقتل عنصرين من «حزب الله» وعدد كبير من الجرحى. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن للوكالة إنّ «معارك يوميّة تدور بين الطرفين، لكن يبدو أنّ حزب الله هو الذي بدأ الهجوم هذه المرّة للقضاء على جيوب المعارضة». وأضاف أنّ مئات من المقاتلين المعارضين يختبئون في تلال ومغاور جبل القلمون بعد انسحابهم من القرى، ويشنّون منها هجمات على مواقع النظام و»حزب الله». وقالت مصادر أهلية في البقاع الشمالي لصحيفة «الأخبار» إن هجوم المسلحين المعارضين على جرود بلدتي يونين ونحلة أتى على خلفية الضربات التي تلقوها في الجهة السورية من الجبال الحدودية. وقالت إن هجومهم كان كبيراً، لكن مقاتلي حزب الله «سرعان ما استوعبوا الوضع وشنوا هجوماً مضاداً طاردوا فيه المسلحين نحو جرود عرسال». وعلمت «الأخبار» أن المسلحين حاولوا التقدم ليل السبت إلى مناطق في جرود عسال الورد إلى الجنوب الشرقي لبلدة عرسال، إلّا أن الهجوم أتى بنتائج عكسية، بعد وقوعهم في كمائن للجيش السوري وحزب الله، واستمرت المناوشات حتى ليل أمس، في ظلّ استخدام الجيش السوري مدفعيته الثقيلة. وليلاً، وصلت ثلاث جثث وأكثر من عشرة مصابين من المسلحين إلى مشفى ميداني في عرسال. مصادر ميدانية متابعة أشارت إلى أن «المسلحين لا يتوقفون عن تنفيذ الهجومات ومحاولات التسلل إلى القرى اللبنانية، بالإضافة إلى محاولات التسلل إلى مناطق استراتيجية بغية إطلاق الصواريخ على القرى اللبنانية». وتوقّعت المصادر أن تتصاعد وتيرة العمليات العسكرية في الجرود في الأيام المقبلة، مؤكّدة أن «الانتشار الذي نفّذه الجيش اللبناني على طول الحدود مع القلمون يشكّل عائقاً أمام وصول المسلحين إلى القرى، لكنّه لا يسمح بالسيطرة على التلال المشرفة والمناطق الجردية الواسعة من الأراضي اللبنانية المتاخمة للقلمون». تنسيقيات المسلحين في عرسال نشطت بشحذ الهمم والحديث عن معارك ضارية في الجرود، فيما علت أصوات التكبير المساجد في البلدة وسط دعوات لـ “الجهاد”. - See more at: ط¨ط§ظ„طھظپط§طµظٹظ„: ط*ط²ط¨ ط§ظ„ظ„ظ‡ ظٹطµط¯ظ‘ ظ‡ط¬ظˆظ…ط§ظ‹ ط¹ظ„ظ‰ ط¬ط±ظˆط¯ ط§ظ„ط¨ظ‚ط§ط¹ | ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط*ط¯ط« ظ†ظٹظˆط² ط§ظ„ط§ط®ط¨ط§ط±ظٹ

    2. #12662
      Senior Member+
      Friendly
       
      TayyarBeino's Avatar
      Join Date
      Sun Jan 2006
      Posts
      18,306
      Likes (Given)
      719
      Likes (Received)
      2250
      Slaps (Given)
      37
      Slaps (Received)
      20
      Mentioned
      7 Post(s)

      Default

      حزب الله يصدّ هجوماً على جرود يونين


      في وقت طلبت فيه القوات الدولية من لبنان وإسرائيل «ضبط النفس» إثر إطلاق صواريخ باتجاه الأراضي المحتلة، اندلعت اشتباكات في سلسلة جبال لبنان الشرقية، بعد محاولة مسلحي المعارضة السورية التسلل الى الأراضي اللبنانية




      بعيداً عن التوتر الأمني في الجنوب، شهدت سلسلة الجبال الشرقية المتاخمة لمنطقة القلمون السورية اشتباكات ليلية وقعت بين حزب الله ومسلحي المعارضة السورية المنتشرين في الجرود اللبنانية، بعد فرارهم من القرى السورية المتاخمة.

      واحتدمت المعارك في السلسلة الشرقية مساء أمس، موقعة عشرات القتلى. ونقلت وكالة «الأناضول» التركية عن مصدر أمني لبناني قوله «إن 5 قتلى من عناصر حزب الله و30 قتيلا من المسلحين السوريين المعارضين سقطوا خلال اشتباكات عنيفة اندلعت بين الطرفين في محيط بلدة عرسال اللبنانية المحاذية للحدود السورية». وقالت مصادر أهلية في البقاع الشمالي لـ«الأخبار» إن هجوم المسلحين المعارضين على جرود بلدتي يونين ونحلة أتى على خلفية الضربات التي تلقوها في الجهة السورية من الجبال الحدودية. وقالت إن هجومهم كان كبيراً، لكن مقاتلي حزب الله «سرعان ما استوعبوا الوضع وشنوا هجوماً مضاداً طاردوا فيه المسلحين نحو جرود عرسال».
      وعلمت «الأخبار» أن المسلحين حاولوا التقدم ليل السبت إلى مناطق في جرود عسال الورد إلى الجنوب الشرقي لبلدة عرسال، إلّا أن الهجوم أتى بنتائج عكسية، بعد وقوعهم في كمائن للجيش السوري وحزب الله، واستمرت المناوشات حتى ليل أمس، في ظلّ استخدام الجيش السوري مدفعيته الثقيلة. وليلاً، وصلت ثلاث جثث وأكثر من عشرة مصابين من المسلحين إلى مشفى ميداني في عرسال.
      مصادر ميدانية متابعة أشارت إلى أن «المسلحين لا يتوقفون عن تنفيذ الهجومات ومحاولات التسلل إلى القرى اللبنانية، بالإضافة إلى محاولات التسلل إلى مناطق استراتيجية بغية إطلاق الصواريخ على القرى اللبنانية». وتوقّعت المصادر أن تتصاعد وتيرة العمليات العسكرية في الجرود في الأيام المقبلة، مؤكّدة أن «الانتشار الذي نفّذه الجيش اللبناني على طول الحدود مع القلمون يشكّل عائقاً أمام وصول المسلحين إلى القرى، لكنّه لا يسمح بالسيطرة على التلال المشرفة والمناطق الجردية الواسعة من الأراضي اللبنانية المتاخمة للقلمون».
      وفي سياق متصل، عزز الجيش السوري مواقعه في منطقة تلكلخ القريبة من منطقة وادي خالد على الحدود اللبنانية الشمالية في الأيام القليلة الماضية. وأشارت مصادر ميدانية سورية إلى أنه «سجّلت قبل ثلاثة أيام تحركات معادية لمسلحين على مقربة من الحدود السورية، واتخذ الجيش والقوات الموالية له سلسلة تدابير بهدف منع أي تسلل أو اعتداء على نقاط للجيش انطلاقاً من الأراضي اللبنانية». وأشارت مصادر أمنية لبنانية لـ«الأخبار» إلى أن «المسلحين الذين فرّوا إلى منطقة عكار بعد سقوط قلعة الحصن بيد الجيش السوري يخططون لتنفيذ هجمات على نقاط للجيش السوري قريبة من الحدود اللبنانية».
      وفي الجنوب، أرخى التوتر الأمني بظلاله على المشهد اللبناني إثر إطلاق ثلاثة صواريخ جديدة من منطقة القليلة باتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة، بعد الصواريخ التي أطلقت من منطقة حاصبيا ليل الخميس الماضي. ومع أن إطلاق الصواريخ «العشوائية » باتجاه فلسطين المحتلة ليس جديداً، وظهر للمرة الأولى خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزّة في 2008، إلّا أن الصواريخ الجديدة الآن تبدو بالنسبة إلى القوات الدولية العاملة في الجنوب أكثر تهديداً، وخصوصاً أن جيش العدو لا يتورّع عن الردّ باتجاه الأراضي اللبنانية.



      سياسة

      العدد ٢٢٤٣ الاثنين ١٤ تموز ٢٠١٤
      حزب الله يصدّ هجوماً على جرود يونين | الأخبار


    Tags for this Thread

    Posting Permissions

    • You may not post new threads
    • You may not post replies
    • You may not post attachments
    • You may not edit your posts
    •  
    All times are GMT +3. The time now is 09:08.
    Powered by vBulletin® Version 4.2.1
    Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
    Resources saved on this page: MySQL 78.95% / PHP 83.42%
    Parts of this site powered by vBulletin Mods & Addons from DragonByte Technologies Ltd. (Details) Runs best on HiVelocity Hosting.