من يحمي الجامعة اللبنانية من الفساد والسقوط؟

Picasso

Picasso

Legendary Member
Orange Room Supporter
قرار بإحالة عصام خليفة إلى الجنايات للمحاكمة
مَن يحمي الجامعة اللبنانية من الفساد والسقوط؟

كأنّ هناك قراراً واضحاً وصريحاً بمعاقبة عصام خليفة الاكاديمي والمؤرخ والنقابي التاريخي في الجامعة اللبنانية. السرعة التي اتخذ فيها قرار من الهيئة الاتهامية في بيروت بقبول الاستئناف المقدم من رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور فؤاد أيوب عبر وكيله وشقيقه المحامي رشيد أيوب في الدعوى المقامة ضد خليفة واصدار مذكرة إلقاء قبض بحقه وإحالته الى محكمة الجنايات في بيروت ليحاكم أمامها بما اتهم به وإحضاره الى مكان التوقيف الكائن لديها، والظن به بجنحة المادة 408 من قانون العقوبات واتباعها بالجناية للتلازم، تشي بأن الأمور ليست مجرد دعاوى عادية ضد خليفة بتهمة القدح والذم، انما محاكمته واسكات الصوت الصادح دفاعاً عن الجامعة اللبنانية وقيمها الاكاديمية والديموقراطية.

الهيئة الاتهامية في بيروت المؤلفة من القضاة، الرئيس المنتدب جوزف بو سليمان، والمستشارين كارلا شواح (منتدبة) وبلال عدنان بدر، قبلت سريعاً استئناف أيوب لقرار قاضي التحقيق في بيروت أسعد بيرم الآيل إلى منع المحاكمة في الدعوى المقامة على الدكتور عصام خليفة. تبين أن قرار قاضي التحقيق صدر في 19 تشرين الثاني 2019 ومنع المحاكمة عن خليفة، فيما قدم الاستئناف في 21 من الشهر ذاته، ليصدر قرار الهيئة الاتهامية في آخر السنة 2019 وهو يعتبر قياسياً بمعايير القضاء، وتحويل الامر الى جنحة وجرم، على رغم الظروف التي يمر بها البلد، واستمرار الانتفاضة ضد السلطة الفاسدة. لا بل أن القرار يعطي رئيس الجامعة اللبنانية صك براءة واندفاعة جديدة في ملاحقة عصام خليفة، حين برر كل ما ناله الدكتور أيوب في الجامعة.

قرار الهيئة الاتهامية يفسخ القرارين الظنيين لقاضي التحقيق في بيروت أسعد بيرم اللذين فصلا بالدعوى المقدمة من أيوب ضد خليفة بجرم القدح والذم، ومنع بموجبهما المحاكمة عن خليفة، وهو أسقط بذلك كل الخلفيات التي استند اليها أيوب في اتهاماته لأساتذة آخرين رفع عليهم دعاوى، لكن قرار الهيئة الاتهامية حول الملف من تهمة القدح والذم الى الجرم والجنحة وبالتالي المحاكمة، علماً أن خليفة كان اعتبر أن ما نسبه إليه الدكتور فؤاد أيوب غير صحيح أو قانوني ما يعطيه الحق بملاحقة أيوب بجرم الافتراء.

ويوضح خليفة ما حصل سابقاً "أنه وفق محضر مجلس الجامعة في جلسة 18/4/2018 قلت أن الدكتور أيوب حائز على أربع درجات، لكن يبدو أن وزير التربية خفض الدرجات إلى درجة ونصف الدرجة بعدها. بالتالي، تقدم الدكتور أيوب بشكوى بحقي لأنني قلت أنه حائز 4 درجات. وكل هذه الوقائع عرضت على القاضي بيرم" والذي منع المحاكمة عن خليفة. في حين نشهد اليوم فصلاً جديداً لإسكات النقابي الذي لا يستسلم، على الرغم من ان هناك 6 دعاوى ضده من أيوب نفسه. ويستمر خليفة في الدفاع عن الجامعة اللبنانية مع نخبة من الأساتذة الذين يريدون أن تبقى الجامعة محصنة أكاديمياً وعصية على الفساد وعلى التراجع أمام الجامعات الخاصة. وعلى هذا تبدو معركة عصام خليفة هي معركة الجامعة اللبنانية كلها.


النهار
 
Last edited:
  • Advertisement
  • Omeros

    Omeros

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    كتير عبالي اعرف موقف حبيب يونس وديزيريه سقال 🤣🤣🤣🤣🤣🤣🤣
    والجمل لملزقة
    كل واحد ماسك عل تاني ملف..
     
    Orangina

    Orangina

    Legendary Member
    برأيي ان موضوع الجامعة اللبنانية اكبر ومعقد اكثر من هذا المنشور... ان هذه الجامعة التي هي على امتداد الوطن هي عبارة عن نموذج صغير للبنان
    التطرق لهكذا موضوع يتطلب اطلاع معمق بخصوصية هذا الصرح الاكاديمي
     
    HannaTheCrusader

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    shia running the LU
    it will end up a cess pool of corruption and backwardness and latemmm

    same if sunnis ran it , insetad it will be a hot bed for bearded orcs and ninjas and akid corruption
     
    Top