2022 the year of Partition or Deep Federalism

Hunter of Majousis

Legendary Member
Orange Room Supporter
You would better worry about your own head in the middle of anti-HA ajouj w majouj killers, from LF to da3esh and its sisters.

And if you are LFer, I remind you that the vocation of LF and other Jewry slaves is to satisfy the Jewry. Therefore their vocation is to die since the Jewry will never be satisfied unless they die for it.
All we see is virgin Shiite boys dying like farareej all over Syria, Iraq, and Yemen (and let's not forget tayyoune) in order to please the majous.

Haven't seen a single LFer die to please the Jews.

It seems to everyone that you're guilty of what you accuse others of.
 

agnostic

Legendary Member
Haven't seen a single LFer die to please the Jews.
What do you mean EXACTLY?

Choose your answer :
1. LFers are not at all dedicated to satisfy the Jewry.
2. We have just to be a little patient to see LF die for the Jewry.
3. LFers are indeed dedicated to satisfy the Jewry. But the Jewry can be satisfied of goyim without that these die for it.
 

Patriot

Legendary Member
Orange Room Supporter
All we see is virgin Shiite boys dying like farareej all over Syria, Iraq, and Yemen (and let's not forget tayyoune) in order to please the majous.

Haven't seen a single LFer die to please the Jews.

It seems to everyone that you're guilty of what you accuse others of.

aywa

obama-mic-drop.gif
 

NewLeb

Active Member
Your hare-brained thoughts don't concern me.

God is the Healer, so why doesn’t Hezbollah heal itself?

God is the Possessor, so why doesn’t Hezbollah give to itself?

God is the Most Merciful, so why doesn’t Hezbollah be merciful with itself?
 

flag-waver

Legendary Member
تقريرٌ عن لقاء بين الرئيسَين الياس سركيس والرئيس الفرنسيّ فاليري جيسكار ديستان

تمّ في 28/11/1978، في قصر الإيليزيه في باريس.

بتاريخ هذا اليوم اجتمع الرئيسان الياس سركيس وفاليري جيسكار ديستان وأجريا محادثات رسميّة بُحثتْ خلالها وسائل الخروج من الأزمة. وهذا يكون من طريق إعادة بناء الجيش وإقرار مبادئ أساسيّة لنظام سياسيّ يتوافق مع مبادرة تقوم بها السلطات الفرنسيّة، مبادرة تحظى بدعم الغرب كما بدعم الدول العربيّة، ولا سيما الولايات المتّحدة والمملكة العربيّة السعوديّة، بغية تشجيع الحوار بين اللبنانيّين في اتّجاه الوفاق الوطنيّ.

لم يتوصّل الفريقان الى اتّفاق على معظم الخطوط التي رسمتها السلطات الفرنسيّة وعلى الصيَغ التي عُرضت على الرئيس اللبنانيّ لأنّ هذه كلّها تشكّل تسوية لأزْمة المنطقة على حساب وحدة لبنان وموارده، فضلًا عن المعارضة الشديدة التي ستواجهها هذه الصيغ من جانب "الجبهة اللبنانيًة"، معارضة ستقود حتمًا إلى حريق على الصعيد الأمنيّ بين المسيحيّين والفلسطينيّين وبين المسيحيّين والسوريّين.

كان الجانب الفرنسيّ قد أبدى، ولا سيما رئيسه، اهتمامًا كبيرًا بالأزمة السياسيّة الداخليّة وربطها بأزمة المنطقة خصوصًا في ما يتعلق بالأخطار التي تهدد منابع النفط. وقد أثار تلميحًا في بادئ لأمر، وتصريحًا بعد ذلك، مسألة التوطين واصفًا إيّاها بـــ"إقامة الأيدي العاملة الفلسطينيّة"، وكاشفًا عن أن الأزمة ستتخذ بعد التوقيع النهائيّ لاتفاقيات كمب دايفيد اتّجاهًا جديدًا وهدفًا جديدًا في ما يتعلق بلبنان والجبهة الشرقية.

في هذا السياق أعرب الرئيس الفرنسيّ عن رغبته -المدعومة من اطراف نافذة على المستوى الدوليّ والعربيّ- في دعوة الأطراف اللبنانيّة المتنازعة الى إيجاد قاعدة مشتركة للتعاون والتفاهم. وأعلن أنّه سيقوم بالخطوات اللازمة لهذا الأمر.

يمكن إيجاز الاقتراح الفرنسيّ بالخطوط الكبرى الآتية:

1 - هذه المرحلة هي مرحلة الوطن الفلسطينيّ لا مرحلة السلام بين اسرائيل والجبهة الشرقيّة، لأن سياق السلام قد تأكّد بواسطة المعاهدة المصريّة-الإسرائيليّة.

2 - هناك معطيات دوَلية تسمح بالتأكيد أنّ سوريا ستنضم إلى اتّفاقيّات السلام بعد أربعة اشهر من توقيع معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل.

3 - تتعهد فرنسا بانسحاب ثلاث مئة ألف فلسطينيّ من الأراضي اللبنانيّة بشرط أن يكون بإمكان الباقين، بمن فيهم هؤلاء الذين حصلوا على الجنسيّة اللبنانيّة خلال ولاية الرئيس كميل شمعون، أن يقيموا في المنطقة الواقعة "بين النهرين" التي تصل إلى تخوم بيروت الكبرى، بعد تجريدهم تمامًا من السلاح. كذلك يكون محظّرًا على هؤلاء الإقامة في منطقة بيروت الكبرى وفي المنطقة الشرقيّة وفي البقاع. هذه العمليّة تجري خلال مرحلة التسوية النهائيّة حين يتمّ حلّ أزمة الجبهة الشرقيّة.

4 - سيقسم لبنان إلى ثلات مناطق إداريّة محدّدة جغرافيًّا كالآتي:

أ - منطقة ذات طابع سنيّ-درزيّ غالب، وتضمّ بعض الأقلّيّات الأخرى، تمتدّ من خلده إلى جنوب لبنان وتشمل جزءًا من الشوف وصولًا إلى تخوم بيت الدين.

ب - منطقة ذات طابع مسيحيّ غالب، وتضم بعض الاقلّيّات الأخرى، وتمتدّ من الدورة إلى شمال لبنان. وهي تشمل بما فيه قصبة بيت الدين وصولًا إلى مخفر الدرك في ضهر البيدر.

ج - منطقة ذات طابع شيعيّ، وتضمّ بعض الأقّيّات الأخرى، في البقاع (الشرقيّ والغربيّ).

امّا بيروت فتصبح عاصمة موسّعة تمتدّ من خلده إلى الدورة وتضمّ أجهزة رئاسة الجمهوريّة، أي بعبدا والحازميّة والحدث وعين الرّمانة وسن الفيل والغبيري وبرج البراجنة والدورة، فضلًا عن الأحياء الواقعة ضمن الدائرة الإدارية لمدينة بيروت كما كانت مرسومة سابقًا.

لن تكون "بيروت الكبرى" دائرة إدارية مستقلّة بل مدينة مفتوحة للمناطق الثلاث المذكورة، أي المجموعة المركزيّة للنظام السياسيّ والإداريّ.

هذا الاقتراح الفرنسيّ الذي لم يناقش الرئيسان كثيرًا تفاصيله، هو نسخة جديدة من مشروع تطوير المناطق الذي اشار اليه جوج غورس سابقًا.

كذلك أثار الرئيس الفرنسيّ المبادرة الجديدة التي سيقوم بها مبعوثون فرنسيّون سيزورون لبنان بعد إجراء مشاورات في واشنطن والفاتيكان ودمشق والرياض. كما أكّد في هذه المناسبة على أنّه سيكون هناك تعديلات حدودية مع سوريا في مناطق البقاع وعكار ومع إسرائيل في منطقة جنوب لبنان من دون أن يعطي تفاصيل عن هذه التعديلات.

خلال هذا الاجتماع تبلّغ الرئيس سركيس رفض "البطريركية المارونية" و"الجبهة اللبنانية" هذا الاقتراح. لهذا لم يصدر البيان المشترك التقليديّ.

 

Resistancefrom89

Well-Known Member
تقريرٌ عن لقاء بين الرئيسَين الياس سركيس والرئيس الفرنسيّ فاليري جيسكار ديستان

تمّ في 28/11/1978، في قصر الإيليزيه في باريس.

بتاريخ هذا اليوم اجتمع الرئيسان الياس سركيس وفاليري جيسكار ديستان وأجريا محادثات رسميّة بُحثتْ خلالها وسائل الخروج من الأزمة. وهذا يكون من طريق إعادة بناء الجيش وإقرار مبادئ أساسيّة لنظام سياسيّ يتوافق مع مبادرة تقوم بها السلطات الفرنسيّة، مبادرة تحظى بدعم الغرب كما بدعم الدول العربيّة، ولا سيما الولايات المتّحدة والمملكة العربيّة السعوديّة، بغية تشجيع الحوار بين اللبنانيّين في اتّجاه الوفاق الوطنيّ.

لم يتوصّل الفريقان الى اتّفاق على معظم الخطوط التي رسمتها السلطات الفرنسيّة وعلى الصيَغ التي عُرضت على الرئيس اللبنانيّ لأنّ هذه كلّها تشكّل تسوية لأزْمة المنطقة على حساب وحدة لبنان وموارده، فضلًا عن المعارضة الشديدة التي ستواجهها هذه الصيغ من جانب "الجبهة اللبنانيًة"، معارضة ستقود حتمًا إلى حريق على الصعيد الأمنيّ بين المسيحيّين والفلسطينيّين وبين المسيحيّين والسوريّين.

كان الجانب الفرنسيّ قد أبدى، ولا سيما رئيسه، اهتمامًا كبيرًا بالأزمة السياسيّة الداخليّة وربطها بأزمة المنطقة خصوصًا في ما يتعلق بالأخطار التي تهدد منابع النفط. وقد أثار تلميحًا في بادئ لأمر، وتصريحًا بعد ذلك، مسألة التوطين واصفًا إيّاها بـــ"إقامة الأيدي العاملة الفلسطينيّة"، وكاشفًا عن أن الأزمة ستتخذ بعد التوقيع النهائيّ لاتفاقيات كمب دايفيد اتّجاهًا جديدًا وهدفًا جديدًا في ما يتعلق بلبنان والجبهة الشرقية.

في هذا السياق أعرب الرئيس الفرنسيّ عن رغبته -المدعومة من اطراف نافذة على المستوى الدوليّ والعربيّ- في دعوة الأطراف اللبنانيّة المتنازعة الى إيجاد قاعدة مشتركة للتعاون والتفاهم. وأعلن أنّه سيقوم بالخطوات اللازمة لهذا الأمر.

يمكن إيجاز الاقتراح الفرنسيّ بالخطوط الكبرى الآتية:

1 - هذه المرحلة هي مرحلة الوطن الفلسطينيّ لا مرحلة السلام بين اسرائيل والجبهة الشرقيّة، لأن سياق السلام قد تأكّد بواسطة المعاهدة المصريّة-الإسرائيليّة.

2 - هناك معطيات دوَلية تسمح بالتأكيد أنّ سوريا ستنضم إلى اتّفاقيّات السلام بعد أربعة اشهر من توقيع معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل.

3 - تتعهد فرنسا بانسحاب ثلاث مئة ألف فلسطينيّ من الأراضي اللبنانيّة بشرط أن يكون بإمكان الباقين، بمن فيهم هؤلاء الذين حصلوا على الجنسيّة اللبنانيّة خلال ولاية الرئيس كميل شمعون، أن يقيموا في المنطقة الواقعة "بين النهرين" التي تصل إلى تخوم بيروت الكبرى، بعد تجريدهم تمامًا من السلاح. كذلك يكون محظّرًا على هؤلاء الإقامة في منطقة بيروت الكبرى وفي المنطقة الشرقيّة وفي البقاع. هذه العمليّة تجري خلال مرحلة التسوية النهائيّة حين يتمّ حلّ أزمة الجبهة الشرقيّة.

4 - سيقسم لبنان إلى ثلات مناطق إداريّة محدّدة جغرافيًّا كالآتي:

أ - منطقة ذات طابع سنيّ-درزيّ غالب، وتضمّ بعض الأقلّيّات الأخرى، تمتدّ من خلده إلى جنوب لبنان وتشمل جزءًا من الشوف وصولًا إلى تخوم بيت الدين.

ب - منطقة ذات طابع مسيحيّ غالب، وتضم بعض الاقلّيّات الأخرى، وتمتدّ من الدورة إلى شمال لبنان. وهي تشمل بما فيه قصبة بيت الدين وصولًا إلى مخفر الدرك في ضهر البيدر.

ج - منطقة ذات طابع شيعيّ، وتضمّ بعض الأقّيّات الأخرى، في البقاع (الشرقيّ والغربيّ).

امّا بيروت فتصبح عاصمة موسّعة تمتدّ من خلده إلى الدورة وتضمّ أجهزة رئاسة الجمهوريّة، أي بعبدا والحازميّة والحدث وعين الرّمانة وسن الفيل والغبيري وبرج البراجنة والدورة، فضلًا عن الأحياء الواقعة ضمن الدائرة الإدارية لمدينة بيروت كما كانت مرسومة سابقًا.

لن تكون "بيروت الكبرى" دائرة إدارية مستقلّة بل مدينة مفتوحة للمناطق الثلاث المذكورة، أي المجموعة المركزيّة للنظام السياسيّ والإداريّ.

هذا الاقتراح الفرنسيّ الذي لم يناقش الرئيسان كثيرًا تفاصيله، هو نسخة جديدة من مشروع تطوير المناطق الذي اشار اليه جوج غورس سابقًا.

كذلك أثار الرئيس الفرنسيّ المبادرة الجديدة التي سيقوم بها مبعوثون فرنسيّون سيزورون لبنان بعد إجراء مشاورات في واشنطن والفاتيكان ودمشق والرياض. كما أكّد في هذه المناسبة على أنّه سيكون هناك تعديلات حدودية مع سوريا في مناطق البقاع وعكار ومع إسرائيل في منطقة جنوب لبنان من دون أن يعطي تفاصيل عن هذه التعديلات.

خلال هذا الاجتماع تبلّغ الرئيس سركيس رفض "البطريركية المارونية" و"الجبهة اللبنانية" هذا الاقتراح. لهذا لم يصدر البيان المشترك التقليديّ.


The sad part is that there is no major Christian leader adopting Partition openly and seriously... hope Bkerki is starting in closed room to advocate this...
 

flag-waver

Legendary Member
Aounies go check out another hospital or your paying taxes to the LF

@Patriot
😂

يسعى حزب القوات اللبنانية إلى شراء مستشفى سيدة لبنان في جونيه لتلبية الحاجات الصحية لمحازبيه ومناصريه بعد ارتفاع الفاتورة الاستشفائية في المستشفيات والمراكز الصحية التي يتعاقد معها. ويرجح أن يتولى إدارة المستشفى، نائب القوات عن البترون الطبيب فادي سعد بعد قرار معراب عدم ترشيحه لدورة ثانية.


وعلم انه اعتباراً من ٣ ايلول الماضي انتقلت ادارة مستشفى سيدة لبنان من ال عضيمة الى الدكتور نائب القوات فادي سعد واولاده عبر شركته اللبنانية للادارة الصحية في استثمار لمدة ١٠سنوات قابلة للتجديد لمدة خمس سنوات بعد الصعوبات التي مرت بها المستشفى وكادت ان تغلق ابوابها وتخفض عدد اسرتها .


https://almarsadonline.com/مستشفى-خاص-للقواتيين/
 

Patriot

Legendary Member
Orange Room Supporter
Aounies go check out another hospital or your paying taxes to the LF

@Patriot
😂

يسعى حزب القوات اللبنانية إلى شراء مستشفى سيدة لبنان في جونيه لتلبية الحاجات الصحية لمحازبيه ومناصريه بعد ارتفاع الفاتورة الاستشفائية في المستشفيات والمراكز الصحية التي يتعاقد معها. ويرجح أن يتولى إدارة المستشفى، نائب القوات عن البترون الطبيب فادي سعد بعد قرار معراب عدم ترشيحه لدورة ثانية.


وعلم انه اعتباراً من ٣ ايلول الماضي انتقلت ادارة مستشفى سيدة لبنان من ال عضيمة الى الدكتور نائب القوات فادي سعد واولاده عبر شركته اللبنانية للادارة الصحية في استثمار لمدة ١٠سنوات قابلة للتجديد لمدة خمس سنوات بعد الصعوبات التي مرت بها المستشفى وكادت ان تغلق ابوابها وتخفض عدد اسرتها .


https://almarsadonline.com/مستشفى-خاص-للقواتيين/

That is the only way man
Hezb has their own schools, bank, hospitals, institutions, army and at the same time they want to control the central government and leech it while suffocating all of the Lebanese.

LF should drop all these slogans about building a state and de facto apply federalism in our areas, it is proven that it is impossible to share this country
I see them providing hospitals
Public transport systems
I’d also encourage them to recreate the military school and build an army
That is the only way.
 

flag-waver

Legendary Member
That is only way man
Hezb has their own schools, bank, hospitals, institutions, army and at the same time they want to control the central government and leech it while suffocating all of the Lebanese.

LF should drop all these slogans about building a state and de facto apply federalism in our areas, it is proven that it is impossible to share this country
I see them providing hospitals
Public transport systems
I’d also encourage them to recreate the military school and build an army
That is the only way.

Agree. Those who want to live in HAstan can live there. The LF will continue to invest and buy up. Other than that the central gov can get a big F U.
 

flag-waver

Legendary Member
Go educate yourself
LF iyem l 3ez was 10 times the strength of Hezb today.
the funding is there, the same immense power can be reestablished overnight.

This is being done as we speak. I dont expect that they will be just sitting ducks. Time
has come to get rid of this central government which is hopeless.
 

agnostic

Legendary Member
France needs to be partitioned. A lot of French want to live in dignity without being ruled by Jewry pets. Alloushes have the duty to support the struggle of every people that seek freedom and refuse to submit to the Jewry.

#حيث يجب أن نكون سنكون دوماً
 

Resistancefrom89

Well-Known Member
Also, what do you mean be careful of the moved of the Lebanese shia? How did you link that with Israel having assurances?

Things in Lebanon are in most cases decided by the external power (see the Shia returning to the council of ministers). The Shia could end up being the first that makes the move to negotiate and agree with Israel...
 
Top