1. This site uses cookies. By continuing to use this site, you are agreeing to our use of cookies. Learn More.

C&R Bloc Portfolio: Ministry of Energy & Water (2009-20..)

Discussion in 'Lebanese Politics and Breaking News' started by Shev, Sep 5, 2009.

  1. superduper703

    superduper703 Well-Known Member

    Joined:
    Nov 30, 2006
    Messages:
    1,961
    Likes Received:
    329
    17%
    One crooked act doesn't justify another crooked act. Theft is theft.
     
  2. lebanese1

    lebanese1 Legendary Member

    Joined:
    Nov 6, 2004
    Messages:
    9,355
    Likes Received:
    2,679
    100%
    سيزار أبي خليل: الاستشاري الأجنبي يجري اليوم تقييما للعروض التقنية في مناقصة سفن الكهرباء تمهيدا لفض العروض المالية
     
  3. lebanese1

    lebanese1 Legendary Member

    Joined:
    Nov 6, 2004
    Messages:
    9,355
    Likes Received:
    2,679
    100%
    1- Did the writer bother to read the law that he is preaching about? or he just believed what Ja3jou3 told him?
    2- Did you bother to double check this info or being the sheep you are , you just believed what he told you?

    Here is a tip for you and the writer:


    نظام المناقصات

    مرسوم رقم 2866 - صادر في 16/12/1959

    إن رئيس الجمهورية اللبنانية،

    بناء على الدستور اللبناني،

    بناء على المرسوم الاشتراعي رقم 117 تاريخ 12 حزيران سنة 1959، المتعلق بالمحاسبة العمومية،

    بناء على اقتراح وزير المالية،

    وبعد موافقة مجلس الوزراء،

    يرسم ما يأتي:

    المادة 1- يحدد هذا المرسوم نظام المناقصات في الدولة باستثناء ما يعود منها لوزارة الدفاع الوطني، وقوى الأمن، والأمن العام.

    المادة 2- على البلديات و
    المؤسسات العامة والمصالح المستقلة أن تعتمد الأسس المنصوص عنها في هذا المرسوم في كل ما لا يتعارض وأنظمتها الخاصة.

    المادة 3- تجري مناقصات الأشغال واللوازم إدارة المناقصات في التفتيش المركزي وفقاً للأحكام المبينة فيما يلي:

    نظام المناقصات

    Article 2 clearly shows that public institutions (such as EDL):
    - do their own tenders
    - conduct the tenders according to their own internal regulations (first and foremost) and to the guidelines mentionned in the decree (second)
     
    • Like Like x 1
  4. lebanese1

    lebanese1 Legendary Member

    Joined:
    Nov 6, 2004
    Messages:
    9,355
    Likes Received:
    2,679
    100%
    Hasan Illayk mech fehmen kou3o men bou3 w 3am yetfalsaf

    ي ملف الكهرباء أيضاً، يحتاج بعض المدافعين عن خطط التيار السابقة لإصلاح قطاع الكهرباء إلى إقناعهم بجدوى الخطة المعروضة حالياً لاستئجار بواخر لإنتاج الطاقة، وبمبررات كلفتها الباهظة. يمكن حصر القضية في الأسئلة الآتية: لماذا يُستَخدَم هذا المبلغ الهائل (1.7 مليار دولار) لاستئجار بواخر لخمس سنوات، فيما يمكن استعماله لإنشاء معامل تدوم لثلاثين عاماً، وتغطي العجز المتوقع في الأعوام العشرين المقبلة؟ هل مِن دافِعٍ لذلك غير استعجال تسجيل إنجاز في بداية العهد، وربما قبل الانتخابات النيابية المقبلة؟ ولماذا لا يشرح المسؤولون العونيون هذه القضية بهدوء، بعيداً عن ضغط القوى المنافِسة التي تتهمهم بالفساد؟ ومن أين سيتم تأمين الكلفة؟ هل ستُضاف إلى عجز الموازنة، أم أن هناك أبواباً غير معروفة للإيرادات؟
    التيار مُطالَب اليوم، أكثر من أي وقت مضى، بالتصرف بمسؤولية، وبهدوء، بعيداً عن التخوين، واتهام كل من يسائله بالفساد.
     
  5. lebanese1

    lebanese1 Legendary Member

    Joined:
    Nov 6, 2004
    Messages:
    9,355
    Likes Received:
    2,679
    100%
    333
    مليون دولار سنوياً لاستهلاك النزوح السوري للكهرباء من جيوب اللبنانيين

    الخميس 18 أيار 2017 06:30باسكال أبو نادر - خاص النشرة
    يشكّل النزوح السوري الى لبنان عبئاً كبيراً على الدولة والمواطنين، ولم يعد تأثيره مقتصرا على حياتهم وامنهم ، بل وصل الى قطاع الكهرباء الذي يعاني أصلا من الويلات، ومن "تقنين" كبير نتيجة إهتراء المعامل.

    وكأن لا يكفي قطاع الكهرباء أزماته، ليضاف اليها "استهلاك الطاقة الكهربائية" من قبل النازحين، والتعدّي على الشبكة الكهربائية من قبل هؤلاء بنسبة عالية تصل الى حوالي 50% من مجمل استهلاكهم. وفي هذا الإطار تشير مصادر مطلعة الى أنه "في العام 2012 كانت تصل الكهرباء الى المواطنين اللبنانيين بمعدل 14 ساعة ونصف في اليوم الواحد"، لافتةً الى أنه "بعد مرور خمس سنوات، ومع مشروع استجرار الطاقة من البواخر التي تولّد حوالي 443 ميغاوات فإن معدّل وصول الكهرباء الى المنازل لا يزال 14 ساعة ونصف في اليوم، والسبب يعود الى استهلاك النازحين السوريين الى قرابة 500 ميغاوات من الكهرباء واستنزاف الطاقة من دون دفع أي بدلات".

    هذا ما تشير اليه المسؤولة في وزارة الطاقة سوزي حويك عبر "النشرة"، لافتةً الى أن "النازحين يستهلكون يوميا بحدود خمس ساعات تغذية وتصل تكلفة الميغاوات التي يستهلكونها اضافة الى ساعات القطع الى حوالي 333 مليون دولار في السنة"، كاشفةً أن "المشكلة الأكبر تكمن في التعدّيات على الشبكة التي يقوم بها هؤلاء".

    لا شك أن الكثافة السكانية للنازحين السوريين هي في منطقتي الشمال والبقاع، ولكن يظهر واضحاً من خلال المسح الذي أجرته وزارة الطاقة بالتعاون مع الأمم المتحدة أن المنطقة الأكثر استهلاكاً للطاقة الكهربائية من قبل النازحين هي في بيروت وجبل لبنان حيث يصل معدل استهلاك الطاقة فيها الى 142 ميغاوات وهي النسبة الاعلى في لبنان. هذا ما تؤكده الحويك، لتعود وتشرح أن "في البقاع تصل نسبة الاستهلاك الى 122 ميغاوات، الشمال 75 ميغاوات، والجنوب حيث النسبة الأقل وتصل الى 45 ميغاوات". ولكن المشكلة الأبرز بحسب ما تشير "تكمن في التعديات على الشبكة والتي تصل الى 50% من النسبة المذكورة في كل قضاء ومنطقة"، لافتة الى أن "الدولة هنا لا تستطيع أن تفعل أي شيء في هذا المجال لمنع هذه التعديات".

    وأمام هذا الاوقع المتردّي تبقى الأمم المتحدة مقصّرة تماما تجاه واجباتها أمام الدولة اللبنانية حيث ان التعاون بينها ووزارة الطاقة يبقى خجولاً جدًّا. المسؤولة في الأمم المتحدة عن هذا الملف جيهان سعود أوضحت في هذا الاطار الى أننا "ساهمنا في إعداد الدراسة التي ترتكز على تأثير اللاجئين السوريين على استهلاك الكهرباء في لبنان، وأجرينا مسحاً ميدانياً للأرض ولسحب الكهرباء وخرجنا بتوصيات لنخفف العبء على الدولة"، وأوضحت الى أننا "نساعد بإنتاج الكهرباء على الطاقة الشمسية والطاقة المتجددة، كما نساهم في دعم شبكة الكهرباء في مناطق معيّنة عبر وضع محوّلات تساعد على تحمّل الضغط الناجم عن استهلاك اللاجئين السوريين".

    إذاً، حتى ايجاد حلّ للنازحين السوريين سيبقى هذا الوجود عبئاً كبيراً جاثمًّا على صدور اللبنانيين الّذين يدفعون من جيوبهم وضرائبهم أعباء وثمن وجود مئات الالاف من السوريين الّذين يستفيدون من خدمات الدولة اللبنانية من دون وجه حق وهي التي لا تحتاج الى أعباء اضافية بل الى حلول، تبدو انها قريبة.
     
  6. superduper703

    superduper703 Well-Known Member

    Joined:
    Nov 30, 2006
    Messages:
    1,961
    Likes Received:
    329
    17%
    "ليبانون ديبايت"
    يحكى عن اجتماع عقد ما بين الرئيس سعد الحريري ورجال أعمال مطّلعون على ملف الكهرباء. وعلم أن هؤلاء شرحوا لرئيس الحكومة كل ما هو حاصل من مخالفات، فكان جواب الحريري: "معكم حق في ما تقولوه، إنما أنا مجبر على السير بالمشروع".
     
  7. lebanese1

    lebanese1 Legendary Member

    Joined:
    Nov 6, 2004
    Messages:
    9,355
    Likes Received:
    2,679
    100%
    Are those the businessmen who own private generators?
     
    • Like Like x 3
  8. lebanese1

    lebanese1 Legendary Member

    Joined:
    Nov 6, 2004
    Messages:
    9,355
    Likes Received:
    2,679
    100%
    The money that the state will save from the powerships deals (by stopping the subsidy of electricity) is enough to secure at least 2/3 of the selsleh's value!!!
     
  9. lebanese1

    lebanese1 Legendary Member

    Joined:
    Nov 6, 2004
    Messages:
    9,355
    Likes Received:
    2,679
    100%
    New blow to the owners of private generators!

    مؤتمر مشترك حول مولدات الكهرباء.. ابي خليل: هدفنا حماية المواطن... خوري: يجب تركيب عدادات قبل آخر ايلول 2017


    19
    MAY
    2017

    أوضح وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل ان هدف المؤتمر الصحفي المشترك مع وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري هو بالدرجة الأولى لحماية المواطن مع الحفاظ على هامش ربح مقبول وعادل لأصحاب المولدات شارحاً ما قامت به وزارة الطاقة والمياه بهذا الخصوص منذ العام 2010 حتى تاريخه ولفت الى أن التسعيرة الخاصة للمولدات الكهربائية تعتمد على مكونين الاول هو من سعر المحروقات والمكون الثابت الثاني هو كلفة صيانة التشغيل، مشيراً الى أن التسعيرات كان فيها خياران يعتمدان على القاطع أو تركيب عداد بعدد الكيلوات.

    وأكد الى ان مراقبة تطبيق الالتزام بالتسعيرة التوجيهية هو لدى وزارة الاقتصاد ومهمتها حماية المواطنين من التفلت في الاسعار والزيادة الجنونية عند تحرك سعر النفط العالمي، موضحا ان وزارة الداخلية عبر البلديات كانت مناطة في تحديد ساعات القطع وان هذه الآلية حمت في حينها المواطن من التفلت الذي كان حاصلاً واعطت آلية للمراقبة ولقمع الخروقات التي تحصل.

    وكشف "أننا شهدنا في الشهرين الأخيرين تحسُناً ملحوظاً في ساعات التغذية ما أدى الى تفاوت في تسعيرات المناطق من 7000 الى 40000 ليرة للـ5 أمبير هذا الأمر دعانا لوضع جهد اكبر لضبط التفلت الحاصل في قطاع المولدات ولو كانت غير شرعية في القانون اللبناني الا انها حاجة ضرورة الى حين تأمين الكهرباء 24/24 للشعب اللبناني"، معلنا اننا وضعنا مع وزارة الاقتصاد وبالتنسيق مع وزارتي العدل والداخلية آلية جديدة لضبط اسعار المولدات والالتزام بها.



    الوزير رائد خوري:
    أكّد الوزير رائد خوري في كلمته أنّ وزارة الطاقة والمياه ووزارة الاقتصاد والتجارة تعملان على تحقيق خطوات عمليّة لتحقيق مصلحة المواطن. فقد اتّخذت وزارة الاقتصاد والتجارة، انفاذا لقرار مجلس الوزراء رقم 2 تاريخ 14/12/2011 وخصوصا الفقرة د منه، اجراءات عقابيّة عديدة منها تحويل محاضر الضبط الى القضاء المختصّ وواكبتنا وزارة العدل بتعميمها رقم 2617 تاريخ 15/5/2017 الى مجلس القضاء الأعلى تطلب فيه التشدّد في قمع المخالفات".

    وأضاف الوزير خوري: "تطلب وزارة الطاقة والمياه ووزارة الاقتصاد والتجارة من أصحاب المولدات العمل على تنفيذ اجراءات واضحة تشمل في المرحلة الأولى تركيب عدادات لساعات القطع في أماكن ظاهرة للعموم حيث يسهل الاطلاع عليها من قبل من اراد من المواطنين ومن مراقبي وزارة الاقتصاد والتجارة. وتشمل الاجراءات في المرحلة الثانية تركيب عدادات كيلواط/ساعة عند جميع المشتركين بمهلة أقصاها نهاية أيلول من العام 2017 على ان تعمل وزارة الطاقة والمياه ابتداءاً من آخر شهر حزيران 2017 على استصدار تسعيرة توجيهية شهرية بسعر الكيلواط/ساعة وسعر الاشتراك على قاعدة الأمبير تستتبعه بعد نهاية أيلول 2017 باستصدار تسعيرة توجيهية شهرية بسعر الكيلواط/ساعة فقط.

    وأضاف خوري: "تقع مسؤولية تركيب العدادات على عاتق اصحاب المولدات الخاصة وذلك في مهلة أقصاها نهاية شهر ايلول من العام 2017".
    وطلب خوري من المواطنين "حثّ أصحاب المولّدات على الالتزام بهذا الاجراء في حال تخلفهم و/أو ابلاغ البلديات أو المخاتير المعنيين وعبرهم وزارة الداخلية والبلديات ومن ثم ابلاغ وزارة الاقتصاد والتجارة لاتخاذ التدابير الرادعة المناسبة عند التمادي بالمخالفة".

    وقال خوري: "في الحقيقة لقد طفح الكيل من تمادي أصحاب المولدات في لبنان كلّه ومن إستقوائهم على المواطن اللبناني وفرضهم عليه خوات، ومن فرض اشتراكات غير مبنية على سعات قطع حقيقية"، مضيفا "طفح الكيل من بعض البلديات التي تتواطأ مع أصحاب المولدات على حساب المواطن عبر الغشّ في سعات القطع وعبر إخفاء المولدات كي لا يتمكّن مراقبو وزارة الاقتصاد والتجارة من الكشف عليها". وأضاف: "تعب الواطنون من استبداد اصحاب المولدات الكهربائية، وأعدكم أننّي سأكون في المرصاد وسأتابع شخصيّا المخالفات ولن أقبل بعد اليوم بالاستخفاف في المواطنين".

    وردّا على سؤال أوضح الوزير خوري "أنّ الانجاز الأساس هو في الانتقال الى تركيب العدادات وبهذه الطريقة يدفع المواطنون فاتورة تساوي نسبة استهلاكهم وهذا يحدّ من الكلفة التي يتكبّدونها".

    بدوره، تحدّث الوزير أبي خليل ردّا على سؤال عن "أنّ الحكومة اللبنانية أقرّت في العام 2010 الرفع التدريجيّ للتعرفة حتى تغطي تكاليف الكهرباء مع زيادة ساعات التغذية وهذا ما يؤدّي في نهاية المطاف الى توفير اكثر من ثلث الفاتورة الاجماليّة التي يتكبّدها المواطن اللّبنانيّ اليوم لكهرباء لبنان وللمولّد الخاصّ"، مضيفا " في الورقة الانقاذيّة لعام 2017، طرحنا زيادة طفيفة على التعرفة مع زيادة ساعات التغذية بشكل يوفر في هذه الحالة بين 45% و54% من الكلفة الاجماليّة على المواطن وهذا ايجابيّ للمواطن ولكهرباء لبنان على حد سواء".
     
  10. lebanese1

    lebanese1 Legendary Member

    Joined:
    Nov 6, 2004
    Messages:
    9,355
    Likes Received:
    2,679
    100%
    Impatient to implement the EITI Standard, Lebanon races ahead on key provisions
    May 18, 2017
    EITI Secretariat

    Minister of Energy and Water “crashes” EITI workshop in Beirut. “We’re serious about this process. We are not looking for a rubber stamp”.

    “Sometimes you invite a minister to an event and they end up cancelling in the last minute”, said EITI Regional Director Pablo Valverde at a recent workshop in Beirut. “You don’t often see the opposite, a minister showing up to a workshop without an invitation!”

    “This is a strong testimony to the government’s commitment to the EITI process and to a well-governed extractive sector more broadly”, said Norwegian Ambassador Lene Lind.

    The workshop, organised by Publish What You Pay (PWYP) and the Norwegian Embassy, was an opportunity for civil society and other stakeholders to discuss next steps in Lebanon’s preparations to implement the EITI Standard, the global standard for transparency and good governance in the extractive sector.

    The Government of Lebanon committed to implement the EITI in January 2017 and nominated Minister of Energy and Water Cesar Abi Khalil EITI Champion.

    A strong message to investors
    “Even though we do not implement the EITI yet, Lebanon has already used the EITI Standard to develop the draft petroleum transparency law that is currently being debated by parliament”, said Minister Abi Khalil. “The model contract of the Exploration and Production Agreements also take into account the disclosure requirements of the EITI”.

    Article 35 of the model contract states that confidentiality clauses shall not apply “to the extent that confidential information is disclosed in order to comply with the Extractive Industries Transparency Initiative or any similar international initiative”. “We think that showing our commitment to integrate the EITI into our systems already from day one sends a strong message to all stakeholders and to investors”, added the minister.

    Building trust to buck the trend
    Lebanon has a vibrant civil society, and discussions at the workshop demonstrated that building trust between stakeholders will need to be a priority for the government. A common question among participants was that “corruption is everywhere in our society. Why should the extractive sector be any different?”

    According to Walid Nasr of the Lebanon Petroleum Administration (LPA), the government has worked conscientiously to avoid a similar fate for the sector. “It is the right time to look at the groundwork that Lebanon has established and to treat the government’s preparations for the sector on their own merit. As we move towards testing the system in practice, we want civil society to help us continue to make progress through constructive and informed discussions. We see the EITI as the platform to do this.”

    The Norwegian Ambassador praised this willingness to engage with civil society, noting that “natural resources belong to the citizens of the country, and ensuring that civil society has space to engage in discussions of natural resource governance will be critical to the successful development of Lebanon’s hydrocarbon sector.”

    Racing ahead
    “It will not be clear what companies will operate in the sector before the end of the year”, said Diana Kaissy, MENA Coordinator at PWYP, “so Lebanon’s candidature to the EITI will need to wait until industry can nominate representatives to the EITI multi-stakeholder group. We in civil society need to make sure that we are organised for when that happens so that we can hit the ground running”.

    Setting up a multi-stakeholder group with participation from civil society and industry is a requirement for implementation of the Standard, and Lebanon will not realistically be able to submit a candidature to the EITI International Board before 2018.

    According to Walid Nasr, this has not stopped Lebanon from making progress on key EITI provisions such as contract transparency and beneficial ownership. “The law requires that all contracts with sub-contractors be awarded through public tenders, and all such contracts will be public. Furthermore, the draft petroleum transparency law that is expected to be passed by the end of May includes an obligation to publish the beneficial owners of companies operating in the sector. This is information that companies have to submit when they submit their tender”.

    Strengthening systems, not replacing them
    One central question throughout the day was the extent to which the EITI should act as an “independent auditor” of the sector or play a different role. “Lebanon would not be the first country to view the EITI in those terms”, said Pablo Valverde, “but frankly that would be a missed opportunity. The EITI is not primarily about monitoring, it’s about improving the governance of the sector.”

    Meanwhile Minister Abi Khalil was clear about his expectations: “We’re not looking for something to replace the normal checks and balances in our democratic system. What we want from the EITI is a way to strengthen our government systems and help us effectively monitor our sector”.

    Impatient to implement the EITI Standard, Lebanon races ahead on key provisions | Extractive Industries Transparency Initiative
     
  11. TayyarBeino

    TayyarBeino Legendary Member

    Joined:
    Jan 29, 2006
    Messages:
    29,447
    Likes Received:
    4,009
    100%
    about time they tell it as it is,,,:cigar:

    غابي ليون اتهم الوزير علي حسن خليل بتأخير بناء معمل دير عمار
    الجمعة 19 أيار 2017 11:52
    النشرة أخبار لبنان والشرق الأوسطسياسة

    اشار الوزير السابق
    غابي ليونالى ان الحرب بالنظارات سهلة، وكيف اذا كانت هذه الحرب يشنها صاحب نظرية "الناضور"، واكد ان بناء شعبية سياسية مزيفة لن يتم، ولن نسكت عن مهاجمة العهد، ونحن كتيار وطني حر نحترم ارادة اللبنانيين، ولا هدف لنا بتشويه صورة احد، موضحا ان المستهدف ليس التيار الوطني بل العهد في انطلاقته.

    ولفت ليون في حديث تلفزيوني، الى ان القوات اللبنانية لا يملكون نوايا سلبية تجاه التيار الوطني حول ملف الكهرباء والموضوع توضح ولم نسمع بعدها كلام. واعتبر ان التضليل في ملف الكهرباء يبدأ بالعنوان "استئجار بواخر"، وما نقوم به هو استجرار طاقة من البواخر بسعر اقل من استجرار الطاقة من سوريا، مع التأكيد ان بناء المحطات الارضية هي الاسلم وهذا مشروعنا منذ العام 2010. واتهم وزير المال علي حسن بتأخير بناء معمل دير عمار. واكد ان التيار لا يرشق بالحجارة، لان سبب وجود التيار هو الاصلاح.
     
  12. TayyarBeino

    TayyarBeino Legendary Member

    Joined:
    Jan 29, 2006
    Messages:
    29,447
    Likes Received:
    4,009
    100%
    بالفيديو - ايطاليا تكذّب الجميل وحرب!

    19
    MAY
    2017


    فضيحة.. جريمة العصر.. وبطل لها في المرصاد .. ملايين الدولارات... هذه هي الأرقام التي ترمى عشوائيا في التداول للحديث عن ان ثمة وزيرا او مسؤولا في وزارة الطاقة "هشّل" شركة الايطالية العاملة في مجال التنقيب عن النفط والغاز بعدما طالبها برشوة لتسهيل حصولها على العقود..


    النفي جاء بداية من السفير الايطالي في لبنان وها هي الحقيقة تتكرر على لسان وزير الخارجية الايطالية. (التفاصيل في الفيديو المرفق)


    OTV
     
  13. Aoune32!

    Aoune32! Member

    Joined:
    Nov 9, 2016
    Messages:
    3,607
    Likes Received:
    715
    37%
    Did it get approved?
     
  14. Aoune32!

    Aoune32! Member

    Joined:
    Nov 9, 2016
    Messages:
    3,607
    Likes Received:
    715
    37%
    Wasn't this dick the Telecommunication minister? chefna ktiirr bi iyammo! I hope LF and FPM kick his ass in the elections.
     
  15. Aoune32!

    Aoune32! Member

    Joined:
    Nov 9, 2016
    Messages:
    3,607
    Likes Received:
    715
    37%
    The Daily Star





    BEIRUT: Energy Minister Cesar Abi Khalil Friday warned the owners of the private generators of grave consequences if they failed to install meters to calculate the actual consumption of these generators.

    Abi Khalil made these remarks alongside Economy Minister Raed Khoury at a news conference.

    “When oil prices decreased, some owners [of private generators] increased their cost in an illegitimate way,” Khoury said.

    “Implementing [fair] pricing is the Economy Ministry’s responsibility, which is to protect consumers.

    “We also see generators being hidden and used discretely in coordination with some municipalities,” he added. “The people are fed up.”

    He added that the Energy and Water Ministry and the Economy and Trade Ministry require the owners of generators to work on the implementation of clear procedures. The first phase should include the installation of meters that are visible to the public.

    There are no official figures on the number of private generators in Lebanon but experts believe every neighborhood outside Beirut has private electricity providers.

    Electricity rationing reaches its peak during the summer season due to the pressure on the poorly maintained power stations and the extreme heat. Rationing outside the capital ranges between eight to 12 hours a day. The economy minister also said that “over the past two months” they have been receiving “10-15 complaints daily” concerning generator costs.

    “In 2010, the Lebanese government approved the gradual elevation of the tariff so as to cover the cost of electricity and increase the number of hours of feeding, which will eventually lead to the provision of more than one-third of the total bill that the Lebanese citizen is suffering today,” Abi Khalil said.

    Khoury stressed that the responsibility of meter installation rests with the owners of private generators and they have until the end of September of the year 2017 to abide by these conditions.

    He called on all the citizens and consumers to report to the Economy Ministry any attempt by the owners of the private generators to raise the bill beyond the official rates.

    Some news media and consumer groups have harshly criticized the government for failing to force owners of the private generators to comply with the official rates.

    There are no official figures on the size of revenues the private generators earn each year but some studies claimed that these proceeds are at least $800 million a year.




    Now we know why these bitches don't want the minister to do his job properly. everytime he tries to do something someone holds him back. eventhough i am against ships and with actually building new infrastructure.
     
  16. lebanese1

    lebanese1 Legendary Member

    Joined:
    Nov 6, 2004
    Messages:
    9,355
    Likes Received:
    2,679
    100%
    باسيل بعد إجتماع التكتّل:
    - القضاء سيأخذ حقنا من الكذبة في مختلف المواضيع التي أثيرت ضدنا في موضوع الكهرباء والشركة الايطالية
    - أبلغنا وزير الطاقة بأنه سيتقدم بدعوى غدا بحق كل من تطاول عليه وعلى فريقه السياسي في ملف صفقة البواخر وشركة ايني الايطالية
    - مطلوب من الجميع ان يثور على من يمنع مشاريع الخير والنور ومنها الكهرباء
     
  17. lebanese1

    lebanese1 Legendary Member

    Joined:
    Nov 6, 2004
    Messages:
    9,355
    Likes Received:
    2,679
    100%
    ابي خليل: سنرفع دعوى جزائية على كل من ذم بنا ومن ضمنها مواقع التواصل
    الأربعاء 24 أيار 2017 20:13سياسة

    كشف وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل، ان "كل من اختلق جرائم بحقنا على خلفية ملفبواخر الكهرباء، سنرفع دعوى جزائية عليه امام القضاء المختص".

    ولفت ابي خليل في حديث تلفزيوني، الى ان "الدعوى ستشمل ايضا مواقع التواصل الاجتماعي والصحافة وكل شخص ذم بنا وبالتيار الوطني الحر، واطلق الشائعات في موضوع بواخر الكهرباء".
     
  18. lebanese1

    lebanese1 Legendary Member

    Joined:
    Nov 6, 2004
    Messages:
    9,355
    Likes Received:
    2,679
    100%
    ..................
     
    Last edited: May 25, 2017
  19. Aoune32!

    Aoune32! Member

    Joined:
    Nov 9, 2016
    Messages:
    3,607
    Likes Received:
    715
    37%
    Who owns these private generators? Any evidence of who owns them?
     
  20. lebanese1

    lebanese1 Legendary Member

    Joined:
    Nov 6, 2004
    Messages:
    9,355
    Likes Received:
    2,679
    100%
    كهرباء لبنان: فض التوضيحات الادارية والتقنية للمشاركين في استدراج العروض لاستئجار بواخر إنتاج الطاقة

    29
    MAY
    2017

    عند الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم الاثنين الواقع فيه 29/5/2017، تم في المبنى المركزي لمؤسسة كهرباء لبنان فض التوضيحات الإدارية والتقنية التي طُلبت بتاريخ 10/5/2017 من العارضين الثمانية المشاركين في استدراج العروض لاستئجار بواخر لإنتاج الطاقة الكهربائية الذي أطلقته وزارة الطاقة والمياه بتاريخ 1/4/2017 بناء على قرار مجلس الوزراء رقم 1 تاريخ 28/3/2017، حيث تم التأشير على كل ورقة من قبل عضوين من اللجنة المؤلفة من قبل معالي وزير الطاقة والمياه بموجب القرار رقم 4/ق/و تاريخ 5/5/2017، وذلك وفق ما تنص عليه الأنظمة المرعية الإجراء.

    وبالتالي، سيصار الى دراسة كافة هذه التوضيحات التي قدمها العارضون الثمانية من قبل استشاري عالمي تم التعاقد معه لهذا الغرض، والذي من المتوقع وصوله الى لبنان أواسط هذا الأسبوع للبدء بدراسة العروض المقدمة من الناحيتين الإدارية والتقنية وتقديم تقرير خطي بهذا الشأن في مهلة أسبوعين كحد أقصى من تاريخ مباشرته العمل.

    يشار إلى أن العروض المالية المتعلقة باستدراج العروض المذكور تم حفظها في خزنة لدى مؤسسة كهرباء لبنان، على أن يتم فض تلك العائدة الى الشركات المؤهلة إداريا وتقنيا وفقا للأصول وبناء لتوجيهات معالي وزير الطاقة والمياه.
     

Share This Page