Parliamentary elections 2018 Elections: Tripoli/Minieh/Doniyeh district

HannaTheCrusader

HannaTheCrusader

Legendary Member
Orange Room Supporter
hezeb got what they wanted
they threw a ranch on anti corruption fight


ريفي: يستهدفون طائفتنا بتهمة الفساد بعد أن سبق واستهدفوها بالارهاب والمصالحة مع الحريري أغلى من مقعد فرعي فعندما تهبّ العواصف سنكون يدا واحدة دفاعا عن وطننا وطائفتنا
 
  • Advertisement
  • fidelio

    fidelio

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    if rifi joins mousta2bal
    thei will lead to karami loss
    Both Rifi and Sanioura are using the Tripoli elections in an effort to stay relevant. How low some people fall from grace after they had powers that could affect an entire country.
     
    HannaTheCrusader

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    Both Rifi and Sanioura are using the Tripoli elections in an effort to stay relevant. How low some people fall from grace after they had powers that could affect an entire country.

    would you blame them

    i blame heseb for giving them on purpose the ocxygene

    heseb did that in order to find an indirect excuse not to fight the fight

    as hn said

    mounafe2oun
    na3am enta mounafe2 ya hassan , using your own words and quotes
     
    TayyarBeino

    TayyarBeino

    Legendary Member
    "الصهر المستقبلي".. مستقل!
    مرصد ليبانون فايلز - الخميس 14 آذار 2019 - 06:20 -

    أعلن ابن شقيق النائب محمد كبارة، سامر كبارة ترشّحه للانتخابات الفرعية عن دائرة طرابلس في الشمال مؤكداً استقلاليته مع العلم أن المرشح هو قريب النائب سمير الجسر وصديق النائب نجيب ميقاتي، كما أنه "الصهر المستقبلي" لرئيس مجلس النواب نبيه بري ويفاخر بعلاقته الممتازة مع الرئيس سعد الحريري!
     
    I

    illusion84

    New Member
    Karameh can't win in a majority law. I don't believe he'll run.
     
    TayyarBeino

    TayyarBeino

    Legendary Member
    مرلين وهبة
    -
    جريدة الجمهورية
    الخميس 14 آذار 2019
    هذه نِسَب القوى التجييريّة في طرابلس





    قد تكون قراءة توزّع القوى السياسية وقدراتها التجييرية في الشمال معقّدة بعض الشيء بعد الإنتخابات النيابية الأخيرة وصولاً إلى الإنتخابات الفرعية اليوم، وذلك نظراً لوجود كثير من العوامل المتداخلة في هذا الإطار، بالإضافة إلى المتغيّرات الجديدة التي برزت على الساحة الطرابلسية، وأهمها الغياب شبه الكلي لكثير من الخدمات عند قسم كبير من القوى السياسية الطرابلسية، بالإضافة إلى توقف عدد من التقديمات التي كانت موجودة لدى بعض القوى السياسية في الشمال.
    الملفت بعد الإنتخابات النيابية الأخيرة، كان التقارب المصلحي بين بعض القوى السياسية، والذي من الواضح أنه يراوح اليوم بين حاجة سياسية لدى فريق ومصلحة طرابلسية لدى آخر.
    هذه العوامل الظاهرة والمتغيّرات الحديثة كلها، سيكون لها أثرها الكبير على المعركة السياسية في الإنتخابات الفرعية، خصوصاً أنّ توزعاً كبيراً للقوى التجييرية للأطراف السياسية السنّية يسود الساحة الطرابلسية، كما يُظهر الرسم البياني الصادر عن دراسة مدير المؤسسة الوطنية للدراسات والإحصاء ذكريا حمودان.
    هذا التوزّع فرضته المعادلة الإنتخابية الأخيرة، والتي جعلت من رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي الرقم الأصعب في المعادلة الطرابلسية.
    في المقابل، يوضح التقارب في الأرقام بين تيار «المستقبل» 17% والوزير السابق محمد كبارة 13%، أنَّ حاجة «المستقبل» لكبّارة حاجة ضرورية وليست خياراً، وأنَّ ثمناً ما سيدفعه «المستقبل» من أجل الإبقاء على «أبو العبد» على مقربة منه في المعركة الإنتخابية المقبلة.
    ولذلك تمّ إقناعه بعدم الإستقالة لمصلحة نجله كريم كبارة، الذي كان يطمح الى وراثة مقعد والده بعد وعود ما زالت مجهولة، لكنها تبقى في كنف تيّار «المستقبل».
    وتجدر الإشارة الى النسبة التجييريّة للوزير محمد الصفدي، التي لا يمكن تحديدها، بعدما اضيفت على النسبة المئوية لتيّار «المستقبل» في الإنتخابات الأخيرة.
    ريفي
    أما نسبة الـ 10% التي يتمتع بها الوزيرالسابق اللواء أشرف ريفي، فهي رقم لا يُستهان به أبداً، لذلك تلمّس الرئيس سعد الحريري ضرورة إستيعاب «اللواء» داخل «المستقبل» مجددّاً، ووجوب إدارة ظهره لكلِّ من نصحه بغير ذلك، مستعيناً بتكتيك الرئيس فؤاد السنيورة وعلاقة الأخير مع ريفي، والتي أبقى عليها رئيس الحكومة السابق متميّزاً عن قرار كتلة تيّار «المستقبل».


    كما أنَّ النائب فيصل كرامي يتمتع بالنسبة المئوية عينها، أي 10%، وإلى جانبه «جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية» (الأحباش) التي باتت اليوم تُعتبر رقماً أساسياً في المعادلة الطرابلسية السنّية بعد تثبيت نفسها فيها.
    في المقابل، لا يمكن تجاهل نسبة الـ 12% من السنّة الذين نزلوا إلى المعركة الإنتخابية وأخذوا خيارات مغايرة عن الخيار التقليدي أو صوّتوا لمصلحة مرشحين ضمن لوائح سياسية من غير الأقطاب.
    ولا يمكن أن نتناسى أيضاً عدد الأوراق البيضاء والملغاة، الذي سيكون مختلفاً في هذه المعركة، حيث كان من الملفت أن يتم إلغاء أكثر من 5 آلاف صوت في هذه الدائرة فقط، وسيكون من الصعب إلغاء هذه الأصوات في الإنتخابات الفرعية، نظراً لعدم وجود أي عقدة في عملية الإقتراع تعطي حجة بالإلغاء.
    ومن الملاحظ أنَّ الرسم البياني إعتمد تقييم القوى السنّية في المدينة، نظراً لعدم وجود الحماسة الكافية في الشارع المسيحي للمشاركة في الإنتخابات الفرعية في طرابلس عموماً، علماً إنّها مرشحة لمزيد من التراجع، مع تزامن تلك الإنتخابات وتاريخ الإحتفالات بأحد الشعانين لدى الطوائف الغربية، الذي يصادف أيضاً في الرابع عشر من شهر نيسان المقبل.
    وهنا يستغرب البعض من أبناء المدينة عدم أخذ المعنيين، ووزارة الداخلية تحديداً، تزامن المناسبتين في عين الإعتبار! علماً أنّ الناخب المسيحي يشكّل رقماً لا يُستهان به في حال تحرّك نحو صناديق الإقتراع، خصوصاً في ظلّ إنتخابات فرعية تكون فيها نسبة الإقتراع متدنّية جدّاً، وقد لا تتعدّى 18%.
    ويبقى الشارع العلوي، الذي أثبت «الحزب العربي الديمقراطي» أنه ما زال يملك كلمة السر فيه، على رغم من الكم الهائل من الأموال والوعود التي ضُخّت له خلال المعركة الإنتخابية السابقة على يد المرشح الرابح في الإنتخابات، والذي على رغم من كل ما قام به، لم يصل إلى الرقم الأعلى الذي حصده مرشح «لائحة الكرامة» الذي تلقى الدعم المعنوي من الحزب العربي والفريق السياسي الداعم.
    أمّا في ما يتعلق بالتحالفات التي استُجدّت نتيجة المصالحة بين ريفي والحريري، فيتوقع البعض أن تكون لها انعكاساتها السلبية والإيجابية في الوقت نفسه على الساحة الطرابلسية، فيما يتساءل البعض عن موقف ميقاتي النهائي حول ترشّح ديما جمّالي، غير مستبعدين إحتمال أن يكون له مرشح آخر وحديث آخر، على رغم من تشديده على أواصر العلاقة التي تجمعه بالحريري... إنما الأولوية وفق تعداد ثلاثية ميقاتي، مصلحة طرابلس.
    ويُظهر الرسم البياني النِسب المئوية التالية التجييرية الترجيحيّة للقوى الأساسيّة في المدينة، مع الأخذ في الإعتبار أي عامل فُجائي قد يؤدّي الى تبدّل هذه المعادلة المفترضة: تيار «العزم» 29%، تيار «المستقبل» 17%، محمد كبّارة 13%، فيصل كرامي 10%، جمعية المشاريع الخيرية 6%، أشرف ريفي 10%، الجماعة الإسلامية 3%، قوى أخرى 12%.

     
    HannaTheCrusader

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    مرلين وهبة
    -
    جريدة الجمهورية
    الخميس 14 آذار 2019
    هذه نِسَب القوى التجييريّة في طرابلس





    قد تكون قراءة توزّع القوى السياسية وقدراتها التجييرية في الشمال معقّدة بعض الشيء بعد الإنتخابات النيابية الأخيرة وصولاً إلى الإنتخابات الفرعية اليوم، وذلك نظراً لوجود كثير من العوامل المتداخلة في هذا الإطار، بالإضافة إلى المتغيّرات الجديدة التي برزت على الساحة الطرابلسية، وأهمها الغياب شبه الكلي لكثير من الخدمات عند قسم كبير من القوى السياسية الطرابلسية، بالإضافة إلى توقف عدد من التقديمات التي كانت موجودة لدى بعض القوى السياسية في الشمال.
    الملفت بعد الإنتخابات النيابية الأخيرة، كان التقارب المصلحي بين بعض القوى السياسية، والذي من الواضح أنه يراوح اليوم بين حاجة سياسية لدى فريق ومصلحة طرابلسية لدى آخر.
    هذه العوامل الظاهرة والمتغيّرات الحديثة كلها، سيكون لها أثرها الكبير على المعركة السياسية في الإنتخابات الفرعية، خصوصاً أنّ توزعاً كبيراً للقوى التجييرية للأطراف السياسية السنّية يسود الساحة الطرابلسية، كما يُظهر الرسم البياني الصادر عن دراسة مدير المؤسسة الوطنية للدراسات والإحصاء ذكريا حمودان.
    هذا التوزّع فرضته المعادلة الإنتخابية الأخيرة، والتي جعلت من رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي الرقم الأصعب في المعادلة الطرابلسية.
    في المقابل، يوضح التقارب في الأرقام بين تيار «المستقبل» 17% والوزير السابق محمد كبارة 13%، أنَّ حاجة «المستقبل» لكبّارة حاجة ضرورية وليست خياراً، وأنَّ ثمناً ما سيدفعه «المستقبل» من أجل الإبقاء على «أبو العبد» على مقربة منه في المعركة الإنتخابية المقبلة.
    ولذلك تمّ إقناعه بعدم الإستقالة لمصلحة نجله كريم كبارة، الذي كان يطمح الى وراثة مقعد والده بعد وعود ما زالت مجهولة، لكنها تبقى في كنف تيّار «المستقبل».
    وتجدر الإشارة الى النسبة التجييريّة للوزير محمد الصفدي، التي لا يمكن تحديدها، بعدما اضيفت على النسبة المئوية لتيّار «المستقبل» في الإنتخابات الأخيرة.
    ريفي
    أما نسبة الـ 10% التي يتمتع بها الوزيرالسابق اللواء أشرف ريفي، فهي رقم لا يُستهان به أبداً، لذلك تلمّس الرئيس سعد الحريري ضرورة إستيعاب «اللواء» داخل «المستقبل» مجددّاً، ووجوب إدارة ظهره لكلِّ من نصحه بغير ذلك، مستعيناً بتكتيك الرئيس فؤاد السنيورة وعلاقة الأخير مع ريفي، والتي أبقى عليها رئيس الحكومة السابق متميّزاً عن قرار كتلة تيّار «المستقبل».



    كما أنَّ النائب فيصل كرامي يتمتع بالنسبة المئوية عينها، أي 10%، وإلى جانبه «جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية» (الأحباش) التي باتت اليوم تُعتبر رقماً أساسياً في المعادلة الطرابلسية السنّية بعد تثبيت نفسها فيها.
    في المقابل، لا يمكن تجاهل نسبة الـ 12% من السنّة الذين نزلوا إلى المعركة الإنتخابية وأخذوا خيارات مغايرة عن الخيار التقليدي أو صوّتوا لمصلحة مرشحين ضمن لوائح سياسية من غير الأقطاب.
    ولا يمكن أن نتناسى أيضاً عدد الأوراق البيضاء والملغاة، الذي سيكون مختلفاً في هذه المعركة، حيث كان من الملفت أن يتم إلغاء أكثر من 5 آلاف صوت في هذه الدائرة فقط، وسيكون من الصعب إلغاء هذه الأصوات في الإنتخابات الفرعية، نظراً لعدم وجود أي عقدة في عملية الإقتراع تعطي حجة بالإلغاء.
    ومن الملاحظ أنَّ الرسم البياني إعتمد تقييم القوى السنّية في المدينة، نظراً لعدم وجود الحماسة الكافية في الشارع المسيحي للمشاركة في الإنتخابات الفرعية في طرابلس عموماً، علماً إنّها مرشحة لمزيد من التراجع، مع تزامن تلك الإنتخابات وتاريخ الإحتفالات بأحد الشعانين لدى الطوائف الغربية، الذي يصادف أيضاً في الرابع عشر من شهر نيسان المقبل.
    وهنا يستغرب البعض من أبناء المدينة عدم أخذ المعنيين، ووزارة الداخلية تحديداً، تزامن المناسبتين في عين الإعتبار! علماً أنّ الناخب المسيحي يشكّل رقماً لا يُستهان به في حال تحرّك نحو صناديق الإقتراع، خصوصاً في ظلّ إنتخابات فرعية تكون فيها نسبة الإقتراع متدنّية جدّاً، وقد لا تتعدّى 18%.
    ويبقى الشارع العلوي، الذي أثبت «الحزب العربي الديمقراطي» أنه ما زال يملك كلمة السر فيه، على رغم من الكم الهائل من الأموال والوعود التي ضُخّت له خلال المعركة الإنتخابية السابقة على يد المرشح الرابح في الإنتخابات، والذي على رغم من كل ما قام به، لم يصل إلى الرقم الأعلى الذي حصده مرشح «لائحة الكرامة» الذي تلقى الدعم المعنوي من الحزب العربي والفريق السياسي الداعم.
    أمّا في ما يتعلق بالتحالفات التي استُجدّت نتيجة المصالحة بين ريفي والحريري، فيتوقع البعض أن تكون لها انعكاساتها السلبية والإيجابية في الوقت نفسه على الساحة الطرابلسية، فيما يتساءل البعض عن موقف ميقاتي النهائي حول ترشّح ديما جمّالي، غير مستبعدين إحتمال أن يكون له مرشح آخر وحديث آخر، على رغم من تشديده على أواصر العلاقة التي تجمعه بالحريري... إنما الأولوية وفق تعداد ثلاثية ميقاتي، مصلحة طرابلس.
    ويُظهر الرسم البياني النِسب المئوية التالية التجييرية الترجيحيّة للقوى الأساسيّة في المدينة، مع الأخذ في الإعتبار أي عامل فُجائي قد يؤدّي الى تبدّل هذه المعادلة المفترضة: تيار «العزم» 29%، تيار «المستقبل» 17%، محمد كبّارة 13%، فيصل كرامي 10%، جمعية المشاريع الخيرية 6%، أشرف ريفي 10%، الجماعة الإسلامية 3%، قوى أخرى 12%.


    faysal 10% what a lie

    maybe she meant faysal, alawe, a7bash, and a host of others ,
     
    TayyarBeino

    TayyarBeino

    Legendary Member
    17:14 طه ناجي: لن نترشح للانتخابات الفرعية في طرابلس ولن نعطيهم اعترافا بقرار ظالم والمانع ليس خوفا من تجمعهم
    17:10 كرامي: نشهد عمليّة سطو سياسي على المقعد السني في طرابلس وهذا يقوم به تيار "المستقبل" والسلطة المتمثلة بهذا التيار
    17:08 كرامي: المجلس الدستوري ارتكب هرقطة وطنيّة وهذه الظاهرة تدعو إلى التساؤل ما هو الفارق الذي يعوّل عليه؟
    ++++

    14:27 َمصباح الاحدب للـ"او تي في": ترشيحي اتى نتيجة طبيعية لمحاولة مصادرة القرار في طرابلس

     
    TayyarBeino

    TayyarBeino

    Legendary Member
    إقفال باب الترشيحات لفرعية طرابلس... إليكم أسماء المرشحين


    أعلنت وزارة الداخلية والبلديات - المديرية العامة للشؤون السياسية واللاجئين في بيان أنه في تمام الساعة 24 من يوم الجمعة الواقع فيه 29 آذار الجاري أقفل باب تقديم تصاريح الترشيح للانتخابات النيابية الفرعية التي ستجري بتاريخ 14 نيسان في الدائرة الصغرى في طرابلس لانتخاب نائب عن المقعد السني الذي شغر بموجب قرار المجلس الدستوري رقم 10 تاريخ 21/2/2019.
    وقد بلغ عدد المرشحين عن المقعد المذكور ثمانية هم السادة: يحي كامل مولود، ديما محمد رشيد الجمالي، سامر طارق كباره، طلال محمد علي كباره، عمر خالد السيد، حامد عمر عمشه، محمود ابراهيم الصمدي، محمد مصباح عوني احدب.
    وتجدر الإشارة الى أن مهلة الرجوع عن الترشيح تنتهي في الساعة 24 من يوم الأربعاء الواقع فيه 3 نيسان.

     
    TayyarBeino

    TayyarBeino

    Legendary Member
    23:22 انسحاب سامر كبارة من خوض الانتخابات الفرعية في طرابلس
     
    Resign

    Resign

    Well-Known Member
    Orange Room Supporter
    What did she say ??

    تقدم المحامي سليمان سليمان، وكيل رئيس المجلس الدستوري القاضي عصام سليمان، بشكوى ضد النائبة المطعون في نيابتها ديما جمالي بجرم القدح والذم والتحقير.

    وفي السياق، أوضح المحامي سليمان سليمان في تصريح لـ"الجديد" من أمام قصر العدل، أنّ "الدعوى التي قدمت بحق ديما جمالي هي من المجلس الدستوري مجتمعاً وتأتي على خلفية التصريح الذي أدلت به في أحد التجمعات الانتخابية في طرابلس بموضوع الطعن في نيابتها"، لافتاً الى أنّ "الشكوى تقضي بالحبس والغرامة".

    وأكد المحامي سليمان سليمان أنّ "الشكوى تهدف لاعادة الامور الى مسارها الصحيح"، وأضاف: "ديما جمالي وجهت إتهامات بالرشوة طالت المجلس الدستوري مجتمعاً، إذ صوّت بالطعن في نيابتها سبعة أعضاء من أصل عشرة".
     
    SeaAb

    SeaAb

    Legendary Member
    Staff member
    Super Penguin
    What did she say ??

    تقدم المحامي سليمان سليمان، وكيل رئيس المجلس الدستوري القاضي عصام سليمان، بشكوى ضد النائبة المطعون في نيابتها ديما جمالي بجرم القدح والذم والتحقير.

    وفي السياق، أوضح المحامي سليمان سليمان في تصريح لـ"الجديد" من أمام قصر العدل، أنّ "الدعوى التي قدمت بحق ديما جمالي هي من المجلس الدستوري مجتمعاً وتأتي على خلفية التصريح الذي أدلت به في أحد التجمعات الانتخابية في طرابلس بموضوع الطعن في نيابتها"، لافتاً الى أنّ "الشكوى تقضي بالحبس والغرامة".

    وأكد المحامي سليمان سليمان أنّ "الشكوى تهدف لاعادة الامور الى مسارها الصحيح"، وأضاف: "ديما جمالي وجهت إتهامات بالرشوة طالت المجلس الدستوري مجتمعاً، إذ صوّت بالطعن في نيابتها سبعة أعضاء من أصل عشرة".
    She accused them of accepting bribes to change their verdict in the last minute.
     
    HannaTheCrusader

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    12213 1554909044557.png
    اصوات القوات بالمنية رح تصنع النصر
     
    Lebanese Pride

    Lebanese Pride

    Well-Known Member
    Orange Room Supporter
    Why is this done on palm Sunday? What happens to the 40K christians that vote in Tripoly wheres their vote? They're gonna skip palm sunday to go vote.
     
    HannaTheCrusader

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    hahahhaa
    she just asking for more tha ntanket zayt
    maybe for 2 tankat sayt
    sha3eb 7ako masssari 3alanan
    i have seen people who sell their votes, but never seen people as low as tripoli ones when it comes to that

    12216 1554979283716.png
     
    HannaTheCrusader

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter




    الحريري يتوجه الى منزل الوزير السابق اشرف ريفي بعد آدائه صلاة الجمعة في مسجد السلام​
     
    Top