News General Michel Aoun elected President of the Lebanese Republic

Walidos

Legendary Member
Orange Room Supporter
I guess a few days or weeks from now, Aoun will remove Wehbeh from his circle and from the FM, to appease the arabs backlash.
And guess what! fer2et el za2iffeh will acclaim his wise decision 😁 😁 😁 😁
So you don’t think he should remove wehbe from his circle?
 

JustLeb

Legendary Member
Orange Room Supporter
So you don’t think he should remove wehbe from his circle?
sure I do.
what he did is diplomatically unacceptable. He was stupidly trapped by a nobody and jeopardized Lebanon relations
My point is that fer2et el za2iffeh went wild in his defence, and I was telling them to keep it low, because he made a mistake and he will be removed, and then you have to agree with your boss...
This is the whole story ;)
 

Walidos

Legendary Member
Orange Room Supporter
sure I do.
what he did is diplomatically unacceptable. He was stupidly trapped by a nobody and jeopardized Lebanon relations
My point is that fer2et el za2iffeh went wild in his defence, and I was telling them to keep it low, because he made a mistake and he will be removed, and then you have to agree with your boss...
This is the whole story ;)
He certainly made a mistake, but it will soon be forgotten, along with him...
 

JustLeb

Legendary Member
Orange Room Supporter
You and Parrot need to get a room Love Birds🦉 🐦
Away from your joke that I don't see funny, this I a lesson for you to listen to what I say and stop your Fadi SAAD brainwash.
Mabrouk el sa7sou7 rafi2 @Viral
T3ish w ma tekol gheyra :p
 

Patriot

Well-Known Member
Orange Room Supporter
Ya 7aram 3a Hassan Diab
2al he submitted his CV to Qatar

here goes his employment chance
 

JustLeb

Legendary Member
Orange Room Supporter

ليبانون فايلز: الوزير الذي سيتولى مهام وزير الخارجية هو الوزير دميانوس قطار عملا بمرسوم تعيين الوزراء بالوكالة​

 

TayyarBeino

Legendary Member
على السعودية الإعتذار أولاً
عبدالله قمح | الاربعاء 19 أيار 2021

"ليبانون ديبايت" - عبدالله قمح

حسناً، تراجعَ وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبة، عن تصريحاته التي طالت دول "المحبة والصداقة والأخوة" التي لم يسمّها ولا يمسّها دنس، لكن من ضرب ضرب!

رغم ذلك، شعرت السعودية بـ"مسلّة" وخزتها تحت إبطها، ما أخذها لاعتبار نفسها معنيّة بالكلام، فبادرت إلى تفعيل الوكالة غير القابلة للعزل، الممنوحة إلى جوقة "زجل" لبنانية، انتدبت لأجل غرض تلميع صورة المملكة، لتتولى الرد على "وزير المخدرات" كما استنسبَ أن ينعته معمل "المعلبات" الجاهزة المسمّى "العربية".

عملياً، ما أزعج المملكة ونشّطَ فرقة "الردح" اللبنانية، ليس صراحة وزير خارجية لبنان في التطرق إلى مسألة العلاقة بين أبناء الفكر المتطرّف و "مملكة الخير"، بقدر تغزّله بـ "حزب الله" ومقاومته وأدواره ونتائجها التي تُظهر جانباً من إفشال المُخططات السعودية، مع العلم، أن الوزير الذي برّر تصرفاته بالإنفعال ورد الفعل، لم يكن بحاجة إلى سرد كل هذه الوقائع في هذا التوقيت، لكونه وزيراً للخارجية يقوم على رأس أعماله، ولكان وفّر على نفسه وعلينا الكثير، كونه يعلم أن التطرق إلى حق للحزب لهو أمر جلل يُحاسب عليه "البلاط الملكي".

طيلة الفترة التي تلت "عاصفة التصريحات" لم يهدأ هاتف الوزير وهبة عن الرنين. بالتوازي، نشطت تدخلات، منها ما أخذ طابع التهويل، وأخرى جرت على صورة سحب ذيول الأزمة. السمة الجامعة بينها، كانت دفع وهبة صوب التنصّل من تصريحاته عبر الإعلام، وانتظار العاصفة كي تمرّ.

بالتوازي، كانت فرقة "القبّعات الملوّنة" تحضر نفسها للإنقضاض على "الوزير الضعيف"، الذي تُرك في العراء فريسة للتائهين وأولاد اليقظة الباحثين عن موقع، ذلك بعدما صدر الإيعاز الملكي إلى العموم، فأنجزت عملية "تزييت المحركات" التي سبقت موعد عرض المقابلة. وقد استرعى الإنتباه وضع أفراد محليين يدهم على مشهد محذوف من المقابلة المصوّرة لم يعرض على شاشة "الحرّة"، تضمن وصف "البدو" الذي نعت به وهبة مجموعة من الناس، وهو ما يكشف أن ثمة وشاية حصلت من داخل المحطة ووقع وزير الخارجية ضحيتها، بطريقة بعيدة عن المهنية وخارجة عن المألوف، وفيها الكثير من التخلي عن الإلتزام والمسؤولية أولاً، بقصد النيل من الوزير، ثم الإقدام على حملة مبرمجة ثانياً، حُدّدت على توقيت "الوصي"، وعندما أنجزت كافة التحضيرات بوشر بالهجوم.

ويُفترض بهذه الحالة أن التسريب مُرّرَ إلى جهات استخباراتية سعودية قبل أن يتم تعميمه على أوساط صحافية لبنانية للقيام بالواجب. وفي المعلومات، أن "شخصيات زرقاء" كانت على علم بطبيعة ومحتوى الفيديو المسرّب قبل توزيعه وكانت في عداد فريق التسويق. هؤلاء عملوا طيلة تلك الليلة على محاولة تعميم المادة إلى مواقع إلكترونية ومحطات تلفزيونية، معزّزةً بمعلومات عن إجراءات ستتخذها السعودية بحقّ لبنان، بنيّة توزيعها عبر تقارير مكتوبة والإنخراط في الحملة، فما كان من هؤلاء، ومن بينهم سياسيين، إلاّ أن اصطفّوا بانتظام متراصفين.

في الواقع، من يجب عليه الإعتذار هي المملكة العربية السعودية. لدى الرياض قائمة طويلة من الإساءات والإفتراءات بحق لبنان، توازي إلى حدٍّ ما المساعدات التي قدّمتها إلى هذا البلد، والتي ساهمت في جعله منكوباً نتيجة تغاضيها عن طبقة سياسية والإشتراك معها في ارتكاباتها.

على السعودية الإعتذار من لبنان على اختطاف رئيس حكومته المنتخب سعد الحريري عام 2017، وإجباره بالقوة على الإستقالة من مهامه على وقع التهديد، بالإضافة إلى التعدّي اللفظي والجسدي عليه واحتجازه في غرفة، وإخضاعه إلى التحقيق على أيدي ضباط استخبارات، مما أجبر دولاً شرقية وغربية، على محاولة انتشاله من بين "فكّي الكماشة".

على السعودية الإعتذار من لبنان على العقاب الجماعي الذي تُمارسه الآن بحق أبناء شعبه، لدفعه نحو إجراء تعديلات على مفاهيم سياسية يؤمن بها، ومحاولة تقليب فئة من الشعب على أخرى، متذرعةً بعملية تهريب "أكواز رمّان" مضروبة حبوب كبتاغون، ومحاولتها استعباد المزارعين اللبنانيين عبر دفعهم صوب تسطير البيانات وتلاوة فعل الندامة يومياً، وتحريض دول أخرى على تبنّي إجراءات العقاب والحصار ذاتها.

على السعودية الإعتذار من لبنان على التدخل في شؤونه الداخلية، وعرقلة عمل رئيس حكومته المكلّف، ومنعه من تأليف حكومة، وتهديده بالويل والثبور وعظائم الأمور، والمحاولات الدائمة لسفيرها في بيروت للإساءة إلى شخص الرئيس المكلّف من خلال تجنّب اللقاء به سواء في زيارات خاصة أو عامة، والتعرّض المستمر له أمام الزوّار، والمشاركة في حصار لبنان إقتصادياً وسياسياً من خلال الإحتجاب عن التعاطي مع رئيس حكومته الحالي الشرعي، ومنع دول أخرى من استقباله والتحريض عليه.

على السعودية الإعتذار من لبنان، على الإعتقال التعسّفي للملحّن سمير صفير، منذ أكثر من شهر، وباعتماد طرق الخداع والخطف، ورميه في السجن من دون العودة إلى السلطات الرسمية اللبنانية التي تتصرّف معها الرياض بترفّع منقطع النظير، بالإضافة لاتخاذ اللبنانيين المقيمين في الخليج عموماً وسائل للضغط والإبتزاز.

على السعودية الإعتذار من لبنان عن الإنتحاريين السعوديين الذين أُرسلوا إلى بلاد الأرز وفجّر بعضهم نفسه في بيروت، وعلى سلسلة عمليات إرهابية شهدتها ضاحية بيروت الجنوبية في ثمانينات القرن الماضي، منها تفجير مسجد بئر العبد عام 1985.

على السعودية الإعتذار ليس فقط من لبنان، بل من العالم أجمع، عن أدوارها في إنتاج تنظيم "القاعدة" حيث يُعدّ الفكر الوهابي منبعه، ومدّه بالدعم الفني واللوجستي والمالي، والذي يُعدّ تنظيم "داعش" سليله الفكري والعقائدي حيث يُعدّ السعوديون الأوسع حضوراً ونفوذاً في هرمية قيادته.

على السعودية الإعتذار من العالم بأسره على مشاهد قتل الكاتب الصحافي المعارض جمال الخاشقجي في سفارة الرياض في اسطنبول، ومشاركة سعوديين في تفجير مبنى التجارة العالمي في نيويورك عام 2001، بالإضافة إلى مئات الإنتحاريين ومدارس التكفير والدعوة والتسلّف الجهادي التي نشرت في كل "زنغة" و "زاروب" و "حي" فقير في هذا العالم!

 

Viral

Active Member
What time nezlin el la77iseh to the saudi embassy?
They’re taking appointments. Geagea wants an afternoon because he likes to sleep in the morning.😁
Mikati got the early bird. He wants to secure PM position since Hariri can't have chidden:lol:
 
Last edited:

JustLeb

Legendary Member
Orange Room Supporter
@Viral

الوزير شربل وهبه من بعبدا: تشرفت بمقابلة فخامة الرئيس وقدمت اليه طلب اعفائي من مهامي ومسؤولياتي كوزير للخارجية
 

Viral

Active Member
What time nezlin el la77iseh to the saudi embassy?
Najwa Karam will be there around noon. She wants to be first singing and playing with MBS 💃
And by the way, can someone ask the honorable Saudi ambassador why there is such big demand for drugs in Saudi Arabia. Even their Princes are smuggling them in to keep the population happy. Nice guys.
 
Top