News General Michel Aoun elected President of the Lebanese Republic

  • Advertisement
  • TayyarBeino

    Legendary Member
    عكاظ السعودية: الرئيس عون متعدد المرجعيات ولا يعيش خارج "الحاضنة"
    الجمعة 26 أيار 2017 07:11
    النشرة أخبار لبنان والشرق الأوسطسياسة

    اشارت صحيفة "عكاظ"السعوديةالى ان الرئيس اللبنانيميشال عونيرفض إعلان الرياض الصادر عن القمة العربية الإسلامية الأميركية لأنه وسم "حزب الله" بالإرهاب، ويدعم كذب وزير خارجيتهجبران باسيلالذي ادعى أن الإعلان صدر وهو في الطائرة بطريق عودته إلى بيروت رغم حضوره كامل أعمال القمة، وموافقته على ما تناولته من قضايا.

    اضافت الصحيفة السعودية ان موقف عون، وكذب باسيل ليسا مستغربين، فلا أحد على الإطلاق في الحالة اللبنانية، التي تجنح بين الحين والآخر للغرابة الشديدة، يمكنه فهم تلك الأسرار التي تدفع لبروز ظاهرة انقلاب المواقف السياسية المنتجة للارتياب والتي تظهر في باطنها بانها إيرانية الأهداف والتوجه باعتبارها الدولة العميقة التي تحكم الأمور، وتديرها في قصر بعبدا.

    واوضحت ان الرجل الذي يقود قصر بعبدا متعدد المرجعيات لطالما نقل بندقيته من كتف إلى آخر وفقا لمصالحه الشخصية الضيقة حتى بات معروفا عنه بأن ما يوصف به لا ينطبق على سيرته الرسمية والشخصية، بل إنه يناقضها، وأكثر المفردات التي ترددت عنه أنه رجل هش لكنه ماكر، مسيرته العسكرية والسياسية قامت دائما على وجود "حاضنة" تقف إلى جانبه، ويدفعه إلى الصفوف الأمامية يصفه زملاؤه في المؤسسة العسكرية بأنه ضيق الأفق، ورؤيته دائما أحادية الجانب.

    ولفتت الصحيفة السعودية الى انه في تاريخه السياسي والعسكري الطويل، لم يعمل سوى من أجل الوصول إلى رئاسة الجمهورية بأي ثمن كان، وفجأة أصبح القائد السابق للجيش اللبناني الذي أدخل الجيش السوري إلى قصر بعبدا ووزارة الدفاع وأدخل من البوابة الأخرى عام 1982 الجيش الإسرائيلي إلى مقر البرلمان اللبناني. وبين 1988 و1990 دارت حروب دامية بين الطوائف اللبنانية، وكان عون أبرز السفاحين فيها وها نحن الآن في العام 2017، فهل تغير الرجل حتى يصبح رئيسا للجمهورية؟ الأكيد أن شيئا لم يتغير، كما أنه لا يمكن لشيء أن يتغير في الرجل.

    وتابعت "الطائف لملمت شتات اللبنانيين، فجاء الجميع دون استثناء إلى السعودية واتفقوا على إغلاق ملف الاقتتال، لكن العماد عون قائد الجيش لم يرض بما أعلن في الطائف، فأعلن عن حكومة انتقالية في بيروت الشرقية، والعماد إميل لحود لم يرق له حال رفيق السلاح عون فانتقل إلى الغربية، ولإنهاء "تمرد عون" عين لحود قائدا للجيش فدعا الضباط والجنود إلى الالتحاق بالقيادة الشرعية للجيش وعدم الخوض في السياسة، وأذاب الطائفية والفئوية مقدما عليها الجندية.
     

    Dark Angel

    Legendary Member
    عكاظ السعودية: الرئيس عون متعدد المرجعيات ولا يعيش خارج "الحاضنة"
    الجمعة 26 أيار 2017 07:11
    النشرة أخبار لبنان والشرق الأوسطسياسة

    اشارت صحيفة "عكاظ"السعوديةالى ان الرئيس اللبنانيميشال عونيرفض إعلان الرياض الصادر عن القمة العربية الإسلامية الأميركية لأنه وسم "حزب الله" بالإرهاب، ويدعم كذب وزير خارجيتهجبران باسيلالذي ادعى أن الإعلان صدر وهو في الطائرة بطريق عودته إلى بيروت رغم حضوره كامل أعمال القمة، وموافقته على ما تناولته من قضايا.

    اضافت الصحيفة السعودية ان موقف عون، وكذب باسيل ليسا مستغربين، فلا أحد على الإطلاق في الحالة اللبنانية، التي تجنح بين الحين والآخر للغرابة الشديدة، يمكنه فهم تلك الأسرار التي تدفع لبروز ظاهرة انقلاب المواقف السياسية المنتجة للارتياب والتي تظهر في باطنها بانها إيرانية الأهداف والتوجه باعتبارها الدولة العميقة التي تحكم الأمور، وتديرها في قصر بعبدا.

    واوضحت ان الرجل الذي يقود قصر بعبدا متعدد المرجعيات لطالما نقل بندقيته من كتف إلى آخر وفقا لمصالحه الشخصية الضيقة حتى بات معروفا عنه بأن ما يوصف به لا ينطبق على سيرته الرسمية والشخصية، بل إنه يناقضها، وأكثر المفردات التي ترددت عنه أنه رجل هش لكنه ماكر، مسيرته العسكرية والسياسية قامت دائما على وجود "حاضنة" تقف إلى جانبه، ويدفعه إلى الصفوف الأمامية يصفه زملاؤه في المؤسسة العسكرية بأنه ضيق الأفق، ورؤيته دائما أحادية الجانب.

    ولفتت الصحيفة السعودية الى انه في تاريخه السياسي والعسكري الطويل، لم يعمل سوى من أجل الوصول إلى رئاسة الجمهورية بأي ثمن كان، وفجأة أصبح القائد السابق للجيش اللبناني الذي أدخل الجيش السوري إلى قصر بعبدا ووزارة الدفاع وأدخل من البوابة الأخرى عام 1982 الجيش الإسرائيلي إلى مقر البرلمان اللبناني. وبين 1988 و1990 دارت حروب دامية بين الطوائف اللبنانية، وكان عون أبرز السفاحين فيها وها نحن الآن في العام 2017، فهل تغير الرجل حتى يصبح رئيسا للجمهورية؟ الأكيد أن شيئا لم يتغير، كما أنه لا يمكن لشيء أن يتغير في الرجل.

    وتابعت "الطائف لملمت شتات اللبنانيين، فجاء الجميع دون استثناء إلى السعودية واتفقوا على إغلاق ملف الاقتتال، لكن العماد عون قائد الجيش لم يرض بما أعلن في الطائف، فأعلن عن حكومة انتقالية في بيروت الشرقية، والعماد إميل لحود لم يرق له حال رفيق السلاح عون فانتقل إلى الغربية، ولإنهاء "تمرد عون" عين لحود قائدا للجيش فدعا الضباط والجنود إلى الالتحاق بالقيادة الشرعية للجيش وعدم الخوض في السياسة، وأذاب الطائفية والفئوية مقدما عليها الجندية.
    the world will be a much better place when the oil wells in saudi arabia dry up and they go back to riding camels.
    already half way there.

    VIENNA: Venezuela is now the country with the most proven crude oil reserves on the planet, 296.5 billion barrels, according to the Annual Statistical Bulletin of the Organization of the Oil Exporting Countries.
     

    Impera

    Active Member
    Iran also has huge gas reserves. You think that's good for Lebanon? It ain't.

    Mno5las mn 5ezou2 bytola3lak 5ezou2 tene anyak menno. But we will keep fighting for our sovereignty as our ancestors have always done before.
     

    TayyarBeino

    Legendary Member
    22:23 جنبلاط: سمعت ان الرئيس عون تدخل في جسر جل الديب ووفر هدراً كبيراً وأتمنى ان يتدخل في فضيحة السفن الكهربائية التركية
     

    JustLeb

    Legendary Member
    14:27 صدور مرسوم بتعيين كلودين عون روكز رئيسة للهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية
     

    JustLeb

    Legendary Member
    Does anyone see any similarity between Aoun and Trump?
    It seems this is the latest trend. While there are senators and media in the USA voicing their concerns over nepotism, no body seems bothered in Lebanon;
    However, to be fair I don't see any problem that PMA daughter takes a social role. Because of her status she can raise awareness about various social issues in Lebanese society.
     

    Aoune32!

    Well-Known Member
    رأت مصادر أن "لا مفر من التوصل الى اتفاق على قانون إنتخاب قبل 20 حزيران المقبل"، لافتة الى أن "رئيس الجمهوريةميشال عونيراهن على تكرار سيناريو الرئاسة في مسألة قانون الانتخاب"، ومتوقعة أن "يصار الى اتفاق على قانون انتخاب جديد قبل ساعات من انتهاء المهل الدستوريّة، ومتوقعة ان تتم الانتخابات في تشرين الثاني المقبل كأبعد حد".
     

    Aoune32!

    Well-Known Member
    أكدت مصادر مطلعة لصحيفة "الأنباء" الكويتية ان "خطاب رئيس الجمهوريةميشال عونفي افطار القصر الرئاسي لن يتجاوز المبادئ العامة والخطوط العريضة التي تضمنها خطاب القسم والبيان الوزاري للحكومة، الا انه سيؤسس لمواقف يمكن بناء التفاهم عليها خلال مدة الثلاثة ايام الفاصلة عن الجلسة التشريعية المقررة الاثنين المقبل، ما يلزم الاطراف المعنية بتكثيف الاتصالات ايام الجمعة والسبت والاحد، وصولا الى توافق انتخابي يسمح للرئيس عون بتوقيع مرسوم فتح الدورة الاستثنائية".

    Allah Ye7mik ya General!!
     

    Aoune32!

    Well-Known Member
    I would like to see these The state’s regulatory authorities – the CID, the Auditing Department and the Civil Service Council which are tasked with protecting public money and managing it correctly report directly to the President not the council of ministers. Prior to Taef they were reporting to the government due to the Presidency having all the power. Now they report to the PM and the Government.
     

    lebanese1

    Legendary Member
    الجديد: الرئيس عون تفاجأ لدى انتقاله لمقر اقامته بترهلات القصر الانشائية
    الجمعة 02 حزيران 2017 20:12متفرقات

    علمت قناة "الجديد" ان "رئيس الجمهورية العمادميشال عونصعق لدى تفقده القصر الجمهوري اثر انتخابه رئيسا للجمهورية بترهالته الانشائية، فلا شبكة اطفاء حرائق فيه ولا غرفة طعام للموظفين ولا ثياب موحدة لهم، كما ان منشآت مقر الحرس الجمهوري رديئة جدا".

    كما علمت ان القصر يفتقر لأبسط التجهيزات التكنولوجية وللأجهزة التقنية وللعديد من الأمور اللوجيستية، وفي اليوم الذي انتقل به الرئيس عون إلى مقر اقامته اكتشف ان مقر الاقامة مبنى مهجور ويأكله الغبار ويفتقد لأي موظف واضطر لأن ينام على أغطية السرير العائدة للرئيس السابق ميشال سليمان، عندها استشاط الرئيس غضبا لواقع القصر وقرر العودة إلى منزله في الرابية لحين تجهيزه بالحد الأدنى إلا ان المقربين منه أثنوه عن الامر.

    ونقل زوار مقر الاقامة ان السيدة الأولى هي من تقوم بالاعمال المنزلية والضيافة للزوار.
     

    TayyarBeino

    Legendary Member
    في القصر رجلٌ يُدعى ميشال عون!

    4
    JUNE
    2017

    الياس قطار- البلد
    ما أرهبها ساعة يحلّ فيها الروح القدس على زعماء لبنان ليخرجوا بعد أيام بقانون انتخابي جديد. ما أرهبها ساعة يتوجه فيها اللبنانيون الى صناديق الاقتراع وكلّهم أمل بأن صوتَهم له قيمة وبأن “المحادل” ما عادت سياسةً ناجعة في عهد رجل واحدٍ إن وعد وفى: ميشال عون.


    بعد أيام، لن يكون حبُّ اللبنانيين الأوفياء وحتى المشككين “نسبيًا” للعماد الوافد الى قصر بعبدا والنائم والصاحي كلّ يوم على هاجس الإيفاء بوعدٍ قطعه على ربّه ونفسه قبل اللبنانيين بأن يكون عهده مميزًا وبألا يكون مجرّد رئيسٍ عابرٍ ينتشي بملاعق القصر المذهّبة ويغادر محملًا منها ومن جيوب اللبنانيين.

    قيمة البُشرى!
    ليس ميشال عون رئيسًا عاديًا ولا يصبو الى أن يكون عاديًا. كثيرًا ما يحرص على قمع “أناه” التي لم تفلح حتى الساعة رغم زحمات المحبة في الظفر على ما يعتبره واجبًا وطنيًا وأخلاقيًا، فكم بالحري إذا تعلّق الأمر بحقٍّ مقدّس من حقوق المواطنين: الانتخاب على أساس قانون منصفٍ وعادل. لم يخيّب ميشال عون آمال اللبنانيين ولا نكث بعهدٍ قطعه عليهم وكرّسه في خطاب القسم وفي البيان الوزاري، فكان إفطار القصر أمس الأول بمثابة محطة بلا قيمة مكانية وزمنية أمام قيمة ما حمله من بشرى سارّة للبنانيين عنوانُها العريض الاتفاق على قانون جديد للانتخابات ما هو سوى النسبية على أساس 15 دائرة، مع ترك التفاصيل للساعات القليلة المقبلة من دون ترك شيطانها يُمعن في التحرّك كي لا يُفشِل كل ما تمّ إنجازه.


    اقتراب موسم الحصاد
    لو كان التفاؤل حقلًا لاقترب موسمُ حصاده لكثرة ما يُزرَع منه هذه الأيام في كل الدور ولكثرة ما يتسرّب منه هذه الأيام من كلّ الكواليس. انتهى السباق مع الوقت كما انتهت المناكفات السياسية القائمة على نكاياتٍ وتفاهاتٍ وحان وقت القطاف. حان وقت الجدّ والعمل الذي سيستغرق مع وزارة الداخلية وحدها ما يناهز الأشهر الستة كحدٍّ أدنى للاستعداد للانتخابات على أساس قانون جديد ولإعداد الكادر البشري العامل أولًا قبل الولوج الى شرح القانون بتفاصيله وماهياته للمواطنين لا سيما أن الصوت التفضيلي قد يقتحم المعادلة أيضًا فرادى أو ازدواجًا بمعنى أنه قد ينتصر صوتٌ تفضيليٌّ واحدٌ في الصيغة الانتخابية الجديدة أو ربما اثنان في حال رسوّ القرار على اتفاقٍ من هذا القبيل.


    شتائية...
    صحيحٌ أن الصورة باتت واضحة اليوم أكثر من أي وقتٍ مضى، بيد أن بعض اللقاءات التشاورية والخلوات الثنائية لا تضرُّ بشيءٍ بقدر ما تُسهم في تسريع وتيرة الاتفاق على التفاصيل المتبقيّة، والتي بات نقل المقاعد منها وراء الظهور، فيما بقيت بعض اللمسات الأخيرة على بعض الدوائر والصوت التفضيلي، قبل الانطلاق في التحضير اللوجيستي الذي من شأنه أن يستنزف وقتًا كفيلًا بجعل الانتخابات شتائيّة بامتياز. ولهذه الغاية حلّ نائب رئيس الهيئة التنفيذية في حزب “القوات اللبنانية” النائب جورج عدوان ضيفًا على رئيس الحكومة سعد الحريري أمس لا سيما أن عدوان الذي كُنِّي القانون به عُرِف في الآونة الأخيرة بأنه الدينامو الذي عبره تُنقَل الرسائل الانتخابية لا سيما من عين التينة الى الرابية والقصر.


    ترتفع الصرخة!
    في هذا الوقت، ترتفع الصرخة في بعض الدور السياسية التي بدأت تشعر بالتحجيم اللاحق بها، أو تلك التي أنهت جولة حساباتها على الورقة والقلم لتكتشف أنها خارج المعادلة إما لأن النسبية لا تخدمها كفايةً رغم أنها تنصف الجميع، وإما لأن جمع الدوائر يرميها خارج الحياة ويهدد بإقفال بيتها العريق. ومن هذه الدور التي يتربع أصحابها ذوو المليارات على عرش النيابة منذ سنوات، الى بعض القرى التي يستشعر أهلها غبنَ الإلحاق جورًا بقضاءٍ آخر على شاكلة قرى شرق صيدا التي سُلِخت من صيدا المضمومة الى جزين لتُلحَق بالزهراني، وهو ما زرع نوعًا من الاستفزاز لدى أهلها لا سيما المسيحيين منهم.


    مراهنة ساقطة
    بثقةٍ قالها الرئيس عون أمس: سأفي بما وعدتُ اللبنانيين به. أراد الرجل العسكري أن يكرّس أمام الجميع أن ما راهن كثيرون على أن يكون “زلة” العهد الكبرى ساقطٌ ولا مكان له في القصر الجمهوري ولا في السنوات الستّ من عهد الرئيس. مسوّغًا سيكون أيّ تأجيل تقني حتى لو طال أمده الى أواخر العام الجاري طالما أن القانون صار “بالجيبة” وطالما أن المجلس سينعقد استثنائيًا لمناقشته بعد السابع من حزيران الجاري الذي حدّده الرئيس عون تاريخًا لانطلاق دورة العقد الاستثنائي المحصورة بالمداولات الانتخابية حتى العشرين منه.


    قرير العين
    في المحصّلة، يمكن لميشال عون أن ينام قرير العين لا بل أن يبدأ بشغل نفسه بهموم وملفاتٍ أخرى ينتظر اللبنانيون منه أن يكون عرّاب حلولها لقناعةٍ راسخة في نفوسهم بأن استعصاءها لن يفوق استعصاء قانون الانتخاب أو ما ظنه كثيرون استعصاءً لإغفالهم بأن في القصر رجلًا يُدعى: ميشال عون.

    البلد
     

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    Since elected president

    the :Lebanese army have conducted countless arrests and killed ot arrested many terrorists

    hail haoil TO GENERAL

    استخبارات الجيش توقف المطلوب الخطير أحمد خالد دياب (سوري الجنسية) في عرسال وهو قاتل المقدم الشهيد نور الدين الجمل
    توجيهات العهد كانت واضحة باﻷمس خلال زيارة موفد فخامة الرئيس الوزير بيار رفول الى بلدية عرسال
    #لا_أمان_لقتلة_الجيش
    #الأمن_والإنماء
     

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter

    #يا_رب_إحم_جيشنا
    خمسة إنتحاريّين فجّروا أنفسهم خلال مداهمة لفوج المجوقل في الجيش في مخيم النور شرقي عرسال قرب وادي عطا ما ادى الى اصابة 6 جنود جروحهم غير خطرة , وكان الفوج المجوقل قد قام بعملية إستباقية في مخيم النور في عرسال واحبط مخططاً للارهابي رعد العموري المسؤول عن المخيم الذي كان يخطط لعمل ارهابي وتفجير في عرسال بالإضافة لمداهمات في مخيم مصطفى الحجيري " أبو طاقية "
     
    Top