General Shamel ROUKOZ, the rise of a new leader ?

JustLeb

JustLeb

Legendary Member
Orange Room Supporter
Recently I noticed that there is a new leader in the making even without saying a word yet.
Someone who will instigate the jealousy of the Super Bassil.

Lately I am seeing hundreds of sharing and praising for General Shamel ROUKOZ on Facebook !!!!
Is it something programmed, or a natural reaction from people in general and FPMers in particular to the failure of FPM ?!
People not only want him LA chief but they want him a president of the republic.

I kind of see similarities between his story and the story of GMA in 1988, people started talking about GMA while 99% of them never heard him say a word before he got appointed PM.

I had the opportunity to discuss ROUKOZ qualities with some LA generals in service. They say he is a good field commander, but he can't be an army chief because he is not skilled for that.
Of course we have to take into consideration the competition factor in here. Each general, specially maronites, dream of being Army Commanders.

Clearly people seems to be looking for a new leader. This is somehow normal after the recent events.
Usually they love to trust a leader rather than a system, because a leader is a person, they can see, hear and feel, he is REAL while the system is an abstract idea.

Do you think that General ROUKOZ fits as a leader and might have a successful political/leadership career???
Do you think he can solve Lebanese problems ???
 
Last edited:
  • Advertisement
  • L

    lebanon01

    New Member
    General Roukouz cannot be part of the elections inside FPM because he is not a card holder ...

    as per the internal law , he should be an FPM card holder Minimum 7 years ...

    Unless he create a new political party , so yes he got everything needed for a charismatic leader ...
     
    elAshtar

    elAshtar

    Well-Known Member
    Recently I noticed that there is a new leader in the making even without saying a word yet.
    Someone who will instigate the jealousy of the Super Bassil.

    Lately I am seeing hundreds of sharing and praising for General Shamel ROUKOZ on Facebook !!!!
    Is it something programmed, or a natural reaction from people in general and FPMers in particular to the failure of FPM ?!
    People not only want him LA chief but they want him a president of the republic.

    I kind of see similarities between his story and the story of GMA in 1988, people started talking about GMA while 99% of them never heard him say a word before he got appointed PM.

    I had the opportunity to discuss ROUKOZ qualities with some LA generals in service. They say he is a good field commander, but he can't be an army chief because he is not skilled for that.
    Of course we have to take into consideration the competition factor in here. Each general, specially maronites, dream of being Army Commanders.

    Clearly people seems to be looking for a new leader. This is somehow normal after the recent events.
    Usually they love to trust a leader rather than a system, because a leader is a person, they can see, hear and feel, he is REAL while the system is an abstract idea.

    Do you think that General ROUKOZ fits as a leader and might have a successful political/leadership career???
    Do you think he can solve Lebanese problems ???
    skilled in that?!! like in what?! and what are the skills that Sleiman had or this douchebag Qahwaji?1
     
    JustLeb

    JustLeb

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    skilled in that?!! like in what?! and what are the skills that Sleiman had or this douchebag Qahwaji?1
    As I said, this is the competition/jealousy factor that is affecting their judgement. :)
     
    F

    freemind

    Well-Known Member
    To become a leader you need guts, the sort of guts that will make you wage an all out war with a 2000 strong army against an enemy 10 times your size. People did not calculate or politicize their sympathy for General Aoun, they were forced to like him, his tangible actions and notable charisma imposed itself back then.

    Leadership is not granted nor is it inherited. You cannot become leader simply beause Gebran Bassil is not liked, nor will you become a leader because you beat fares soueid's bodyguards, money will not make you a leader either, it has not made of Hariri junior one.

    Al assir was a criminal psycho that had been left to grow thinking he would do no harm, the government miscalculated, those poor army men suffered the consequences.
     
    F

    freelebanonn

    Legendary Member
    A good army commander does not make him automatically a good leader and a good visionary. Did anyone of you heard him speak ever to decide if he is fit for this role or not? Or you are just in need of a new cult leader to fill GMA shoes after his death and shemil roukouz fits the profile perfectly?
     
    eLad

    eLad

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    A good army commander does not make him automatically a good leader and a good visionary. Did anyone of you heard him speak ever to decide if he is fit for this role or not? Or you are just in need of a new cult leader to fill GMA shoes after his death and shemil roukouz fits the profile perfectly?
    walla haydi ma 7ada saba2ak 3laya, all candidates for the army commander position should do a public debate on TV this way we will hear them all speak and then we decide who is best fit for the position.
     
    JustLeb

    JustLeb

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    A good army commander does not make him automatically a good leader and a good visionary. Did anyone of you heard him speak ever to decide if he is fit for this role or not? Or you are just in need of a new cult leader to fill GMA shoes after his death and shemil roukouz fits the profile perfectly?
    I think this is what the people exactly want...
    They are desperate to find a new leader....Super Bassil is president of FPM but he is by no way a leader.

    The background of ROUKOZ helps him become one, his legend and myth surpassed him.
    In one way this is a good thing in another it might be a liability because people will expect more from him even before he starts.
     
    HannaTheCrusader

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    he got at least the stamina

    هل تعلم انه عام 1990، وعندما كان آمرا للسرية الثانية في فوج المغاوير برتبة نقيب، تعرض العميد شامل روكز لمحاولة إغتيال، بخلطة من أقوى السموم وأكثرها فتكاً، فاستخدمت فيها مواد الزرنيخ والمعادن الثقيلة؟!. مما إستدعى قيادة الجيش نقله إلى مستشفى مختص في فرنسا حيث قال الأطباء أن كمية السموم في دمه كانت كفيلة بقتل حصان (dose chevaline) ولكن بنية الروكز القوية وإرادته الجبارة مكنتاه من التغلب على الموت...
    وقد ذهل الأطباء من قدرته على مزاولة رياضته المفضلة الركض، بعد أيام من محاولة اغتياله الأمر الذي ساعده على الشفاء والتخلص من السموم المنتشرة في جسده...
    وعاد إلى لبنان فور ما سمح له الأطباء، لمتابعة مهامه القيادية والقتالية في أصعب المعارك، وحيث اقتضى منه واجبه القيادي والانتماء الوطني للمؤسسة العسكرية.
    ‫#‏شامل_روكز‬
     
    HannaTheCrusader

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    See translation



    i remember quiet well when in 1989 he came with Col F.K , and Georges Khamis to our summer village
    we had a huge reception, he just came back from Paris after the poisoning attempt

    man, wella3na al dneye 2weiss, the man was liked since the 80s.
    i mean there were 100s at hands and receive him....
    he always had this charisma

    and he is tough, his family is tough, his father is very tough, a big 2abaday ;)
     
    • Like
    Reactions: DLT
    HannaTheCrusader

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    another hero in the making
    that 3ameed by the fact that he dared to suye the decision, showed the world that mr beans is not liked at all in the army.....may GOD MAKE a miracle and the majless dosutori rules ...am dreaming

    من هو العميد حميد اسكندر الطاعن بالتمديد لقهوجي؟



    الصورة عن موقع الجيش على الانترنت.
    104

    فيفيان عقيقي
    30 أيلول 2015 الساعة 18:24

    في سابقة من نوعها قدّم العميد الركن في الجيش اللبناني حميد اسكندر مراجعة لدى مجلس شورى الدولة بواسطة المحامي ميشال حنوش، طعن فيها بتأجيل تسريح كبار الضباط في قيادة المؤسّسة العسكرية ومن ضمنهم قائد الجيش العماد جان قهوجي، معتبراً القرار الصادر عن وزير الدفاع الوطني سمير مقبل في آب الماضي غير قانوني. مُطالبة اسكندر إبطال القرار أدّت إلى استدعائه من #استخبارات_الجيش للتحقيق معه، خصوصاً أنه ما زال في السلك العسكري ولم يسرّح بعد.




    من هو اسكندر؟
    اسكندر من بلدة شليفا البقاعيّة، من دورة العميد شامل روكز (سنة 1983)، درس القانون، وسبق له أن خدم في فوج المدفعيّة وقاد كتيبة اللواء الخامس لمدّة سنة، ثمّ أمضى سنين خدمته العسكريّة في المكاتب الإداريّة ومديريّة العمليّات. وتشير مصادر "النهار" إلى أنه لم يستلم مراكز وازنة خلال حياته العسكريّة.
    نال اسكندر رتبة عميد ركن في الأوّل من كانون الأوّل 2010، ومن المفترض إحالته إلى التقاعد في الأوّل من تموز 2016. أمّا التمديد لقهوجي حتى الثلاثين من أيلول 2016، فيعني تسريحه قبل تقاعد الأوّل، وتالياً حرمانه من فرصة الترقي، في وقت تشير المعلومات إلى أن هناك خلفيّة سياسيّة من تقديم المراجعة جرّاء الانقسام الحاصل حول رفض التمديد في #المؤسّسة_العسكريّة.




    كيف يفسّر القانون المراجعة؟
    حدّد مجلس شورى الدولة مجموعة من الشروط لقبول أي مراجعة؛ أولاً أن تكون مسبوقة بقرار إداري نافذ وضار. ثانياً أن يكون المستدعي متضرّراً شخصياً من القرار. ثالثاً أن تقدّم المراجعة خلال مدّة شهرين من تبليغه. ويقول العميد الركن المتقاعد هشام جابر لـ"النهار": "هناك أسباب معنويّة دعت اسكندر إلى تقديم المراجعة، فهو ضابط ماروني في الجيش اللبناني ويأمل بأن يصبح قائداً للجيش، ويعتبر أن التمديد لقهوجي حرمه من ذلك. وهناك أسباب ماديّة متعلّقة بالترقيات التي لم يحصل عليها نتيجة التمديد لكبار الضباط".
    ويشرح جابر بأن قائد الجيش تابع للسلطة التنفيذيّة التي تعيّنه بناءً على اقتراح وزير الدفاع الوطني، الذي يلتزم بدوره بالعرف القاضي بتسمية العمداء والعقداء الموارنة له، ويضيف: "إذاً القانون لا يحدّد معايير اختيار قائد الجيش، لا وفق الحقّ ولا الأقدميّة، لذلك استند اسكندر إلى فرصة كانت ربّما متاحة له".



    هل خالف العميد الركن القانون؟
    يحقّ لمديريّة المخابرات استدعاء أي عسكري لجأ إلى أي جهة قضائيّة أو أمنيّة غير القضاء العسكري من دون أن يؤثّر ذلك على مسار الدعوى أمام مجلس شورى الدولة، ويقول جابر: "ما قام به اسكندر غير مخالف للقوانين، فهو يحقّ له أن يربط نزاع خصوصاً إذا كان لأسباب ماديّة، لكن استدعاءه يندرج ضمن خانة المخالفة المسلكيّة التي ارتكبها باللجوء إلى جهة غير القضاء العسكري اعتراضاً على قرار متخذ في المؤسّسة العسكريّة، وعقوبتها التوقيف بقرار يتّخذه قائد الجيش، حيث من المرجح تسجيل العقوبة في سجله فقط".



    سيناريو ردّ مجلس الشورى
    بعد تقديم المراجعة يفترض بمجلس الشورى دراستها، وطلب إشراك الخصم وإعطائه مهلة 15 يوماً للجواب، وحصوله على مهلة 15 يوماً أخرى لاتخاذ القرار بوقف التنفيذ أو ردّ الطلب. وعلى الرغم من أن تاريخ المؤسّسة العسكريّة سجّل دعاوى عدّة تقدّم بها عمداء في الجيش اللبناني أمام مجلس شورى الدولة وربحوها، إلا ان جابر لا يتوقّع لاسكندر المصير عينه، ويُدرج مراجعته في خانة "تسجيل موقف" اعتراضاً على التمديد لقهوجي، ويشرح: "منطقياً على الإدارة أن تخضع لأحكام مجلس شورى الدولة، ولكن ما يحصل في لبنان هو العكس، إذ أن الإدارة لا تلتزم بالأحكام الصادرة عن هذا الجسم التحكيمي بحجّة عدم توافر الإمكانيّات الماديّة لديها في الوقت الراهن، وتالياً يبقى إمكان تنفيذ الحكم الصادر عنه مرتبطاً باستنسابيّة الوزير المطعون بقرار
     
    Amirkani

    Amirkani

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    he got at least the stamina

    هل تعلم انه عام 1990، وعندما كان آمرا للسرية الثانية في فوج المغاوير برتبة نقيب، تعرض العميد شامل روكز لمحاولة إغتيال، بخلطة من أقوى السموم وأكثرها فتكاً، فاستخدمت فيها مواد الزرنيخ والمعادن الثقيلة؟!. مما إستدعى قيادة الجيش نقله إلى مستشفى مختص في فرنسا حيث قال الأطباء أن كمية السموم في دمه كانت كفيلة بقتل حصان (dose chevaline) ولكن بنية الروكز القوية وإرادته الجبارة مكنتاه من التغلب على الموت...
    وقد ذهل الأطباء من قدرته على مزاولة رياضته المفضلة الركض، بعد أيام من محاولة اغتياله الأمر الذي ساعده على الشفاء والتخلص من السموم المنتشرة في جسده...
    وعاد إلى لبنان فور ما سمح له الأطباء، لمتابعة مهامه القيادية والقتالية في أصعب المعارك، وحيث اقتضى منه واجبه القيادي والانتماء الوطني للمؤسسة العسكرية.
    ‫#‏شامل_روكز‬
    Thank you Geagea and LF :)
     
    HannaTheCrusader

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    Thank you Geagea and LF :)

    I THINK YOU KNOW Col ( RTD) F.K ? another hero who also barely made it

    he was shot by the back in the neck by a soldier from bchare.
     
    TayyarBeino

    TayyarBeino

    Legendary Member
    أنصفوا "شامل روكز"
    "ليبانون ديبايت" - ميشال قنبور:

    شكلت شخصية قائد فوج المغاوير في الجيش اللبناني العميد شامل روكز حالة توافقية حول شخصه لدى جميع الاوساط، فالكل بمن فيهم رفاق السلاح يجمعون على مناقبيته وشجاعته وعلى ما قدمّه في عمله من جهد وتفان داخل المؤسسة العسكرية، وبسالته في معارك هزّت استقرار الوطن بدءا من نهر البارد مرورا بطرابلس وعبرا ولم تنتهي في عرسال، وهذا بطبيعة الحال ما يدعونا جميعا الى الفخر بوجود هكذا ضباط داخل المؤسسة التي تشكل درعا واقيا للوطن ووحدته.

    الا أن هذا المغوار خانته زواريب السياسة التي لا ترحم أحدا، فظلم روكز عندما مددت القوى السياسية الفاشلة والعاجزة عن تسيير شؤون الدولة، لقائد الجيش العماد جان قهوجي، فحُرم ورفاقه من امكانية الوصول الى المركز الاول في قيادة الجيش اللبناني.

    ولم يقتصر الامر على ذلك، الّا أن البعض حاول تصوير مسألة الترقيات لضباط من بينهم روكز، على انها ضرب لكيان وهيبة المؤسسة العسكرية، وكأن من سيتم ترفيعهم قد جاؤوا من خارجها، متناسين ان اكبر خرق وضرب للمؤسسة هو حرمان الكفوئين امثال روكز من عملية تداول المناصب والوصول الى المراكز العليا في القيادة او حتى الحلم فيها.

    ثم راح البعض الآخر من القوى السياسية ليستغل هذا الموضوع، ويدخل في بزار المناكفات السياسية، في محاولة منه لاستجلاب بعض المكاسب حينا، أو ليضرب بعرض الحائط مطالب الآخرين أحيانا.

    كما أن عجائب لبنان السياسية لم تترك مخرجا ولو صغيرا في هذا الملف، حتى طالت في ظلمها لشخص روكز، صلة القرابة التي تجمعه ورئيس تكتل التغيير والاصلاح ميشال عون، فهُوّل الأمر حتى احسسنا وكأن القربى مع عون او حتى مع اي زعيم آخر قد تطيح بكل المزايا التي من الممكن أن يتمتع بها شخص ما وتمكّنه من اعتلاء اعلى المناصب بالكفاءة، فيصبح من الواجب تجريده من جنسيته وتاريخه وحتى حقوقه المدنية.

    وبالتالي، مخطىء الظن من يرى أن في الترقيات اهانة للمؤسسة العسكرية، بل ان غضّ الطرف عن كفاءات عدد من الضباط لمجرد قربهم من أحد الزعماء هو الاهانة بعينها للمؤسسة الوحيدة التي لا تزال تعبر عن وجدان هذا الوطن.

    انصفوا روكز تنصنفون المؤسسة العسكرية، التي هي بأمس الحاجة اليوم الى ضباط أوفياء للقسم والوطن، ويملكون شجاعة القرار في الدفاع عن لبنان ووحدته في ظل المخاطر الارهابية المحيطة به، والتي تتغلغل أيضا في قراه وبلداته ومناطقه.
    ميشال قنبور | ليبانون ديبايت
    2015 - أيلول - 30

     
    L

    lebanon01

    New Member
    See translation



    i remember quiet well when in 1989 he came with Col F.K , and Georges Khamis to our summer village
    we had a huge reception, he just came back from Paris after the poisoning attempt

    man, wella3na al dneye 2weiss, the man was liked since the 80s.
    i mean there were 100s at hands and receive him....
    he always had this charisma

    and he is tough, his family is tough, his father is very tough, a big 2abaday ;)

    Even jean kahwaje was backing gma during 1989 ... W ken mistilim a very sensitive location

    Too bad wa2ta sar head of army ... Balash yishtighil politics w ymal7iss lal kel

    In addition georges khamiss is now backing general jean kahwaje against gma and roukoz...

    A big poster for gen. Kahwaje n7atit 3a bayto la georges khamis wa2ta tmadad la ilo
     
    L

    lebanese1

    Legendary Member
    he got at least the stamina

    هل تعلم انه عام 1990، وعندما كان آمرا للسرية الثانية في فوج المغاوير برتبة نقيب، تعرض العميد شامل روكز لمحاولة إغتيال، بخلطة من أقوى السموم وأكثرها فتكاً، فاستخدمت فيها مواد الزرنيخ والمعادن الثقيلة؟!. مما إستدعى قيادة الجيش نقله إلى مستشفى مختص في فرنسا حيث قال الأطباء أن كمية السموم في دمه كانت كفيلة بقتل حصان (dose chevaline) ولكن بنية الروكز القوية وإرادته الجبارة مكنتاه من التغلب على الموت...
    وقد ذهل الأطباء من قدرته على مزاولة رياضته المفضلة الركض، بعد أيام من محاولة اغتياله الأمر الذي ساعده على الشفاء والتخلص من السموم المنتشرة في جسده...
    وعاد إلى لبنان فور ما سمح له الأطباء، لمتابعة مهامه القيادية والقتالية في أصعب المعارك، وحيث اقتضى منه واجبه القيادي والانتماء الوطني للمؤسسة العسكرية.
    ‫#‏شامل_روكز‬
    LF put Arsenic and Thallium in his coffee...
     
    HannaTheCrusader

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    Even jean kahwaje was backing gma during 1989 ... W ken mistilim a very sensitive location

    Too bad wa2ta sar head of army ... Balash yishtighil politics w ymal7iss lal kel

    In addition georges khamiss is now backing general jean kahwaje against gma and roukoz...

    A big poster for gen. Kahwaje n7atit 3a bayto la georges khamis wa2ta tmadad la ilo
    Temptation is the devil. So sad to hear about khamees.
     
    L

    lebanon01

    New Member
    Temptation is the devil. So sad to hear about khamees.
    khamis2-465x190.jpg khamis2-253x300.jpg




    خاص Almostakel.org
    2015-08-13
    رصد موقع Almostskel.org صورة ضخمة لقائد الجيش جان قهوجي رفعت على واجهة منزل العميد جورج خميس في ضهور الشوير كتب عليها : ” معاً الى برّ الامان “.
    ألملفت في الامر لم تكن الصورة بحد ذاتها ، وهي صورة القائد الاعلى للعميد جورج خميس بطبيعة الحال وهي التي تعمّ كل المناطق والقطاعات لا سيما العسكرية منها ، انما المفاجأة تكمن في مكان رفعها وتوقيته تحديداً
    اذ أنها رفعت على واجهة منزل أحد كبار الظباط الذين بقوا حتى الامس يدينون الولاء للعماد ميشال عون بشكل ” مكشوف ” وبمعرفة وشهادة الجميع ، وهو النقيب خميس نفسه الذي استبسل في حربي العامي 1989 و 1990 في الدفاع عن خطوط الجبهة العسكرية في ساحل المتن الشمالي ضمن وحدات عون العسكرية ،
    لكن على ما يبدو ، العميد خميس نفّذ نداء ” دق النفير ” على طريقته في منطقة محسوبة على معقل الوزير العوني ” الملك ” الياس بو صعب ، على غرار الكثير من اللبنانيين وتمسك أكثر فأكثر بمؤسسته العسكرية مدافعاً عن قائده ومفضلاً الوقوف الى جانبه في معركة أرادها العماد عون في مواجهة القائد قهوجي ، فكان أن اختار خميس خط القائد ، ولم يكتف بولائه القلبي فأظهر تفانيه في حب القائد وولائه له وتوجيه رسالة ” لمن يعنيهم الامر ” أن بين قائد الجيش ، ومن يطلق سهامه عليه ، يفضل الوقوف الى جانب الاول لان القائد قهوجي لم يبخل يوماً في الدفاع والزود عن كرامة ووطنه ، وقد ذيّل اليافطة التي حملت صورة القائد بعبارة تحمل دلالات كبيرة : ” معاً الى برّ الامان
     
    L

    lebanon01

    New Member
    بين قهوجي وروكز خميس

    "ليبانون ديبايت" - ميشال نصر:

    كثيرون من اصحاب "القلوب الطيبة" و"البسيطون" صدموا يوم وزع خبر الغداء الذي جمع قائد الجيش العماد جان قهوجي والعميد شامل روكز، قائد فوج المغاوير، بحضور عدد من كبار الضباط المقربين من الاول يتقدمهم مدير مكتبه "المرشح" لشغل منصب مدير مخابرات، في مطعم كرم وسط بيروت. غير ان قلة من العالمين ببواطن العلاقة القائمة بين الرجلين لم تفاجأ.

    صحيح ان السيرة العسكرية لروكز لا تذكر خدمته سابقا تحت امرة قهوجي ، او في وحدة عسكرية واحدة ، الا ان علاقة جيدة ربطت الرجلين ، ما لبثت ان تطورت لاحقا قبيل تعيين العماد قهوجي قائدا للجيش ، لعب دورا اساسيا فيها العميد جورج خميس رفيق دورة روكز والمقرب من قائد الجيش .

    يومها، وبحسب مصادر مطلعة، وبعيد اغتيال اللواء الشهيد فرنسوا الحاج ، الذي يفترض ان مقعد اليرزة كان محجوز له، تحمس العميد خميس لدعم قهوجي وتزكيته لقيادة الجيش ، فاتصل بالعميد روكز حيث قاما "باقناع " رئيس تكتل الاصلاح والتغيير العماد ميشال عون بالسير بهذا التعيين ، بعدما "اعجب" وزير الدفاع الياس المر يومها بشخصية القائد العتيد وسجله العسكري ، ما جعل جلسة تعيينه في مجلس الوزراء تمر بسهولة ، خصوصا ان ايا من الاطراف السياسية المكونة للحكومة لم تعترض ، خاصة العميد قهوجي كان نجح في "خرق" اسوار عوكر عبر علاقة قوية جمعته بالملحق العسكري الاميركي، ما رفع بنسبة كبيرة من حظوظه ، على حساب مرشحين آخرين كالعميد شارل شيخاني ، والعميد انطوان كريم ، على سبيل المثال لا الحصر.

    هكذا مر التعيين بسلاسة ، كما العلاقة "الممتازة" التي شهدت نقلة نوعية بين الرجلين ، قادت الى تعيين روكز قائدا لفوج المغاوير، المنصب الذي كان شغله لفترة طويلة نسبيا ضابط شيعي ، فيما عين العميد خميس رئسا لفرع مخابرات بيروت. غير ان ذلك لم يمنع بالتاكيد ، ومع اقتراب استحقاق رئاسة الجمهورية وارتفاع اسهم العماد قهوجي ، الى حصول توتر في العلاقة التي شهدت "صعودا ونزولا"، وفقا لمواقف العماد عون .

    مواقف كانت سببا اساسيا ، بحسب المطلعين، في "انفجار" العماد قهوجي بوجه العميد روكز ، بعد معركة "عرسال٢" ، على خلفية صور انتشرت على مواقع التواصل جمعت الاخير بقيادات عونية على "الجبهة" ، ما اثار قهوجي الذي استدعاه الى مكتبه طالبا ذاك الاثنين من مدير الافراد اصدار مذكرة تشكيلات يعين بموجبها العميد جورج نادر ، الذي ابعد عن قيادة الفوج المجوقل الى باريس ملحقا عسكريا، خلفا له . مع الاشارة هنا الى اعتبار البعض ان العماد قهوجي هدف من تعيين قادة افواج برتبة مقدم يومها في كل من المجوقل ومغاوير البحر ، الى احراج روكز واخراجه ، الامر الذي لم يحصل ، بل بالعكس اضطرت قيادة الجيش الى التراجع عن قرار فصل سرية القتال الجبلي في الفوج وتحويلها الى فوج ، تحت الضغوط والحملة التي شنها العماد عون.

    غير ان مذكرة "الاستبدال" لم تصدر ، بعدما تدخل مرة جديدة العميد خميس ،مصلحا ذات البين بين الشخصين ومعيدا المياه الى مجاريها . مياه دفعت بروكز الى دعوة العماد لافتتاح حوض السباحة الخاص وبعض المنشآت المنفذة لصالح قيادة الفوج في رومية، في عز الحملة المشنة من قبل "جنرال الرابية". للامانة التاريخية ، يجمع العالمون بمسار العلاقة بين الشخصين ، ان روكز لم يتناول مرة قهوجي بالسوء بل اكثر من ذلك ، فهو "وقف في وجه" العماد عون رافضا اسلوب التعامل مع قهوجي ، حتى ان البعض يذهب الى التاكيد ان العميد من المتحمسين لوصول جنرال اليرزة الى بعبدا ، معتبرا انه يمكن ان يشكل معه كقائد للجيش ثنائيا ناجحا.

    هكذا نجح العميد روكز في تفادي حقل الغام الرابية المزروع على طريق اليرزة - الرابية ، ناجحا في الحفاظ على خط تواصل دائم مع "القائد" ، عززته اللقاءات الاسبوعية التي تجمع بين الشخصين بوصفه قائد فوج ، والدعم المباشر للصديق المشترك جورج خميس.

    من هنا تؤكد المصادر ان العميد روكز لم يكن بحاجة الى موافقة الرابية للقاء قهوجي، رغم امتعاض الاخيرة التي رات في الخطوة "ضربا" لمعنويات القاعدة العونية خاصة انه جاء بعد صورة احتفال قهوجي بالتمديد، وعشية تحرك العونيين في الشارع. عليه فان الغذاء الذي حمل اكثر مما يحمل لم يات سوى في سياق مصلحة مشتركة في اظهار الصورة الموحدة للجيش ، في ظل الحملة العنيفة التي تستهدفه ، من جهة ومصلحة خاصة للعميد الراغب في التمايز عن الرابية وابقاء العلاقة باليرزة في اطار الرئيس والمرؤوس، بعدما داب الكثيرون على تشويهها ليس اقله يوم اطلاق الاساطير حول "اقفل خطك".

    ايا يكن الكلام او المواضيع التي يمكن ان يكون قد تطرق اليها الرجلان ، الاكيد ان الرسالة وصلت الى اكثر من جهة ، خاصة انها ترافقت مع تراجع الحملة على اليرزة، وقرار القائد بنزع صوره التي سبق وتم لصقها على الطول الاوتوستراد الواصل بين الاشرفية واليرزة والذي نفذته قوة من الجيش بعد ظهر الاثنين ، في اشارة قد تكون موجهة الى الرابية كبادرة حسن نية.
     
    Last edited:
    Top