Gulf leaks

HannaTheCrusader

Legendary Member
Orange Room Supporter
For the first time ever, the kingdom find itself in a problem where money cannot solve. I just made a mistake. This is the second time. Yemeni war was the first.

What was the official Saudi response? Ask their citizens not to read or spread the leaks. Very entertaining.

Am I the only one here that believe the U.S. Hands all over this? Time to dump the kingdom of terror? Small steps with huge consequences. Like if you agree.

Onky when the U.S. courts start issuing punitive rulings against Saudis for tehir involvement in sep 11, than we can say for sure, USA have dumped it

Btw , there are many cases in the pipeline in USA courts against the Saudi govt, I feel soon , one will magically go through :).
 

J_Raad1450

Well-Known Member
Onky when the U.S. courts start issuing punitive rulings against Saudis for tehir involvement in sep 11, than we can say for sure, USA have dumped it

Btw , there are many cases in the pipeline in USA courts against the Saudi govt, I feel soon , one will magically go through :).
U.S. Justice system will help the Saudi government and not hurt it. Most Saudis favors bin laden, Qaeda and da3esh. U.S. justice system will unite the Saudis.

The downfall of the kingdom will be from the inside as internal tension as president Obama stated.

The leaks has created tremendous tension on a an already tense situation. Baby steps with huge consequences.

Only two things threatened the Saudis;
1) threaten their Islamic legitimacy
2) internal strife among competing interests within the kingdom.

U.S. Cannot work on #1. U.S. Can creat fertile ground for # 2 ;)

Reason # 1 makes the Saudis hate Iran so much :D
 
Last edited:

4U2IMI8

Well-Known Member
  1. ب<فين صادو٥ ءع٠عءس٠
  2. رفيق 1؟٦ء\\لا ..... رفم اللف =................................ الالدبه/أ.اأ؛١ا\ء الرفقات٠........زررثم.
  3. صاحب السمو الملكي وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء ورئيس ديوان رناسة مجلس الوزراء
  4. افاد سفير المقام الكريم في بيروت أنه قام بزبإرة الرنيس امين الجميل لتقديم العزاء في وفاة شقيقته وقد تحدث معه الجميل عن استيائه من الامانه العامة في فريق الرابع عشر من آذار لان تركيبتها وخطواتها لا تعكس واقع الفريق ولكنه أكد انه ما يزال في صف رئيس الوزراء السيدر سعد الحريري وعلاقته به جيده ولن يتخلى عنه في كل الظروف ولا عن هذا الفريق (فاصلة) كما أشار إلى أنه يود أن بعرضى على المقام الكريم عن وجود مساعي سورية للتصالح معه وتلقى عدة رسانل جادة حملها إليه كل من سليمان فرنجيه والنائب طلال ارسلان تضمنت رغبة القيادة السورية في فتح صفحة جديدة مع بيت آل الجميل ، ونكر أنه لن يتخن أي خطوة في هذا النثان مع دمشق دون التشاور مع المملكة وأخذ توجيهات خادم الحرمين الشريفين — يحفظه الله — شخصيا ولن يذهب لسوربإ دون غطاء سعودي وما تطرحه المملكة سيكون المعيار في العلاقة مع سوريا وقال انه تحدث مع النئيس سعد الحربتري حول تلك الدعوات وأنه إذا تلقى الأنن من خادم الحرمين الشريفين فسوف يقوم بالتنسيق مع الحريري حول الزيارة وقد لمس من مجمل الحديث بينه وبين السيد سليمان فرنجية أن مصالحة سوريا وسمير جعجع ليست مستحيلة ولكن يمكن أرجاء الحديث عنها لوقت لاحق ، كما أفاد انه يبذل جهده من أجل توحيد الصف المسيحي وضمن هذه الجهود نجح في تحقيق مصالحة بين أبن أخيه نديم بشير الجميل والسيدر سليمان فرنجيه ويرى أنه لو تحقق ذهابه لسوريا فإنه قد يفتح الباب امام المزيد من المصالحات بين القوى المسيحية (فاصلة) يرى سفير المقام الكريم انه من المناسب أن ترحب المملكة بفتح صفحة جديدة بين سوريا والرئيس أمين الجميل ننسودها الثقة وحسن النيات على ان يسبق الترحيب بها استطلاع راي السيدر سعد الحريري لكي يكون على علم بعا يجري ويليه تنسيق بينه وبين الرئيس أمين الجميل حول شكل الزيارة وتوقيتها وانسب السبل لاستثمارها لخدمة اهداف مرحلة ما بعد زيارة خادم الحرمين الشريفين - يحفظه الله - لدمشق لأنه من الواضح أن تحسن علاقات
 

SeaAb

Legendary Member
Staff member
Super Penguin
  1. ب<فين صادو٥ ءع٠عءس٠
  2. رفيق 1؟٦ء\\لا ..... رفم اللف =................................ الالدبه/أ.اأ؛١ا\ء الرفقات٠........زررثم.
  3. صاحب السمو الملكي وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء ورئيس ديوان رناسة مجلس الوزراء
  4. افاد سفير المقام الكريم في بيروت أنه قام بزبإرة الرنيس امين الجميل لتقديم العزاء في وفاة شقيقته وقد تحدث معه الجميل عن استيائه من الامانه العامة في فريق الرابع عشر من آذار لان تركيبتها وخطواتها لا تعكس واقع الفريق ولكنه أكد انه ما يزال في صف رئيس الوزراء السيدر سعد الحريري وعلاقته به جيده ولن يتخلى عنه في كل الظروف ولا عن هذا الفريق (فاصلة) كما أشار إلى أنه يود أن بعرضى على المقام الكريم عن وجود مساعي سورية للتصالح معه وتلقى عدة رسانل جادة حملها إليه كل من سليمان فرنجيه والنائب طلال ارسلان تضمنت رغبة القيادة السورية في فتح صفحة جديدة مع بيت آل الجميل ، ونكر أنه لن يتخن أي خطوة في هذا النثان مع دمشق دون التشاور مع المملكة وأخذ توجيهات خادم الحرمين الشريفين — يحفظه الله — شخصيا ولن يذهب لسوربإ دون غطاء سعودي وما تطرحه المملكة سيكون المعيار في العلاقة مع سوريا وقال انه تحدث مع النئيس سعد الحربتري حول تلك الدعوات وأنه إذا تلقى الأنن من خادم الحرمين الشريفين فسوف يقوم بالتنسيق مع الحريري حول الزيارة وقد لمس من مجمل الحديث بينه وبين السيد سليمان فرنجية أن مصالحة سوريا وسمير جعجع ليست مستحيلة ولكن يمكن أرجاء الحديث عنها لوقت لاحق ، كما أفاد انه يبذل جهده من أجل توحيد الصف المسيحي وضمن هذه الجهود نجح في تحقيق مصالحة بين أبن أخيه نديم بشير الجميل والسيدر سليمان فرنجيه ويرى أنه لو تحقق ذهابه لسوريا فإنه قد يفتح الباب امام المزيد من المصالحات بين القوى المسيحية (فاصلة) يرى سفير المقام الكريم انه من المناسب أن ترحب المملكة بفتح صفحة جديدة بين سوريا والرئيس أمين الجميل ننسودها الثقة وحسن النيات على ان يسبق الترحيب بها استطلاع راي السيدر سعد الحريري لكي يكون على علم بعا يجري ويليه تنسيق بينه وبين الرئيس أمين الجميل حول شكل الزيارة وتوقيتها وانسب السبل لاستثمارها لخدمة اهداف مرحلة ما بعد زيارة خادم الحرمين الشريفين - يحفظه الله - لدمشق لأنه من الواضح أن تحسن علاقات

حرية سيادة استقلال

56e5a93b-669d-41cc-b4ae-9164176be9b8.tif
 

SeaAb

Legendary Member
Staff member
Super Penguin
Saudi's approval to Amine Gmayyel's request to normalise relations with Syria

dd070036-66ae-4ac1-b436-8cb0233835e8.tif


a3aed043-85e4-4176-bef3-ff464f7b6a9e.tif
 

4U2IMI8

Well-Known Member

عاجلة وســـرية
السفارة في بيروت
هذه لمعالي السفير
إشارة لبرقيتكم رقم 208/1/1/818 وتاريخ 15/11/1433هـ بشأن المعلومات المتوفرة بشأن إستعداد إيران تمويل (بيير الظاهر) مالك محطة (LBC) بشرط تركيزها على الشيعة في المملكة والخليج. وإقتراحكم بأنه إذا تعسر الوصول الى تسوية معه يتم إيقاف الإعلانات التجارية ، خاصة من قبل مجموعة (MBC) وبحث إيقاف محطته عبر أقمار البث العربية .

نفيدكم بصدور التوجيه الكريم بالموافقة على إقتراحكم في هذا الأمر.

من ناحية أخرى أفاد معالي وزير الثقافة والإعلام بأن (بيير ظاهر) زار معاليه في مكتبه ، كما التقى معاليه بالأستاذ/ وليد عرب هاشم حيث أوضح بأن هناك كيانان منفصلان تماماً ومستقلان عن بعض ، ولكن متشابهان في الإسم أمام الجمهور حيث أن هناك محطة (LBC) الأرضية وهي شركة لبنانية 100% مملوكة للسيد/ بيير الظاهر وشركاته وأسرته ، ولا تمتلك حق البث على الفضاء وإنما يقتصر بثها على أراضي لبنان فقط وتخضع للقانون اللبناني.
أما قناة (LBC) الفضائية وهي شركة غير لبنانية ومملوكة 100% لمجموعة روتانا التابعة لصاحب السمو الملكي الوليد بن طلال وتمتلك حق البث الفضائي في العالم كله فيما ذلك البث الى لبنان. وقد أوضح السيد وليد عرب هاشم لمعاليه بأنه عندما اشترت مجموعة روتانا (LBC) الفضائية بكل قنواتها في العالم (LBC Europe Australia LBC America ) تم تعيين السيد/ بيير كرئيس لكل قنوات روتانا وبعد حوالي سنتين تم الإستغناء عن خدماته وطرده بسبب سوء الأمانة في الإدارة وفصله تماماً من إدارة مجموعة قنوات روتانا بما فيها قناة (LBC) ، بعدها عاد الى قناة (LBC) الأرضية وقام بالتعاقد مع الأقمار الصناعية لبثها فضائياً لكن مجموعة روتانا تقدمت بالأوراق التي تثبت بأنها هي التي تملك حق بث (LBC) فضائياً وعلى أساسه توقفت شركـــة عرب سات ونايل سات من التعامل معه ومن بث قنـــاته الأرضية ولكن



لازالت شركة نورسات تبث هذه القناة من غير أي حق. وأن الوضع الحالي هو أن هناك قناة (LBC) لبنانية يبثها السيد/ بيير الظاهر على أقمار نورسات بدون أن يكون له أي حق في ذلك ويعتبر هذا عمل قرصنة وإعتداء على حقوق مجموعة روتانا المالكة لكل قنوات (LBC) وفي العالم كله ولا يمتلك السيد/ بيير وأسرته وشركاته الا قناة لبنانية بإسم (LBC) ولها الحق فقط أن تبث بث أرضي وليس فضائي وداخل أراضي لبنان فقط وما يفعله من بث على أي قمر صناعي هو عمل غير قانوني كما أنه خارج عن إدارة ورغبة وتحكم مجموعة روتانا ، وسمو الأمير الوليد بن طلال وآخرون يسعون لتوقيفه وفعلوا ذلك فعلاً مع الشركات الفضائية وتبقى شركة نور سات .
ومعالي وزير الثقافة والإعلام يؤيد إيقاف الإعلانات التجارية على المحطة المشار اليها في حال إستمرار بيير الظاهر في موقفه ، وكذلك إيقاف بث محطته عبر الأقمار الصناعية (نورسات) .
نأمل الإطلاع والإحاطة . تحياتنا

الخارجية​
 

4U2IMI8

Well-Known Member
م البرفبة : .................................................................... رنم الملف : .......................... التاريخ : .......................... المرففات :
سرية و عاجلة
خادم الحرمين الشريفين رنيض مجلس الوزر١ء حفظه الله
الحاقا لبرقيتي رقم ٢٠٨٦٢٦ وتاريخ ٤٣٣/٧/٨ ١د بشان دعوة الرئيس اللبناني ا ميشال سليمان للحوار الوطنى وطلبه تبخل المملكة لحث فريق ٤ ١ انار للحضور ٠ اتشرف بان اعرض على النظر الكريم ان السفير في بيروت نقل اهتمام القوى السياسية اللبنانية كافة لدعوة الرئيس سليمان لانعقاد طاولة الحوار اللبناني في الاسبوع الثاني من يونيو المقبل ، فحزب الله اعلن موافقته على النهابا للحوار بدون شروط مسبقة ، ووصف الرئيس امين الجميل احد ابرز الشخصيات في ٤ ١ انار الدعوة بالهامة وإنها جاءت لحل الأزمة الحالية، كما اعلن السيد وليد جنبلاط الموافقة على الحضور ، فيما تمنى البطريرك الماروني بشارة الراعي ان تؤدي طاولة الحوار المرتقبة الى وضع ميثاق وطنى جحيد في لبنان . ومن جهة اخرى اكد فريق ٤ ١ انار انه راغب بالحوار الا ان ظروف الحوار
الحقيقي غير مؤمنة لعدم وجود الثقة في حزب الله وانهم يطالبون باستكمال تطبيق ما تم الاتفاق عليه في الحوار الاخير حول سلاح الحزب وكيفية تنظيمه تحت لواء الدولة ومناقشة السلاح الفلسطينى خارج المخيمات والإستراتيجية البفاعية هع اصرار الفريق على استقالة حكومة نجيب ميقعي التي في رايهم لا تحظي بقبول قسم كبير من اللبنانبين ويجب استبدالها بحكومة انثان وطني ٠ في المقابل يبدو ان فريق ٨ انار لا يتحرك من خلال منظور الفريق الاخر لمتطلبات الحوار بل يراعي في تحركه مصالح حلفانه الخارجيين (ايران وسوريا) . هذا وقد يرى المقام السامي ان رفض فريق ٤ ١ انار للحوار ليس بموقف حكيم خاصة اذا ما طبقت المملكة برنامج مساعدة المؤسسات السنية والمشاريع الانمائية (المرفوع محضره في برقيتيرقم ٢٠٧٣٠٤ وتاريخ ٤٣٣/٧/٧ ١د) سترح ان يتم التشاور ٠ع قادة الغريق للنظر في موضوع حضورهم من عدمه وما اذا كان هناك سياسة مبرمجة للرئيس ميشال سليمان في حال موافقة ٤ ١ انار على الحضور ليتسنى ممارسة الضفط على الرئيس سليمان ليتماشى موقفه مع الغريق المناسب وعليه يتم ابلاغه بانه مرحب به لزيارة المملكة بعد اجراء الحوار اللبناني. ارجو تفضل مقامكم الكريم بالتوجيه.اطل الله عمركم وادام
عزكم .
\/ا١

ا
سعود الفيصل رزير الخارجية​
 

Republican

Legendary Member
I don't really understand the obsession they have about people's religious background and affiliation!
"He is christian and his daughter is married to a shia" WTF...

This is not just the case in the arab world they do it elsewhere as well; there was a document about Russia, and the media there; the ambassador claimed that the media is mostly favorable of saudis, but there are a few who keep criticizing saudis, the ambassador emphasized that those Russian journalists are doing this because they are Jews and they hate Islam lol...
 

joseph_lubnan

Legendary Member
I spent some time reading some of these documents posted here. It is actually amusing that there is so much meaningless details! This is a PR nightmare for Saudi and for anyone in Lebanon close to Saudi. M8 should take this and run with it, without overdoing it, but run with it like a bandit...
 

J_Raad1450

Well-Known Member
I spent some time reading some of these documents posted here. It is actually amusing that there is so much meaningless details! This is a PR nightmare for Saudi and for anyone in Lebanon close to Saudi. M8 should take this and run with it, without overdoing it, but run with it like a bandit...
Mr. @joseph_lubnan Enjoy the reading below. I agree with this guy's logic. He basically helps in your reflection process. If you need help please don't hesitate to reach out. :) Keeping our democracy alive and kicking.
يكيليكس لبنانياً أو «القابلية للفضيحة»



عامر محسن
lg.php

كما هو متوقّع، صمت المعنيّون بوثائق «ويكيليكس» في لبنان لبرهة، لاستيعاب ما جرى وتصميم خطاب «معاكس»، يشكك في مضمون الوثائق، أو يحرف النقاش عنها، أو يتفّهها لإبطال مفعولها، ثم انطلق الردّ. منهج المدافعين عمّن تورّط في القضية يعتمد، إجمالاً، إحدى حجتين: الأولى هي في التساؤل عمّا قد تخبئه ــ بالمقابل ــ أرشيفات إيران وسوريا، ولماذا يجري «تخصيص» جماعة أميركا والسعودية بهذه التسريبات الفضائحية؛ وأن «الكل» يموّله طرفٌ ما، والجميع متساوون، وهذه طبيعة الحياة.

النهج الثاني هو في الهجوم على «ناقل الرسالة»، أي تحويل النقاش من الوثائق نفسها إلى «الأخبار»، ولماذا هذه الصحيفة بالذات (ببساطة، لأن قلة معدودة في إقليمنا تجرؤ على هذا النوع من النشر، والوثائق تشرح السبب بوضوح)، وأن «الأخبار» ستقدّم الوثائق بطريقة انتقائية، ولن تعرض أموراً عن فريق 8 آذار، ولماذا لم تنشر هذه الوثيقة أو تلك؟
نبدأ بالادّعاء الثاني لسهولة بيان كذبه، فـ»الأخبار»، في ملفّها عن الإعلام، قد اختارت وثائق لشخصيات من «المعسكر الآخر»، على ندرتها، من بينهم زميلٌ سابق لنا في الصحيفة. وهناك، بالفعل، إعلاميون من خارج الطوق السعودي و»ممانعون» ومستقلون وردت أسماؤهم ولم ننشرها بعد، وأكثرها جاء في سياق سعي السفارة إلى التجسس عليهم، وابتداع السبل لمحاربتهم، بدءاً بمنعهم من السفر والتأشير ــ ولو لفريضة الحج ــ ووصولاً إلى طردهم من أعمالهم، والضغط على مؤسساتهم، وحصارها تجارياً على أرضها وفي بلادها (هل هذا كله يعني شيئاً لمن يدافع عن حرية الصحافة والرأي في لبنان؟ أم أنه لا ضرورة لصحافة مستقلة، أو حتى لإمكان قيامها، وما علينا إلا أن نتوظف جميعاً لدى الأمير؟).
«الأخبار»، في النهاية، ليست إلا حلقة في مشروع هدفه النهائي هو وضع كلّ هذه الوثائق في متناول العموم، حتى يقرأوها بأنفسهم ويبحثوا فيها، ويخرجوا منها بما يهمّ بلادهم وقضاياهم. القضية هنا هي الوثائق وما تعنيه، طالما أنها صحيحة وأصيلة، وليس ما تختار صحيفة نشره في يوم واحد من بين أكثر من مئة ألف وثيقة.
ولكن الفكرة الأكثر دلالة هنا هي منطق من يسأل عن أرشيفات «الآخرين». هذه من الحالات النادرة في التاريخ التي ينفضح بها شخصٌ ما، أو فريق، متلّبساً وفي أسوأ وضعية ممكنة، فيردّ بالتساؤل عما قد يخبئه غيره من موبقات. فكرة أن «الجميع يقبض» ويتسول من السفارات، وأن هذا أمرٌ عادي، والكل سواء، هو المنطق نفسه الذي يريد أن تكون برقية الشيخ نعيم قاسم هي محور التسريبات ومنتهاها؛ ويعتبر أنها في كفة واحدة (أو تقبل المقارنة) مع مشهد نصف النخبة السياسية والثقافية في لبنان وهي ترتمي على أبواب السفارة وتقدم طاعة غير مشروطة. هذا، ببساطة، هو منطق من لديه مناعةٌ ضدّ الفضيحة.
المسألة هي ليست في أنّ جعجع أو شمعون أو الجميّل قد ثبت أنهم «يقبضون» من السفارة. المسألة هي أنّ زعماء لتيارات كبرى ــ يقوم كل برنامجها السياسي على اتهام «حزب الله» بالارتهان لإرادة الخارج، وادّعاء الشراسة الطائفية في الدفاع عن المسيحيين و»استقلاليتهم» ــ يقولون بوضوح إنّ أمرهم وأفعالهم وإرادتهم هي في تصرف حكومة خارجية، أسهمت سياساتها في تهجير أكثر مسيحيي المشرق العربي وبعثرتهم، وقد بدأت هذه «السياسات» بطرق باب لبنان.
المناعة ضد الفضيحة تنتج المعادلات التسطيحية، التي تبدو منطقية من الخارج، ولكنها تقارِن ما لا يُقارَن، فيجري استحضار إيران في كلّ موضوع كتبرير لأي شيء، و»بطاقة سماح» من الأخلاق والوطنية، وحتى من المعايير التي تضعها لنفسك (وشعار محطتك التلفزيونية).
المقارنة مضللة ليس فقط لفارق القدرة المالية بين إيران والخليج، والنفوذ الاقتصادي القاهر الذي تحوزه السعودية في بلادنا (هل تقدر طهران على طرد صحافي كتب ضدها مقالاً مسيئاً في بيروت أو القاهرة؟ أو التحكم بسوق الإعلانات واستخدامه ضد خصومها؟)؛ المقارنة خطأ لأنّ حلفاء ايران، بشكل عام، يعلنون انتماءهم بوضوح، ويعتبرون أنفسهم في معركة واحدة ضمن حلف. ولو كانت «الأخبار»، كما يتهمها - كذباً - جماعة «أنتم مثلنا»، هي لإيران أو لـ»حزب الله»، لأعلنت ذلك بفخر كما يفعل غيرها (ومن المضحك هذا الهوس الغريب بمصدر دخل صحيفة وحيدة حرّة، تقلّ ميزانيتها عن كلفة مكتبٍ خارجي لمطبوعة خليجية).
ولكن، بالمقابل، فإن «زائر السفارة» ومن يعمل لديها، سياسياً كان أو إعلامياً، لا يمكنه أن يعتقد أنه «شريك» للدوحة أو للرياض، أو أنهم يعتبرونه مساوياً لهم و»رفيق درب»؛ بل إن الوثائق تظهر كيف يرون أجراءهم كمحض أدوات: يصنفونهم طائفياً، ولا يحترمونهم، ويتوقعون منهم طاعة عمياء.
في الغرب، يستغرب البعض كيف أن النظام، الذي يعرف الجميع أن به الكثير من الفساد، يتوقّف فجأة وتعمّ الفضيحة إذا ما ضُبط مسؤول ــ أو شخصية عامة ــ وهو يتجاوز أو يرتشي. فيصاب الجميع بالصدمة ويُشهَّر بالمذنب علناً، ولو كان موضوع التجاوز بحدّ ذاته تافهاً، لا يفوق هدية أو قرضاً صغيراً أو تهرباً ضريبياً بمبلغ نافل. جان بودريار يقدّم إجابة عن هذا التساؤل بالقول إن هناك علاقة تخادم بين النظام والفضيحة: حتى يكون هناك قانون يجب أن يكون هناك مفهوم لـ»خرق القانون»، وحتى يكون هناك نظام وقواعد يجب أن تكون هناك «ووترغايت». مفهوم الفضيحة، إذاً، يرتبط بمفهوم الاستقامة، والاثنان يحتاج أحدهما إلى الآخر. أما حين لا تملك، أصلاً، مفهوماً للاستقامة والصدق والنزاهة، فإنك تخسر تلقائياً «القابلية للفضيحة»، مهما كان الكشف محرجاً ومذلّاً ومدمراً للصدقية.
لهذا السبب، بينما ينقّب الشباب في مصر والعراق وتونس في أرشيفات «ويكيليكس» بحماسة، ويفضحون، بقسوة، الشخصيات التي تورطت بالرشوة والتبعية وبيع الموقف، يجهد بعض أترابهم في لبنان، لا للدفاع عن المشهد المذلّ فحسب (ووثائق لبنان ونخبه، كالعادة، أكثر فضائحية من أي مكان آخر)، بل للقول إنّ المشهد «طبيعي» وهو حال الدنيا وهم يعرفونه أصلاً ويقبلون به. هم صارت لديهم، حرفياً، مناعة ضد الفضيحة.

سياسة
العدد ٢٦٢١ الاثنين ٢٢ حزيران ٢٠١٥​
 

J_Raad1450

Well-Known Member
I spent some time reading some of these documents posted here. It is actually amusing that there is so much meaningless details! This is a PR nightmare for Saudi and for anyone in Lebanon close to Saudi. M8 should take this and run with it, without overdoing it, but run with it like a bandit...
so you think this is just a PR issue and no real threat to democracy.
 
Top