Hassan Diab Government [$1.2B Eurobond Payment Frozen]

Robin Hood

Robin Hood

Legendary Member
Orange Room Supporter
Who will compensate for the economic losses caused by the Coronavirus?
 
  • Advertisement
  • Orangina

    Orangina

    Legendary Member
    He's too busy with his invisible private airplane.
    But I think the government should provide some aid.
    yea i have been told that he is buying a new private jet....

    I am not sure if the gov can help at this stage...the problem is the same in all countries affected by the Covid 19
     
    The_FPMer

    The_FPMer

    Active Member
    Who will compensate for the economic losses caused by the Coronavirus?
    IMF loans but I doubt we have a sliver of chance to emerge from this economic catastrophe. Economy is at a free-fall and the tourism industry will reap no profits this coming summer. Lira will be acutely devaluated.
     
    TayyarBeino

    TayyarBeino

    Legendary Member
    @wiamwahhab

    ·
    49m

    كلام السيد حسن عن الضرائب يعبر عن رأي أغلبية الناس:
    ١- لا لزيادة القيمة المضافة
    ٢- لا لزيادة ٥ آلاف على البنزين
    ٣- نعم لكهرباء سريعة ٢٤ وعلمنا ان عرض سيمنس الجديد موجود
    ٤- نعم لقضاء جريء نعم لمناقصات شفافة نعم لإلغاء إدارات لا تعمل .
    هذا يشكل إجماعاً.
     
    Dr. Strangelove

    Dr. Strangelove

    Nuclear War Expert
    Staff member
    بالصور: وزير المال ينجز مشروع قانون الـ
    capital control


     
    Robin Hood

    Robin Hood

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    بالصور: وزير المال ينجز مشروع قانون الـ
    capital control


    بالصور: وزير المال ينجز مشروع قانون الـ
    capital control










    Can anyone provide a summary?
     
    Last edited:
    HannaTheCrusader

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    hassan diab is finishing ahriri politically
    by the fact that he wakes up and work
    hariri was such a lazy SOB that many sunis now respect him and wants to give him a chance
































    الحريري في الحجر السياسي: "اسألوا الاتراك والقطريين"








    علاء الخوري
    |​
    الاثنين 16 آذار 2020

    "ليبانون ديبايت" - علاء الخوري

    وضع الرئيس سعد الحريري نفسه في "حجرٍ سياسيٍّ" قد يطول لاشهرٍ أو أكثر نظرًا لكمية الفيروسات التي ضربت مسيرته السياسية والتي تحتاج الى علاجات طويلة الامد قد "تنظف" بعضًا من جسد تياره.

    رئيس الحكومة الذي قال للناس يومًا "ما بترككن" ها هو اليوم يعيد قراءة مسيرته، ويسعى الى ترتيب بيته الداخلي الرافض لفكرة الانتقاد أو رؤية الحقيقة، الامر الذي دفع ثمنه الحريري غاليًا ولا تنحصر فاتورة الخسارة على رئاسة حكومة بقدر ما تصيب علاقاته الخارجية التي تعرضت لانتكاساتٍ كبيرةٍ حين قرَّرَ الرجل التغريد بعيدًا من "سماء المملكة".

    لعب الحريري على حبل التناقضات الاقليمية مدوناً في سجلهِ "انقلابًا" على المملكة التي يجاهر بالدفاع عنها أمام الاعلام ويشدد على دور مجلس التعاون الخليجي، في حين يشير حراكه السياسي الى أنه الاقرب للدول التي جاهرت بالعداوة مع السعودية وابرزها تركيا وقطر وخلفهما ايران ومشروعها التوسّعي في المنطقة.

    ولا يمكن للحريري أن يخفيَ لقاءاته المطوّلة مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان طوال سنوات رئاسته الحكومة أو في فترات "ابعاده" عن الكرسي الثالثة، وكان الحريري يتستّر بلقبه ليكثف لقاءاته مع القطريين والاتراك، وجند بعض مستشاريه ومسؤولين في التيار لدعم هذا التوجه، وفي عهده توسعت رقعة الانتشار التركي في البلاد ولاسيما في بيئة تيار المستقبل التي شهدت عددًا من المشاريع الممولة من البعثات التركية، وغزت البضائع التركية الاسواق اللبنانية، وتحدث البعض عن استثمارات للحريري في تركيا وبأسماءٍ تدور في فلك "المستقبل" وهي قريبةٌ من أحمد الحريري أمين عام التيار.

    رغم اعتراضه على خطة الكهرباء إلّا أنّ الشيخ سعد كان حريصًا على "البواخر التركية" بل وافق حين كان سيزار أبي خليل وزيرًا للطاقة على اقناعِ "صديقه" النائب السابق وليد جنبلاط على ادخال الباخرة التركية التي استقدمتها وزارة الطاقة لتوليد الطاقة الكهربائية، إلى معمل الجيّة الحراري بعد رفض رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي لما أسماه "السفينة العثمانية سلطانة ضومط"، وضومط قصد به جنبلاط نائب رئيس تيار المستقبل "سمير ضومط" الذي يمثل الشركة التركية التي تعمل في مجال الطاقة في لبنان. ولا يزال الحريري الى اليوم يتواصل مع الجانب التركي بحثًا عن "بيزنس" مع النظام هناك.

    أما الجانب القطري المعادي في نظر "مجلس التعاون الخليجي" للسياسة العربية، فكان دائمًا الى جانب الحريري الذي وطد العلاقة مع الدوحة في محطاتٍ عدة وكانت علاقته بأمير البلاد الشيخ تميم عميقة وأدخل في عهده "المال القطري" عبر شراء الدوحة سندات حكومية بقيمة 500 مليون دولار، وهو فتح "ابواب السرايا" أمام السفير القطري في عزِّ الازمة الخليجية وشارك في منتدى الدوحة السابع عشر كضيف شرف الى جانب اميرها.

    هذا "المد" نحو تركيا وقطر دفعت امواجه سفينة الحريري فارتطمت في خضم بحر العهد والتسويات التي سقطت بعد ١٧ تشرين الاول، وفي الوقت نفسه أورثت الطائفة السنية سياسيًا وداخليًا أعباء السقوط والغياب القسري من مفاصل الدولة، ولم يعد الشيخ سعد ينتقد دور حزب الله، بل إن الوزير السابق وئام وهاب عن "حسن نية أو سوء نية" غرد عن لقاءٍ جمعه بالأمين العام السيد حسن نصرالله بعد إستقالته من الحكومة، ورغم اعتذار وهاب إلّا أنّه قد يفتح بابًا أمام الكثير من الاسئلة حول توقيت هذا الخبر والرسائل السياسية التي اراد حزب الله ايصالها لسعد الحريري بعدما قاتل الحزب حتى الرمق الاخير لاعادته الى السرايا الحكومية بعد الاستقالة.
     
    Robin Hood

    Robin Hood

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    How can the government pass emergency laws when the Parliament is closed?
     
    dyyyy

    dyyyy

    Well-Known Member
    Can anyone provide a summary?
    It kind of is the same of what is happening right now but as an official law
    - You can use fresh money the way you like
    - You can transfer money abroard only if you provide documents that it's for eduction, health and the amount cannot be above 50,000$
    - The rest is the same of what we're living in now
     
    TayyarBeino

    TayyarBeino

    Legendary Member
    محمد عبيد يهاجم "بقوّة" الثلاثي بري والحريري وجنبلاط.. ويكشف "المخالفات"


    نشر بتاريخ Mar 27 2020 | 18:51 PM
    أصدر المدير العام السابق لوزارة الإعلام محمد عبيد البيان التالي:

    يبدو أن ثلاثية "الحريرية السياسية" لن تسمح للحكومة الحالية النجاح في معالجة أي من الملفات المطروحة والتي بغالبيتها من مخلفات الأداء الفاشل لهذه المنظومة على مدى سنوات طويلة!

    والواقع أن هذه الثلاثية "الحريري-بري-جنبلاط" بدأت تتخوف من إمكانية حصول تعيينات تسقط منطق المحاصصة وتمنعهم من تعيين الأزلام والمحاسيب، وبالتالي الإستمرار في توظيف آلية "الزبائنية السياسية" لتكريس إمساكها بمفاصل الدولة والإستفادة منها لإستعادة سقوطها شعبيا وسياسيا.

    والغريب مثلا أن يحاول رئيس مجلس النواب نبيه بري إلباس موضوع "الكابيتال كونترول" للحكومة ولرئيسها تحديدا، مع العلم أن وزيره في المالية غازي وزني هو الذي تقدم بمسودة مشروع القانون المتعلق بهذا الموضوع.. طبعا بعد نيل موافقة بري، لأنني لا أظن أن وزني يجرؤ على التمرد على إرادة بري!

    كذلك فإن إستغلال تدبير الحكومة حول مسألة اللبنانيبن في الخارج يندرج في السياق نفسه.
    فليخبرنا الرئيس بري بالأسباب الموجبة التي دفعته الى القبول بإلغاء وزارة المغتربين؟..

    أعتقد أن الإستفاقة المتأخرة لإستيعاب المغتربين بعدما تم "تطفيشهم" من لبنان لأسباب معروفة لدى الجميع لن تجدي نفعا اليوم.

    وبالتوقيت ذاته يلاقيه الرئيس سعد الحريري محاولا إستنفار الحس المذهبي من بوابة "الموقوفين الإسلامين"، وهو أي الحريري الذي لم يمض على خروجه من سدة الرئاسة الثالثة أشهر قليلة! والذي لم يبادر لسنين طويلة الى معالجة هذا الملف القضائي-الإنساني..

    وفي المسار نفسه بدأ يطل علينا الأستاذ وليد جنبلاط وبعض نوابه ليعلنوا فشل أداء الحكومة وتدابيرها في مواجهة تداعيات وباء "كورونا" المعيشي والإقتصادي..

    إن منظومة "الحريرية السياسية" هذه لاتوفر فرصة لإعادة إنتاج نفسها بهدف الحفاظ على ما تبقى من إمتيازاتها الطائفية والمذهبية ، دون الأخذ بنظر الإعتبار أن إنتفاضة اللبنانيين كانت ضدها وضد آخرين ممن تسلقوا السلطة وتنعموا بمغانمها.. ودون الإلتفات أيضا الى أن الشعب اللبناني يواجه وباء عالميا بقدرات ذاتية بما تبقى من مقدرات الدولة وإمكانياتها التي نهبها الفاسدون والمفسدون.
     
    Frisbeetarian

    Frisbeetarian

    Legendary Member
    Where will the government get the money for the aid from?

    The top 1% have over 25% of the national income. We can start there.

    Also


    is an issue we might want to tackle.
     
    Top