Hassan Diab Government [IMF Negotiations Officially Underway]

W

williamazar

Active Member
The majority nominated Diab. That is called democratic. You are not concerned about Sunnis. In case you've forgotten, who were those tampering with Christian representation? Future Movement and PSP. Your evil imaginations aim at causing fitnah. No one wanted to sideline Saad Hariri. He did the country a huge favor by refusing to form a new govt. Hezballah/Amal were insisting that Saad forms the new govt. But he refused. I'm sure your memory isnt that weak. Thankfully his refusal has enabled the country to breath fresh air and have a PM who is proving more competent than Saad.
Next time we will get okab sakr. Democracy.
Hypocrite with many faces...
 
  • Advertisement
  • Dr. Strangelove

    Dr. Strangelove

    Nuclear War Expert
    Staff member
    مجلس الوزراء وافق بالاجماع على الخطة الاقتصادية بعد ادخال تعديلات طفيفة على الصيغة المقترحة

    مجلس الوزراء يبحث في هذه الاثناء في موضوع الكهرباء والمشتقات النفطية
    MTV
     
    Steven Gerrard

    Steven Gerrard

    New Member

    can someone ask hoballah if he is joking or not?

    is he taking us for a fool?
     
    Dr. Strangelove

    Dr. Strangelove

    Nuclear War Expert
    Staff member
    وزير العدل: الخطة الإقتصادية ضرورية والحكومة ستناقش الثلاثاء التدابير الفورية لاسترجاع الأموال المنهوبة
    Tayyar.org
     
    Dr. Strangelove

    Dr. Strangelove

    Nuclear War Expert
    Staff member
    معلومات خاصة :
    - عرض وزير الطاقة مشروعه الذي يقضي بشراء كمية كبيرة من المحروقات لأن سعرها منخفض الآن للجزء الثاني من ٢٠٢٠ وكل ال٢٠٢١
    - بيفاني : الخطة غنية بمسار إصلاحي اقتصادي وأخذت بهواجس الناس
    - الرئيس دياب شكر كل اللذين عملوا لإعداد الخطة
    - ولم يحصل اشكال بل عرض واقع الحال والاتفاقية مع الundp مددت ولكن سيعاد النظر في عقود التوظيف
    - في ما يتعلق بموضوع ال undp سيعيد مجلس الوزراء النظر في موضوع العقود بالتنسيق مع الوزير المختص
    - نقاش حول مرسوم نقل ٢٩ موظف إلى ملاك التفتيش المركزي وتعليمهم التفتيش التربوي
    Tayyar.org

    مراسلة
    tayyar.org
    من بعبدا: التشديد على أن موضوع استرجاع الأموال المنهوبة سيشمل كل من يتعاطى في الشأن العام من رسميين وسياسيين
     
    SoFP1

    SoFP1

    The Chosen One
    Orange Room Supporter
    الرئيس عون شدد على اهمية اقرار الخطة التي اعدت لاول مرة
    بعدما كاد التخطيط وعدم استشراف المستقبل ان يصل بالوضع الى الخراب
    -------
    رئيس الجمهورية هنّأ العمال بعيدهم: اي تطورات سلبية حالياً تضع الوضع العام في حالة اصعب
    -------
    الرئيس دياب: اهمية الخطة انها تتضمن رؤية اقتصادية لمستقبل لبنان
    ووضعنا القطار على السكة الصحيحة
    --------


    انهى مجلس الوزراء درس الخطة الاقتصادية- المالية وتم اقرارها بالاجماع خلال جلسته التي عقدها قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحضور رئيس مجلس الوزراء والوزراء. وخلال الجلسة، لفت الرئيس عون الى اهمية اقرار الخطة "التي اعدت لأول مرة، بعدما كاد عدم التخطيط وعدم استشراف المستقبل ان يصل بالوضع الى الخراب". وهنّأ رئيس الجمهورية العمال بعيدهم، مشيراً الى صعوبة الحالة التي تمنع تحقيق مطالبهم، محذراً من ان "اي تطورات سلبية تقع حالياً، تنعكس على الوضع العام ويصبح اسوأ".


    من جهته، واوضح رئيس مجلس الوزراء حسان دياب ان الخطة التي اقرت ليست تاريخية فحسب بل تحدد مسار الدولة اللبنانية لإصلاح الواقع الحالي، لافتاً الى ان الارقام كانت غب الطلب وتخفي العجز الذي كان ناراً تحت الرماد، "نحن نقول للبنانيين بكل صراحة ما يدور، وبإقرار هذه الخطة نكون قد وضعنا القطار على السكة."
    وكان رئيس الجمهورية التقى رئيس مجلس الوزراء قبيل انعقاد الجلسة، وجرى عرض نقاط الخطة الاقتصادية- المالية والمواضيع المدرجة على جدول الاعمال.


    الوزيرة عبد الصمد
    بعد انتهاء الجلسة، تحدثت وزيرة الاعلام منال عبد الصمد الى الصحافيين فقالت:
    " عقد مجلس الوزراء جلسته الاسبوعية برئاسة فخامة رئيس الجمهورية وحضور دولة رئيس مجلس الوزراء والوزراء. في مستهل الجلسة، تحدث فخامة الرئيس فهنأ العمّال بعيدهم الذي يصادف غداً، متمنياً ان يعاد العيد عليهم في ظروف افضل من تلك التي نعيشها اليوم. وقال: نريد لعمال لبنان مستقبلاً افضل، لا سيما وان الحالة التي نعيشها حاليا صعبة وتحول دون تحقيق كافة المطالب العمالية، مع الاخذ في الاعتبار ان اي تطورات سلبية تقع حالياً، تنعكس على الوضع العام ويصبح اسوأ. ولفت فخامته الى أهمية اقرار مجلس الوزراء للخطة الاقتصادية - المالية التي اعدت لأول مرة، بعدما كاد عدم التخطيط وعدم استشراف المستقبل ان يصل بالوضع الى الخراب.
    ثم تحدث دولة الرئيس فهنأ بدوره عمال لبنان بعيدهم. وقال ان مجلس الوزراء سوف يدرس خطة الاصلاح المالي التي اعدتها الحكومة والتي اشبعناها درسًا لانها تحدد مسار الدولة اللبنانية لإصلاح الواقع الحالي. واضاف: اهمية هذه الخطة انها ليست تاريخية فحسب، بل هي خطة عملية تتضمن رؤية اقتصادية لمستقبل لبنان. وقال دولته: ان الارقام كانت غب الطلب وتخفي العجز الذي كان ناراً تحت الرماد. نحن نقول للبنانيين بكل صراحة ما يدور، وبإقرار هذه الخطة نكون قد وضعنا القطار على السكة.”


    المقررات
    وبعدها، درس المجلس جدول الاعمال، واتخذ بشأنها القرارات المناسبة، ومنها:
    1- الموافقة على برنامج الحكومة الاصلاحي.
    2- الموافقة على اقتراح قانون يرمي الى تعديل صلاحيات هيئة التحقيق الخاصة المنشأة بموجب القانون رقم 44/2015 (مكافحة تبييض الاموال وتمويل الارهاب)، وفق ملاحظات هيئة التشريع والاستشارات ووزارة المال.
    3- الموافقة على مرسوم يرمي إلى نقل موظفين الى ملاك التفتيش المركزي وتعيينهم بوظيفة مفتش معاون (فئة ثالثة) في المفتشية العامة التربوية في الملاك المذكور.
    4- الموافقة على عرض وزارة الطاقة والمياه لاستراتيجة التحوط لصالح مؤسسة كهربـاء لبنـان مـن مخـاطر تقلبات اسعار المشتقـات النفطية وتكليف وزارة المالية بتسديد كلفة الــــــ call options لتغطية تقلبات سعر النفط."
    واضافت ان الرئيس دياب سيتحدث عند الساعة الخامسة والنصف عن الخطة الاقتصادية.



    حوار مع الصحافيين
    ثم دار بين وزيرة الاعلام والصحافيين الحوار التالي:
    سئلت: ما هي التعديلات التي لحظتها الخطة، وهل تم التصويت على بعض البنود كتحرير سعر صرف الليرة ام تم التوافق عليه؟
    اجابت: لا يجب ان ننظر الى الخطة بشكل مجتزأ، وهناك خيارات كثيرة تتضمنها هي عبارة عن الاطار العام للتوجه الاصلاحي للحكومة التي سيتم على ضوئه اخذ قرارات، اما بمراسيم او بقوانين لاحقة. ان التعديلات التي شهدتها الخطة منذ وضعها وحتى اليوم، هي الاخذ بالاعتبار اقتراحات الوزراء وحصيلة الاجتماعات واللقاءات التشاورية التي اجريناها مع الهيئات الاقتصادية والنقابات والجامعات وغيرها والتي توصلنا خلالها الى بعض التعديلات. وفي الاجمال، الخطة عبارة عن خيارات وبدائل يتم الاخذ بها في حينه على ضوء التطورات.
    سئلت: هل بقي خيار استملاك اسهم في المصارف؟ وهل بقيت نسبة المحميين من المودعين 98 في المئة ام اصبحت 90 في المئة؟
    اجابت: هذا امر لم يكن مطروحاً، وكنا اليوم امام مسودة نهائية تم ادخال تعديلات عديدة عليها، مع الحرص على حماية حقوق المودعين بنسبة كبيرة قد تصل الى حدود الـ100 في المئة. تم طرح بعض الخيارات لا يمكن الحديث عنها بشكل مجتزأ لانها عبارة عن مجموعة يمكن، وفق التطورات، الاخذ بها او لا، لان الهدف الاساسي هو التفاوض مع الدائنين بالخارج وهو امر قد يؤدي الى تحقيق وفر
    في السيولة يسمح لنا باتخاذ خطوات مختلفة

    سئلت: المؤسسات الدولية كانت تتحدث عن تحرير سعر صرف الليرة، واليوم تم ارجاء الموضوع، لماذا؟
    اجابت: الامر لا يتعلق بالتأجيل، وهذا القرار يتخذه مصرف لبنان، انما حالياً هناك خطة وليست قراراً، وبالتالي ستتخذ القرارات في وقت لاحق. في الوضع الحالي لن يتم تحرير سعر صرف الليرة، اما لاحقاً فلكل حادث حديث.
    سئلت: من هم الوزراء الذين اعترضوا على تحرير سعر صرف الليرة؟ وكانت مسودة الخطة تتناول تحريراً تدريجياً سنوياً لسعر الصرف، فهل ابقيتم على هذا الامر ام تم الغاؤه؟
    اجابت: وزير الصناعة كان من المعترضين، ولكنني لا اذكر هوية كل الوزراء المعترضين. اما في ما يتعلق بتحرير سعر الصرف على مراحل، فهو نوع من التصور الذي وضع انما بإطار تخطيطي وليس تنفيذياً وبالتالي يمكن تغييره.
    سئلت: هل ستنسق الحكومة مع المصرف المركزي بالنسبة الى تحرير سعر الصرف، ام ستحمّلونه تداعيات هذا القرار؟
    اجابت: ليس هناك من تحميل للمسؤولية، فنحن فريق واحد داخل الحكومة ولكل دوره. والتنسيق قائم دائماً كما التعاون، وفي ما خص السياسة المالية للوزارة وتلك الخاصة بمصرف لبنان يجب ان يكون التنسيق حاضراً فهما يكملان بعضهما.
    سئلت: تحدث الرئيس دياب عن خطة خبيثة في ما خص الاعتداءات على الجيش اللبناني. هل هناك من خطة لمواجهة هذا الامر، وسط معلومات عن وقوف جهات خارجية خلفها؟
    اجابت: لم يتم بحث هذا الموضوع على مستوى القرارات المتخذة في المجلس، فهناك مسائل يتم البت بها على صعيد الوزارات المعنية وفق صلاحياتها. فالاجهزة الامنية والمؤسسة العسكرية والادارات المعنية تتخذ الاجراءات اللازمة.


    سئلت: هل بحثتم موضوع ترحيب السعودية بقرار المانيا ادراج حزب الله كمنظمة ارهابية؟
    اجابت: لا، لم نبحث هذا الامر.
    سئلت: لماذا حصل سجال في موضوع UNDP؟
    اجابت: لان الامر اثار مخاوف من احتمال تكليف الخزينة مبالغ اضافية، انما القرار الذي تم اتخاذه ليس سوى تمديد لعقد قائم لموظفين، وليس هناك اي اعباء اضافية مترتبة على الخزينة، بل هناك تخفيض للنفقات، والتصور هو كاجراء شكلي ليس الا.
    سئلت: هل طرح موضوع التمديد لمحافظ بيروت؟
    اجابت: لم يطرح الموضوع داخل الجلسة.
    سئلت: هل تم التعاطي بموضوع النائب اكرم شهيب بكيدية داخل الجلسة؟
    اجابت: لم يكن البحث في هذا الشكل، بل تم تأجيل هذا البند لان ظروف البلد لا تسمح بذلك، وعندما نعيد طرحه، نبحث به.
     
    TayyarBeino

    TayyarBeino

    Legendary Member



    • 7:44

      دياب بعد اجتماع الحكومة وإقرار الخطة الاقتصادية:
      - سوف تحظى قضية استعادة الأموال المنهوبة حيزاً أساسياً من عمل الحكومة
      - وأسفرت تلك الاجتماعات والمناقشات عن خطة منهجية شاملة وذات مصداقية يمكن لجميع اللبنانيين أن يتّحدوا خلفها ويدعموها
      - ناقشنا هذه الخطة في اجتماعات مجلس الوزراء، ومع العديد من الخبراء الاقتصاديين والماليين، والنقابات، وممثلين لمختلف القطاعات الاقتصادية والصناعية والمؤسسات الأكاديمية وهيئات المجتمع المدني
      - لقد صوّت مجلس الوزراء اليوم بالاجماع على تبني الخطة المالية الاقتصادية التي ستضع لبنان على المسار الصحيح نحو الانقاذ المالي والاقتصادي. تعتمد هذه الخطة على ستة مكونات رئيسية متداخلة: المالية ، الاقتصادية ، المصرفية والنقدية، والحماية الاجتماعية والتنموية
      - التعبير الديموقراطي شيء، والفوضى والشغب والاعتداء على القوى العسكرية والأمنية والأملاك العامة والخاصة شيء آخر لا علاقة له بالجوع ولا بالديموقراطية



    • 17:37

      دياب بعد اجتماع الحكومة وإقرار الخطة الاقتصادية:
      - أبرز مشاريع القوانين التي تقدّمنا بها تتعلّق بالسرية المصرفية وتعليق المهل القانونية والقضائية وتشارك الحكومة عبر وزارة العدل بالبحث في اقتراحات ومشاريع القوانين المتعلقة بمكافحة الفساد وباستقلالية السلطة القضائية التي هي قيد الدرس أمام اللجان البرلمانية
      - الفساد متجذر في مؤسسات الدولة والأرقام الاقتصادية لم تكن حقيقية
      - ما يمر فيه لبنان ليس ظرفا عاديا والحكومة تواجه وضعًا غير مألوف والدولة في حالة انهيار شبه كامل والواقع المالي يستند إلى أرقام غير واقعية
      - الدولة اصبح لها خريطة واضحة لادارة المالية العامة
     
    TayyarBeino

    TayyarBeino

    Legendary Member



    • 17:35

      الحريري يشن هجوماً عنيفاً على النائب باسيل ! تتمة



    • 17:30

      الحريري: أعمال جبران باسيل محمية مِن مَن؟ حزب الله هو في النهاية يتحمل المسؤولية وهو الذي يحمي باسيل



    • 17:12

      الحريري:
      - عن انتهاك صلاحيات رئاسة الحكومة: "وين في صلاحيات بعد؟"
      - "إذا فاتحين عصفورية وكل شوي تهديد" فهذا الأمر مرفوض ومستمرون في المعارضة ونحن مع بري في مواقفه لأنه يعرف كيف يتصرف وكيف يحاور وكيف يعالج الأمور
      - "مكملين" بالمعارضة ونُنسّق مع جنبلاط وجمهور "المستقبل" "بعمّر" ما "بيكسّر"
      - "اذا طالعين الاحكام ومننزل عالضريح ومنسلم جبران باسيل.. فشر على رقبته يحبس العالم"
      - البلد إلى تدهور ويجب التحرك وصندوق النقد الدولي هو الطريق الوحيد للمساعدة ولبنان بحاجة لضخ أموال وليس المس بمدخرات الناس
     
    The_FPMer

    The_FPMer

    Active Member





    • 17:35

      الحريري يشن هجوماً عنيفاً على النائب باسيل ! تتمة





    • 17:30

      الحريري: أعمال جبران باسيل محمية مِن مَن؟ حزب الله هو في النهاية يتحمل المسؤولية وهو الذي يحمي باسيل





    • 17:12

      الحريري:
      - عن انتهاك صلاحيات رئاسة الحكومة: "وين في صلاحيات بعد؟"
      - "إذا فاتحين عصفورية وكل شوي تهديد" فهذا الأمر مرفوض ومستمرون في المعارضة ونحن مع بري في مواقفه لأنه يعرف كيف يتصرف وكيف يحاور وكيف يعالج الأمور
      - "مكملين" بالمعارضة ونُنسّق مع جنبلاط وجمهور "المستقبل" "بعمّر" ما "بيكسّر"
      - "اذا طالعين الاحكام ومننزل عالضريح ومنسلم جبران باسيل.. فشر على رقبته يحبس العالم"
      - البلد إلى تدهور ويجب التحرك وصندوق النقد الدولي هو الطريق الوحيد للمساعدة ولبنان بحاجة لضخ أموال وليس المس بمدخرات الناس
    Bassil, soon entering the fifth decade of his life, needn't worry about erectile dysfunction because of how much his detractors keep inflating his size and power and thus his own ego.
     
    Financial Reform Plan - 4/30/2020
    Dr. Strangelove

    Dr. Strangelove

    Nuclear War Expert
    Staff member
    Full transcript of the speech (video should be up in a bit):

    نداء وشكر وشرح مفصل. الرئيس دياب: صدقوني.. لا يمكننا أن ندير ظهرنا لوطننا!

    كلمة دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب
    إعلان الخطة المالية للحكومة
    السراي الحكومي ـ 30 نيسان 2020


    مبروك للبنان.
    نعم... بكل ثقة أستطيع أن أعلن للبنانيين أن الدولة أصبحت تملك، لأول مرّة في تاريخها، خطة مالية مكتملة ومتكاملة، تنتهي بها وعبرها مرحلة التخبّط في سياسات مالية أوصلت البلد إلى حالة الانهيار الحالية.
    مبروك للبنان.
    أن الدولة صار لديها خريطة طريق واضحة لإدارة المالية العامة.
    اليوم أستطيع القول أننا نسير في الطريق الصحيح لإخراج لبنان من أزمته المالية العميقة.
    خريطة الطريق للتصحيح المالي، تأتي بعد أيام على قرار استرداد الدولة لقطاع الهاتف الخليوي، لنثبت أن الدولة يمكن أن تكون مديراً ناجحاً وليس بالضرورة أن تكون إدارة فاشلة.


    أيها اللبنانيات واللبنانيون
    ما يمرّ به لبنان ليس ظرفاً عادياً أو عابراً.
    ثلّة كاملة من الأزمات المتراكمة، والحديثة، تجمّعت كلّها في أسابيع، فأثقلت على البلد أحماله، وأثقلت على اللبنانيين الهموم.
    جاءت هذه الحكومة من خارج المألوف، فإذا بها تواجه وضعاً غير مألوف في مختلف المجالات، وعلى كل المستويات.


    أيها اللبنانيون
    منذ 17 تشرين الأول، عندما انتفض اللبنانيون ضد الفساد، بدا واضحاً أن مشكلة البلد تكمن في أن الفساد هو دولة داخل الدولة، وأن مؤسسات الفساد قائمة ومتجذّرة في شرايين ومؤسسات الدولة.
    بدا واضحاً أيضاً أن الدولة في حالة انهيار شبه كامل، وأن الواقع المالي يستند إلى أرقام غير واقعية، وأن استقرار سعر صرف الليرة اللبنانية هو وهم نعيشه ونصدّقه.


    وبينما كانت الحكومة تتلمّس خطواتها الأولى في الحكم، وتتّخذ قراراً تاريخياً بالتوقّف عن تسديد الديون وفوائدها، تمهيداً لمعالجة الوضع المالي للبلد، فرض وباء كورونا نفسه كأولوية، واستنزف كثيراً من الجهد والقدرات.
    لكن الحكومة التي تعاملت مع هذا الوباء بحرص شديد، وإدراك لمخاطره، لم تتوقّف ورشة عملها لتنفيذ برنامجها الوزاري.
    ثمة برنامج عمل التزمنا به في بياننا الوزاري، يتضمّن تقديم 26 مشروع قانون إصلاحي خلال مئة يوم من نيلها الثقة. حتى اليوم أنجزنا 14 مشروع قانون وهناك 3 مشاريع قوانين أخرى ينتهي إعدادها خلال أيام. على أن يتم إنجاز المشاريع الثمانية المتبقية خلال المهلة المحدّدة.
    وأبرز مشاريع القوانين التي تقدّمنا بها تتعلّق بالسرية المصرفية وتعليق المهل القانونية والقضائية وتشارك الحكومة عبر وزارة العدل بالبحث في اقتراحات ومشاريع القوانين المتعلقة بمكافحة الفساد وباستقلالية السلطة القضائية التي هي قيد الدرس أمام اللجان البرلمانية.
    بالتوازي، كانت ورشة الحكومة تعمل بشكل مكثّف لإعداد الإطار العام لخطة الإصلاح المالي في سياق التحضير للخطة الاقتصادية الشاملة للبنان.
    لكن، وبكل أسف، هناك أزمة اجتماعية تتفاقم، وتدفع اللبنانيين إلى التعبير عن غضبهم من الواقع المعيشي والاجتماعي الصعب، خصوصاً في ظل ارتفاع الأسعار بشكل كبير ربطاً بارتفاع سعر صرف الدولار الأميركي، وهو أمر يفترض أن تضبطه إجراءات من مصرف لبنان المسؤول عن استقرار العملة الوطنية.


    لا يمكن لعاقل أن يلوم الناس على صرختهم من الوجع الاجتماعي. لكن لا يمكن لعاقل أيضاً أن يقبل بتدمير الممتلكات، ولا يمكن لعاقل الاقتناع أن هذا الشغب عفوي ولا يحمل أهدافاً سياسية. بعض هذا الشغب منظّم ويدمّر ممتلكات الناس، ويزيد من خسائر اللبنانيين، ويشوّه صورة المناطق.
    التعبير الديموقراطي شيء، والفوضى والشغب والاعتداء على القوى العسكرية والأمنية والأملاك العامة والخاصة شيء آخر لا علاقة له بالجوع ولا بالديموقراطية.
    كما أنني أخشى أن تشكّل هذه الممارسات نكسة للإجراءات التي نجحنا من خلالها في منع انتشار وباء كورونا، ونحن ندرك أن موجة ثانية من هذا الوباء قد تكون أكثر انتشاراً.
    لقد كنّا قد بدأنا في مطلع هذا الاسبوع، خطتنا لإعادة فتح البلد تدريجياً بناءً على أسس منهجية وعلمية. يوم الاثنين المقبل، سنبدأ المرحلة الثانية، ولكني أدعو المواطنين إلى الامتثال الكامل والتقيد بالتدابير الوقائية اللازمة. يمكن لمخاطر رفع الحظر الجزئي أن تعيدنا مرة أخرى إلى نفس القارب الذي كنا عليه قبل بضعة أسابيع لأننا ما زلنا في منتصف جائحة الوباء (pandemic). استخدمنا نموذج تنبوئي متطور(robust prediction model) لتقدير عدد الاصابات في الأشهر المقبلة.


    إذا امتثلنا تماماً للخطة واتبعنا إجراءات الوقاية، يُتوقع أن تكون الموجة الثانية في شهر تموز أقل من الموجة الأولى في شهر آذار الماضي.
    أما إذا امتثلنا جزئياً، فستكون الموجة الثانية أكثر بنسبة 35٪ من الأولى وستكون النسبة الإجمالية للمصابين 56٪ أكثر من الموجة الأولى، وأكرر ستكون أكثر بكثير من الموجة الأولى. ان مواصفات covid 19 تجعله يظهر مراراً وبقوة متجددة، مما يتسبب في ارتفاع عدد الإصابات، ويُنهك نظام الرعاية الصحية لدينا ويؤدي إلى المزيد من الوفيات، مما دفع العديد من الدول إلى إعادة فرض عمليات الإغلاق بعد إعادة الفتح.
    لا نريد لهذا الوباء الانتشار مرة أخرى وحصد أرواح أحبائنا. لقد كنا فعّالين للغاية في احتوائه في الموجة الاولى، مما أدى إلى خلاص العديد من الأرواح، ولذلك فإن معدل الوفيات في لبنان أقل بكثير من العديد من البلدان الأخرى.
    ان دول العالم هي حالياً في مستويات مُختلفة لانتشار الوباء مما يُشير الى أن الأزمة العالمية ستكون طويلة.
    نحن لسنا في المراحل النهائية من أزمة covid 19 وسوف نعيش معه لفترة طويلة. أحثكم جميعاً على عدم إضاعة تضحياتنا وإنجازتنا. فلنبق جميعًا على المسار الصحيح للخطة بطريقة واعية ويقظة وحذرة. إن تصرف البعض بعدم المسؤولية واللامبالاة سيرتد بنتائج كارثية على كامل المجتمع، لذلك هناك مسؤولية على عاتق الجميع للالتزام بإرشدات الوقاية والحماية.


    أيها اللبنانيون
    لقد صوّت مجلس الوزراء اليوم بالاجماع على تبني الخطة المالية الاقتصادية التي ستضع لبنان على المسار الصحيح نحو الانقاذ المالي والاقتصادي. تعتمد هذه الخطة على ستة مكونات رئيسية متداخلة: المالية ، الاقتصادية ، المصرفية والنقدية، والحماية الاجتماعية والتنموية.
    قدمنا هذه الخطة لأول مرة إلى مجلس الوزراء في 6 نيسان 2020، وعلى مدى 24 يومًا توصّلنا إلى هذه الصيغة.
    لقد ناقشنا هذه الخطة في اجتماعات مجلس الوزراء، ومع العديد من الخبراء الاقتصاديين والماليين، والنقابات، وممثلين لمختلف القطاعات الاقتصادية والصناعية والمؤسسات الأكاديمية وهيئات المجتمع المدني. وأسفرت تلك الاجتماعات والمناقشات عن خطة منهجية شاملة وذات مصداقية يمكن لجميع اللبنانيين أن يتّحدوا خلفها ويدعموها.
    أنا فخور جداً بالعقول والكفاءات والخبرات الاستثنائية لجميع اللبنانيين، الذين كرسوا وقتهم وجهودهم للمساهمة في بلدهم من خلال إنتاج هذه الخطة. أشكرهم من أعماق قلبي.
    الآن، مع هذه الخطة، كقاعدة، يمكننا من خلالها بناء لبنان الغد.
    سنمضي في طلب برنامج مع صندوق النقد الدولي، وإضفاء الطابع الرسمي على مفاوضاتنا مع الدائنين لسندات اليوروبوند والمضي قدمًا فيها، وبالتالي تخفيض عبء الدين عن مواطنينا، وتقديم رؤيتنا لطريقة التعافي الاقتصادي إلى أصدقائنا الدوليين وشركائنا والمستثمرين في الداخل والخارج.


    أدعو جميع اللبنانيين إلى إعتبار هذا اليوم نقطة تحول لمستقبل أفضل لبلدنا. لن يكون الطريق أمامنا سهلاً، لكن تصميمنا وتفاؤلنا، سيساعداننا على تجاوز صعوباتنا حيث نتطلع إلى أيام أفضل أمامنا. اذا اتحدنا جميعاً سنصل الى النجاح الأكيد الذي نراه في مستقبلنا.
    تنطلق الخطة من ضرورة البدء فوراً بتنفيذ الإصلاحات التي طال انتظارها، وهي على مستوى إدارة الدولة، والسياسة المالية، والقطاع المالي، والمصرف المركزي، والحساب الجاري، وميزان المدفوعات، وهي حدّدت أهدافاً على مدى خمس سنوات، هي:
    انحسار العجز في الحساب الجاري إلى 5.6 بالمئة، والحصول على دعم مالي خارجي يفوق 10 مليار دولار بالإضافة إلى أموال مؤتمر سيدر، والعودة إلى النمو الإيجابي اعتباراً من العام 2022، واعتماد الدعم المباشر وغير المباشر للفئات غير الميسورة وتنفيذ برامج اجتماعية في هذا المجال.
    كما يهدف البرنامج إلى العودة إلى الفائض الأولي في المالية العامة في العام 2024، وهيكلة محفظة الدين السيادي وتقليص نسبة الدين العام إلى الناتج المحلي إلى ما دون 100 بالمئة، وهذا سوف يحمي لبنان في المستقبل من الصدمات والتقلبات.
    كما تهدف الخطة إلى إعادة هيكلة القطاعين المصرفي والمالي للسماح للإقتصاد بإعادة الإنطلاق وتوفير فرص عمل جيدة ومستدامة، وإطلاق قطاعات اقتصادية واعدة جداً تتماشى مع قدرات اللبنانيين العالية.



    لقد بنيت الخطة على أسس تسمح للبنان بالحصول على الدعم الدولي المطلوب لجهة إعادة إطلاق العجلة الاقتصادية، وإعادة رسملة المصارف والمؤسسات، وتأمين شبكات الأمان الضرورية والبنى التحتية التي طال انتظارها، وذلك لإعادة إخراج معظم اللبنانيين من حالة الفقر والعوز.
    في المالية العامة، سوف نقوم بالإصلاحات الأساسية، مثل قطاع الكهرباء ونظام نهاية الخدمة وتعويض الصرف والضرائب العادلة والتصاعدية التي لا تصيب العمل والإنتاج. وسوف تحظى مسألة استعادة الأموال المنهوبة حيزاً أساسياً من عمل الحكومة للتعويض على اللبنانيين عن الجرائم التي اقترفت بحقهم.
    وتتضمن الخطة إصلاحات بنيوية في كافة مجالات الاقتصاد لخلق فرص العمل وتأمين البيئة الصالحة للعمل، بعيداً عن الفساد ونتائجه.
    كما تلحظ الخطة الإجراءات التي تسمح بزيادة الإنتاجية والقدرة التنافسية لإقتصادنا.


    أما على صعيد القطاع المصرفي، فتهدف الخطة إلى حماية أموال المودعين وتقوية المصارف وإعادة هيكلتها، لكي تستطيع تأمين أموال الناس والخدمات الأساسية للاقتصاد، على أن يعيد البنك المركزي التركيز على عمله الأساسي، أي حماية الاستقرار الاقتصادي والمالي والنقدي.
    توجد خسائر كبيرة في النظام، ويجب أن نتعاون في تحمّلها، دولة ومصرفاً مركزياً ومصارف، لكي نعاود الإنطلاق باقتصادنا في أسرع وقت. وسوف نسعى إلى امتصاص الخسائر بشكل عادل، أي من دون تحميل من لم يستفد من سياسة الماضي أية أعباء. نريد مساهمة من الفوائد الخيالية التي دفعت، ومن الذين جنوا أرباحاً من الهندسات، وايضاً من الذين خالفوا القوانين وسرقوا المال العام.
    كما يمكن الاتكال جزئياً على رساميل المؤسسات المصرفية وأموالها في الخارج، والعقارات التي تملكها، والعقارات المملوكة من مصرف لبنان، وغيرها من الأصول.


    وسوف نستمر بدراسة كل ما يمكن للتخفيف عن المواطن، والعودة إلى الإزدهار في أسرع وقت، في مجتمع ينبذ الفساد ويحاسب كما يجب، وتنمو فيه روح التضامن والوطنية.


    أيها اللبنانيون
    نحن اليوم أمام مفترق هام وتاريخي. ولذلك فإن لبنان، الوطن الذي ننتمي إليه طوعاً وحباً، يحتاج إلينا جميعاً.
    لقد أثبتت هذه المرحلة، أن اللبنانيين لا يستطيعون التخلّي عن وطنهم، وها هم يصرون على العودة إليه من كل العالم، لأنهم تأكدوا أن لبنان هو ملاذهم الحقيقي. هنا بيتهم الكبير وهنا عائلتهم الكبرى.
    صدقوني، لا يمكننا أن ندير ظهرنا لوطننا. لا يمكننا أن نتخلّى عنه.
    لبنان يحتاج اليوم إلى كل جهد، إلى كل دعم، إلى كل مساعدة.


    أوجه ندائي هنا إلى اللبنانيين جميعاً، إلى المقيمين والمغتربين. إلى كل لبناني قادر على مساعدة أخيه اللبناني. وأنا أعلم جيداً ثقتكم بنا ورهانكم علينا.
    لا تتركوا أهلكم في هذه المحنة العصيبة.
    أتوجّه إلى اللبنانيين المقيمين، أن نؤازر بعضنا. أن نتعاون، وأن نتكاتف، وأن نحمي بعضنا.
    أتوجّه إلى المغتربين، وأناشدهم أن يساهموا في دعم أهلهم وأقربائهم، كما يفعلون دائماً، وأن يقفوا إلى جانب وطنهم، كما عودونا على مرّ التاريخ.
    نعم، نحن في أزمة.. ولكن، أنا على ثقة أننا سنتجاوزها، وأننا سننتصر عليها، وأننا سنخرج من هذه المحنة أكثر صلابة، وبمزيد من التلاحم الوطني، بين كل اللبنانيين، مقيمين ومغتربين.

    أيها اللبنانيون في لبنان
    نستطيع اليوم أن نبني معاً لبنان الجديد، على قدر أحلامكم، وعلى قدر آمالكم.
    أيها اللبنانيون في العالم
    لا تنسوا وطنكم
    عشتم وعاش لبنان

     
    Rafidi

    Rafidi

    Legendary Member





    • 17:35

      الحريري يشن هجوماً عنيفاً على النائب باسيل ! تتمة





    • 17:30

      الحريري: أعمال جبران باسيل محمية مِن مَن؟ حزب الله هو في النهاية يتحمل المسؤولية وهو الذي يحمي باسيل





    • 17:12

      الحريري:
      - عن انتهاك صلاحيات رئاسة الحكومة: "وين في صلاحيات بعد؟"
      - "إذا فاتحين عصفورية وكل شوي تهديد" فهذا الأمر مرفوض ومستمرون في المعارضة ونحن مع بري في مواقفه لأنه يعرف كيف يتصرف وكيف يحاور وكيف يعالج الأمور
      - "مكملين" بالمعارضة ونُنسّق مع جنبلاط وجمهور "المستقبل" "بعمّر" ما "بيكسّر"
      - "اذا طالعين الاحكام ومننزل عالضريح ومنسلم جبران باسيل.. فشر على رقبته يحبس العالم"
      - البلد إلى تدهور ويجب التحرك وصندوق النقد الدولي هو الطريق الوحيد للمساعدة ولبنان بحاجة لضخ أموال وليس المس بمدخرات الناس
    Very funny. FPM accuses Hezballah of covering for Berri and Hariri accuses Hezbollah for covering for Basil. :lol:
     
    Danny Z

    Danny Z

    Legendary Member
    يتضمّن تقديم 26 مشروع قانون إصلاحي خلال مئة يوم من نيلها الثقة. حتى اليوم أنجزنا 14 مشروع قانون وهناك 3 مشاريع قوانين أخرى ينتهي إعدادها خلال أيام. على أن يتم إنجاز المشاريع الثمانية المتبقية خلال المهلة المحدّدة.
    وأبرز مشاريع القوانين التي تقدّمنا بها تتعلّق بالسرية المصرفية وتعليق المهل القانونية والقضائية وتشارك الحكومة عبر وزارة العدل بالبحث في اقتراحات ومشاريع القوانين المتعلقة بمكافحة الفساد وباستقلالية السلطة القضائية التي هي قيد الدرس أمام اللجان البرلمانية.​


    There is the hurdle, Government doesn't make laws, the parliament does, and with this parliament in place, law won't pass, won't even be presented by the parliament if they start touching those in parliament who created this whole problem. Of course they won't sue themseleves or even expose themselves, there is no solution as long as these same people are still in power in the parliament
     
    Top