Lawlessness in Roumieh prison

Nayla

Legendary Member
Orange Room Supporter
فرار ثلاث عناصر من قوى الأمن الداخلي في سجن روميه ، وفتح الإسلام يحقق في الموضوع

:deli::doh:​

mesh ktir b3id hal nhar ya joe tayyar :)


ابو سليم طه الناطق باسم فتح الاسلام مباشرة على الهواء على الجزيرة عبر الهاتف من سجن رومية الوطني.
يحتج على زعرنات قوى الامن الداخلي.
ويقول انه قد بلغ السيل الزبى( يعني طفح الكيل) وقد اعذر من انذر




هيدا يلّي بعد ناقص كان؟ المجرمين يشتكوا من "زعرنات" قوى الأمن وحضرة ميم شين رايح كوما وما عم يعرف يقرر ياخد موقف ويخلّص البلد... قولكن قدّيش دافعينلو؟ أو مش بحاجة يدفعولو لأن أصلاً مطفي :)
 

HannaTheCrusader

Legendary Member
Orange Room Supporter
mesh ktir b3id hal nhar ya joe tayyar :)


ابو سليم طه الناطق باسم فتح الاسلام مباشرة على الهواء على الجزيرة عبر الهاتف من سجن رومية الوطني.
يحتج على زعرنات قوى الامن الداخلي.
ويقول انه قد بلغ السيل الزبى( يعني طفح الكيل) وقد اعذر من انذر




هيدا يلّي بعد ناقص كان؟ المجرمين يشتكوا من "زعرنات" قوى الأمن وحضرة ميم شين رايح كوما وما عم يعرف يقرر ياخد موقف ويخلّص البلد... قولكن قدّيش دافعينلو؟ أو مش بحاجة يدفعولو لأن أصلاً مطفي :)

Please stop

insulting and injuring ahel al sunna feelings
hallak they will come and block the road in front of OR
 

Nayla

Legendary Member
Orange Room Supporter
Please stop

insulting and injuring ahel al sunna feelings
hallak they will come and block the road in front of OR

fat7 l eslam doesn't represent ahl l sunna :)
ahl l sunna in Lebanon were always our partners and they'll always be.
those alike assir and co are just a temporary case which will disappear very soon nshallah :)
 

HannaTheCrusader

Legendary Member
Orange Room Supporter
fat7 l eslam doesn't represent ahl l sunna :)
ahl l sunna in Lebanon were always our partners and they'll always be.
those alike assir and co are just a temporary case which will disappear very soon nshallah :)

great

thats what you think

now , what they representative think is otherwise, try and convince them, as i am sold on your idea personally
 

elias-aj

Legendary Member
This looks like Hogan's Heroes and Minister Marwan Charbel playing the role of Colonel Klink, but in real life lol
 

Arze

Legendary Member
RIP Lebanon ....
Haret Kil min ido elo,, lets call for Abou Kalabcha,, he might be better than Abou Melhme
 

Abotareq93

Legendary Member

الموقوفون «الإسلاميون» مظلومون: عن جد؟

آخر ما كان ينقص سجناء لبنان أن تطيّف معاناتهم وتُمذهَب. فعلها رجال دين. من بوابة رومية قرّروا تحويل ظلم موقوفين إلى «مظلومية طائفة». غاب عنهم أن ذاك السجن هو أكثر الأماكن التي تشهد على وحدة المعاناة «العابرة للطوائف» بين اللبنانيين

محمد نزال
الشيخ أحمد الأسير لا يعرف «الصنديد». هذا لقب من قضى في سجن رومية 26 عاماً. من نسيته السلطات اللبنانية في العتمة كل تلك السنوات. ذاك الذي، لولا صدفة ومحامية، لظل خلف القضبان إلى الأبد. كان يحتاج إلى معاملة قضائية بسيطة، فقط، ليغادر السجن قبل أكثر من 12 عاماً. عصام سعيد، أو «الصنديد»، ليس سلفياً. ليس إسلامياً. لا يمت إلى تلك البيئة بصلة. هو من عالم التشطيب والتقطيب والأوشام المخيفة. عندما دخل السجن كان الأسير لا يزال فتى يافعاً. هو ليس من تلك الفئة التي يرفع الأسير لواء الدفاع عنها، وليس من مريدي الشيخ سالم الرافعي الذي وقف إلى جانب الأسير في وسط بيروت، أخيراً، متحدثاً عن الظلم الذي سببه اعتقاد البعض بأن «كلّ سني وسلفي هو إرهابي». فماذا يقال عن «الصنديد؟». مظلوم من غير أهل السلف الصالح؟ شخص بلا محاكمة، غير متديّن أصلاً؟
كان لا بد من قضية تلمّ شمل الحالة السلفية لبنانياً. هؤلاء الذين يختلفون في ما بينهم إلى حد الكره أحياناً. وكثيرون يعرفون رأي أحدهم بالآخر. لكنهم رغم ذلك وجدوا في ما يُعرَف بقضية «السجناء الإسلاميين» في رومية هدية جاءتهم على طبق من ذهب. لم يبق مصطلح درامي إلا أسقِط على قضية هؤلاء السجناء. هم مظلومون، بلا ريب، في مسألة تأخير المحاكمات. وبالتأكيد، هذا لا يعني أنهم أبرياء من تهمهم، لكن بحسب المنطق والقانون، فإنه لا يجوز إطالة أمد المحاكمات لأي سجين. بعض أهل القانون يرددون هذه العبارة: «التأخير في إحقاق العدالة بمثابة اللاعدالة». هذا صحيح. ولكن ألا يعلم من حوّلوا قضية الإسلاميين إلى مسألة طائفية أن آفة القضاء المهترئ تصيب جميع السجناء في لبنان؟ كل السجناء، من مختلف الطوائف والمذاهب والمناطق. فلماذا إذاً حصرها بالسجناء الإسلاميين، أو بسجناء «فتح الإسلام»، أو بأولئك الذين يُسمَّون «أصحاب الخصوصية الأمنية»؟
هل سمع الأسير والرفاعي والشهال وغيرهم يوماً بنزيل «البيت الأزرق» في رومية؟ ذاك الذي نُسي في المبنى الاحترازي للسجن المذكور، لمدة 42 عاماً من دون بت قضيته؟ 42 عاماً. ما من خطأ مطبعي هنا. عائلة السجين ب. م. نسيته هناك أيضاً، وهو مريض، فما كان له صوت في الخارج. هذه ليست أسرار، بل هي أمور تناولها الإعلام، بصور مختلفة، مراراً وتكراراً. هل كانت وسائل الإعلام محرّمة على من اكتشفوا أن في سجون لبنان «مظاليم»؟
هل سمع أصحاب الفضيلة بالسجين محمد س. (23 عاماً)؟ ذاك الشاب الذي قضى سنة ونصف سنة في الزنزانة، من دون محاكمة، قبل أن يأتي دوره، «بعد ألف واسطة»، ليتبيّن أنه بريء. 18 شهراً تبخرت من عمر شاب بسبب القضاء المترهل. محمد هذا ليس إسلامياً، للأسف! ربما على أحد ما أن ينقل للمشايخ الغاضبين، وكل من يريد مذهبة ملف السجناء، حكايات مارتا لازا الإثيوبية وليبي ماكسمي البنغالية، والكثير من الأجانب الذين قضوا سنوات طويلة في السجون اللبنانية، تحت عنوان التوقيف الاحتياطي، قبل أن تثبت براءتهم لاحقاً. هؤلاء أجانب، وكان يفترض أن يعاملهم لبنان معاملة خاصة، من أجل صورته بين الأمم. لم يخصصهم أحد في المعاملة. هم من الطبقة المسحوقة المعدمة الفقيرة، ولهذا يُنسَون، وهذا ربما الشيء الوحيد الذي يجمعهم بأكثرية السجناء الإسلاميين. على أحد ما أن يخبر ممذهبي قضية السجناء أن السجون لا تعرف لغة المذاهب في التخصيص، بل ربما لغة الطبقية، الدعم الخارجي، لغة المال الذي بواسطته يصبح سهلاً نيل العدالة لدى القضاء في لبنان.
أبعد من السجناء العاديين، ألم يسمع الرافعي والأسير وسواهما، بالمادة 108 من قانون أصول المحاكمات الجزائية؟ تلك المادة التي عجز كثيرون عن تعديلها، في مجلس النواب وخارجه، والتي بموجبها يتاح للقضاء توقيف الأشخاص بجرائم محددة إلى ما لا نهاية بغض النظر عن طائفة المسجونين؟
أكثر غرائب الأسير ورفاقه كانت في اتهام حزب الله بأنه يؤخر المحاكمات، عمداً، عن السجناء الإسلاميين السلفيين في رومية! كيف ذلك؟ ما الدليل؟ لا شيء. ربما الآن هو الوقت الأفضل لإخبار الرافضين الجدد للظلم بأن السجناء «غير الإسلاميين» في رومية، وتحديداً في مبنى المحكومين، هم من أكثر الشاتمين لمرجعياتهم الدينية والسياسية. وصلت لـ«الأخبار» منهم رسالة فيها الكثير من الألفاظ التي لا يمكن إيرادها هنا. هم يعتبرون اليوم أن السيد حسن نصر الله تخلى عنهم يوم لم يتحدث عن معاناتهم، بل تحدث، في خطابه قبل الأخير، وفي خطابات له منذ عام 2008، عن ضرورة الإسراع في محاكمة السجناء الإسلاميين (السلفيين). إبراهيم ب. يتمنى اليوم على نصر الله أن يعتبره «سلفياً، لعلّي بذلك أجد من يستمع إلى أوجاعي، فقد مضى على توقيفي 5 سنوات ونصف سنة من دون محاكمة، ولكن نحن هنا لا صوت لنا».
قبل 7 أشهر، أحضر الدرك أحد الأشخاص إلى سجن رومية، وأودعوه في زنزانة، من دون أي مذكرة توقيف بحقه! هذه جريمة موصوفة. هذا أقل ما يقال. هنا لا نتحدث عن توقيف احتياطي، ولا عن المادة 108 السالفة الذكر، بل عن توقيف بلا أي إشارة قضائية. هذه الحادثة موثقة ومعروفة لدى قوى الأمن الداخلي. انتهت قصة هذا المعتقل قبل أيام. مرّت وكأن شيئاً لم يحصل. هو ليس من «جماعة» أحد. لو كان لهذه القصة لسان لنطقت مخبرة مشايخ رفض الظلم بأن الظلم شامل هنا. لا تتسع الصفحات لذكر كل حالات الظلم الشامل في سجون لبنان، التي تحتاج لسرد بعيد، أبعد من الـ«فوبيا» المصطنعة.
 

Abotareq93

Legendary Member


القوى الامنية تحبط عملية فرار سجين من مبنى الاحداث في سجن رومية

السبت 09 آذار 2013،

افادت معلومات ان "القوى الامنية احبطت عملية فرار سجين من مبنى الاحداث في سجن رومية".
 

HannaTheCrusader

Legendary Member
Orange Room Supporter


القوى الامنية تحبط عملية فرار سجين من مبنى الاحداث في سجن رومية

السبت 09 آذار 2013،

افادت معلومات ان "القوى الامنية احبطت عملية فرار سجين من مبنى الاحداث في سجن رومية".

Future mini salafi
 

Lebanese-Nationalist

Well-Known Member
Those prison guards lazem yet3alla2o min *****


I usually don't condone torture or extra-judicial punishment, but I doubt that bearded fellow deserves any sympathy.

We shouldn't torture because it makes us less human; however, who gives a damn if some terrorist feels a little pain.
 

ForeverOrange

Well-Known Member
Those prison guards lazem yet3alla2o min *****


I salute any police officer who roughs up any Islamist, be at in Guantánamo, spiker, Bagram, roumiyeh, Jedda central prison, or any other prison.

I loved the last words that the police office told the terrorist Omar Al atrash: ayree bi rabbak.

I second that!
 

Venom

Legendary Member
Those terrorists created problems outside prison and also inside, they are a threat for Lebanon's security ....they need to be tamed....

Bad day for terrorists right groups....
 

Venom

Legendary Member
21-06-15-88888.jpg


عمر بكري فستق الحاضر الابرز في الصور المسربة من سجن رومية
 
Top