Mikati's Government - 2021

flag-waver

Legendary Member
50m

رداً على معلومات تحمّل رئاسة الجمهورية مسألة "تجميد المراسيم" المتعلقة برواتب المتعاقدين والاجراء والمياومين وغيرهم.. مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية: لم يمدد العمل بالملاكات الموقتة وللمتعاقدين والاجراء قبل نهاية العام الماضي بسبب عدم انعقاد مجلس الوزراء للاسباب المعروفة
+++
مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية: الرئيس عون طالب بانعقاد مجلس الوزراء للبتّ في هذا الموضوع وغيره من المواضيع الأخرى العالقة والملحّة لكن سعيه لم يستجاب
+++
رئاسة الجمهورية: من المتعذّر إصدار موافقات استثنائية في ظل حكومة غير مستقيلة ولا هي في مرحلة تصريف الاعمال، والحل المناسب هو في انعقاد مجلس الوزراء
+++
مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية: اي تأخير يحصل لبت هذه المسائل تتحمل مسؤوليته الجهات التي تعطل انعقاد جلسات مجلس الوزراء
+++
رئاسة الجمهورية: المصلحة الوطنية العليا تكمن في انعقاد مجلس الوزراء في اسرع وقت ممكن تفادياً لمزيد من الأضرار ومناقشة مشروع قانون موازنة العام 2022 وعرض خطة التعافي المالي فور إنجازها

What ever happens the decree should not be signed. These contractors are mainly Berri’s folk. Majority of the 6000 or so contractors are from Amal. No signature and let them go back home.
 

Patriot

Legendary Member
Orange Room Supporter
her excellency couldn't be any more clearer than this
Green light to pursue the energy deal and resolve the electricity crisis
the ball is in the court of the morons in charge
let's see what's going to happen

 

SeaAb

Legendary Member
Staff member
Super Penguin
Tarako homeless bass jablo kam kteb! #7araketMa7roomeenStyle :cigar:

FJJl4mRXIAYj_I3
 

Patriot

Legendary Member
Orange Room Supporter
What a bunch fu.cking bozos berri and hassan

They finally caved in after they realized 90% of their people cannot feed their families and dahiyeh has turned into the wild wild west.

Mate
These abominations do not care if their people starve and die in the middle of the streets

Yesterday Shea met with Mikati so either she gave them an ultimatum (aka sa7sou7) or there’s some hidden deal struck internally
We shall soon find out
 

TayyarBeino

Legendary Member
Hm a sa7sou7 of some sort ?
Perhaps another deal
Alla yestor

حركة أمل وحزب الله: نعلن الموافقة على العودة للمشاركة بأعمال مجلس الوزراء لإقرار الموازنة ومناقشة خطة التعافي

السبت 15 كانون الثاني 2022 18:43سياسة



أشارت حركة "أمل" و"حزب الله"، إلى أنّ "بلدنا الحبيب لبنان يمرّ بأزمة اقتصاديّة وماليّة لا سابق لها، تتمثّل على وجه الخصوص بانهيار العملة الوطنيّة، وحجز أموال المودعين في المصارف اللبنانية، والتّراجع الكبير في الخدمات الأساسيّة خاصّةً في قطاعات الكهرباء والصحّة والتّعليم، وسط أوضاع سياسيّة معقّدة على المستوى الوطني والإقليمي، وما له من انعكاسات خطيرة على المستويات المعيشيّة والاجتماعيّة والأمنيّة".


وشدّدا، في بيان مشترك، على أنّ "المدخل الرّئيسي والوحيد لحلّ الأزمات المذكورة وتخفيف معاناة اللّبنانيّين، هو وجود حكومة قويّة وقادرة تحظى بالثّقة وتتمتّع بالإمكانات الضروريّة للمعالجة، وقد بذلنا بالتّعاون مع سائر الفرقاء، جهودًا حثيثةً وقدّمنا تنازلات كبيرة لتسهيل تشكيل الحكومة الحاليّة، بعد اشهر طويلة من المراوحة والخلافات".
ولفتت الحركة والحزب، إلى "أنّنا ازاء الخطوات غير الدستوريّة الّتي اعتمدها المحقّق العدلي في قضيّة تفجير مرفأ بيروت والمخالفات القانونيّة الفادحة، والاستنسابيّة، والتّسييس المفضوح وغياب العدالة وعدم احترام وحدة المعايير، وبعد إعاقة كلّ المحاولات القانونيّة والسّياسيّة والشّعبيّة لدفع المحقّق العدلي ومن يقف خلفه إلى العودة إلى الأصول القانونيّة المتّبعة، وَجدنا أنّ تعليق مشاركتنا في مجلس الوزراء هو خطوة سياسيّة ودستوريّة، تهدف إلى دفع السّلطات التّنفيذيّة المعنيّة إلى إيلاء هذا الموضوع عناية قصوى، إنصافًا للمظلومين ودفعًا للشّبهات وإحقاقًا للحق".
وأكّدا "الاستمرار في مواصلة العمل من آجل تصحيح المسار القضائي وتحقيق العدالة والإنصاف، ومنع الظّلم والتجنّي، ورفض التّسييس والاستنساب المغرض"، مطالبَين السّلطة التّنفيذيّة بـ"التحرّك لإزالة الموانع الّتي تعيق تشكيل لجنة تحقيق برلمانيّة، وفق ما يفرضه الدستور، ومعالجة الأعراض والظّواهر غير القانونيّة الّتي تتعارض مع أحكامه ونصوصه الواضحة، وإبعاد هذا الملف الإنساني والوطني عن السّياسة والمصالح السّياسيّة".
وركّزا على أنّ "الأحداث وتطوّرات الأزمة الدّاخليّة سياسيًّا واقتصاديًّا قد تسارعت إلى مستوى غير مسبوق، مع الانهيار الكبير في سعر صرف الليرة اللبنانية وتراجع القطاع العام وانهيار المداخيل والقوّة الشّرائيّة للمواطنين"، وأعلنا أنّ "لذا، فإنّنا استجابةً لحاجات المواطنين الشّرفاء وتلبية لنداء القطاعات الاقتصاديّة والمهنيّة والنّقابيّة، ومنعًا لاتّهامنا الباطل بالتّعطيل ونحن الأكثر حرصًا على لبنان وشعبه وأمنه الاجتماعي، نعلن الموافقة على العودة إلى المشاركة في أعمال مجلس الوزراء، من أجل إقرار الموازنة العامة للدّولة ومناقشة خطة التعافي الاقتصادي".
 
Top