• Before posting an article from a specific source, check this list here to see how much the Orange Room trust it. You can also vote/change your vote based on the source track record.

Minister of Industry Ebraham Dedeyan achievements

Jean

Legendary Member
الوزير دده يان افتتح ورشة عمل الصناعات المعرفية:
التكنولوجيا غدت حاجة العصر الاولى والوزارة تعزز دور معهد
البحوث الصناعية ليكون الحاضنة الطبيعية للمساهمات الابتكارية

وطنية
20/4/2010

افتتح وزير الصناعة ابراهام دده يان قبل ظهر اليوم، في معهد البحوث الصناعية، ورشة العمل القومية حول الصناعات المعرفية التي ينظمها المعهد، بالتنسيق مع المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين، بمشاركة وفود من المملكة العربية السعودية ومصر وسوريا والاردن والكويت وقطر والامارات والمغرب والجزائر والعراق وسلطنة عمان، اضافة الى ممثلين عن وزارة الصناعة في لبنان ومعهد البحوث الصناعية و"الاسكوا" و"المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين".

الفرن
بداية، ألقى المدير الاداري والمالي في معهد البحوث الصناعية سليم الكفوري كلمة المدير العام للمعهد الدكتور بسام الفرن الذي غاب لأسباب مرتبطة بأزمة الطيران في اوروبا حيث كان في مهمة عمل، شاكرا للوزير دده يان رعايته الكريمة لهذا المؤتمر، مشيرا الى ان "اللقاء اليوم لنقارب موضوعا بات أكثر عولمة من أي موضوع استراتيجي علمي آخر، إنه الصناعات المعرفية"، لافتا الى انه "غني القول إن انتقال الإنسان من حقبة الصناعات التي تتطلب جهدا بدنيا إلى عصر الصناعات المعرفية التي تتطلب جهدا فكريا بات سمة القرن الحادي والعشرين نظرا إلى اتساع آفاق تلك الصناعات وتنوعها واختراقها إدراكات الفكر وإمكانات التكهن العلمي"، وإذا كانت "العبقرية" العالمية تتسارع في الابتكار وتتنافس في تنوعه وتحقيق أكثر الابتكارات حداثة، فإن ذلك لا يتحقق من دون دعم للقطاعين العام والخاص في تمهيد الطريق أمام الأدمغة العلمية المبتكرة، ولذا خصت مختبراتها العالمية بقدرات تقنية ومالية وامنت لها الأدمغة البشرية القادرة. وبات هم تلك المختبرات تحقيق السبق العالمي، ليس فقط لناحية ما تقدمه من ابتكارات بل لناحية نوعية تلك الابتكارات وأهميتها"، مشيرا الى ان تلك المختبرات التي تستهلك أقل من 3 في المئة من موازنات الدول المتقدمة والناهضة مثل الصين والهند وروسيا وغيرها، واحات الصناعات المعرفية"، موضحا انه "اذا كانت الأزمة العالمية قلصت النفقات على صناعة المختبرات لدى دول كثيرة، فقد عوضت الصين التراجع العالمي بمنحها 582 ألف براءة اختراع عام 2009، في حين أن الولايات المتحدة لم تتجاوز 190 ألفا ، ويشكل ربع البراءات الصينية ابتكارات جديدة بينما الأرباع الثلاثة الباقية تجديد لبراءات قديمة وتحسينها، وقد شارك القطاع الخاص بنسبة 52.5 في المئة من مجموع البراءات الابتكارية الصينية"، معلنا ان "ثقل منطقة الشرق الأوسط بكاملها لا يتجاوز 1.7 في المئة لناحية المنشورات العلمية وواحدا في المئة لطلب البراءات الأوروبية، ولم يتجاوز الاستثمار فيها على المستقبل 10 ملايين يورو (14 مليون دولار).
وتابع: "تناولت مقدمة الدعوة إلى ورشة العمل هذه "الإقبال المتزايد على المعرفة وتكنولوجيا المعلومات كعوامل حتمية للاندماج في منظومة الاقتصاد الجديد"، ويرتكز هذا الإقبال في المنطقة على استيراد تقنيات المعرفة واستخدامها، فيما يلوح في الأفق استعداد لتكوين حاضرات علمية تأخذ بعلوم المعرفة وتنوعاتها الاقتصادية في الصناعة وغيرها"، لافتا الى ان "ما ينقص هذه الحاضرات العربية على حداثتها ليس فقط التمويل وهو الدافع الأساس لتحقيق الابتكارات بل العمل بجد على استقطاب الأدمغة العربية المبتكرة في الخارج، وإن نهوض الصين والهند وغيرها من دول العالم الصاعدة لم يتحقق فقط بفعل الاستثمارات المالية الكبيرة بل بفعل إستعادة هذه الدول لأدمغتها ومهاراتها الذين ساهموا في ابتكارات الدول المتقدمة ومنحوها شهرة وسبقا.
وخلص الى القول: "إن ما تلحظه أهداف انعقاد هذه الورشة ومحاورها يجب أن ياخذ في الاعتبار استقدام هذه الأدمغة إلى حاضناتها الأساسية وتهيئة مناخات العمل المريحة لها وتأمين الحرية الكاملة لتطلعاتها العلمية".
الشاوش
ثم ألقى المدير العام المساعد للمنظمة الاستاذ محمد الشاوش كلمة اعتبر فيها "ان هذه الورشة تنعقد في ظروف محلية ودولية جدا بالغة التعقيد بما تحمله من تهديدات خطيرة للاقتصاديات العربية عموما، والصناعة بصفة خاصة تحت تأثير التطورات المتتالية التي من أبرزها الأزمة المالية والاقتصادية العالمية، موضحا ان "المزايا التنافسية لم تعد تعتمد كما هو الحال في السابق على عناصر الإنتاج التقليدية مثل رأس المال والعمل والأرض والموقع، بل على العكس من ذلك أصبح عنصر المعرفة العلمية هو العماد الأساسي في منظومة الإنتاج حتى وصلت حوالي نسبة مساهمته 70% من القيمة المضافة التقديرية في منتجات الدول الصناعية، واستنادا إلى البيانات الإحصائية، فقد بلغ حجم إنفاق المجموعة الأوروبية على البحث والتطوير عام 2007 حوالي 229 مليار دولار أي ما يمثل معدل نسبة 1.85% من الناتج المحلي الإجمالي الأوروبي (Eurostat2007 ) وحسب نفس المصادر، فإن حوالي 40% من المنشآت الأوروبية تمارس نشاطا في مجال الاختراعات.
وتابع: "في هذا السياق التنافسي، تركز الدول الآسوية على الصناعات ذات القيمة المضافة العالية جدا مثل صناعات الاتصالات وتقنيات المعلومات وصناعة الإلكترونيات الدقيقة والبرمجيات والصناعات التي تعتمد على الهندسة الوراثية وتقنيات النانو وغيرها من الصناعات ذات الكثافة التكنولوجية، التي يعد فيها الابتكار والجهد البشري الخلاق العامل الأساسي للمزايا التنافسية، للاندماج في الاقتصاد العالمي الجديد القائم على المعرفة العلمية"، مشيرا الى انه "رغم أهمية البحث والتطوير ودوره الحاسم في عملية النمو الاقتصادي بنسبة تتراوح ما بين 25% -45% في الدول المتقدمة، فإن الفجوة بين هذه الدول والبلدان العربية مجتمعة ما زالت كبيرة جدا في مجال الصناعات المستقبلية وبصفة خاصة في الصناعات المعرفية والتقنيات المرتبطة بها وعلى سبيل المثال، فإن عدد العلماء والمهندسين العاملين في الدول العربية لا يزيد عن 371 لكل مليون نسمة وهذا أقل بكثير من المعدل العالمي البالغ 979 لكل مليون نسمة وفق آخر إحصاءات اليونسكو وذلك رغم الإرادة العربية المعلنة في هذا المجال. ولفت الى انه "رغم هذه النتيجة القاتمة، فقد سجلت بعض الدول العربية تقدما ملحوظا خلال السنوات الأخيرة في مجال البحث والتطوير بصفة عامة والنانو تكنولوجي بصفة خاصة، وقد تمثل هذا الاهتمام في التركيز على البنى التحتية، والتوسع في تشييد مؤسسات البحث العلمي، وزيادة الإنفاق على البحث والتطوير، وتشجيع الباحثين".
الوزير دده يان ثم القى الوزير دده يان كلمة رحب فيها "بالضيوف المشاركين الذين وفدوا الينا من بلدان عربية صديقة وشقيقة"، مشجعا على "التواصل وخلق نقاط الاتصال في ما بينكم وبين الاسواق الخارجية عن طريق المشاركة في المنتديات المتخصصة بهدف تطوير العلاقات الاستراتيجية مع الشركات العالمية الكبرى، منوها "بدور المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين التي تعتبر المحرك الرئيسي للنشاطات الصناعية ذات الجدوى". وتابع: "تجتمعون اليوم للتباحث في موضوع الصناعات المعرفية، وهذا يشير الى أهمية التفاعل وتنسيق الجهود المشتركة بهدف تحقيق نقلة نوعية في دراسة حاجات السوق العربية والاوروبية والعالمية وتطوير القدرات لتلبية هذه الحاجات وتحضير المؤسسات البحثية ومراكز الابحاث لرفع قدراتها على مواجهة التحديات، لافتا الى "ان الابتكار والتطوير هما الركيزتان الاساسيتان في مستقبل الصناعات المعرفية، فقد غدت التكنولوجيا حاجة العصر الأولى ومفتاحا رئيسيا لتحسين الكفاءات وتطبيق المهارات". واوضح ان سياسة وزارة الصناعة تقوم على تعزيز مهام معهد البحوث الصناعية التطبيقية والبحثية وعلى صعيد تحوله الى الحاضنة الطبيعية لتطوير البيئات الملائمة والمشاريع المشجعة للمبادرات والمساهمات الصناعية والابتكارية"، مشددا على انه "لا بد لهذا الدور ان يساهم الى حد كبير في تأمين النهضة الصناعية المطلوبة لارساء الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي الذي نسعى جاهدين الى تحقيقه على اسس متينة وصلبة"، معلنا عن وضع الاولوية في اطار تطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ولا سيما في مجال الصناعات التكنولوجية، ومساعدة الصناعيين الراغبين في توسيع اعمالهم والارتقاء بمنتجاتهم لتتلاءم مع المعايير والمواصفات العالمية، مشيرا الى ان المبادرة الفردية في لبنان تتميز بقدرات وامكانات فائقة الحجم، كما ان اللبناني يملك مستوى عاليا من الثقافة والخبرة، ويبقى تأمين بعض الرعاية الرشيدة من قبل القطاع العام كي يتمكن القطاع الخاص من تحقيق انجازات وقفزات نوعية، أملا "في تعزيز هذا التفاعل وصولا الى مرحلة متقدمة من الانسجام والعمل المجدي والتنسيق المشترك."
 

Qwiw

Well-Known Member
Minister of Industry Abraham Dadayan achievements

Can we use this thread to follow the work of our minister of industry?

After 8 months, the guy seems as inactive as our industry while the sector needs somebody active to revive it.

The only time I heard his name is the day he voted for anti-FPM nominations inside the administration.

We have some Tachnag members in this forum. Can they enlighten us about this choice? The guy may be very qualified but he fails to present any results, plans or at least a vision.

After former Minister Tabourian, it is a new deception from a minister representing our bloc.
 

dodzi

Legendary Member
Can we use this thread to follow the work of our minister of industry?

After 8 months, the guy seems as inactive as our industry while the sector needs somebody active to revive it.

The only time I heard his name is the day he voted for anti-FPM nominations inside the administration.

We have some Tachnag members in this forum. Can they enlighten us about this choice? The guy may be very qualified but he fails to present any results, plans or at least a vision.

After former Minister Tabourian, it is a new deception from a minister representing our bloc.

Be careful Qwiw, Sev will accuse you of reviving anti-Tashnag and anti-Armenian sentiment by calling them traitors!:biggrin:
 

Armenian

Well-Known Member
Can we use this thread to follow the work of our minister of industry?

After 8 months, the guy seems as inactive as our industry while the sector needs somebody active to revive it.

The only time I heard his name is the day he voted for anti-FPM nominations inside the administration.

We have some Tachnag members in this forum. Can they enlighten us about this choice? The guy may be very qualified but he fails to present any results, plans or at least a vision.

After former Minister Tabourian, it is a new deception from a minister representing our bloc.

He might not be as active as expected but the only thing to accuse is the Tashnag media as they failed to revive their website for some reason and are failing big time to report the achievement of this minister.

Thank you!!
 

Qwiw

Well-Known Member
He might not be as active as expected but the only thing to accuse is the Tashnag media as they failed to revive their website for some reason and are failing big time to report the achievement of this minister.

Thank you!!

I remember OTV was very active around the former minister Tabourian, why isn't it the case with minister Dadayan? Why should we blame Tachnag media if the minister isn't producing something worth talking about?

Tachnag is the most powerful party within the Armenian community, yet they consistently fail to name an active minister. Maybe, what they lack is a form of pressure coming from their base (and opponents), inciting them to work for this country and give results?
 

Armenian

Well-Known Member
I remember OTV was very active around the former minister Tabourian, why isn't it the case with minister Dadayan? Why should we blame Tachnag media if the minister isn't producing something worth talking about?

Tachnag is the most powerful party within the Armenian community, yet they consistently fail to name an active minister. Maybe, what they lack is a form of pressure coming from their base (and opponents), inciting them to work for this country and give results?

Couple of reasons:

1) By nature, electricity and power ministry is different then the industry one.

2) The minister is older and not a person who appears on talk shows like minister Tabourian.

3) He is simply less active

4) I insist on the media. I sometimes read about his work that is not reported on Tayyar.org. I read it in the Armenian newspaper.

5) I am not trying justify the selection, I'm not 100% convinced with it. I'm just stating some facts.

Thank you!!
 

vegojimbo

Legendary Member
He might not be as active as expected but the only thing to accuse is the Tashnag media as they failed to revive their website for some reason and are failing big time to report the achievement of this minister.

Thank you!!

Care to share with us, your fellow forumers, the minister's achievements? :smile:
 

Armenian

Well-Known Member
care to share with us, your fellow forumers, the minister's achievements? :smile:

[fieldset="elnashra interview"]
زير الصناعة ابراهام دده يان في حديث خاص وشامل لـ"النشرة": الوزراء كانوا بحالة صدمة بعد كارثة الطائرة لكنهم تدبروا امرهم.. علينا المشاركة في 14 شباط لكن 14 آذار ينوي تسييسه.. لا حرب اسرائيلية قريبة ضد لبنان

13 شباط 2010 -


أكد وزير الصناعة ابراهام دده يان أنّ حزب "الطاشناق" لم ياخذ قراراً بالمشاركة في ذكرى 14 شباط مشيراً إلى أنّ وجود الحزب في التجمع الذي يتم تنظيمه لاحياء المناسبة قد يكون محرجاً معتبرا أن تحالف 14 آذار ينوي تسييس هذا الاحتفال.
الوزير دده يان، وفي حديث شامل إلى "النشرة"، استبعد حرباً إسرائيلية قريبة على لبنان لافتاً إلى أننا نشهد الآن توازن قوى بين لبنان المقاوم والسلطات الاسرائيلية داعياً إسرائيل لاعادة حساباتها قبل مهاجمة لبنان خصوصاً أن المقاومة اليوم أقوى منها في العام 2006.
وفي موضوع الطائرة الاثيوبية المنكوبة، اعتبر دده يان أنّ أداء الحكومة "دقيق" مشيراً إلى أنّ الوزراء المعنيين كانوا الوزراء في حالة صدمة في اليومين الأولين إلا أنهم تدبروا أمرهم في نهاية المطاف مشدداً على أنّ احتواء كارثة مماثلة لم يكن أمراً سهلاً.

وفي ما يلي نص المقابلة التي أجرتها "النشرة" مع الوزير ابراهام دده يان:

س- من النادر رؤيتك على شاشة التلفاز أو قراءة خبر عنك في الصحف. لماذا لا تظهر كثيراً في وسائل الإعلام؟
ج- أنا رجل أعمال ولست آلة كلام. أفضل العمل بدل إطلاق التصريحات هنا وهناك وأفضل أن أكون فعّالاً في وزارة الصناعة.

س- أي حالة كانت فيها وزارة الصناعة عندما استلمتها؟
ج- وجدت مبنى ينقصه موظّفين. لدينا الحق بـ260 موظفاً في قلب الوزارة بينما لا يوجد إلا 80 ومن بينهم 20 متعاقداً. والأمر سيان بالنسبة للإدارات، إذ لا نجد إلا موظفين إثنين في إدارة يجب أن يكون فيها 12 إقتصادياً. كما لدينا الحق بعشرة مشرفين في الوزارة بينما لا نجد أي مشرف. ثمة نقص شديد في عدد الموظفين. لدينا مدير عام، وسبعة مكاتب إدارية ومكتبين جديدين، واحد في بعلبك الهرمل وآخر في عكار. غير أنه للأسف لدينا عجز في عدد الموظفين ونحن نعمل على ملء هذا الفراغ، مع العلم أن مبدأ التوظيف ممنوع، من أجل أن نكون في خدمة الصناعيين والصناعة اللبنانية وبالطبع من أجل تتويج هذا القطاع بنجاحات عديدة.

س- ما هي الطرق التي تنوي اتباعها من أجل إعادة إحياء الصناعة اللبنانية؟
ج- إن صناعتنا في خطر وتواجه مصاعب كثيرة. فالطاقة الكهربائية والمازوت مكلفة كثيراً للصناعيين لدينا. فكلفتها وكلفة اليد العاملة أقل ثمناً في الخارج والدول تعمل على حماية منتجاتها. إذاً في لبنان، تصعب هذه المشكلة من المنافسة بين الصناعات. ما من شيء مستحيل إلا اننا نعمل على هذا الأمر.

س-هل سيكون ثمة مستثمرين أو رؤوس أموال خارجية قد تهتم بالصناعة اللبنانية؟
ج- اننا نحضر حالياً مشاريع نقدمها إلى المهتمين بالأمر والذين ليسوا فاعلي خير مثل الصليب الأحمر! يريدون معرفة ما إذا كانوا يصرفون أموالهم في المكان الصحيح. اننا نعقد اجتماعات دورية. في الأسبوع الماضي، زارني وفد عراقي مؤلف من مدراء عامين من أجل الاستعلام عن مساعدات الأمم المتحدة للصناعة اللبنانية بعد حرب تموز من العام 2006. في تلك الفترة استطعنا كل الآلات التي تحتاج إليها المصانع من أجل إستئناف العمل. انها تجربة ناجحة للغاية وقد أراد هذا الوفد الاستفادة من هذه التجربة اللبنانية من أجل الاستلهام منها.

س- نعلم أنك تحضر حالياً مشروع قانون لإلغاء الضرائب على مدخول الصادرات. متى سيحدث ذلك؟
- هذا هو هدف وزارتنا. تواجه هذه المسألة بضع عوائق لأن وزير الاقتصاد ليس موافقاً على هذا التعديل. لديه اسبابه. لكننا نعمل على هذا الأمر. في الوقت الحالي، استبعد أن تسن الدولة هذا التعديل.

س- ماذا بشأن اجتماعات مجلس الوزراء؟
ج- دار إجتماع الأمس حول الانتخابات البلدية. حضر وزير الداخلية زياد بارود مشروع قانون مؤلف من خمسة بنود لتعديل قانون الانتخاب السابق. كانت المشاورات طويلة وحتى الآن ثمة تعديل واحد يطرح مشكلة: تطبيق قانون النسبية.
س- وتخفيض سن الاقتراع؟
ج- إنه مبدأ جيد إلا اننا لا نستطيع تطبيق هذا التعديل وإجراء الانتخابات في التاريخ المقرر. إن الموقف الرسمي اليوم يشير إلى إجراء الانتخابات في وقتها المحدد. يمكننا إدخال بعض التعديلات ما دامت لا تؤثر في تاريخ إجراء الانتخابات.
س- كانت إحدى الاصلاحات التي اقترحها بارود تتضمن تحديد كوتا بنسبة 30% للنساء في البلديات. بعد تصويت الحكومة لاحظنا أنك قد صوت ضد هذا التعديل. لماذا؟
ج- لقد اتفقنا على نسبة 20%. وجدت أن 30% نسبة كبيرة كبداية.
س- عندما تم انتخابك وزيراً للصناعة، إعتبرت أن الحكومة الحالية "حكومة وحدة وطنية بالفعل". هل ما زلت على موقفك اليوم؟
- حتى الآن نعم. آمل أن نحافظ على هذا الاتجاه. فحكومتنا فعالة. بالطبع لدينا وجهات نظر متعددة في المجلس لكن مناقشاتنا تنتهي دوماً بإتفاق.
س- ما رأيك بأداء الحكومة في مسألة تحطم الطائرة الأثيوبية؟
ج- إنه أداء دقيق. لقد واجهنا كارثة حقيقية. كان المقربون من الضحايا بحاجة إلى المواساة وإلى الشعور بأننا إلى جانبهم. وجدت فرق البحث الصندوقين الأسودين، والثاني غير مكتمل.لن نحصل على معلومات دقيقة إلا عند إنتهاء البحث، إذاً ليس في وقت قريب على أي حال.
س- إستبعد الوزير العريضي نظرية أن يكون ذلك نتيجة عمل إرهابي في اليوم التالي للكارثة. وقد صرح بذلك قبل نتيجة البحث...
ج- عبر العريضي عن وجهة نظره الخاصة، عن إحتمال. لا يمكننا معرفة شيء قبل نتيجة البحث. كان الوزراء في حالة صدمة في اليومين الأولين إلا أنهم تدبروا أمرهم في نهاية المطاف. لم يكن احتواء كارثة مماثلة أمراً سهلاً.
س- ما تعليقك على الشائعات التي تدور حول السفينة البريطانية "اوشن اليرت" ونظريات البحث عن الذهب والقرصنة؟
ج- إن هذه السفينة متخصصة بالبحث عن السفن الغارقة. إن وجدت كنزاً، تستفيد من جزء منه. لربما كانوا يبحثون عن كنز في المحيط في الوقت الذي حدث فيه تحطم الطائرة هنا، ما سرع قدومها إلينا. لا نعلم.
س- كيف تصف علاقتك مع حزب الكتائب؟
ج- علاقة رسمية مرتكزة على إحترام متبادل. إن حزب الطاشناق يقلب الصفحة سياسياً. إلا اننا نستحق على الأقل إعتذاراً في حال تم إرتكاب خطأ بحقنا.
س- هل سيشارك حزب الطاشناق في ذكرى 14 شباط، مع العلم أن رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري كان مقرباً منكم؟
- لم نأخذ قراراً بهذا الخصوص. على أي حال، إن شاركت أم لم اشارك في الاحتفال، فشعوري بالتعاطف مع رئيس الوزراء سعد الحريري وعائلته شديد للغاية. قد يكون وجودنا محرجاً. إن الحريري شهيد اللبنانيين والأمة بالفعل. علينا المشاركة في التجمع لكن تحالف "14 آذار" ينوي تسييس هذا الاحتفال. ورئيس تكتل التغيير ولسلاح العماد ميشال عون له الرأي عينه. أما بالنسبة لرئيس مجلس النواب نبيه بري، فهو لن يستطيع المشاركة. شخصياً، إن لم اشارك في الذكرى، سأقوم بزيارة للحريري.
س- هل تأخذ تهديدات الحرب التي تطلقها إسرائيل على محمل الجد؟
ج- إن هذا التهديد يطارد لبنان منذ الأزل وليس حديثاً. تريد السلطات الاسرائيلية عذراً لمهاجمة لبنان. إن إستقرار لبنان لا يعمل لمصلحتها لأننا في منافسة. يمكنهم تقرير شن حرب في أي وقت. برأيي، انهم يخافون من المقاومة لأنهم قد اختبروا فرصهم في تموز 2006 وقد رأوا أن حزب الله أقوى مما كانوا يتوقعون. يعتقد الكثير من المسؤولين أن لبنان يجب أن يكون مسؤولاً عن القرارات الوطنية. إن ذلك مبدأ ممتاز. لكن الظروف الراهنة تبرهن أن المقاومة هي عنصر أساسي لأمن لبنان. بدون المقاومة، ستغزونا إسرائيل غداً.
برأيي، الحرب ليست قريبة، لأننا نشهد الآن توازن قوى بين لبنان المقاوم والسلطات الاسرائيلية. عليهم الآن القيام بحسابات كثيرة قبل مهاجمة لبنان. ما هو أكيد هو أن المقاومة اليوم أقوى من العام 2005. فهم أكثر تسلحاً وأكثر تنظيماً. كما أن شن حرب أمر مكلف وليس لدى إسرائيل الوسائل للإقدام على جبهات جديدة
[/fieldset]

[FIELDSET="Plan"]
وزير الصناعة اللبناني يطلق خطة لتطويرها​
السبت, 06 فبراير 2010
بيروت – «الحياة»


بدأ وزير الصناعة اللبناني ابراهام دده يان، العمل لتنفيذ التصوّر الذي وضعه لتطوير القطاع الصناعي، وينطلق فيه من إقرار مشاريع القوانين العالقة والمتصلة بالصناعة، إذ اعتبر أن هذه القوانين «ركيزة» في مجال تطوير القطاع وتحديثه وتوسيع مروحة وصوله إلى الخارج. كما يلحظ فيه ضرورة «ملء الشواغر في مناصب رؤساء مجالس إدارة عدد من المؤسسات التابعة أو المتصلة بوزارة الصناعة أو مديريها، فضلاً عن الملاك الإداري فيها للقيام بالمهمات المنوطة بهم». وباشر أيضاً لقاءاته واتصالاته بنظرائه في الحكومة، لمناقشة مواضيع أدرجها في تصوّره، وتتصل مباشرة بتطوير القطاع.

وأكد دده يان، في لقاء إعلامي أمس، إيجاد «روحية جديدة تتجه أكثر نحو تعزيز مفهوم الإنتاجية، والابتعاد عن المنطق السائد بأن المجتمع اللبناني هو استهلاكي غير منتج». إذ رأى أن الصناعيين «نجحوا باعتراف الجميع، ولأن الصناعي صاحب رؤية، فهو مبدع ومخترع أسلوب حياة جديد يتبناه الناس ويسيرون وفق قواعده». لكن لفت إلى أن الصناعيين «متلهفون في المقابل لاتخاذ الحكومة خطوات إجرائية، وتبنّيها إجراءات شجاعة تعطي الدفع المطلوب لتحصين القطاع الإنتاجي».

وشدّد على «العمل في هذا الاتجاه، لأن هذا القطاع يحتاج الى رعاية حقيقية من الدولة، وعند الضرورة إلى حمايتها»، فالصناعة تمثل «المدى الأوسع لاستيعاب اليد العاملة الماهرة والمتخصصة».

صناعات المعرفة

وأعلن محاولة «إعطاء الأولوية لصناعات المعرفة الجديدة»، معتبراً أنها «قطاع واعد يؤمن فرص عمل». لكن لم يعنِ في ذلك «إهمال القطاعات الأخرى»، مؤكداً وجود «برنامج طموح للتطوير الصناعي، في ظل ما نتوقعه من معدلات نمو واستقرار في لبنان، ستجعل أصحاب رؤوس الأموال والمشاريع الاستثمارية يتحمسون لتوظيف أموالهم في مشاريع صناعية رائدة».

ولحظ في تصوّره «تركيزاً أولياً» على إنشاء المناطق الصناعية النموذجية والمجهزة بالبنية التحتية الأساسية، و «سنفتش عن البقع الجغرافية الصالحة لاحتضان هذه المشاريع»، معلناً الاتجاه «نحو المشاعات في المناطق النائية والريفية، حيث تتزاوج المشاريع الصناعية مع المشاريع الزراعية لتنمية الصناعات الغذائية وتطويرها، وتأمين فرص العمل ورفع مستوى الحياة لأبناء هذه المناطق، ومساعدتهم على الصمود في أرضهم وعدم دفعهم إلى النزوح أو الهجرة».

وتابع دده يان: «دورنا في وزارة الصناعة محفّز لجميع العاملين في هذا القطاع». ولم يغفل «مواكبة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم لتأمين فرص عمل وفتح آفاق أسواق تنافسية جديدة».

وأشار إلى أن ميزان تبادل السلع بين لبنان ودول عربية وأوروبية وأميركية، «لا يزال يشوبه خلل لناحية التصدير اللبناني، لأسباب متنوعة سنعمل على تذليلها تباعاً».

وأعلن وزير الصناعة أنه اجتمع مع وزير الاقتصاد والتجارة محمد الصفدي، وبحث معه في مواضيع ضمّنها تصوره مع حلها، وأهمها «الإجراءات الوقائية لحماية الإنتاج الوطني، ومشروع قانون إعفاء الصادرات من ضريبة الدخل، ومنع استيراد الألبسة المستعملة، والاتفاقات التجارية، وفتح أسواق الولايات المتحدة، والتعاون مع دول أميركا الجنوبية في ضوء الانتشار اللبناني فيها».
[/FIELDSET]

[fieldset="dedeyan"]
أكد وزير الصناعة ابراهام دده يان "المضي في خطة إنشاء المناطق الصناعية عن طريق إحياء هيئة إنشاء وإدارة مراكز التجمع الصناعي، التي لم تبصر النور منذ استحداث وزارة الصناعة والنفط في العام 1973".

دده يان، وخلال جولة على عدد من مصانع المتن الشمالي، لفت إلى أنَّ "العمل جار على تأليف مجلس إدارة للهيئة"، مؤكداً "رصد مبالغ لها من موازنة وزارة الصناعة، إذ سيرصد في العام 2011 مبلغ 500 مليون ليرة لتباشر عملها، كما سيتم العمل على ضمان وتثبيت ما تم التوافق عليه في مجلس الوزراء بشأن إعفاء الصادرات الصناعية من ضريبة الدخل في مشروع موازنة العام المقبل".

ورأى دده يان أن "ما يشهده لبنان من استقطاب للرساميل بلغت الـ130 مليار دولار في المصارف اللبنانية، يشكل فرصة نادرة يجب أن يستفيد منها الصناعيون"، مشيراً إلى أنَّ "دور الحكومة تخفيف العوائق التي تعترض تسهيل القروض الصناعية الميسرة، وإزالة السلبيات التي تجعل المستثمر يتردد في التوظيف الصناعي"
. [/fieldset]

[FIELDSET="Mustaqbal"]
دده يان يتفقد مصانع المتن الشمالي:
الصناعة احتلت مكانة مرموقة في العالم

المستقبل - السبت 3 تموز 2010 - العدد 3700 - المستقبل الإقتصادي - صفحة 12

تفقد وزير الصناعة ابراهام دده يان أمس، عدد من مصانع المتن الشمالي، وتحديداً في نهر الموت والضبيه ومزرعة يشوع وبكفيا، يرافقه رئيس تجمع صناعيي المتن الشمالي شارل موللر، ورئيس نقابة الصناعات الورقية فادي الجميل، ومستشار الوزير رامز ابي نادر، وعدد من رؤساء بلديات المنطقة.
بدأ الوزير الجولة في منطقة نهر الموت الصناعية، حيث زار مصنع "تكمان" لتجهيزات البناء، ثم معمل "فلوطي" للمواد الكيماوية، ثم انتقل الى معمل "كروسري ابي اللمع" في الضبيه، ومعمل "بنتا للأدوية".
وتفقد معملا "نصار لخزانات البلاستيك"، و"البيت الثاني للمأكولات" في مزرعة يشوع، ثم انتقل إلى معمل "جميل اخوان" في بكفيا.
وتحدث رئيس تجمع صناعيي المتن موللر، فقال "قام الوزير دده يان بزيارة تفقدية الى بعض مصانع المتن، للتعرف على الصناعيين والإطلاع عن كثب على أوضاعهم وشجونهم"، مضيفاً "استبق عبود زيارته بخبر حمله إلى الصناعيين يقضي بالتحضير لإعفاء الصادرات الصناعية من ضريبة الدخل، وذلك لإقرار هذا القانون في موازنة العام المقبل". ثم تحدث دده يان، فقال "تعتبر المتن منطقة صناعية متميزة تستقطب العدد الأكبر من المصانع في لبنان مقارنة مع الأقضية الأخرى. فمنذ توليت الوزارة أصدرت نحو 180 ترخيصا صناعيا على صعيد كل لبنان، استحوذ المتن على 60 منها، أي ما يقارب 35 في المئة، وهي نسبة مهمة"، مضيفاً "أشجع اصحاب الرساميل على الإستثمار الصناعي الذي سيصبح جاذبا أكثر مع تأمين مساحات صناعية واسعة. إذ اننا ماضون في خطة إنشاء المناطق الصناعية، عن طريق إحياء هيئة إنشاء وإدارة مراكز التجمع الصناعي"
.[/FIELDSET]

And many many more...

I am not saying its sufficient, but clearly he is not getting the media attention most ministers get and I stated the reasons in my previous post.

Thank you!!
 

Qwiw

Well-Known Member
Deddeyan veut faire primer l'intérêt économique du Liban dans la signature de toute convention

iloubnan.info

Le ministre de l'Industrie Abraham Deddeyan a affirmé vendredi qu'il fallait faire primer l'intérêt économique du pays dans la signature de toute convention. "Le Liban ne doit pas s'engager à signer des conventions susceptibles de représenter un fardeau économique pour les secteurs productifs" a-t-il dit. Il s'exprimait lors de sa visite à l'Association des industriels libanais à Beyrouth.

"Les conventions signées entre le Liban et l'Organisation mondiale du commerce engendrent des changements économiques et représentent des défis pour le ministère de l'Industrie et le secteur industriel. Nous encourageons le secteur privé à suivre ces changements économiques" a-t-il ajouté lors de sa visite à l'association dont le siège se trouve à Sanayeh.

M. Deddyan a abordé les affaires industrielles avec le président de l'Association, Neemat Freim, et a discuté avec lui des besoins des industriels.

Il a en outre signalé que le gouvernement avait adopté quatre articles relatifs aux lois du conseil d'administration du conseil libanais des crédits "Koulibac".
 

sev

New Member
Do u live 24 hours/24 hours with each minister that u know whose working and whose not?
You love ministers that come out on TV, give out plans and so on.. but achieve zero and probably work 0 hours.



Be careful Qwiw, Sev will accuse you of reviving anti-Tashnag and anti-Armenian sentiment by calling them traitors!:biggrin:

Can we use this thread to follow the work of our minister of industry?

After 8 months, the guy seems as inactive as our industry while the sector needs somebody active to revive it.

The only time I heard his name is the day he voted for anti-FPM nominations inside the administration.

We have some Tachnag members in this forum. Can they enlighten us about this choice? The guy may be very qualified but he fails to present any results, plans or at least a vision.

After former Minister Tabourian, it is a new deception from a minister representing our bloc.
 

dodzi

Legendary Member
Do u live 24 hours/24 hours with each minister that u know whose working and whose not?
You love ministers that come out on TV, give out plans and so on.. but achieve zero and probably work 0 hours.

Yes I love these ministers!

Ministers are by definition accountable of their actions and non-actions. If Deddeyan deserves his salary and position, he better do something, because so far he's showing that he's just another sit & sleep minister...

However, there's one thing I'm sure of: Deddeyan loves Bassil. The fact that Bassil goes on TV every now and then and talks about his plans and achievements, takes the media attention away from non-active ministers like Deddeyan!
 

Jean

Legendary Member
زيادة الصادرات الصناعية في تموز 2010 بنسبة %37,77

وطنية
1/9/2020

واصلت الصادرات الصناعية تسجيل وتيرة ارتفاع مهمة بلغت نسبة عالية في شهر تموز 2010 مقارنة مع شهر تموز 2009. وبحسب الاحصاءات الصادرة عن مصلحة المعلومات الصناعية في وزارة الصناعة، بلغ مجموع الصادرات الصناعية في شهر تموز الماضي مئتين وسبعين مليون دولار اميركي (270 مليون دولار) فيما بلغ في الشهر ذاته من العام 2009 مئة وستة وتسعين مليون دولار اميركي(196 مليون دولار)، أي بفارق أربعة وسبعين مليون دولار (74 مليون دولار)، مما يشكل زيادة مقدارها (سبعة وثلاثون فاصل سبعة وسبعون بالماية) مقارنة بين شهري تموز 2009 و 2010.


واحتلت صادرات الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية المرتبة الاولى من حيث الحجم وبلغت (72 مليون دولار)، تلاها اللؤلؤ والاحجار الكريمة وشبه كريمة ومعادن ثمينة (دون السبائك الذهبية بشكلها الخامي) بقيمة(45 مليون دولار )، ثم المعادن العادية ومصنوعاتها ( 31 مليون دولار ) ومنتجات الصناعة الكيماوية (29 مليون دولار) وصناعة الاغذية ( 28 مليون دولار ) والورق ومصنوعاته (18 مليون دولار ) راتنجات ولدائن اصطناعية (10 مليون دولار) ومواد نسيجية ومصنوعاتها ( 10 مليون دولار ) ومختلف (10 مليون دولار ) ومصنوعات من حجر جبس اسمنت (5 مليون دولار ) ومنتجات معدنية ( 3 مليون دولار ) احذية واغطية رأس وريش ( 2 مليون دولار ) معدات نقل ( 2 مليون دولار ) ادوات واجهزة للبصريات ( 2 مليون دولار) شحوم ودهون وزيوت ( مليون دولار ) جلود فراء ومصنوعاتها ( مليون دولار )خشب ومصنوعاته ( مليون دولار ).

وبحسب احصاءات الجمارك، بلغ مجموع حجم استيراد الآلات والمعدات الصناعية من بداية السنة 2010 وحتى شهر تموز (136 مليون دولار) فيما بلغ المجموع عن الفترة نفسها في العام 2009 ( 120 مليون دولار اميركي).

 

sev

New Member
Yes I love these ministers!

Ministers are by definition accountable of their actions and non-actions. If Deddeyan deserves his salary and position, he better do something, because so far he's showing that he's just another sit & sleep minister...

However, there's one thing I'm sure of: Deddeyan loves Bassil. The fact that Bassil goes on TV every now and then and talks about his plans and achievements, takes the media attention away from non-active ministers like Deddeyan!


Would you be against Deddeyan return if tashnag keeps this ministry? do u think tashnag are doing bad job in choosing there ministers?
 

dodzi

Legendary Member
Would you be against Deddeyan return if tashnag keeps this ministry? do u think tashnag are doing bad job in choosing there ministers?

I don't know him... Who is he?

My point is that a Minister SHOULD make press conferences and keep his public informed about what he is doing.

An active minister that doesn't publicize his achievements, his plans or at least his work, is not very efficient politically speaking. He is not managing a private company, but a governing institution.

Of course it doesn't mean just coming on TV and looking good but doing nothing. But communication is still important!
 
  • Like
Reactions: sev

Qwiw

Well-Known Member
Would you be against Deddeyan return if tashnag keeps this ministry? do u think tashnag are doing bad job in choosing there ministers?

Not only against Dedeyan returning but also against a 3rd flop from a Tachnag minister.

Before Tabourian (coal man) and Dedeyan (fantomas), I had a completely different perception of Tachnag. You and others in this forum, as part of their popular base, should put on them some pressure so that they don't take it easy each time a minister must be appointed.

A new, fresh, young, educated and dynamic minister should be now proposed, otherwise, I will start asking myself what is the "added value" of this party within the government.

Thank you!
 

sev

New Member
I don't know him... Who is he?

My point is that a Minister SHOULD make press conferences and keep his public informed about what he is doing.

An active minister that doesn't publicize his achievements, his plans or at least his work, is not very efficient politically speaking. He is not managing a private company, but a governing institution.

Of course it doesn't mean just coming on TV and looking good but doing nothing. But communication is still important!

I have a feeling ( ofcourse this is my opinion) that Tashnag ministers dont communicate much on TV because they feel safe on the party's popularity. I mean as bad as tashnag would perform, they would still easily get 70 - 75 % in armenian street.
 

Jean

Legendary Member
I have a feeling ( ofcourse this is my opinion) that Tashnag ministers dont communicate much on TV because they feel safe on the party's popularity. I mean as bad as tashnag would perform, they would still easily get 70 - 75 % in armenian street.

Really ? Are they participating in Tashnag's government or Lebanon's one?
 

Comrade Bassam

Legendary Member
Dedeyan could have done much more in this ministry and could have been much more creative in imposing Industry as an indispensable pillar of Lebanon's economy.

For me as a regular citizen, the ministry was very much asleep and whatever good was done was definitely not enough.
 

sev

New Member
I hope any person around here close to dedeyan is reading this thread and pass the message to him.
 

LebArmenian

Well-Known Member
i hope tashnag will contact shant tchintchinian and ask him to run as the 2nd armenian minister :p

ill work on it
 
Top