Ministry Minister of Interior and Municipalities (NEW) - Mohamad Fehmi

Dr. Strangelove

Dr. Strangelove

Nuclear War Expert
Staff member
وزير الداخلية الجديد محمد فهمي للـ
mtv:
المتظاهرون أهلنا وهم يعبّرون عن وجعنا جميعًا وقد تحصل أخطاء وأعمال شغب ولكنّنا نطلب مهلة لهذه الحكومة كي يروا إنتاجها

إن شاء الله لن نرى عنفاً وهناك أعمال شغب تحصل ولن أعمد إلى إقالة اللواء عثمان وقناعتي أن يبقى في موقعه نظرًا لعمله الأمني الإستباقي المميّز

سأمدّ يدي للمتظاهرين من أجل إنقاذ البلد ودياب هو مَن طرح إسمي
 
  • Advertisement
  • Nonan

    Nonan

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    وزير الداخلية الجديد محمد فهمي للـ
    mtv:
    المتظاهرون أهلنا وهم يعبّرون عن وجعنا جميعًا وقد تحصل أخطاء وأعمال شغب ولكنّنا نطلب مهلة لهذه الحكومة كي يروا إنتاجها

    إن شاء الله لن نرى عنفاً وهناك أعمال شغب تحصل ولن أعمد إلى إقالة اللواء عثمان وقناعتي أن يبقى في موقعه نظرًا لعمله الأمني الإستباقي المميّز

    سأمدّ يدي للمتظاهرين من أجل إنقاذ البلد ودياب هو مَن طرح إسمي
    How about the $5M wedding of his son? That is also "moumayazz" ?
     
    !Aoune32

    !Aoune32

    Well-Known Member




























    "التحرّك الأوّل" لوزير الداخلية.. وفيديو يوضّح السبب








    المصدر: رصد موقع ليبانون ديبايت
    |​
    الاربعاء 22 كانون الثاني 2020

    أدان وزير الداخلية والبلديات محمد فهمي "بشدة الاعتداء الاثم الذي تعرض له فريق محطة الـmtv".

    وأعلن الوزير أنه "أجرى سلسلة اتصالات لهذه الغاية مع الاجهزة الامنية المختصة التي افادت انها لم تكن موجودة ساعة حصول حادث الاعتداء وحين وصلت الى المكان كان المعتدون قد فروا".

    وأكد وزير الداخلية أنه سيتابع الموضوع مع الاجهزة المختصة لكشف هوية المعتدين وتوقيفهم".

    وإعتدى عدد من الشبان، الذين يفتشون السيارات في منطقة جلالا البقاعية، على فريق الـmtv، وسلبوا المصوّر هاتفه، كما قاموا بتحطيم سيارة الفريق.



     
    L

    lebanese1

    Legendary Member
    abaday

    وزير الداخلية لم يتجاوب مع اتصال دار الفتوى
    المصدر: ليبانون ديبايت | الخميس 23 كانون الثاني 2020

    "ليبانون ديبايت"

    تلقى وزير الداخلية محمد فهمي قبل صدور مراسيم تشكيل الحكومة اتصالاً من دار الفتوى يتمنى عليه الاعتذار عن قبول الحقيبة الوزارية ولكنه رفض الانصياع للطلب، وكان حازماً برده أن دار الفتوى تمون عليه في الجامع فقط.

    وقبل ذلك تلقى المرشح السابق لتولي وزارة الداخلية العميد المتقاعد طلال اللادقي اتصالاً مشابهاً استجاب له واعتذر عن المشاركة في الحكومة.
     
    Dr. Strangelove

    Dr. Strangelove

    Nuclear War Expert
    Staff member
    MTV:
    (during تسليم وتسلّم في وزارة الداخلية)

    وزير الداخلية محمد فهمي: أشكر دياب وكل من وضع ثقته بي وتولّي هذا المنصب في ظلّ الوضع الراهن يشكّل تحدّياً صعباً ولا بدّ من التوقف عند العمل الدؤوب الذي بذلته الحسن والذي سيشكّل تقطة الإنطلاق بالنّسبة إليّ

    يجب العمل على تحقيق الأهداف التي وضعتها نصب عيني وتحقيق ما أمكن من مطالب المواطنين المحقة ويمكنني أن أعد بالكثير

    مصمّم على القيام بكلّ ما يمكن لإحداث صدمة إيجابيّة تنعكس على لبنان واللبنانيين وقد وضعتُ خطة عمل تسمح لي بتحقيق هذه الصدمة

    قوى الأمن لن تعتدي على أحد وستبذل كلّ جهد ممكن لحماية حقّ المتظاهرين وفي المقابل لن أسمح بالإعتداء عليها لأنّها تقوم بواجبها

    أيّ لبناني لا ولن يقبل أن تقف القوى الأمنية عند التعدي عليها وعلى القوانين وعند إستباحة الأملاك الخاصة وتهديد حياة المواطنين

    أعتذر عمّا حصل مع فريق الـ
    mtv
    أمس والملف يُتابَع وإن شاء الله سيؤخذ الحقّ

    سأعمل على ملف السجون وسأتشدّد في متابعة مخالفات قوانين السير وسأسعى من أجل تسهيل معاملات المواطنين
     
    Dr. Strangelove

    Dr. Strangelove

    Nuclear War Expert
    Staff member
    معلومات للـ
    LBCI:
    القوى الامنية وبتوجيهات من وزير الداخلية تقوم بمداهمات لتوقيف المعتدين على المتظاهرين في بئر حسن وقد تم حتى الآن توقيف اثنين والمداهمات مستمرة


    Here's the incident in question:
     
    Dr. Strangelove

    Dr. Strangelove

    Nuclear War Expert
    Staff member
    وزير الداخلية محمد فهمي للـ
    mtv:
    يوسف الجردي فارّ ولا نعرف مكانه الآن لكننا مستمرون في ملاحقته والرئيس بري لم يتدخّل ويطلب مني حمايته وهو لا يقوم بهكذا تصرّف


    وزير الداخلية محمد فهمي للـ
    "MTV":

    الجدار أحد وسائل منع الشغب ومعتمد في كافة البلدان وبُني كي لا يحصل تماس جسدي بين القوى الأمنية والمتظاهرين
     
    TayyarBeino

    TayyarBeino

    Legendary Member











    وزير الداخلية لـ "ليبانون ديبايت": لا أسمح لأحد بالضغط عليّ






    |
    الثلاثاء 04 شباط 2020



    "ليبانون ديبايت" - ملاك عقيل

    لم يكن صعبًا على العميد السابق في الجيش محمد فهمي تحديد الاولويات منذ لحظة ورود اسمهِ وزيرًا للداخلية في مرسوم تأليف الحكومة.

    ضابطُ الأمن والمخابرات حامل "الاضبارة" النظيفة في الجيش، تنقصه الخبرة في المجال السياسي والتعاطي المباشر مع المدنيين. هذا ما يعترف به علنًا "لست مسيّسًا"، لكن الاولويات واضحة: "أنا إبن المؤسسة العسكرية وسأسعى من موقعي لأطبِّق القانون والتزم بمسؤولياتي الامنية والادارية والمَدَنية والخدماتية باعتماد المسافة الواحدة مع الجميع من دون أي استثناء".

    ويؤكد فهمي في حديثٍ الى موقع "ليبانون ديبايت"، أنّ "القضاء على الفساد، وليس فقط محاربته، يحتلّ مرتبة أساسية في لائحة أولوياتي. لن أسمح بأي تجاوزات في وزارة الداخلية وكل ما يندرج تحت سلطتها"، مشيرًا، الى أنّ "الورشة بدأت في النطاق البلدي وستطاول أوكار الفساد أينما وجدت، وهذا الأمرُ كفيلٌ بتنفيسِ جزءٍ من غضبِ الشارعِ".

    والداخلية التي فُرِزَت كحصّةٍ لتيار المستقبل منذ تعيين الوزير نهاد المشنوق عام 2014 وصولًا الى ريا الحسن لا تُصنَّف في قاموسِ "الجنرال" فهمي بالمعيار نفسه. إذ يؤكد، أنّها "وزارة كلّ اللبنانيين"، مثنيًا "على التجاوب المطلق من اللواء عماد عثمان".

    ويشدد فهمي، على أنّ "شعبة المعلومات التي ذكرتها في كلمتي خلال التسليم والتسلّم هي محسوبةٌ على كلّ لبنان وتعمل لأمن البلد من دون تمييز. ويكفي عملها النوعي في مجال كشفِ الشبكاتِ الاسرائيلية والأمن الاستباقي وكشف الشبكات الارهابية والعمل على ملفاتِ الفساد، وهذا عملٌ مؤسساتيٌّ يشهد له الجميع".

    "اختباران" حتى الآن امتحنا من خلالهما قدرات العميد فهمي في تجاوز الألغام أمام وزيرٍ دخَلَ لتوّه مكتبه في الصنائع. الاختبار الاول الشارع. مقارنةٌ بسيطةٌ بين ما قبل وما بعد تعيين الضابط السّابق وزيرًا للداخلية يكشف الفارق. سريعًا، ظهرَ حجم التنسيق الامني الذي بدا في الفترة السابقة مُربكًا وأحيانًا مفقودًا في غمرة عنفِ الشارعِ. في تجربة الاحتكاك الاول مع "المجموعات المشاغِبة"، نزل وزير الداخلية بنفسه الى الارضِ حيث كان القرار باستخدام خراطيم المياه فقط وفرض تراجعهم، بعدما دأبت هذه المجموعات على مهاجمة القوى الامنية والتخريب والتكسير.

    ويؤكد فهمي في هذا السياق، "عمليًا ما حصل هو التنسيق الفعلي والجدي مع اللواء عماد عثمان والعماد جوزاف عون. نحن من المدرسة نفسها ونفهم على بعض". يسلّم فهمي بأن "المتظاهر السلمي يقف الى جانب القوى الامنية ومهمتنا حمايته"، لافتًا الى "أنّ أفرادًا من عائلتي كانوا من المشاركين في هذه التظاهرات".

    ويضيف، "هذا التكيتك التنسيقي بين الجيش وقوى الامن سيحكم كل المرحلة. وهناك أكثر من سيناريو أمني سيرافق جلسة مناقشة البيان الوزاري، وستعتمد الخطة التي تتوافق مع متطلبات الارض وتنفذ في حينه بهدف عدم ايذاء أي متظاهر سلمي وتأمين وصول النواب الى المجلس، ومنع التخريب والشغب".

    أما الاختبار الثاني، فهو حادث كفرذبيان وإقدام نجل الوزير السابق وئام وهاب على إطلاق النار. فرغم صدور إشارة قضائية بإخلاء سبيله في الليلة نفسها، كان قرار وزير الداخلية بإبقائه موقوفًا "لو كان من أطلق النار أي شاب آخر لا سند سياسيًا له كان أوقف بحكم القانون. تواصلت مع من يجب التواصل معهم. وطلبت توفيفه ومصادرة المسدس وتحويل السلاح الى المحكمة العسكرية. والآن القضية بعهدة القضاء". ويجزم، "لو إبني فعل ذلك كنت سأوقفه".

    واقعتان يستند اليهما العميد فهمي حتى ينفي "صيتًا" سبقه الى وزارة الداخلية بانتمائه الى محور الثامن من آذار، وتحديدًا بتزكيته من جانب اللواء جميل السيد أو لكونه خيارًا مريحًا لحزب الله. يوضح، "لست محسوبًا على أي طرف سياسي. ولا أحد يضغط عليّ. وإن حصل الأمر سأرفض ذلك ولن أسمح به. ومساري في الداخلية سيتكفّل بتوضيح الصورة أكثر".

    يوضح العميد فهمي، "النائب السيد لم يزكني لأي موقع. خلال خدمتي في الجيش كان رئيسي المباشر وعلى تواصل يومي معه لا أكثر من ذلك. أما اليوم فما يربطنا هو بعض المناسبات الاجتماعية".

    ويضيف "حتى في مرحلة رئاستي لفرع الأمن العسكري في الجيش على مدى تسع سنوات حتى العام 2006 كانت علاقتي مع السوريين من الند للند، وشابها الخصومة مع ضباطٍ سوريين كبار. وقد يكون حزب الله مرتاح لوجودي هنا كوني من المؤسسة العسكرية و"قانوني"، مع العلم أني أقف الى جانب كل من يقاتل اسرائيل وهذا في صلب عقيدتي الوطنية"، مؤكدًا، "ان من اختارني هو رئيس الحكومة حسان دياب حيث اتصل بي أحد الاشخاص من قبله، وقابلته في تلة الخياط لمدة نصف ساعة".

    عمليًا مسار الضابط الميداني في الجيش يشهد له كثر في المؤسسة العسكرية. كان يحلو لبعضهم إطلاق لقب "فهمي باشا" عليه نسبة الى جده الذي عاصر مرحلة الملك فاروق آخر حكام أسرة محمد علي باشا الحاكمة في مصر، ثم انتقل الى فلسطين فتركيا فلبنان.

    علاقته برئيس الجمهورية تعود الى خدمته تحت قيادة قائد اللواء الثامن الجنرال ميشال عون حيث كان آمر فصيلة الاستطلاع. وقد اصيب إصابة بالغة في تلك المرحلة خلال قتاله على الجبهة ضد السوريين عام 1984.

    خمس سنوات لازم المنزل الى أن تمّ "تشكيله" الى الأمن العسكري الى حين استلام رئاسة الفرع عام 97 حتى العام 2006 حيث قضى القرار الاميركي الفرنسي بعد اغتيال الرئيس رفيق الحريري بإزاحته من موقعه. لاحقًا، تسلّم عدة مواقع منها مكتب الالغام ثم قيادة منطقة جيل لبنان حتى تقديم استقالته من الجيش عام 2016. ومن يعرفه يجزم بأنه خرج مديونًا من المؤسسة العسكرية... ولا يزال حتى اليوم!

     
    TayyarBeino

    TayyarBeino

    Legendary Member
    كشفت معلومات الـ
    LBCI
    أنّ إذن الملاحقة الذي أعطاه وزير الداخلية والبلديات يشمل أكثر من عشرة موظفين في النافعة،وقد تم إرساله من وزارة الداخلية إلى مدعي عام التمييز الذي مفترض أن يرسله بأسرع وقت إلى القاضية غادة عون التي ستتخذ إجراءات التوقيف.
     
    Dr. Strangelove

    Dr. Strangelove

    Nuclear War Expert
    Staff member
     
    Dr. Strangelove

    Dr. Strangelove

    Nuclear War Expert
    Staff member
    فهمي: نحيل اليوم للنيابة العامة التمييزية ٢٠ رئيس بلدية في محافظتي البقاع وبعلبك الهرمل في قضايا مختلفة أهمها التعدي على مجرى نهر الليطاني وتلويثه ما يتسبب بأضرار صحية وبيئية
    MTV
     
    TayyarBeino

    TayyarBeino

    Legendary Member

    بالفيديو وزير الداخلية يروي حادثة ١٩٨١. قتلت حزبيين و هذا ما فعله الجنرال عون معي...

    27
    JUNE
    2020




    قال وزير الداخلية محمد فهمي خلال مقابلة مع الصحافي عماد مرمل على شاشة المنار أنه هناك علاقة وجدانية تربطه مع فخامة الرئيس العماد عون وهو كان قائدا للواء الثامن الذي كان ينتمي إليه. وسرد فهمي تفاصيل حادثة حصلت معه في الـ81 وقال "في الـ1981 حصل معي اشكال مع حزب فاعل وقوي واضطررت إلى قتل حزبيين وبعد الحادثة استدعاني العماد عون الى مكتبه وقال لي "ليك يا محمد طالما لدي نفس لن تمسك شوكة". وأنا إنسان وما قام به الرئيس عون معي وحمايته لي من القتل لا أنا ولا عائلتي يمكن أن ننساه. وسأبقى وفيا لشخصه طالما حييت"
     
    Last edited:
    TayyarBeino

    TayyarBeino

    Legendary Member

    بالفيديو وزير الداخلية يروي حادثة ١٩٨١. قتلت حزبيين و هذا ما فعله الجنرال عون معي...

    27
    JUNE
    2020




    قال وزير الداخلية محمد فهمي خلال مقابلة مع الصحافي عماد مرمل على شاشة المنار أنه هناك علاقة وجدانية تربطه مع فخامة الرئيس العماد عون وهو كان قائدا للواء الثامن الذي كان ينتمي إليه. وسرد فهمي تفاصيل حادثة حصلت معه في الـ81 وقال "في الـ1981 حصل معي اشكال مع حزب فاعل وقوي واضطررت إلى قتل حزبيين وبعد الحادثة استدعاني العماد عون الى مكتبه وقال لي "ليك يا محمد طالما لدي نفس لن تمسك شوكة". وأنا إنسان وما قام به الرئيس عون معي وحمايته لي من القتل لا أنا ولا عائلتي يمكن أن ننساه. وسأبقى وفيا لشخصه طالما حييت"
    full interview here:

     
    Top