• Before posting an article from a specific source, check this list here to see how much the Orange Room trust it. You can also vote/change your vote based on the source track record.

Nasrallah says he is loyal to Khamenei - Can he be trusted with the decision of war and peace in Lebanon?

Nasrallah

  • Claim that he will fight if Iran is attacked is a national treason

    Votes: 4 44.4%
  • Is taking whole Lebanon hostage without being elected

    Votes: 8 88.9%
  • Will bring the destruction of the Shia community

    Votes: 4 44.4%
  • Was talking in a pejorative propaganda way

    Votes: 1 11.1%
  • Shia were not numerous to hear the speech

    Votes: 1 11.1%
  • Shia like all Lebanese not ready to die for Iran

    Votes: 2 22.2%
  • Arab Shia against Iran choices

    Votes: 2 22.2%
  • Is an Iranian agent

    Votes: 5 55.6%
  • Is a proud Lebanese

    Votes: 2 22.2%
  • Is a little of both

    Votes: 2 22.2%
  • Is defending Lebanon

    Votes: 1 11.1%
  • Is defending the South

    Votes: 1 11.1%

  • Total voters
    9
Thawra # Furoshima

Thawra # Furoshima

Well-Known Member
The only power to rein HA in Lebanon is Holy Russia
We need to work on this
More energy deal with Russia
Military cooperation
Politics
Russia put HA in the second seat ? in Syria
She can do it in Lebanon with US support
 
  • Advertisement
  • Thawra # Furoshima

    Thawra # Furoshima

    Well-Known Member
    This is important to balance HA
     
    Resign

    Resign

    Well-Known Member
    Orange Room Supporter
    So if Nasrallah is ذراع Al Khamenei
    I wonder which body part would FPM be exactly ?

    @joseph_lubnan can i pick your brain here
    I admire your imagination.
     
    Thawra # Furoshima

    Thawra # Furoshima

    Well-Known Member
    Berri begging Crusader USA to stop sanctions on Shia
    ضغوطات كبيرة.. بري: الاقتصاد اللبناني لا يستطيع التحمل!
    أخبار محليّة - الثلاثاء 10 أيلول 2019 - 13:56 -

    أكد الرئيس نبيه بري خلال لقائه مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر الذي زار عين التينة برفقة نائبه والسفيرة الأميركية اليزابيت ريتشارد أن "لبنان صادق على قوانين مالية تجعله مطابقا لأرقى المعايير العالمية بمحاربة تهريب الاموال وتبييضها، لافتا الى أن الاقتصاد اللبناني والقطاع المصرفي لا يستطيعان تحمل هذا الحجم من الضغوطات.
    بري الذي شدد على أن لبنان "حريص على الاستقرار وعدم الانجرار للحرب وملتزم بالقرارات الدولية لا سيما 1701، أشار الى أن العدو الاسرائيلي مسؤول عن الخروقات لهذا القرار وضرب الاستقرار الذي كان قائما منذ 2006 ".

    كما تطرق الحديث الى الحد
     
    Thawra # Furoshima

    Thawra # Furoshima

    Well-Known Member
    تركنا 140 ألف صاروخ بيد الحزب... إسرائيل: إيران تسعى للإحاطة بنا من لبنان
    أخبار محليّة - الثلاثاء 10 أيلول 2019 - 15:48 -

    قال كاتب إسرائيلي إن "المواجهة الإيرانية الإسرائيلية المستمرة منذ عهد الخميني وحتى قاسم سليماني تشير إلى وجود مصلحة إيرانية لاستمرار هذه المواجهة معنا، ما يطرح أسئلة حول مآلات الحوادث الأخيرة بين البلدين، وإمكانية أن تتدحرج إلى حرب شاملة".

    وأضاف آساف غولان في سلسلة حوارات أجراها مع كبار الجنرالات الإسرائيليين، نشرتها بصحيفة "إسرائيل اليوم"، ترجمتها "عربي21"، أن "استمرار الضربات الإسرائيلية على الحدود الإيرانية العراقية ضد المليشيات الشيعية، وإسقاط الطائرة المسيرة الإسرائيلية من قبل حزب الله في لبنان، يشير إلى نوع جديد من المواجهة الجارية في شمال البلاد في السنوات الأخيرة".


    ونقل عن الجنرال غرشون هكوهين أن "المواجهة الإسرائيلية الإيرانية ستبقى مستمرة على المدى القريب؛ نظرا لأسباب عميقة مختلفة، فإيران معنية باستمرار الوضع على هيئته الحالية؛ لأن لديها تطلعات توسعية بالعودة إلى أيام الامبراطور كورش، صحيح أنهم اليوم شيعة، لكنهم ما زالوا يرون في أنفسهم امتدادا للإمبراطورية الفارسية، ولذلك لديهم مصالح للتواجد في سوريا والعراق وبلدان أخرى".

    وأضاف الجنرال الذي ترأس الكليات العسكرية وقيادة التجنيد، أن "استمرار المواجهة مع إسرائيل يخدم المصالح الإيرانية، ما يتطلب منا التجهز لإمكانية اندلاع مواجهة في مستويات عدة، في ظل قناعة إسرائيلية بأن الولايات المتحدة لا تريد المساس بإيران، وهي تواصل تثبيت نفسها كقوة إقليمية".

    الجنرال يوسي كوبرفاسر قال إن "تعاظم العمليات الإيرانية في العراق وسوريا ولبنان وجبهات أخرى هدفها إيصال رسالة للأمريكان بتحسين شروط طهران في المفاوضات حول المشروع النووي، هدف طهران هو واشنطن، والقول لها إن أي محاولة لمهاجمتها فإن الإيرانيين سيستهدفون حلفاءهم في المنطقة، ولذلك من الأفضل الدخول في مفاوضات معها".

    وأضاف كوبرفاسر، رئيس شعبة الأبحاث في جهاز الاستخبارات العسكرية "أمان"، أن "هذا سبب زيادة عمليات حزب الله والمليشيات الشيعية في العراق وسوريا، الإيرانيون ليس لديهم مصلحة كبيرة للدخول بمواجهة واسعة مع إسرائيل، هذا ليس جيدا لمصالحهم، لذلك تسير إيران مع الولايات المتحدة وفق سياسة شفا الهاوية، لكن إسرائيل تجد نفسها تعمل ضد المحاولات الإيرانية للمس بها واستهدافها، ولذلك فإن المواجهة الحالية ستستمر في مستواها المنخفض الحالي، فليس لديها مصلحة في حرب شاملة".

    البروفيسور آيال زيسر قال إن "ما يحصل حاليا بين إسرائيل وإيران وحزب الله هو استمرار لاستخلاص الدروس والعبر من كل الأطراف، إيران لديها هدف أسمى، وهو السيطرة على سوريا، حتى لو تخلل ذلك فتح جبهة عسكرية أمام إسرائيل، لأن ذلك ينطلق من أسباب استراتيجية واسعة، في حين أن إسرائيل تعمل كل ما بوسعها لإحباط هذه التطلعات".

    وأضاف زيسر، أستاذ الدراسات الشرق أوسطية في الجامعات الإسرائيلية، أننا "أمضينا خمس سنوات من المواجهة منخفضة الوتيرة، وحين رأى الإيرانيون أن إسرائيل تهاجم سوريا، نقلوا مصانع الصواريخ إلى لبنان، وحين تمت مهاجمته قاموا بتفعيل وسائلهم الدفاعية، ومن ذلك إسقاط الطائرة الإسرائيلية المسيرة".

    وختم بالقول إن "كلا الطرفين لا يريد مواجهة واسعة، وليس معنيا بها، ولذلك نرى ردودا محدودة، على اعتبار أن الحرب لا تخدم أحدا، وفي حال أضفنا عنصرا ثالثا للمواجهة الدائرة متمثلا ببشار الأسد، فهو لا يمتلك تأثيرا يذكر على الأوضاع الدائرة".

    الجنرال عاموس غلعاد قال إن "المواجهة دائرة مع إيران طيلة الوقت؛ لأن لديها هدفا واحدا، وهو تدمير إسرائيل، بغض النظر عن الوقت الذي سيستغرقه تحقيق هذا الهدف، وهم يسعون للإحاطة بنا من سوريا ولبنان وغزة والعراق، ومن أجل ذلك يبنون مفاعلهم النووي، فلديهم تاريخ ونفس طويل".

    وأضاف غلعاد، رئيس الدائرة السياسية والأمنية بوزارة الحرب السابق، أن "التاريخ سيحاكمنا على أننا تركنا خلفنا 140 ألف صاروخ بيد حزب الله، واليوم في سوريا نحاول منع تكرار ذلك، وبالتالي ففي حالة وجود مصلحتين متناقضتين، فإن المواجهة حتمية، لكن ذلك سوف يستغرق سنوات طويلة".
     
    Thawra # Furoshima

    Thawra # Furoshima

    Well-Known Member
    2 edits removed by censorship team about fun in Ashoura also people criticize Christianity here on the forum and another attack in the Bekaa on Lebanon army
    All this and Hamido having free reign in the Forum
    Hail Cesar’s
     
    Thawra # Furoshima

    Thawra # Furoshima

    Well-Known Member
    Eh hordes upon hordes of hezbullah supporters walked out of their homes yesterday shouting: oh me oh my I see the light in the sky! Immediately afterwards all of them broke down in tears w sallabo idoun 3a wejjun, 2al they saw the glory of Jesus and decided to follow in your little footsteps and become crusaders and then all the people watching the scene started clapping, a 3 months old baby started walking and his blind mother started seeing!
    Go argue with Reuters terrorists Lisa supporters
    See the poll for the first time HA supporters in the minority
    Shias lost their most important bank
    Money can’t be send from Africa
    Dahie is crumbling under drugs and economic problems and you are making anti Jesus jokes insulting your Lord
     
    !Aoune32

    !Aoune32

    Well-Known Member
    Go argue with Reuters terrorists Lisa supporters
    See the poll for the first time HA supporters in the minority
    Shias lost their most important bank
    Money can’t be send from Africa
    Dahie is crumbling under drugs and economic problems and you are making anti Jesus jokes insulting your Lord
    The US want to place heavy burdens on the shia community. Place sanctions on Intra bank. This would make it collapse altogether.
     
    Thawra # Furoshima

    Thawra # Furoshima

    Well-Known Member
    The US want to place heavy burdens on the shia community. Place sanctions on Intra bank. This would make it collapse altogether.
    Intra is owned by Lebanese Government also controlled by berry thugs
    Here the true sanctions
    لي كركي: علي كركي ، قيادي بارز في مجلس جهاد حزب الله. قاد معاوية 105 (القيادة الجنوبية) وكان مسؤولاً عن العمليات العسكرية في جنوب لبنان. تم تقسيم القيادة الجنوبية إلى خمس جبهات جغرافية (Mihwar) ، كل منها يتكون من مجموعة من القرى في قطاع جغرافي.
    محمد حيدر: محمد حيدر هو قائد بارز في مجلس الجهاد في حزب الله. كان حيدر رئيس المكتب 113، وكان يدير شبكات حزب الله العاملة خارج لبنان وعين قادة من مختلف الوحدات. لقد كان قريبًا جدًا من مسؤول حزب الله المتوفى عماد مغنية. في عام 2004، تم انتخاب حيدر في البرلمان اللبناني.
    فؤاد شكر: فؤاد شكر، عضو بارز في الجهاد في حزب الله، أشرف على وحدات أسلحة حزب الله المتخصصة في سوريا، بما في ذلك وحدة الصواريخ والقذائف. وهو مستشار عسكري رفيع المستوى للأمين العام لحزب الله حسن نصر الله ولعب دورًا رئيسيًا في تخطيط وتنفيذ تفجيرات ثكنات مشاة البحرية الأميركية في بيروت، والتي أسفرت عن مقتل 241 من أفراد القوات الأميركية.
    إبراهيم عقيل: إبراهيم عقيل، أحد كبار أعضاء الجهاد في حزب الله، هو قائد العمليات العسكرية لحزب الله.
    الحاج تيسير: الحاج تيس
    All placed on terrorists list
     
    J

    joseph_lubnan

    Legendary Member
    So if Nasrallah is ذراع Al Khamenei
    I wonder which body part would FPM be exactly ?

    @joseph_lubnan can i pick your brain here
    I admire your imagination.
    This is a tough one, FPM being Christians and all, cannot be used in such an analogy, it's blasphemy :)
    FPM springs-up and perks its ears when that ذراع snaps its fingers :)
     
    Thawra # Furoshima

    Thawra # Furoshima

    Well-Known Member
    الثالث عَكَس منحى جديداً سيعتمده «حزب الله» لمواجهة توسيع رقعة العقوبات الأميركية التي شملت أخيراً مصرفاً لبنانياً (جمّال ترست بنك) بتهمة توفير خدمات مالية ومصرفية لمؤسسات تابعة للحزب، ورجال أعمال اتّهموا بالارتباط به في ظل تقارير حول اتجاه لـ«معاقبة» حلفاء له في لبنان.
    ولم يتوان نصرالله عن اعتبار أن «المقاومة ومنذ سنوات طويلة على لوائح الإرهاب والعقوبات، لكن أن يتوسع هذا العدوان ليطال آخرين في لبنان، بنوك لا يملكها الحزب ولا علاقة لها به، أو أغنياء أو تجار لمجرد انتمائهم الديني أو المذهبي أو موقفهم السياسي فهذا يحتاج إلى تعاط مختلف، ونحن في حزب الله يجب أن نعيد النظر وأن ندرس خياراتنا جيداً».
    وأضاف منتقداً ضمناً مصرف لبنان: «على الدولة أيضاً والحكومة أن تدافع عن اللبنانيين لا أن تسارع بعض مؤسسات الدولة إلى تنفيذ الرغبات والقرارات الأميركية على هذا الصعيد بل أن يكون بعضهم ملكياً أكثر من الملك».
    ومساء الاثنين، اعتبر نصرالله، أن خامنئي هو «حسين هذا الزمان».
    وقال:«اليوم تحاول أميركا وإسرائيل، أن تحاصر مخيمنا، وإمام هذا المخيم هو الإمام الخامنئي دام ظله الشريف، ومركز هذا المخيم هو الجمهورية الإسلامية في إيران»، وفقا لمقطع فيديو بثته قناة «المنار».
    وأضاف: «هذا مخيمنا وهذا إمامنا وهذا قائدنا وهذا حسيننا. في هذه المعركة لا مكان للحياد».
    وكرر نصرالله تشبيه خامنئي بالحسين، قائلاً: «إذا وقف قائدنا الحسيني في هذا الزمن ليقول لنا: هذا الليل قد غشيكم، فسنقول له: والله يا سيدنا ويا إمامنا لو نُقتل جميعا لو أننا نعلم أننا نُقتل ثم نُحرق ثم نُنشر في الهواء ثم نُحيا ثم يُفعل بنا ذلك ألف مرة ما تركناك يا ابن الحسين».
    وفيما كان نصرالله يطلق السهام المباشرة على مهمة ديفيد شنكر الموجود في بيروت، واصفاً إياه بأنه «مندوب أميركي حريص على مصالح إسرائيل ويريد أن يفاوض رؤساءنا على النفط والغاز والحدود»، كان الديبلوماسي الاميركي يواصل لقاءاته في إطار زيارته الاستطلاعية باحثاً ملفات العقوبات والوضع على الجبهة الجنوبية الى جانب قضية النزاع الحدودي البري بين لبنان واسرائيل وترسيم الحدود البحرية الذي برزتْ إشارات تريُّث أميركي حيالها.
    وابلغ الرئيس ميشال عون، شنكر، ان «لبنان يأمل ان تستأنف الولايات المتحدة وساطتها للتوصل الى ترسيم الحدود البرية والبحرية في الجنوب من حيث توقفت مع السفير ساترفيلد، ولا سيما أن نقاطاً عدة تم الاتفاق عليها ولم يبق سوى القليل من النقاط العالقة»، مجدداً تأكيد «التزام لبنان القرار 1701، في حين ان اسرائيل لا تلتزم به وأي تصعيد من قبلها سيؤدي لإسقاط حالة الاستقرار التي تعيشها المنطقة الحدودية».
    وكان شنكر نقل إلى عون دعم بلاده لاستقرار لبنان، مبدياً «الحرص على تعزيز العلاقات الثنائية لا سيما في مجال دعم الجيش والقوى الأمنية الأخرى»، كما اكد استعداد بلاده «تجديد مَساعيها للمساهمة في البحث بترسيم الحدود».
    بدوره أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري خلال لقائه شنكر ان «الاقتصاد اللبناني والقطاع المصرفي لا يستطيعان تحمل الضغوط».
    Whatever Nasro said
    He is the body the A... of Khomeiny or I don’t know what
    He was obliged to say he is below 1701
    He asked central Bank and Government to protect Shia financial institutions ( they feel the heat)
    What he can’t understand as long as Shia are dealing with Dollars Crusader money, nobody can protect them from any sanctions or Lebanon collapse
    Clear enough
     
    !Aoune32

    !Aoune32

    Well-Known Member
    أشار النائب نهاد المشنوق في سلسلة تغريدات على حسابه عبر "تويتر" الى "اننا كنّا نظن أننا نطالب السيد حسن نصرالله بالاستراتيجية الدفاعية، حمايةً للبنان ولوحدة اللبنانيين في مواجهة العدوّ الإسرائيلي، فتبيّن أنّنا يجب أن نطالبه بحقّ تقرير المصير، بعد أن حسم مصائرنا في حروب وأزمات المنطقة، بما لا يترك مجالاً للتمايز، بالحدّ الأدنى".

    وشدد على أن "هذا الكلام يجب ألا يمرّ من دون ردّ واضح ومحدّد من قبل رئيس_ لجمهورية ورئيس الحكومة اللبنانية، لا سيما أنّ لبنان الرسمي، بإعتراف السيّد نصرالله، وفّر الغطاء الشرعي لمقاومة الاعتداءات الإسرائيلية، ضمن مشروع حزب الله، دون غيره من المؤسسات العسكرية الشرعية".

    اعلان


    وسأل:"إلى متى ستبقى الدولة تتفرّج على جرّ لبنان الى محاور وحروب ونيران؟ وهل سنبقى نضحك على أنفسنا وعلى المجتمع الدولي بالقول إنّ القرار ١٧٠١ بخير؟".

    واعتبر أن "يحقّ للسيّد نصر الله التأييد السياسي لهذه الدولة أو تلك، لكن لا يحقّ له إعلان سياسة عسكرية تورّط لبنان وتربط مصير لبنان عملياً بمصير إيران وصراعاتها وقول السيّد نصرالله إنّه يقاتل بقيادة السيّد الخامنئي يعرّض الشرعية الدولية للبنان إلى مخاطر كبيرة سياسياً واقتصادياً في هذه المرحلة بالذات".

    واضاف:"ليسمح لنا السيد نصرالله، لبنان ليس ساحةً للسياسة الإيرانية ولا لغيرها، لبنان وطن نهائي لجميع أبنائه دفعنا لأجل استقلاله وسيادته أرواح أشرف الناس وعلى رأسهم الرئيس الشهيد رفيق الحريري".

    وشدد على أن "الدعوة إلى الحرص على#لبنان وعلى ذوي الدخل المحدود من مواطنيه، تحتاج، أكثر ما تحتاج، إلى رويّة وحكمة وتعقّل ودقّة"، مطالباً "الجميع باعتمادها وسيلةً لمخاطبة اللبنانيين".

    someone with balls
     
    Rafidi

    Rafidi

    Legendary Member
    الثالث عَكَس منحى جديداً سيعتمده «حزب الله» لمواجهة توسيع رقعة العقوبات الأميركية التي شملت أخيراً مصرفاً لبنانياً (جمّال ترست بنك) بتهمة توفير خدمات مالية ومصرفية لمؤسسات تابعة للحزب، ورجال أعمال اتّهموا بالارتباط به في ظل تقارير حول اتجاه لـ«معاقبة» حلفاء له في لبنان.
    ولم يتوان نصرالله عن اعتبار أن «المقاومة ومنذ سنوات طويلة على لوائح الإرهاب والعقوبات، لكن أن يتوسع هذا العدوان ليطال آخرين في لبنان، بنوك لا يملكها الحزب ولا علاقة لها به، أو أغنياء أو تجار لمجرد انتمائهم الديني أو المذهبي أو موقفهم السياسي فهذا يحتاج إلى تعاط مختلف، ونحن في حزب الله يجب أن نعيد النظر وأن ندرس خياراتنا جيداً».
    وأضاف منتقداً ضمناً مصرف لبنان: «على الدولة أيضاً والحكومة أن تدافع عن اللبنانيين لا أن تسارع بعض مؤسسات الدولة إلى تنفيذ الرغبات والقرارات الأميركية على هذا الصعيد بل أن يكون بعضهم ملكياً أكثر من الملك».
    ومساء الاثنين، اعتبر نصرالله، أن خامنئي هو «حسين هذا الزمان».
    وقال:«اليوم تحاول أميركا وإسرائيل، أن تحاصر مخيمنا، وإمام هذا المخيم هو الإمام الخامنئي دام ظله الشريف، ومركز هذا المخيم هو الجمهورية الإسلامية في إيران»، وفقا لمقطع فيديو بثته قناة «المنار».
    وأضاف: «هذا مخيمنا وهذا إمامنا وهذا قائدنا وهذا حسيننا. في هذه المعركة لا مكان للحياد».
    وكرر نصرالله تشبيه خامنئي بالحسين، قائلاً: «إذا وقف قائدنا الحسيني في هذا الزمن ليقول لنا: هذا الليل قد غشيكم، فسنقول له: والله يا سيدنا ويا إمامنا لو نُقتل جميعا لو أننا نعلم أننا نُقتل ثم نُحرق ثم نُنشر في الهواء ثم نُحيا ثم يُفعل بنا ذلك ألف مرة ما تركناك يا ابن الحسين».
    وفيما كان نصرالله يطلق السهام المباشرة على مهمة ديفيد شنكر الموجود في بيروت، واصفاً إياه بأنه «مندوب أميركي حريص على مصالح إسرائيل ويريد أن يفاوض رؤساءنا على النفط والغاز والحدود»، كان الديبلوماسي الاميركي يواصل لقاءاته في إطار زيارته الاستطلاعية باحثاً ملفات العقوبات والوضع على الجبهة الجنوبية الى جانب قضية النزاع الحدودي البري بين لبنان واسرائيل وترسيم الحدود البحرية الذي برزتْ إشارات تريُّث أميركي حيالها.
    وابلغ الرئيس ميشال عون، شنكر، ان «لبنان يأمل ان تستأنف الولايات المتحدة وساطتها للتوصل الى ترسيم الحدود البرية والبحرية في الجنوب من حيث توقفت مع السفير ساترفيلد، ولا سيما أن نقاطاً عدة تم الاتفاق عليها ولم يبق سوى القليل من النقاط العالقة»، مجدداً تأكيد «التزام لبنان القرار 1701، في حين ان اسرائيل لا تلتزم به وأي تصعيد من قبلها سيؤدي لإسقاط حالة الاستقرار التي تعيشها المنطقة الحدودية».
    وكان شنكر نقل إلى عون دعم بلاده لاستقرار لبنان، مبدياً «الحرص على تعزيز العلاقات الثنائية لا سيما في مجال دعم الجيش والقوى الأمنية الأخرى»، كما اكد استعداد بلاده «تجديد مَساعيها للمساهمة في البحث بترسيم الحدود».
    بدوره أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري خلال لقائه شنكر ان «الاقتصاد اللبناني والقطاع المصرفي لا يستطيعان تحمل الضغوط».
    Whatever Nasro said
    He is the body the A... of Khomeiny or I don’t know what
    He was obliged to say he is below 1701
    He asked central Bank and Government to protect Shia financial institutions ( they feel the heat)
    What he can’t understand as long as Shia are dealing with Dollars Crusader money, nobody can protect them from any sanctions or Lebanon collapse
    Clear enough
    First, [], I am not aware that in Lebanon we have Shia financial institutions. Such institutions serve all Lebanese, regardless if some institutions are majorly owned by a personality from one sect or the other. For example, even an institution like Qard al Hassan, you have Christians patronizing it and in turn that institution serves all Lebanese, regardless of their religion. I was in Dahiyeh once, and a christian family stopped to ask me for direction to Qard al Hassan. They're likely going there for a loan and to pledge gold. How do I know they're Christians? They're putting a cross on their necks.

    You said: "as long as the Shia are dealing with dollars, no one can protect them from any sanctions".

    This presumption is laughable. The dollar needs who to protect it. The dollar has long lost its value going by the debts America owes other countries. The dollar is just a brand name and nothing more. That is the only thing keeping it afloat.

    Lebanon's population is made up of anything between 27% to 55% Shia (both within and outside Lebanon). All it would need from SHN to make sure the dollar is shaken is one fatwa and one sentence in one speech: that it is haram to transact in dollar. Then that would be the end of the dollar as a currency in Lebanon. We can use euro, yuan or whatever currency. This is just to make sure ntek ekhet el dollar, your crusader money. This is a measure long overdue. We almost make use of the dollar as we make use of the Lira. It is as if we are an American colony. And the godforsaken pro Zionist American govt is not happy. They're still trying to look for ways to make our lives hard for our political choices and our resolve to protect our land in DEFENSE! So therefore, it is time to also make America pay for its pro Zionist policy when talking and dealing with Lebanon. Make the dollar pay and let it disappear from circulation in Lebanon. No Shia and no Christian and no Sunni, and no Druze and no Lebanese (who has honor and dignity as Lebanese and are supporters, sympathizers, admirers, followers of the resistance) should transact in USD. Don't give it and don't take it. Ma fi ba3sah akbar min hek.
     
    Rafidi

    Rafidi

    Legendary Member
    أشار النائب نهاد المشنوق في سلسلة تغريدات على حسابه عبر "تويتر" الى "اننا كنّا نظن أننا نطالب السيد حسن نصرالله بالاستراتيجية الدفاعية، حمايةً للبنان ولوحدة اللبنانيين في مواجهة العدوّ الإسرائيلي، فتبيّن أنّنا يجب أن نطالبه بحقّ تقرير المصير، بعد أن حسم مصائرنا في حروب وأزمات المنطقة، بما لا يترك مجالاً للتمايز، بالحدّ الأدنى".

    وشدد على أن "هذا الكلام يجب ألا يمرّ من دون ردّ واضح ومحدّد من قبل رئيس_ لجمهورية ورئيس الحكومة اللبنانية، لا سيما أنّ لبنان الرسمي، بإعتراف السيّد نصرالله، وفّر الغطاء الشرعي لمقاومة الاعتداءات الإسرائيلية، ضمن مشروع حزب الله، دون غيره من المؤسسات العسكرية الشرعية".

    اعلان


    وسأل:"إلى متى ستبقى الدولة تتفرّج على جرّ لبنان الى محاور وحروب ونيران؟ وهل سنبقى نضحك على أنفسنا وعلى المجتمع الدولي بالقول إنّ القرار ١٧٠١ بخير؟".

    واعتبر أن "يحقّ للسيّد نصر الله التأييد السياسي لهذه الدولة أو تلك، لكن لا يحقّ له إعلان سياسة عسكرية تورّط لبنان وتربط مصير لبنان عملياً بمصير إيران وصراعاتها وقول السيّد نصرالله إنّه يقاتل بقيادة السيّد الخامنئي يعرّض الشرعية الدولية للبنان إلى مخاطر كبيرة سياسياً واقتصادياً في هذه المرحلة بالذات".

    واضاف:"ليسمح لنا السيد نصرالله، لبنان ليس ساحةً للسياسة الإيرانية ولا لغيرها، لبنان وطن نهائي لجميع أبنائه دفعنا لأجل استقلاله وسيادته أرواح أشرف الناس وعلى رأسهم الرئيس الشهيد رفيق الحريري".

    وشدد على أن "الدعوة إلى الحرص على#لبنان وعلى ذوي الدخل المحدود من مواطنيه، تحتاج، أكثر ما تحتاج، إلى رويّة وحكمة وتعقّل ودقّة"، مطالباً "الجميع باعتمادها وسيلةً لمخاطبة اللبنانيين".

    someone with balls
    Where is this champion of yours, who looks like a hungry teddy bear, when the US government and Treasury are literally using their middle finger to violate our banking institutions? Where is the independence of our financial institutions and our banks? Where is our sovereignty? He wouldn't care because he wants money by all means and wants to protect his fortune in banks and swallow more money.

    There is a segment of Lebanese whose existence was and is under threat and they stood up to successfully defend themselves thanks to Iran, at a period the state neglected them. Lebanon is intact today thanks to Iran. Not thanks to the US or the UN. The US is complicit in all the crimes Israehell commits in the Middle East. Let us don't fool ourselves that the US and Israehell are mutually exclusive. They are not. They are one. Israehell is an American state in the heart of the ME. It is their colonial project.

    The hungry bear doesn't care about others or their existence and survival. All the stances and policies the US is taking in Lebanon have to do with supporting Israehell to violate our sovereignty and continue to pose a threat to our lives and properties. We also have a right to self defense. Neither sanctions nor any financial threats will make Lebanon, and in particular the Lebanese facing Zionist threats, to surrender or bend over even a millimeter.

    Mr Hungry Bear should advise his American friends to recognize the right of Lebanese to self defense. He should ask America to respect Lebanon's sovereignty and stop abusing our financial institutions and our central bank. It is so shameful and disheartening that many Lebanese find nothing wrong with such humiliation coming from the Americans. Our country is being humiliated through American interference in our financial institutions. And this interference is not going to give the US the expected results. Quite to the contrary, it is only presenting the US govt as a rapist of Lebanese sovereignty and independence. The Americans are harming their country and harming its stooges in the process. Those that America thinks it is harming can bring the American influence, presence and interference to a complete halt in Lebanon, if they wish to and if they choose to escalate tensions and damn the consequences. The Lebanese are not powerless at all. So America is not winning any battle in Lebanon. It is only wasting its time. The sooner the Americans accept Lebanon's right to defend its sovereignty, the right of Lebanese to be independent and accept mutual relations based on respect, the better for all of us.

    If I may add, Saad Hariri declared after returning to Lebanon from the US that he wants the truce between Lebanon and Israehell to become a permanent ceasefire. What was the response from Israehell? What was the response from the US? Obviously, they either did not take Hariri serious or they are not interested in any permanent ceasefire because Israehell doesn't want peace with us and Israehell still has ambitions to take over our country and what belongs to our country. This is the sad reality we are facing as Lebanese collectively. Our country is being abused, humiliated and taken advantage of by a pro Zionist American govt and some Lebanese are clapping or completely blind to the reality. Can our PM or president stop the American violations of our financial institutions?
     
    Top