Parliament activities, legislative sessions and new laws

The Jade

The Jade

Legendary Member
Wednesday’s parliamentary session kicks off in Beirut

The National News Agency reported on Wednesday that the parliamentary session, which was called for by Speaker Nabih Berri last week, began at 10:30 a.m.

The report added that draft bills to ban smoking in public places, to establish new prisons in the North and the South regions, to produce 700 Megawatts for electricity, and to amend the national defense law are included in the session’s agenda.

The report also stated that the session will start by allowing the MPs to
comment on the agenda items before discussing them in detail
This is a very important sessions with 2 huge topics that NEED to pass.

I hope we can discuss them here and I hope that everything is done for both laws to pass (smoking ban AND electricity plan)
 
  • Advertisement
  • Shuyu3i

    Shuyu3i

    New Member
    What do they want to amend in the national defence law?
     
    Venom

    Venom

    Legendary Member
    ال بي سي": نواب جبهة النضال الوطني يعارضون مشروع القانون المقدم من العماد عون بالنسبة لوزارة الطاقة مما يشير الى عدم نيله الاكثرية في مجلس النواب
     
    LebReporter

    LebReporter

    Well-Known Member
    مجلس النواب أمام اختبار العتمة


    يقف النواب في مجلسهم، اليوم، ليبحثوا اقتراح قانون يمكنه أن يؤسّس لحل أزمة الكهرباء المزمنة. هكذا هو الاقتراح، أو هذا على الأقل ما قاله أطراف الانقسام السياسي عندما أجمعوا في حكومة الرئيس سعد الحريري على تبنّيه

    يشهد المجلس النيابي في جلسته التشريعية اليوم كباشاً حقيقياً على خلفية اقتراح القانون الذي تقدم به رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون، والرامي إلى منح وزارة الطاقة مبلغ 1700 مليار ليرة (مليار ومئة مليون دولار أميركي)، لإنتاج 700 ميغاوات من الطاقة الكهربائية. ورغم أن هذه الكمية من الطاقة كفيلة بحل الجزء الأكبر من مشكلة لبنان، ورغم أن اقتراح القانون الذي تقدم به عون ليس سوى نسخة طبق الأصل عن المشروع الذي أقرته حكومة الرئيس سعد الحريري في تموز 2010، فإن قوى 14 آذار تتجه إلى معارضة المشروع، بهدف إسقاطه. ومنذ أيام، بدأ سياسيون معارضون يشنون هجوماً على اقتراح القانون، لأسباب متعددة، متجاهلين أنه ليس سوى برنامج القانون الذي أقرته الحكومة السابقة بأكثرية الثلثين، كملحق بمشروع قانون الموازنة، فضلاً عن أن لجنة المال والموازنة قد أقرته بالإجماع.

    وبحسب مصادر في الأكثرية، فإن قوى المعارضة «تريد إفشال الحكومة في أي عمل ستنجزه، ولن تكون مهتمة بالنتائج التي ستترتب على إسقاط هذا الاقتراح، رغم كونه حيوياً». ومن الجهة الأكثرية، أكدت مصادر سياسية رفيعة المستوى أن جميع أطراف هذه الأكثرية سيصوّتون إلى جانب الاقتراح، وخصوصاً أنهم أبدوا تأييداً له في اجتماع مجلس الوزراء أول من أمس، فضلاً عن عدد من اللقاءات الجانبية التي جرت خلال الأسابيع الماضية. ولفتت مصادر معنية بهذا الاقتراح إلى أن الحكومة التي سيكون ملف الكهرباء على رأس جدول أولوياتها، لا تستطيع انتظار إقرار قانون الموازنة لبدء العمل في زيادة قدرة لبنان على إنتاج الكهرباء، وخاصة أن الموازنة لن تبصر النور قبل إنجاز قطع حساب المالية العامة للسنوات الماضية. وقالت مصادر مقربة من رئيس الحكومة نجيب ميقاتي إن «دولة الرئيس يتعامل مع هذا الاقتراح على أساس أن الحكم استمرار، وأن مضمون الاقتراح هو مشروع أقرته الحكومة السابقة. ولفتت مصادر أخرى من الأكثريين الجدد إلى أن الحكومة الحالية لن تُصنّف في خانة الناجحين في حال فشلها في حل مشكلة التقنين الكهربائي، ولو جزئياً. وتجدر الإشارة إلى أن لبنان لم يستثمر في إنتاج الكهرباء منذ أكثر من عشر سنوات، وبات بحاجة ملحة إلى استثمار كهذا، لتلبية الارتفاع المتزايد يوماً بعد آخر في الطلب على الطاقة الكهربائية.
    لكن نقطة الضعف الرئيسية لدى فريق الأكثرية النيابية تكمن في تراخي بعض أطرافها، كجبهة النضال الوطني التي تغيّب ثلاثة من أعضائها في الجلسة التشريعية الماضية، وسيغيب رئيسها النائب وليد جنبلاط، الذي سيزور العاصمة السورية دمشق اليوم للقاء معاون نائب رئيس الجمهورية، اللواء محمد ناصيف. إضافة إلى ذلك، من غير المتوقع أن يحضر النائب سليمان فرنجية، المتغيب عن معظم الجلسات التشريعية، فضلاً عن الاعتكاف الدائم للنائب طلال ارسلان. ورغم غياب عدد من نواب الأقلية، كالرئيس سعد الحريري والنائب عقاب صقر، يبقى الخطر محدقاً باقتراح القانون الذي سيضع، في حال إقراره، المشكلة المزمنة للكهرباء في لبنان على سكة الحل.
    عون: من يجرؤ فليلعب...
    في المواقف السياسية، رأى النائب ميشال عون أنه «لا وجود لأزمة في لبنان، وكلهم يحاولون إلهاء الشعب»، معتبراً رداً على سؤال بشأن احتمال تغيير النائب وليد جنبلاط موقفه أن «من يمكنه أن يلعب هكذا لعبة فليلعبها، لنر ما سيحصل». وأشار إلى انتظاره «عدم تسليم لبنان للمتهمين إلى المحكمة الدولية». وفي الشأن السوري، أوضح عون أنه لا يدافع عن النظام السوري الذي لا يحتاج إلى من يدافع عنه، لكنه يدعو إلى التهدئة لأن «ما من شعب يفني ذاته». ووصف ما يحصل بالحملة الدولية حتى «ترضخ دمشق لأربعة مطالب دولية، هي: قطع العلاقة مع إيران وحزب الله وحماس والدخول في حوار مع إسرائيل». ورأى عون أن المطالبة باستقرار سوريا هي لمصلحة الشعب السوري الذي يموت في المعركة، مؤكداً أن اللبنانيين لا يرتاحون إذا لم تكون سوريا مرتاحة. من هنا ضرورة أن «يعود الشعب السوري إلى عقله»، ناصحاً إياه باللجوء إلى «صندوق الاقتراع بدل صندوق الخرطوش». ورأى ختاماً أنه على الولايات المتحدة التي تتخبط بالمشاكل الاقتصادية «رفع شنتيانها» قبل المطالبة بالديموقراطية هنا وهناك.
    أما كتلة المستقبل فخصصت الجزء الأكبر من اجتماعها في قصر القنطاري للنقاش في الموضوع السوري أيضاً، ليعلن في ختام الاجتماع النائب عمار حوري من على منبر القصر الجمهوري السابق «أننا في كتلة المستقبل كنا قد أعلنا منذ اندلاع الثورات العربية وقوفنا إلى جانب الحرية والإصلاح والتطوير، ودعونا إلى التجاوب مع المطالب الشعبية والشبابية العربية». من هنا، «تدعو كتلة المستقبل إلى وقف فوري للعنف والارتكابات والجرائم الإنسانية بحق المدنيين وسحب الجيش من الشوارع ومحاسبة الذين قتلوا المتظاهرين تمهيداً لتطوير النظام السياسي وإصلاحه بما يحقق للشعب السوري الشقيق حقوقه في الحرية والعدالة والكرامة». ورأت الكتلة أن «الكلام الذي صدر عن وزير الخارجية اللبناني لدى زيارته دمشق يوم الأحد الماضي، أعاد إلى الأذهان أجواء الوصاية البغيضة والمرفوضة». فيما أسفت الكتلة لمواقف الرئيس نبيه بري الأخيرة، معتبرة أن الحديث عن «أكاليل العار والغار ومسرحية الشخص هو أسلوب إلهاء وتورية، معروف من يتقنه وينفذه».
    وكان عضو كتلة المستقبل النائب غازي يوسف قد اعتبر أمس أن «زيارة وزير خارجية تركيا أحمد داوود أوغلو لسوريا اليوم هي إنذار أخير لوقف آلة القتل». وتحدث يوسف بإسهاب عن «إمكان حصول تدخل عسكري تركي في سوريا لوقف ما يجري من قتل وتدمير بحق الأبرياء». أما زميله في الكتلة نفسها خالد ضاهر فرأى أن «وزير الخارجية التركي يذهب الى سوريا اليوم متسلحاً بموقف عالمي وعربي وتركي حازم بأنه لم يعد مقبولاً هذا الإجرام وهذا القتل».
    بدوره، حذر وزير الزراعة حسين الحاج حسن من «حملات التحريض المذهبي والطائفي والعشائري والقبلي والقومي من أجل تحقيق أهداف سياسية مرحلية وآنية وعاجلة»، معتبراً أن من يقوم بذلك «يعمل لمصلحة أميركا وإسرائيل ويوقد نار الفتنة». ودعا إلى «عدم مزايدة أحد على حقوق الشعوب والدعوة الى الإصلاح، ولا سيما أولئك اللبنانيين الذين حكموا لبنان ولا تزال آثارهم في الوزارات والأماكن التي شغلوها، وقد رأينا إصلاحاتهم!». وسأل وزير حزب الله عن المبرر الذي يدفع مسؤولين لبنانيين إلى العمل لكسر المعادلة التي أوجدتها المقاومة في مواجهة إسرائيل. مذكّراً بأن «الأوطان لا تبنى بالكيد»، ومستذكراً أن «جون بولتون ما زال يحتفظ بخشب الأرز الذي فرّط هؤلاء به».

    source al-akhbar
     
    ecce homo

    ecce homo

    Well-Known Member
    مجلس النواب يقرّ قانون حوافز العسكريين (otv)
     
    Chaos

    Chaos

    Active Member
    Shou yaani :msnblush:?
    This means that the new majority cares only for the government employees: After salaries increase for judges (Good and corrupted), teachers (aAttending and absents for years) now they adjust the salaries of miltaries.
    For normal people they don't give a **** ***, they don't pass the new rental law and very probably will not pass the electricity law.
     
    The Jade

    The Jade

    Legendary Member
    Any updates on the other laws that were supposed to be posted ?
     
    Joe tayyar

    Joe tayyar

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    بري يرفع الجلسة ويضع اقتراح قانون متعلق بالكهرباء جانبا بعد مناقشته

    رفع رئيس المجلس النيابي نبيه بري الجلسة التشريعية للأربعاء المقبل ووضع جانباً اقتراح القانون الذي تقدم به رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" العماد ميشال عون حول الكهرباء، والمتعلق بإقرار قانون برنامج لأشغال كهربائية لإنتاج 700 ميغاوات بقيمة 1.2 مليار دولار.
    وكان اقتراح القانون هذا قد شهد نقاشا حادا في الجلسة التشريعية وذلك في ظل غياب الوزيرين وائل بو فاعور وعلاء الدين ترو.
    ففي حين قدم وزير الطاقة والمياه حبران باسيل مطالعة شرح فيها أهمية اقتراح القانون هذا، واعترض النائب فؤاد السنيورة، واصفاً إياه بالإقتراح المكلف على خزينة الدولة.
    اما عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب علي عمار فقد دافع عن الإقتراح، معتبراً ان "هذا المجلس أباح جسده للحكومات المتعاقبة، بالحرام والحلال". وانتقد بري هذا الكلام معتبراً أنه غير صحيح "بالحلال نعم أما بالحرام فكلا". وسأل عمار حكومة السنيورة "أين هي كهرباءكم وشفافيتكم؟"، مشيراً إلى "أننا لن ننسى من أفجع في المال العام والكهرباء هي أكثر من ملحة للشعب اللبناني".
    أما النائب محمد قباني فدعى "لإنشاء الهيئة الناظمة للكهرباء"، فيما اقتراح النائب روبير عانم تأجيل البت بالمشروع".
    ورأى النائب مروان حمادة ان "الوزير باسيل، من خلال هذا الإقتراح يأخذ صلاحيات استثنائية وهذا الأمر يشكل فضيحة كاملة في غياب أي هيئة ناظمة".
    ولفت في هذا الإطار رئيس الحكومة نجيب ميقاتي إلى أنه "من مبدأ التعاون بين المجلس والحكومة لا مشكلة في تأجيل الموضوع أسبوعين لإعادة تقديمه كمشروع من الحكومة مع الضوابط المطلوبة".
    وأقر المجلس بعد ذلك 4 مشاريع قوانين تتعلق بإبرام اتفاقيات للحكومة مع الكويت وقطر والبنك الأوروبي للتسمير والأردن.
    nashra
     
    The Jade

    The Jade

    Legendary Member
    What about the law to ban smoking in public places ?
    Any updates about it ?
     
    Comrade Bassam

    Comrade Bassam

    Legendary Member
    What about the law to ban smoking in public places ?
    Any updates about it ?
    LOL... What about dwekhin el zou2? We've gotta stop this one before we ban people from smoking :p (Joking).
     
    The Jade

    The Jade

    Legendary Member
    Seriously, I can't find anything on the net...where can we find such info ?
     
    CedarLb

    CedarLb

    Legendary Member
    [FIELDSET="nna-leb Aug 10, 2011"]
    سياسة (إضافة) - سجالات واخذ ورد ونقاس في الجلسة التشريعية
    بري ردا على فتفت: ما حصل ليس انقلابا بل عملية ديموقراطية
    ميقاتي: الحكومة وافقت على اقتراح قانون لانتاج 700 ميغاوات
    السنيورة: الصناديق العربية مستعدة لتمويل لإنتاج 500 ميغاوات
    باسيل: استمرار نقاش موضوع الكهرباء يوصلنا الى خسارة 12 مليار دولار
    شربل: لحل قضية السجون او ترمى كرة النار امام 128 نائبا
    فياض: اداء الحكومة واعد والمعارضة تسير في الاتجاه المعاكس
    المرعبي: الثورة قد تخرج من عكار انطلاقا من موضوع الكهرباء
    فضل الله: هل لبنان يحتاج الى تفويض للدفاع عن ثروته النفطية
    Wed 10/08/2011 15:26


    وطنية - 10/8/2011 - افتتح رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري الجلسة التشريعية عند الساعة الحادية عشرة الا ثلثا، في حضور رئيس الحكومة نجيب ميقاتي والوزراء والنواب. وتليت في البدء اسماء النواب المتغيبين بعذر .

    مشكلة السجون

    وقال الرئيس بري:"سنتابع في الاوراق الواردة أسماء النواب الذين سجلوا اسماءهم المرة الماضية".

    ثم اعطى الرئيس بري الكلام لوزير الداخلية العميد مروان شربل الذي قال:"سبق وتكلمنا في السابق وعندما رأيت تجاوبا، فالمشكلة الكبيرة هي مشكلة السجون، وهي من اكبر المشكلات الموجودة، وعندما يحكم القاضي 3 سنوات، لا يذهب القاضي ويرى اذا كان التنفيذ 3 سنوات، فضلا عن الغرفة التي تضم 12 شخصا وحمام واحد، ويأكلون بالدور والغرفة 4 امتار ب4 امتار وموضوع العفو اقل امر نقوله بالنسبة للسجين، فالسجين كانسان لا يعامل بالشكل اللائق والحق على قانون العقوبات، هناك حل اما ان نعدل قانون العقوبات او نستحدث سجون جديدة كما كنت اعرفها، فالسجين كان يعمل داخل السجن كل شيء، ليس فقط سجن رومية، اتمنى على 128 نائبا ان يزوروا ايضا سجن القبة، فأخجل من الدخول الى سجن القبة، لدينا سجن هناك طاقات والحرارة فوق الاربعين، انا لا اتكلم هكذا تحت الضغط، هذا الشيء الماضي فيه فضلا عن سجن النساء في بعبدا، وسجن النبطية وسجن صور، عندما لا يذهب القاضي ويرى، وعندما يكون هناك عطلة قضائية يعرف السجين ان وضعه خلال شهرين يكون غير جيد، وهناك حبوب مخدرة، فالذي يدخلها هو ليس لبيعها بل من اجل ان يحمل الحالة التي يعيشها، وهناك باب واحد في سجن رومية، ودائما نقول لا يوجد اموال، ومن كرم اخلاق السجون والسجناء والسجان، نحن نتمنى ان تحل القضية او ان تكب كرة النار امام 128 نائبا".

    - ورفض نواب كلام وزير الداخلية.

    - النائب محمد قباني: عيب هذا الكلام، انت لست ضابطا هنا.

    - الرئيس بري: تشطب العبارة الاخيرة من المحضر.

    - وزير الداخلية: اعتذر عن ذلك.

    مقتل محمد زعيتر

    - النائب غازي زعيتر: اريد ان اقول للوزير، انتظر للطلب من وزير الداخلية الاطلاع على التحقيق في موضوع مقتل محمد زعيتر، السجين الذي توفى منذ ايام، اطلب التحقيق بصورة جدية وشفافة.

    - الرئيس بري: الكلام هو صرخة، ولا نقف عند كلمة، هذا الموضوع نحن ناقشنا موضوع السنة السجنية، لجنة الادارة والعدل تحاول ان تضع صيغة جديدة، وان شاء الله تطرح قريبا على المجلس، وهذا الامر مسؤولية الحكومة هو الاسراع بتحسين موضوع السجون وهناك اقتراحات بهذا المضمار.

    المخدرات

    - النائب بطرس حرب: آسف لما عرضه الوزير حول موضوع المخدرات.

    - النائب جورج عدوان: هذه الصرخة مهمة، ونتمنى ان تجد حلولا ومعالجة موضوع السجون تتطلب حلا، وايا كان من المبرر للمخدرات لا يجوز ان نتكلم فيه بهذه الطريقة، هذا كلام لا يجوز.

    - النائب ايلي عون: "لجنة الادارة والعدل لا يمكن ان تخترع المعجزات ، القصة ليست عند لجنة الادارة والعدل.

    - الرئيس بري: لجنة الادارة والعدل مشكورة لكل جهودها والرئاسة تطلب شخصيا ان ترى ما هو التعديل الذي يمكن ان يقدم في هذا الموضوع.

    - النائب ياسين جابر اثار موضوع تخفيض الغرامة على رسوم الميكانيك. ولفت الى انه سيقدم اقتراحين بشأن رسوم الميكانيك والبلديات.

    اداء واعد

    - النائب علي فياض قال: الوضع في البلد ما يزال يكرر نفسه، احب ان اؤكد على اهمية الاستقرار في هذه المرحلة لنتساعد على اطلاق عجلة الدولة ومواجهة التحديات والمخاطر ونحن احوج في هذه الظروف الى ان نحمي البلد.

    واشار الى ان اداء الحكومة واعد ويدرك المخاطر، واداء المعارضة يسير في الاتجاه المعاكس، ويبدو ان المعارضة فقدت رشدها وتمارس سياسة طائشة، اقول بموقع الحرص والوطنية التي تدعو لادراك المخاطر في هذه المرحلة، الجموح في استهداف الاكثرية يؤدي الى اضعاف الموقف الوطني العام. واحد الزملاء لفت الى انه سيرسل رسالة الى المجتمع الدولي لمقاطعة الحكومة، وهذا امر غير دستوري وسمعنا كلاما عن امداد الثورة السورية بمقومات الصمود، وهذا امر لا يصدق.

    -النائب عمار حوري: من تكلم هكذا.

    - النائب فياض: هذا الكلام يحفز مهربي السلاح الذين قبضت عليهم الاجهزة اللبنانية ما يجري الان هو اللعب بالنار. اتهم المعارضة بأنها تدفع البلاد الى الخراب في ما لو امعنت بهذه السياسة، وادعو الحكومة الى ان التنبه الى موضوع مهربي السلاح والى متابعة جدية لموضوع تهريب السلاح.

    وتناول موضوع النفط، هناك تفويض ميثاقي يتصل بالطائف الذي حدد شرعية استخدام السلاح للدفاع عن الارض.

    كلام غير مقبول

    - النائب فريد حبيب: هذا الكلام الذي وجهه الاستاذ فياض هو غير مقبول، نحن نريد ان تقبض الدولة على مهربي السلاح، وتناول قضية مرافقه التي ما زالت عالقة، سائلا عن مصيره.

    الانقلاب والديموقراطية

    - النائب احمد فتفت: مضطر ان اغير بجزء من كلمتي، لا نستطيع ان نتكلم بالاستقرار مع تنزيل القمصان السود ولا نتكلم بالاستقرار عندما ينزل السلاح كل فترة في بيروت، وعندما لا نسمح للحكومة ان تعبر عن سياستها لدرجة نتساءل هل الانقلاب الذي حصل في كانون الثاني هو الاستيلاء على النفط.

    - الرئيس بري: ما الانقلاب، هذه عملية ديموقراطية، لاول مرة في التاريخ تحصل.

    - النائب فتفت: نحن دعاة الاستقرار، وضد استعمال السلاح والمقاومة الحقيقية هي ما يقوم به الجيش اللبناني، هكذا يكون لدينا مقاومة لا احد يزايد علينا بالاستقرار، واتمنى ان يرد علينا رئيس الحكومة بقصة لاسا والرويس وضرب المتظاهرين امام السفارة السورية.

    - النائب ابي رميا: اعترض.

    - الرئيس بري: ليكمل كلامه.

    - النائب فتفت: انزعج مني وزير الداخلية، هناك كلمة قالها في الاعلام وقال سأراعي في كلمتي للنواب الكلام الذي قاله اليوم ينسجم مع بعضه اي مع ما قاله في الاعلام، وزير الداخلية هو المسؤول عن الملف، سمعت توصيفا عن اموال السجون المطلوب ان يعطيني ماذا حدث في هذا الموضوع. هذه مسؤوليته ، والنقطة الاخيرة بعد جوابه عن المحكمة الدولية يهمنا ان نعرف هل لبنان قام بكل ما يجب ان يقوم به او التزم؟
    ان هناك نية لحماية المتهمين، إذا كان هذا هو توجه الحكومة يعني انه يدخل في تحد مع المجتمع الدولي.

    نديم الجميل

    النائب نديم الجميل: بعد جلسة الثقة، إعتبرنا ان الموضوع سيتغير بل تراجع الى الوراء. وتحدث عن "تعدي الدويلة على الدولة، ونسمع ان الحكومة ملتزمة بالمحكمة الدولية، ونرى من جهة ثانية ان هناك من يقدس المتهمين، وهذا يثبت ان هناك فريقا يتعدى على الدولة.

    وتناول موضوع الاستونيين، فاشار الى اننا لم نسمع ابدا جواب الحكومة على هذا الموضوع.

    وسأل الجميل عن الموقوفين في سوريا، مثيرا مسألة لجوء مواطنين وجرحى سوريين الى لبنان، سائلا هل يجوز ان يكون لبنان الجلاد الذي يسلم السوريين الهاربين من قمع النظام. وفي موضوع السلاح كنا ننادي بتطبيق القرار 1680 المتعلق بتهريب السلاح وضبط الحدود والان باتت سوريا تتهمنا بهذا الموضوع، وإذا كانت الدولة لا تستطيع ضبط الحدود فلتطلب بموجب القرار 1680 مساعدة الامم المتحدة، وهذه الحكومة ساقطة.

    ثورة الكهرباء

    - النائب معين المرعبي اثار موضوع الكهرباء ولا سيما في عكار، محذرا من "ان الثورة قد تخرج من عكار انطلاقا من موضوع الكهرباء". وتحدث عن احدى محطات الكهرباء في عكار التي تحتاج الى صيانة، معتبرا انها احدى عناوين الهدر.

    -النائب هادي حبيش: اوجه سؤالا الى وزير العدل: هل يجاري كلام احد النواب نفس الفريق الذي ينتمي اليه بان القضاء سقط اثر جلسة محاكمة العميد فايز كرم؟

    مشادة حبيش ونقولا

    - الرئيس بري: لماذا تقرأ عن الورقة؟

    - النائب نبيل نقولا: كتبوا له.

    - النائب حبيش: واحد مثلك يكتب له.

    وحصلت مشادة بين نقولا وحبيش ورياض رحال، وهنا تدخل الرئيس بري وطلب شطب العبارات من المحضر.

    فضل الله: شاي مرجعيون

    - النائب حسن فضل الله: نحن في آب لمن نسي ولتنشيط الذاكرة، بين صورة تضامن وتكافل الشعب والجيش والمقاومة وصورة طاولة الطعام الملطخ بدمنا، وصورة الشاي في ثكنة مرجعيون، اختار لبنان الصورة الاولى، ولم ينتظر تفويضا من احد لرسم صورته، وهل يحتاج اليوم الى تفويض للدفاع عن ثروته النفطية؟ كما هو حال التفريط بالسيادة، وهو يجابه المحتل، ولا ندري كل هذه الممارسات بتفويض من من، كل هذه الممارسات تحتاج الى ممارسة، ومن فوض الجهات الداعمة لتهريب السلاح وللتحريض عبر موانىء بحرية وبرية لزج لبنان في شأن داخلي سوري، هل الادعاء بدعم الشعب السوري يكون بأحداث الفتنة، وتهريب السلاح، والتحريض، وامر آخر في ما يتعلق بالمحكمة والمتهمين يحضرنا في هذا المجلس كتل ونواب تحدثوا عن القتلة والمجرمين، لم ينتظر البعض حكم محكمته، فصار المظلوم محكوم عليه، هذا يثبت ان الحكم قد صدر في اليوم الاول لتشكيل المحكمة، هذا صدر منذ اليوم الاول الذي صنع فيه شهود الزور من تقارير ميليس الى ويكليكس، كنت احب ان اسمع مواقف تتعلق بهذه الاشارات".

    - النائب فتفت: ذكرني، هذا الموضوع في مرجعيون.

    - الرئيس بري: لم يذكر اسمك.

    - النائب فتفت: مرجعيون ليس لها اساس.تمن بالغاء الاوراق الواردة
    -النائب عبد اللطيف الزين: نتمنى الغاء الاوراق الواردة في جلسة مشاريع القوانين.

    - النائب غازي يوسف: كنت تمنيت على الوزير الشاب صحناوي ان يراعي قوانين الاتصالات وان يحترم قرارات مجلس الوزراء لجهة تحرير هذا القطاع بعدما كرس سلفه الاحتكار لهذا القطاع، وتمنيت ان تكون ممارسات الوزير الشاب مختلفة عن سلفه، بل اتضح انها استمرار لسياسة الكيدية.

    ولفت الى مخالفته للقوانين، "هناك خنق لهذا القطاع، نحن نتكلم عن الموظفين، لدينا وزير جديد وشاب، هذا الوزير يأتي من كتلة نيابية، وقد اقال احد الموظفين الذين يراقبون واكثر من ذلك".

    - الرئيس بري: لفته الى الثلاث دقائق المعطاة في الاوراق الواردة.

    الضرب بالميت حرام

    - النائب زهرا: لن آتي صوب الحكومة لانه الضرب بالميت حرام، لقد مررت على لجنة الادارة والعدل، ربما يجب ان يصار الى تعديل النظام الداخلي، لان هناك حيف على النواب، ويتركوا انطباعا لدى الاعلام، ان من يتكلم في الجلسات العامة هو من يعمل، وانطباعا ان رؤساء اللجان هم الذين يعملون".

    - الرئيس بري: النظام الداخلي واضح، المفروض انه عدم حضور اللجان 3 مرات، رئيس اللجنة مفروض ان يبلغ رئيس المجلس ليطلب انتخاب بديل له.

    - النائب غانم: تجتمع اللجان، تناقش، تدرس، وتطلع من الخبراء والمسؤولين، ومن ثم تقرر اما بالتوافق او بالاجماع، اعضاء اللجنة، حقهم ان يغيروا رأيهم اذا كان هناك سببا معللا، حق النائب ان يغير رأيه، ولكن ليقل انه يغير رأيه".

    نعم لمصلحة الناس

    - النائب الدويهي: سأل ما هو دور مجلسنا الكريم في تعزيز الوحدة الوطنية، لتفعيل وتطوير العقد الاجتماعي للحفاظ على السلم الاهلي اللبناني، الاجابة عن هذا السؤال هي من البديهيات، والذي يريد بناء دولة قادرة موحدة وحرة يفكر اولا بارساء قيم العدالة الاجتماعية والقانون فوق الجميع والمؤسسات تعلو ولا يعلا عليها".

    وقال ردا على احد النواب المعارضة الذي حاول مقاطعته "انتم لو كنتم تريدون مصلحة الناس كنتم شرعتم لهم ولا تلتهون بالسجالات".

    وقال: "نحن نغني مع السيدة فيروز ليالي الشمال الحزينة".

    - الرئيس بري: لكن صوتك ليس جميلا.

    - وقال الدويهي: "آن الاوان ان نرتقي الى مستوى الاماني التي حملنا اياها شعبنا، وان نقر مشاريع قوانين نستطيع فيها الدفاع عن حقوق المواطنين".

    الفصل بين الجلسات

    - النائب ابي رميا: هل هناك مجال للفصل بين الجلسات التشريعية والموضوع السياسي، هل هناك مجال لعقد جلسات للمناقشة.

    - الرئيس بري: سأجري طريقة ضمن النظام الداخلي.

    جدول الاعمال واخذ ورد
    ثم طرح مشروع القانون المتعلق بتعديل مواد من المرسوم الاشتراعي رقم 102 تاريخ 16/9/1983 وتعديلاته المتعلق بقانون الدفاع الوطني او ترقيات الضباط.

    واشار الرئيس بري الى انه "تم التوافق على اساس ان يصار الى اصدار مرسوم تنظيمي جديد للملاك خلال 13 شهرا".

    -الرئيس السنيورة: "بسبب عدم الالتزام بالملاك، يؤدي ذلك الى الزيادة غير الممكنة في الضباط، بالاضافة الى موضوع الملاك وتحديده، ان يصار الى تطويل المدة، الكلام الذي يقال ان يصار الى وضع ملاك، هذه كلمة عامة".

    - الرئيس بري: "التطبيق كان وفقا لاتفاقنا، الان هناك التزام".

    - النائب غانم: "نحن عقدنا جلسة امس من اجل بحث هذا الموضوع، واثرنا موضوع الملاك، وانه صار هناك عمداء كثر، وزير الدفاع هو في صدد وضع مرسوم جديد، وفي صدد اعادة درس هذا المرسوم من جديد، المشكلة ليست بالتضخم بل سيصبح هناك فراغ ببعض الرتب".

    -الرئيس السنيورة دعا الى ربط مسألة الحوافز بالمرسوم الذي سيعد، اي ربط التنفيذ.

    - الرئيس بري: لا يصح ذلك، يمكن ان يسجل في المحضر تعهد من قبل الحكومة انه خلال 13 شهرا سيكون صادرا مرسوم الملاكات.

    - الوزير فتوش: لا يمكن ربط التشريع، المرسوم يأتي نتيجة حتمية للقانون، الحكومة ملزمة بتنفيذ القانون، اما هذا التعهد لا قيمة قانونية له، اما ان نربطه بتعهد من الحكومة فهذا غير جائز".

    - النائب حرب: كلنا نريد ان نعالج موضوع التخمة في الجيش، المشكلة في المرسوم الذي يحدد الملاك، السؤال هل ان ذلك سيكون بعيدا عن التوازنات الطائفية.

    - النائب كنعان: هذا الموضوع يجب ان يخرج عن الموقف السياسي، الموضوع يحتاج الى حل، ضمانة احترام القوانين تقوم على ثقافة تعتمدها الحكومة ورقابة مجلس النواب.

    - الرئيس بري: هذا الموضوع اخذ نقاشا المرة الماضية.

    - النائب اوغاسبيان: هناك مئات الضباط خارج الكادر.

    - النائب حمادة: ادعو الى الانتهاء من المشروع لنعطي حوافز للضباط لكن قصة المرسوم 102 والملاك قصة تتعلق بالنظام الطائفي اللبناني. هناك ازمة حقيقية في الجيش، الملاك يجب ان يكون جديدا، اتمنى ان نسير بما وضعته دولة الرئيس (بري).

    - النائب الحجار: هناك العديد من القوانين التي صدرت ولم تلتزم بها الحكومة.

    وقال الرئيس بري: تتعهد الحكومة باصدار مرسوم تنظيمي جديد للملاك خلال 3 اشهر ويطبق بعد 3 سنوات من صدوره.

    وصدق المشروع مع الاخذ بالتعهد.

    ثم طرح اقتراح القانون الرامي الى اعطاء الموظفين والمتعاقدين والاجراء والعاملين في وزارة الاتصالات درجة تدرج.
    وصار نقاش حول جوانب الاقتراح.

    - الرئيس السنيورة: اتمنى على الزملاء عند النظر الى اي مشروع قانون الاخذ بعين الاعتبار ان هذا الامر سيقارن بمجالات اخرى لا سيما ان هناك عادة لبنانية تجري بمقارنة الموظفين مع بعضهم في قطاعات مختلفة .
    وطرح على التصويت فصدق.

    وتم طرح اقتراح القانون المعجل المكرر الرامي الى اعفاء المهجرين الذين يستفيدون من القروض المصرفية لاعادة اعمار او ترميم او تحسين مساكنهم الموجودة في القرى التي تضررت نتيجة الحرب الاهلية بين عامي 1975 و1990 من رسوم الغاء التأمين والرهن العقاري وكذلك يعفون من رسم الطابع المالي على عقود القروض هذه.

    - الوزير الصفدي: طلب اعادة الاقتراح الى اللجان لدرسه او سحبه.

    - النائب الان عون: هذا الموضوع تأخر اكثر من 20 سنة وبالتالي هو ليس فقط معجل مكرر بل متأخر مكرر، وتمنى اقراره.

    - النائب حميد: اكد تأييد كتلة التنمية والتحرير لهذا الاقتراح مع اضافة فقرة تتعلق باستفادة متضرري حرب تموز 2006 من هذا الاقتراح.

    -النائب سمير الجسر اعترض على صفة المعجل المكرر.

    - النائب كنعان: من المعيب وجود مهجرين حتى الان لم يعودوا الى بيوتهم.

    - النائب عدوان: ليس هناك سبب للعجلة في اي اقتراح اكثر من هذه الاقتراح ونحن مع العجلة.

    - النائب سامي الجميل: طلب الذهاب الى التصويت.

    - النائب حرب: هذا امر يكلل نجاح عمل هذا المجلس برئاستك الكريمة، هذا امر ما يترتب عليه من نتائج، اقترح اعادته الى اللجان لدرسه مجددا.

    - النائب فياض: اؤيد اقتراح القانون كون البروتوكول وضع في ال 2010 ، هل سنقع في تمييز ما، اذا.

    - النائب شهيب: هذا ليس هبة، بل محصورة من الذي حصل على القرض.

    - الرئيس بري: هل يشمل الجنوبيين؟

    - النائب شهيب: مجلس الجنوب سيعمل اتفاق مع المصارف. هذا الموضوع محصور بمهجري الجبل، واخذوا قروضا من المصارف السبعة.

    الرئيس ميقاتي: أتمنى في كل أمر يتعلق بالمال أن لا يحمل صفة المعجل، وأتمنى إحالته الى اللجان النيابية.

    النائب جابر: القروض متاحة لكل الناس.
    وأحاله الرئيس بري الى لجنة المال والموازنة طالبا أن يحال قبل نهاية آب.

    وطرح اقتراح القانون المعجل المكرر الرامي الى تمديد مفعول قانون الإيجارات حتى مدة أقصاها 30/6/2011 وطرحت صفة الإستعجال فصدقت.

    الوزير قرطباوي اقترح أن يمدد الى 30/6/2012.

    النائب سركيسيان: هناك مشروع يدرس في لجنة الإدارة، لا يجوز قذف الموضوع كل مرة، هناك مسؤولية في البلد واقترح أن يمدد الى آخر السنة.

    النائب حميد: نحن مع اقتراح وزير العدل.

    النائب ابي نصر: نحن جاهزون لنقدم اقتراح متكامل.

    النائب غانم: هناك مشروع قانون من الحكومة ومر على لجان عدة، وكلفنا الوزير الجسر درسه، لأن هذا القانون اذا صدر سيكون أقرب الى العدالة، اتفقنا في اوائل ايلول ان ندرجه على جدول أعمال الجلسة.

    النائب مخيبر اقترح التمديد الى آخر لسنة.

    الوزير فنيش: المهم التوفيق بين حقوق المالكين وحقوق المستأجرين.

    النائب زعيتر: واجبنا أن نشرع، وأيد اقتراح وزير العدل.

    وزير العدل: وقعنا مرات في الفراغ التشريعي، إذا كان المجلس يستطيع أن يصدر قانونا قبل هذه الفترة.

    الرئيس بري اقترح في مهلة أقصاها 30/3/2012.
    ثم صدق الإقتراح بناء على اقتراح الرئيس بري.

    وتلي اقتراح القانون المعجل المكرر الرامي الى فتح اعتماد في الموازنة العامة لعام 2011 قبل تصديقها لإنشاء أبنية للسجون في منطقتي الشمال والجنوب.

    الرئيس ميقاتي: نحن نحضر مشروع قانون للاعتمادات المالية.

    النائب كنعان: هذا الإقتراح مطروح منذ زمن، هناك حلول كثيرة طرحت لا تطبق ان كان بالنسبة الى تنفيذ العقوبات أو غيرها، القانون الذي تقدم من العماد عون جاء في حكومة سعد الحريري.

    النائب الخازن: السبب هو معالجة الموضوع بكل جوانبه، إذا أردنا أن نكون منطقيين ومتجانسين لجهة عدم تخفيض السنة السجنية، ومن الأسباب الأساسية نقول انه يجب معالجة المشكلة من أساسها أي إنشاء سجون جديدة.

    النائب سامي الجميل: موضوع الإكتظاظ بالسجون يحل بعدة خطوات، نحن ندعم هذا المشروع وهو ملح، ولا يحل بتخفيض السنة السجنية، بل يحل بهذه الطريقة، أن نستعجل ببناء سجون جديدة ومن ناحية ثانية تحترم معايير الإنسان.

    النائب الحجار: أنا مع مضمون هذا الإقتراح، الجهة الصالحة هي وزير الداخلية، ودعا الى إحالة الموضوع الى الحكومة.

    الرئيس بري: استمعنا الى وزير الداخلية، واتفقنا ان موضوع المساجين لا يحل بتدبير واحد من جملة التدابير هذه المواضيع، إذا كل شغلة نقول فيها لا، يصبح الأمر موضوع حساسيات، والمصلحة هي عامة.

    النائب موسى: لا بد من إنجاز الموضوع بالأطر المطلوبة.

    النائب آلان عون دعا الى الموافقة على الإقتراح.

    الوزير الصفدي: نحن في صدد تحضير قانون لضبط الإنفاق، ليس لدينا مانع أن يضاف هذا الموضوع على ما تعده الحكومة.

    الرئيس بري: ليقر الآن، ما المشلكة.

    النائب حوري: نحن نخالف قانون المحاسبة العمومية، ودعا الى الاتيان بمشروع قانون كجزء من كل.

    النائب عدوان: برأيي ان الموضوع يتعلق بطريقة التعاطي بالشأن المالي، وايد اقتراح الوزير الصفدي.

    النائب فضل الله تطرق الى المأساة الموجودة في السجون اللبنانية، هل يجوز للحكومات السابقة ان تصرف 11 مليار من خارج الموازنة وألا نأتي بهم الى المجلس النيابي، وهل بهكذا اقتراح نقف ونتساءل عن كيفية فتح اعتماد.

    النائب فارس تبنى الإقتراحات حول السجون.

    النائب الجسر تطرق الى موضوع المحاسبة العمومية واعتراضه على نص الإقتراح المعروض.

    النائب الخير: هذا السجن سيكون في منطقة دير عمار إذا كان سيقام سجن في هذه المنطقة، فالمنطقة ستختنق.
    وطرحت صفة الإستعجال فصدقت. وصدق الإقتراح معدلا.

    وطرح اقتراح القانون المعجل المكرر الرامي الى إقرار قانون برنامج لاشغال كهربائية لانتاج 700 ميغاوات المقدم من النائب ميشال عون بتاريخ 11/4/2011.
    وطرحت صفة الإستعجال.

    الرئيس ميقاتي: هذا المشروع وافقت عليه الحكومة، وكانت لدينا جلسة، وأذكر ان الرئيس الحريري تطرق الى هذا المشروع أي الى خطة الكهرباء، ونحن بهذا المشروع، رأي الحكومة والنواب يريدون الكهرباء، بعض الملاحظات والضوابط لنأخذها بالإعتبار.

    الرئيس السنيورة: انتقد الإقتراح بقوة، وأشير هنا الى ان الإجازة تعطى للحكومة، وهذا أمر مستغرب والصناديق العربية على استعداد لتمويل معمل لإنتاج في حدور ال500 ميغاوات.

    وقال السنيورة: رفض الوزير المعني آنذاك، وذكرت فخامة الرئيس منذ عشرة أيام، وتبين ان هناك إيغال بعدم اللجوء الى الصناديق العربية، هذه عملية تفتح المجال لكمية كبيرة لعدم الشفافية في التلزيم، نحن نريد وكل اللبنانيين يريدون الكهرباء، ولكن هذا الموضوع يجب إعادة النظر فيه.

    وتطرق السنيورة الى مسألة شمولية الموازنة والإستدانة وإنشاء الهيئة الناظمة للكهرباء اذ يمنع الوزراء المعنيون من إنشائها التي على أساسها تمكن الدولة حل مشكلة الكهرباء.

    الوزير باسيل: الموضوع يستأهل ان نعالجه من نواحيه، المشروع الذي أمامنا، مساره صحيح، ان الكهرباء فيها الكثير من الدراسات، لم يبدأ العلم عندي ولم ينته عندي، هذه عملية استغرقت سبعة أشهر، وأول مرة انطلق مشروع الكهرباء كان في لجنة مختصة في مجلس النواب، وتكلمت لأول مرة، هذا المشروع لم يأت بين ليلة وضحاها، هذا أخذ عملا، عمل اتفاق منذ 1992 الى يومنا هذا، وعملنا مع كل الناس المعنيين وخرجنا بنتيجة، وشاركت كل الناس حت وصلنا، ان الحكومة اللبنانية اتخذت قرارا باعتماد خطة الكهرباء، وصار لدينا لأول مرة خطة وطنية، وأسس لهذا الأمر البيان الوزاري في الحكومة الماضية، وأخذنا سلفة خزينة لنقوم بالدراسات، وأتينا باستشاريين، وأجرينا كل العملية التي تأخذ وقتا، ورفعنا تقارير دورية، وفوق ذلك أتت الحكومة اللبنانية وأقرت الموازنة، وأجريت جلسة له في لجنة المال والموازنة في 5 ساعات.

    الرئيس بري: هذا الموضوع بغاية الاهمية، لنناقش ونسمع بكل روية.

    الوزير باسيل: هناك 11 و12 شهرا وتحولت الخطة الى دراسات، علينا أن ننقل الى التأسيس القانوني، وتلا قرار مجلس الوزرء حول خطة الكهرباء وعجز الكهرباء في 2009 هو 4 مليارات دولار، واللبنانيون يدفعون من جيوبهم لمولدات الكهرباء ملياري دولار، وإذا ستمرينا في هذا النقاش الخسارة ستكون 12 مليار دولار، كل سنة تكبر الهوة إذا لم تحصل كارثة، نحن ذاهبون الى كارثة أكبر، نحن أمام كارثة كهربائية ليست بعيدة الأمد، وكلفته لا تقدر، وأقول هذه الأرقام، خطة الكهرباء كلفتهات 4,8 مليارات دولار، وهذا منة من الحكومة والباقي من الصناديق والحكومة الفرنسية بلغتنا رسميا ماذاكانت الشروط، هذا الإقتراح جزء فوري من عملية كاملة متكامل، الكهرباء سلسلة متواصلة وفيها كل العناصر، عندما سنتكلم بهذه المعطيات الكلفة لا تقاس بشيء من الخسارة الكبيرة كاقتصاد ومواطنين بشكل كبير، مليار و200 مليون دولار رقم كبير لإنتاج 700 ميغاوات، كل دقيقة يسجل علينا 12 الف دولار، كل انتظار شهر يكلف 500 مليون دولار، كيف سنعمل شبكات النقل؟ مجبورة الدولة اللبنانية أن تقوم بهذا العمل، المشكلة لا تحل بالمفرق، المشكلة تحتاج الى حل متكامل، هناك أصول لإجراء المناقصات، وقانون المحاسبة العمومية ونتعهد هذا في كل المشاريع. مليار و200 مليون دولار على أربع سنوات اذا استبدلنا الكهرباء، لدينا 600 مليون دولار.

    وتحدث باسيل عن ما يوفره الإقتراح على اللبنانيين، وهذا العمل يعمل حسب الأصول ولكل الناس وليس لفريق والأزمة مستفحلة وذاهبة نحو الأكبر.

    النائب حمادة: بعهدك رفض المجلس منح أي حكومة صلاحيات استثنائية والمطلوب ان نعطي وزيرا حل بالإنطلاق الى أي شفافية، تعطيه 1200 مليون دولار.

    وطرح حمادة مسألة البواخر، ونحن نعرف كيف توقفت موازنة ال2010، واعتبر ان هذا الأمر هو فضيحة متكاملة، وسأل عن تشكيل الهيئة الناظمة للكهرباء، ودعا الى ان تضع الحكومة عليه يدها لتعود الينا بمشروع مفصل.

    - فاضل انتقد بعض جوانب الإقتراح وطرح أسئلة حوله.
    - حرب: هذا الإقتراح مناقض لقرار مجلس الوزراء ولا أعرف علاقة هذا الإقتراح بالعماد عون، هل هي عائلية أم عاطفية، وهناك ذكر لوزارة الطاقة وكأن الحكومة غير موجودة. القضية هي إعطاء الحق لشخص بصرف 1,2 مليار دولار من دون رقابة. إن رئيس الحكومة وقف موقفين متناقضين: كيف تقول الحكومة انها لا تريد أي اقتراح معجل مكرر يتعلق بالتمويل، ثم تريد إقرار اقتراح ب1,2 مليار دولار؟
    - بري: لماذا هذه اللهجة في التخاطب؟
    - عمار: إذا كان هناك من لم يطلع على الأوراق فلا أقبل منه أن يتحدث باسم النواب جميعا.
    - كنعان ردا على حماده: نحن تسلمنا الموازنة في 21 تموز 2010 وكنا نعقد جلستين يوميا، ويتهمنا بعرقلة الموازنة. كنت أتمنى على من يتحدث الآن أن يحضر آنذاك. ومن يطالب بشفافية كان يفترض ان يرسل الى مجلس النواب قطع الحساب، وليذهب الى الهيئة العليا للاغاثة التي دفنت فيها كل السلفات. هذا الإقتراح وارد في موازنة 2010 ويخضع لتدقيق الحكومة وديوان المحاسبة وقانون المحاسبة العمومية، ولا يمنع الصناديق ولا الدول من تقديم المساعدات والهبات، والكلام عن عدم شفافية ينقضه قانون المحاسبة العمومية ونظام ديوان المحاسبة.
    - شهيب: الاقتراح كناية عن اتفاق دون تحديد الموارد، واعتبر ان مشروعا كهذا يجب أن يرتبط بتسعيرة الكهرباء، عدا عن كلفته، هذا المشروع بحاجة الى درس أكثر.
    - عمار: هناك من يريد أن يمحو ذاكرتنا كليا، ويريد أن ينسينا ان الحكم استمرار.
    هذا المجلس أعطى الحكومة كل ما يمكنها من معالجة القصة العظيمة التي اسمها الكهرباء. شيء وحيد لم يصدق به جبران باسيل انه احتسب الكلفة، في حين انها 11 مليارا أو 12 مليارا. منذ 1992 وعدنا بكهرباء طويلة وعظيمة، وعد الشعب اللبناني بكل شرائحه ب24 على 24، ورغم فتح الاعتمادات والبلد من مشرقه الى مغربه، أين هي كهرباؤكم وشفافيتكم؟ المصيبة العظمى هي أن هناك من يريد منا أن ننسى قضية المال العام. عندما كنا في تلك الحكومة كانت قمصاننا بيضاء، والآن أصبحت سوداء، مشكلة البلد لا تحل الا بتبييض القلوب السوداء وتطهيرها. هذا الشعب يجب ألا يذبح بالكهرباء مرة ثانية بحجة اننا لا نريد أن نعطي جبران باسيل أو التيار الوطني الحر هذا الإنجاز. الفقر والجوع ليس لهما طائفة أو مذهب أو دين، وليكن المخرج، إذا كان أحد يتحسس من صلاحية الوزير.
    - السنيورة: هناك حديث عن فترة زمنية وهجوم شخصي.
    - بري: أبدا. (يتبع)
    و.خ/م.ق.

    Source: NNA - Official website[/FIELDSET]
     
    Z

    zodiac

    Active Member
    Seriously, I can't find anything on the net...where can we find such info ?
    This session only approved the "army privileges" and the "officers promotions" laws and discussed the electricity law, and the rest of the time they talked politics.

    2 important law drafts were not even put on table today: The smoking law and the liberated prisoners from Syrian jails (ma3 enno 3ala jadwal el a3mel)

    Maybe next time!
     
    ecce homo

    ecce homo

    Well-Known Member
    باسيل بعد الجلسة: عرفنا اليوم من يريد ان يمنع الكهرباء عن اللبنانيين

    وصف وزير الطاقة والمياه جبران باسيل اليوم، وما شهده في جلسة المجلس النيابي، أنه "يوم الحقيقة"، مشيراً إلى أن "اللبنانيين عرفوا من الكهرباء عنهم".
    وفي دردشة مع الصحافيين إثر الجلسة، قال: "عندما يأتي أحد ليقوم بخطة ما، والمطلوب أن تؤمن الأموال، لا نسمع اي كلام آخر إلا الكلام التضليلي للناس"، مشيراً في هذا الإطار إلى المداخلات التي قام بها بعض النواب في الجلسة التشريعية أثناء مناقشة اقتراح القانون الذي تقدم به النائب ميشال عون حول مسألة الكهرباء.
    وذكر بأننا "كنا قد اقتطعنا قانون برنامج تشغيل الكهرباء والموافقة كانت في حكومة سعد الحريري".


    elnashra.com​
     
    Z

    zodiac

    Active Member
    باسيل بعد الجلسة: عرفنا اليوم من يريد ان يمنع الكهرباء عن اللبنانيين

    وصف وزير الطاقة والمياه جبران باسيل اليوم، وما شهده في جلسة المجلس النيابي، أنه "يوم الحقيقة"، مشيراً إلى أن "اللبنانيين عرفوا من الكهرباء عنهم".
    وفي دردشة مع الصحافيين إثر الجلسة، قال: "عندما يأتي أحد ليقوم بخطة ما، والمطلوب أن تؤمن الأموال، لا نسمع اي كلام آخر إلا الكلام التضليلي للناس"، مشيراً في هذا الإطار إلى المداخلات التي قام بها بعض النواب في الجلسة التشريعية أثناء مناقشة اقتراح القانون الذي تقدم به النائب ميشال عون حول مسألة الكهرباء.
    وذكر بأننا "كنا قد اقتطعنا قانون برنامج تشغيل الكهرباء والموافقة كانت في حكومة سعد الحريري".


    elnashra.com​
    Ya estez Gibran.. ur the majority! put it to a vote!
    u cannot blame the parliament minority.. while its all between u and ur allies!
     
    The Jade

    The Jade

    Legendary Member
    Ya estez Gibran.. ur the majority! put it to a vote!
    u cannot blame the parliament minority.. while its all between u and ur allies!
    This is not the point.

    The point is, this same law was voted upon by the Hariri government.
    Now that they are in the opposition they are voting against it.

    So you can see the intentions of the opposition.
     
    HannaTheCrusader

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    This session only approved the "army privileges" and the "officers promotions" laws and discussed the electricity law, and the rest of the time they talked politics.

    2 important law drafts were not even put on table today: The smoking law and the liberated prisoners from Syrian jails (ma3 enno 3ala jadwal el a3mel)

    Maybe next time!
    i dont smoke and never will, but i am against the smoke ban it its current form and for couple reasons.

    1- its too draconian and impossible to implement
    2-it bans even cafe from offering ( argile), i mean by the time the law is implemented all smoking is banned except in ones house and that is too much infrigment on peoplerights, they even ban dedictaed cafe for argileh.fir Gid sake even in UK Europe they have cigar bars ............

    3atoul bi lebnan we are too extremists..............
     
    HannaTheCrusader

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    Ya estez Gibran.. ur the majority! put it to a vote!
    u cannot blame the parliament minority.. while its all between u and ur allies!
    really , is that so

    is electricity plans for part of lebanon? if so, than best to cut light from dareek jdeide and sayda and bchare ?

    shou ra2yak........

    they are some laws for all of lebanon and anyone who opposes them is nothing but a bitter cowards, if I were Jebran i will start shedding light from main beirut and give the areas around it and the other mouhafazat..........
     
    Z

    zodiac

    Active Member
    really , is that so

    is electricity plans for part of lebanon? if so, than best to cut light from dareek jdeide and sayda and bchare ?

    shou ra2yak........

    they are some laws for all of lebanon and anyone who opposes them is nothing but a bitter cowards, if I were Jebran i will start shedding light from main beirut and give the areas around it and the other mouhafazat..........
    Ya khaye ana asde.. yemkin the minority dont agree with the minister about the plan, and thats their constitutional right as opposition.. yemkin baddoun more details, more guarantees w yemkin baddoun ynakkdo..w jame3a menkiyyin ma byeswo!

    Bass the point is ya Hanna.. enno the minister's political group could pass this law easily! ya3ne l e3tirad is from the same group w this majority mesh mettef2a on one point of view regarding the electricity crisis solution
     
    Top