• Hello Guest

    Please bear with us! The Orange Room is being restructured.

Political clash over Lebanese Army promotion 1994

HannaTheCrusader

Legendary Member
Orange Room Supporter
shia media are going ape shit
with time they will realise that this particular marssoum will pass and the pipe dream of shia signature on everything is just that, pipe dream.
funny how they side step hariri and attack Christians, thinking anno they play it smart
as for iuwat, shia should relax if we need to unite with them on a particular issue, we shall, we arent worried
and yes, new govt formation , is where saad will take a stand ...yes SAAD will show his color to the shia
and if they refuse to join the govt ( shia that is ) , we shall see who will lose out




ستبطِن المعركة بين الرئيسين ميشال عون ونبيه برّي ما هو أكبر من مرسوم. حيث يسود همس في الكواليس العونية عن أهداف تبدأ بانتزاع رئاسة مجلس النواب من برّي ومنعه من الحصول مجدداً على وزارة المال

جرّت أزمة مرسوم منح الأقدمية لضباط «دورة عون» وراءها مشكلة تلوَ الأخرى. وما بين عودة الانقسام حول تعديلات في قانون الانتخابات والفتاوى الدستورية التي تصدر من هنا وهناك، أصبح الخلاف أوسع من نزاع على توقيع أو مرسوم أو إصلاح انتخابي، وبلغ مصاف الصلاحيات الدستورية وتفسير اتفاق الطائف والمسّ بالأعراف.
وفيما جمّد الرئيس سعد الحريري حركته وبقي حزب الله على موقفه الداعم للرئيس برّي من دون خطوات فاعلة لحل الأزمة، يرتفع سقف الخلاف بين الرئاستين الأولى والثانية، ما ينذر بتوترات يُمكن أن تنسحب على ملفات أخرى، قبل الانتخابات وخلالها وبعدها.

لكن أخطر ما في هذه الأزمة أنها أخذت منحىً يبشّر بتباعد بين التيار الوطني وحركة أمل، يصعب إصلاح تداعياته مستقبلاً. وبدأ بعض المسؤولين في التيار الحديث بلغة تهديدية تنذر باستمرار الأزمة إلى ما بعد الانتخابات النيابية المقبلة. ويقول هؤلاء إن «على بري أن يعرف أن انتخابه رئيساً لمجلس النواب بعد الانتخابات المقبلة ليس مضموناً. وكما أنه لم ينتخب العماد ميشال عون للرئاسة، فإننا لن ننتخبه لرئاسة المجلس»، الأمر الثاني الذي يهدد به مسؤولون عونيون هو «منع حركة أمل من الحصول على وزارة المالية، تجنّباً لتكريس عرف يمنحها حق النقض من خارج الدستور». حتى الآن ليس من رسالة رسمية تلقتها عين التينة بشأن هذا الأمر، غير أن مصادرها تعتبر أن هذا الكلام من شأنه أن «يرسم مصير استحقاقات كبيرة في إدارة حكم البلاد، كذلك رئاسة الحكومة والجمهورية في ما بعد. فإذا كان فريق بعبدا يرى أنه قادر على ضرب الأعراف، فهذا الأمر لن يطاول الرئاسة الثانية وحدها، ولا وزارة المالية». ومع أن بعض القوى لا تأخذ كلام المسؤولين العونيين على محمل الجد، على اعتبار أن التيار الوطني الحر «بات يدرك حقيقة التوازنات في البلاد»، ترى عين التينة في «مرسوم الأقدمية» معركة سياسية كبرى «لا خلافاً موضعياً، بل هو أكبر من مرسوم، لا بل هو مشروع متفق عليه بين بعبدا والسرايا الحكومية، بشكل يتيح لعون إطاحة دور مجلس النواب أو السيطرة عليه، كما فعل في مجلس الوزراء، في ظل تسليم الرئيس الحريري له». وفيما لم ينفِ أحد الأعضاء البارزين في تكتل التغيير والإصلاح صدور «تهديدات من هذا النوع» عن مسؤولين عونيين، فإنه أكّد أن «الذين يتحدّثون بهذه اللغة لا يعرفون شيئاً عن التوازنات التي تحكم العمل السياسي في البلاد، ويتوهمون بأن منصب رئاسة مجلس النواب يخضع لمعركة عددية». ورأى النائب العوني أن «مرسوم الأقدمية لم يكن يستأهل كل هذه الضجة من قبل الرئيس بري، وكان في مقدوره تمريره بلا ضجيج، وتسجيل اعتراضه لدى رئيس الجمهورية. لكن يبدو أن بري فضّل خوض معركة استباقية لضمان الاحتفاظ بوزارة المالية منذ الآن في الحكومة المقبلة». وفي السياق عينه، أكّد مصدر قريب من رئيس الجمهورية لـ«الأخبار» أن عون «لم يصعّد في وجه بري عندما دعا إلى الاحتكام إلى القضاء لبتّ أمر المرسوم، بل على العكس من ذلك، فإنه أراد فتح باب لحل الأزمة».


جنبلاط: بري أرسل
لي مشروع حلّ مع
أبو فاعور وهو سيقدمه إلى الحريري

وفي هذا الإطار، أطلق النائب وليد جنبلاط أمس موقفاً يؤكد فيه وقوفه إلى جانب برّي في هذه المعركة، مشيراً إلى أنه «لا لزوم لمرسوم الترقية، وأما وقد خرج المرسوم، فلا لزوم لعزل رئيس مجلس النواب»، لافتاً في حديث تلفزيوني عبر شاشة «المستقبل» إلى أن «بري أرسل لي مشروع حل مع النائب وائل أبو فاعور، وهو سيقدمه إلى الحريري، وإذا وافق كان به، ومشروع الحل هو لإعادة الأمور إلى دستوريتها». وشدّد على أنّ «الانتخابات هي مجال للتلاقي بين جميع الأطراف، وإن لم نلتقِ فليكن هناك تنافس بين الجميع، وبالنسبة إلى الحزب الاشتراكي لا مشكلة لأيّ تحالفات بين الفرقاء، ومنفتحون على الجميع». وأكّد جنبلاط أنّ «الحديث عن تحالف خماسي يعني عزل فريق ما، وأنا ضدّ عزل أيّ أحد، وهناك تغييرات ستطرأ على مرشحينا». وتابع: «لم أتمكّن حتى الآن من فهم القانون الانتخابي جيّداً، ولا يمكنني أن أتوقّع حجم كتلتي النيابية المقبلة، والقانون الجديد له حيثياته الجديدة ولا أريد أيّ غلطة حسابات لأنّني غير متمكن من القانون الجديد». وفي مجال آخر، قال جنبلاط: «كلّ الناس ترتقي بكفاءاتها، فلِمَ لا نرتقي نحن، ولمَ نحتاج لشركة ماكِنزي (التي قرر مجلس الوزراء التعاقد معها لوضع تصوّر للاقتصاد اللبناني، وهي الشركة التي أعدّت رؤية 2030 التي قدّمها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان)؟». وسأل جنبلاط: «ألا يوجد اقتصاديون وكفاءات في لبنان حتى نحضر ماكِنزي؟ هل ماكنزي ستستمع إلى خبرات الشفافين في الإدارات؟ يلي جايبين ماكِنزي حمير».
وعلى صعيد آخر، زار أمين سر تكتل التغيير والإصلاح النائب إبراهيم كنعان مساء أمس معراب، حيث استقبله رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، بحضور وزير الإعلام ملحم رياشي. وقد وضعت مصادر القوات اللقاء في سياق «اللقاءات العادية التي تهدف إلى إعادة تمتين وتحصين العلاقة بين القوات والتيار الوطني الحرّ، بعد التوتر الذي حصل بينهما». وقالت المصادر إن «كنعان أتى ليؤكد أن العلاقة لم تنقطع يوماً، وأن التواصل قائم، وقد وضع قيادة معراب في جو كل ما يحصل في البلاد، من أزمة المرسوم وصولاً إلى الانتخابات وقانونها». وأكدت أن الزيارة «لا تؤسس لأي لقاء قريب بين جعجع ورئيس الجمهورية أو الوزير جبران باسيل»، لكنها «تساعد على تنشيط التواصل والتنسيق بين الطرفين». في المقابل، أكّدت مصادر في التيار لـ«الأخبار» أن هذه الزيارة «لن تؤدي إلى تحسين العلاقة بين التيار والقوات، لأن الخلافات بيننا صارت أعمق من أن تُداوى بزيار
 
  • Advertisement
  • Aoune32!

    Well-Known Member
    shia media are going ape shit
    with time they will realise that this particular marssoum will pass and the pipe dream of shia signature on everything is just that, pipe dream.
    funny how they side step hariri and attack Christians, thinking anno they play it smart
    as for iuwat, shia should relax if we need to unite with them on a particular issue, we shall, we arent worried
    and yes, new govt formation , is where saad will take a stand ...yes SAAD will show his color to the shia
    and if they refuse to join the govt ( shia that is ) , we shall see who will lose out




    ستبطِن المعركة بين الرئيسين ميشال عون ونبيه برّي ما هو أكبر من مرسوم. حيث يسود همس في الكواليس العونية عن أهداف تبدأ بانتزاع رئاسة مجلس النواب من برّي ومنعه من الحصول مجدداً على وزارة المال

    جرّت أزمة مرسوم منح الأقدمية لضباط «دورة عون» وراءها مشكلة تلوَ الأخرى. وما بين عودة الانقسام حول تعديلات في قانون الانتخابات والفتاوى الدستورية التي تصدر من هنا وهناك، أصبح الخلاف أوسع من نزاع على توقيع أو مرسوم أو إصلاح انتخابي، وبلغ مصاف الصلاحيات الدستورية وتفسير اتفاق الطائف والمسّ بالأعراف.
    وفيما جمّد الرئيس سعد الحريري حركته وبقي حزب الله على موقفه الداعم للرئيس برّي من دون خطوات فاعلة لحل الأزمة، يرتفع سقف الخلاف بين الرئاستين الأولى والثانية، ما ينذر بتوترات يُمكن أن تنسحب على ملفات أخرى، قبل الانتخابات وخلالها وبعدها.

    لكن أخطر ما في هذه الأزمة أنها أخذت منحىً يبشّر بتباعد بين التيار الوطني وحركة أمل، يصعب إصلاح تداعياته مستقبلاً. وبدأ بعض المسؤولين في التيار الحديث بلغة تهديدية تنذر باستمرار الأزمة إلى ما بعد الانتخابات النيابية المقبلة. ويقول هؤلاء إن «على بري أن يعرف أن انتخابه رئيساً لمجلس النواب بعد الانتخابات المقبلة ليس مضموناً. وكما أنه لم ينتخب العماد ميشال عون للرئاسة، فإننا لن ننتخبه لرئاسة المجلس»، الأمر الثاني الذي يهدد به مسؤولون عونيون هو «منع حركة أمل من الحصول على وزارة المالية، تجنّباً لتكريس عرف يمنحها حق النقض من خارج الدستور». حتى الآن ليس من رسالة رسمية تلقتها عين التينة بشأن هذا الأمر، غير أن مصادرها تعتبر أن هذا الكلام من شأنه أن «يرسم مصير استحقاقات كبيرة في إدارة حكم البلاد، كذلك رئاسة الحكومة والجمهورية في ما بعد. فإذا كان فريق بعبدا يرى أنه قادر على ضرب الأعراف، فهذا الأمر لن يطاول الرئاسة الثانية وحدها، ولا وزارة المالية». ومع أن بعض القوى لا تأخذ كلام المسؤولين العونيين على محمل الجد، على اعتبار أن التيار الوطني الحر «بات يدرك حقيقة التوازنات في البلاد»، ترى عين التينة في «مرسوم الأقدمية» معركة سياسية كبرى «لا خلافاً موضعياً، بل هو أكبر من مرسوم، لا بل هو مشروع متفق عليه بين بعبدا والسرايا الحكومية، بشكل يتيح لعون إطاحة دور مجلس النواب أو السيطرة عليه، كما فعل في مجلس الوزراء، في ظل تسليم الرئيس الحريري له». وفيما لم ينفِ أحد الأعضاء البارزين في تكتل التغيير والإصلاح صدور «تهديدات من هذا النوع» عن مسؤولين عونيين، فإنه أكّد أن «الذين يتحدّثون بهذه اللغة لا يعرفون شيئاً عن التوازنات التي تحكم العمل السياسي في البلاد، ويتوهمون بأن منصب رئاسة مجلس النواب يخضع لمعركة عددية». ورأى النائب العوني أن «مرسوم الأقدمية لم يكن يستأهل كل هذه الضجة من قبل الرئيس بري، وكان في مقدوره تمريره بلا ضجيج، وتسجيل اعتراضه لدى رئيس الجمهورية. لكن يبدو أن بري فضّل خوض معركة استباقية لضمان الاحتفاظ بوزارة المالية منذ الآن في الحكومة المقبلة». وفي السياق عينه، أكّد مصدر قريب من رئيس الجمهورية لـ«الأخبار» أن عون «لم يصعّد في وجه بري عندما دعا إلى الاحتكام إلى القضاء لبتّ أمر المرسوم، بل على العكس من ذلك، فإنه أراد فتح باب لحل الأزمة».


    جنبلاط: بري أرسل
    لي مشروع حلّ مع
    أبو فاعور وهو سيقدمه إلى الحريري

    وفي هذا الإطار، أطلق النائب وليد جنبلاط أمس موقفاً يؤكد فيه وقوفه إلى جانب برّي في هذه المعركة، مشيراً إلى أنه «لا لزوم لمرسوم الترقية، وأما وقد خرج المرسوم، فلا لزوم لعزل رئيس مجلس النواب»، لافتاً في حديث تلفزيوني عبر شاشة «المستقبل» إلى أن «بري أرسل لي مشروع حل مع النائب وائل أبو فاعور، وهو سيقدمه إلى الحريري، وإذا وافق كان به، ومشروع الحل هو لإعادة الأمور إلى دستوريتها». وشدّد على أنّ «الانتخابات هي مجال للتلاقي بين جميع الأطراف، وإن لم نلتقِ فليكن هناك تنافس بين الجميع، وبالنسبة إلى الحزب الاشتراكي لا مشكلة لأيّ تحالفات بين الفرقاء، ومنفتحون على الجميع». وأكّد جنبلاط أنّ «الحديث عن تحالف خماسي يعني عزل فريق ما، وأنا ضدّ عزل أيّ أحد، وهناك تغييرات ستطرأ على مرشحينا». وتابع: «لم أتمكّن حتى الآن من فهم القانون الانتخابي جيّداً، ولا يمكنني أن أتوقّع حجم كتلتي النيابية المقبلة، والقانون الجديد له حيثياته الجديدة ولا أريد أيّ غلطة حسابات لأنّني غير متمكن من القانون الجديد». وفي مجال آخر، قال جنبلاط: «كلّ الناس ترتقي بكفاءاتها، فلِمَ لا نرتقي نحن، ولمَ نحتاج لشركة ماكِنزي (التي قرر مجلس الوزراء التعاقد معها لوضع تصوّر للاقتصاد اللبناني، وهي الشركة التي أعدّت رؤية 2030 التي قدّمها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان)؟». وسأل جنبلاط: «ألا يوجد اقتصاديون وكفاءات في لبنان حتى نحضر ماكِنزي؟ هل ماكنزي ستستمع إلى خبرات الشفافين في الإدارات؟ يلي جايبين ماكِنزي حمير».
    وعلى صعيد آخر، زار أمين سر تكتل التغيير والإصلاح النائب إبراهيم كنعان مساء أمس معراب، حيث استقبله رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، بحضور وزير الإعلام ملحم رياشي. وقد وضعت مصادر القوات اللقاء في سياق «اللقاءات العادية التي تهدف إلى إعادة تمتين وتحصين العلاقة بين القوات والتيار الوطني الحرّ، بعد التوتر الذي حصل بينهما». وقالت المصادر إن «كنعان أتى ليؤكد أن العلاقة لم تنقطع يوماً، وأن التواصل قائم، وقد وضع قيادة معراب في جو كل ما يحصل في البلاد، من أزمة المرسوم وصولاً إلى الانتخابات وقانونها». وأكدت أن الزيارة «لا تؤسس لأي لقاء قريب بين جعجع ورئيس الجمهورية أو الوزير جبران باسيل»، لكنها «تساعد على تنشيط التواصل والتنسيق بين الطرفين». في المقابل، أكّدت مصادر في التيار لـ«الأخبار» أن هذه الزيارة «لن تؤدي إلى تحسين العلاقة بين التيار والقوات، لأن الخلافات بيننا صارت أعمق من أن تُداوى بزيار
    If they get the Finance ministry bye bye christians.
     

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    how shia media tries to portray hariri as General boy, hehehhehehhe
    while at the samne time, its the shia who are trying to take away sunni power through the MOf signature
    anyway, its the sunni headache
    ba3den where did berri even help saad,
    berri and shgia were shitting scared when saad resigned and spoke of war and economic sanctions
    it was General who stood fast and saved the day and lebanon from the abyss



    س، مروّجة كلاماً عن «حتمية» التحالف في عدد من الدوائر. ويستند «المستقبليون» إلى تاريخ العلاقة التي لطالما شكّلت صمام أمان ضد الفتنة السنية ــ الشيعية، وبقيت صلة الوصل الأساسية في عزّ الانقسام العمودي بين فريقي 8 و14 آذار. وفيما يختلف الطرفان حول الكثير من الملفات اليومية، يتفقان على نقطة واحدة، هي «التفاهم على عنوان عريض: الاستقرار»، وهو تفاهم «هزّته الخلافات، لكنه لم يسقط بعد».


    في بيروت ستكون لائحة أمل ــ حزب الله وحلفائهما في مواجهة «المستقبل»

    لماذا وصلت الأمور إلى هذا الحدّ بين برّي والحريري؟ يروي مقربون من رئيس المجلس أن «أصل المشكلة بدأت منذ انتخاب عون رئيساً، حيث انطلقت الترجمة العملية للتحالف المستتر بين العونيين والمستقبليين». وبقيت الأمور في إطار مقبول إلى أن «تبيّن أن الحريري غير قادر على الخروج عن طوع بعبدا في أي ملف، من دون أن يحفظ للرئيس برّي أي جميل، خصوصاً أن الأخير لم يوفّر فرصة لاحتضانه ودعمه في أشد لحظات التوتر السياسي». هذه النقطة بالذات شكّلت بداية ما ي
    شبه الصدمة في عين التينة، من دون معرفة الخلفية التي ينطلق منها رئيس
     

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    وعن مرسوم أقدمية دورة ضباط 1994، أشار جنبلاط إلى انه "لا لزوم لمرسوم الترقية واما وقد خرج المرسوم لا لزوم لعزل رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي من خلاله تعول طائفة كبيرة ولابقاء الجيش كما هو وقيادة الجيش الجديدة التي ربحت معارك ضد الارهاب أن يتولى هو قيادة الجيش"، لافتاً إلى أن "بري أرسل لي مشروع حل مع عضو "اللقاء الديمقراطي" النائب وائل أبو فاعور وهو سيقدمه للحريري، واذا وافق كان به ومشروع الحل هو لاعادة الامور الى دستوريتها".

    bla bla bla

    marssoum is doine and over
    if they want a wayout, wh not
    otehr than that, let them dream on

    GENERAL has a lot of cards he hasnt play
    and if shia wants to use force and street threat, we are ready ;)
     

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    22:01 وهاب: حزب الله منحاز لموقف الرئيس بري في قضية مرسوم الضباط وأتمنى على الرئيسين عون وبري عدم إحراج حزب الله أكثر
    what ever
    **** you and hesbe
    to me wahhab is anotehr christian duyrzi hater

    never liked him, despite being a funny clown at times

    and heseb can shove his thoughts where the sun doenst shine
    let them do their best
    we dont need them, they need us

    even in election under nessbiye, shia vote is not even important and might not even ally with heseb
    cause with nessbiye, its frees all parties

    «التيار» يدقّ نفير الانتخابات: التحالف مع حزب الله غير محسوم!
     

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    زعيتر قبيل بدء جلسة الوزراء: ساطرح ملفات متعلقة بالزراعة واذا لم الق اذانا صاغية ساغادر الجلسة

    they want to pock fights in council of minsiters
    ok, go ahead and hey, stop attending along the shia and let hariri even stop the council

    hey let saad resign

    this time we are ready
     

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    على المراسيم لتبقى وزارة المال في عهدة الشيعة .

    وثمة من ذكر الحريري هنا، وفق صحيفة “الأنباء” الكويتية، بواقعة شبيهة عندما اختلف والده الرئيس رفيق الحريري مع بري في أكثر من حكومة على من يتولى حقيبة المال ، وكان التدخل السوري يصب في مصلحة الحريري ، ليتخلى بري عن هذه الحقيبة التي تعتبر “أم الوزارات”.

    وفي إحدى المرات وافق الحريري الأب على أن تكون الحقيبة من حصة شيعي ، شرط أن يسميه هو وليس بري ، وطرح اسم الوزير السابق ناصر الصعيدي .


    وفي عز مناخات التحدي التي تلوح بين الرئيسين ميشال عون وبري ، يحسم الحريري في مجالسه أنه لا يريد تكريس أي حقيبة لأي طائفة، إذ يجب أن تكون كل الحقائب مداورة بين الأفرقاء، ويرفض تثبيت هذه القاعدة في تأليف الحكومات، مستندا إلى عدم وجود نص يشير إلى ذلك، إذ لم يتطرق “إتفاق الطائف” الى هذه النقطة.

    as i keep saying. its a sunni headcahe
    shia wants to overrule the PM sunni

    saad will finsih his political life if he agrees to thta
    i expect him ( throiugh saudi push) to demand that the MoF goes to a no shia in the next govt
    he could be a non shia but nominated by amal or heseb.,...but non shia

    its a sunni fight..cause if shia get theri way, sunni PM will be bashkateb
     

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    If they get the Finance ministry bye bye christians.

    no

    its bye bye sunni power
    and as christians we need to keep the balance betwene the sects

    so , its not about our power, we really dont lose much if MoF is shia
    but we lose when one muslim sect overpowers the other muslim sect

    hence we need to keep the balance.thats all
     

    TayyarBeino

    Legendary Member
    12:00 ابو فاعور: طرحت فكرة على الرئيس الحريري وأصبحت بعهدته وممكن ان تكون قيد النقاش
    12:09 أبو فاعور للـ"أو تي في": اذا وجدت النية السياسية يمكن ايجاد مخرج في موضوع مرسوم الاقدمية
     
    Last edited:

    Aoune32!

    Well-Known Member
    no

    its bye bye sunni power
    and as christians we need to keep the balance betwene the sects

    so , its not about our power, we really dont lose much if MoF is shia
    but we lose when one muslim sect overpowers the other muslim sect

    hence we need to keep the balance.thats all
    No 7abibe when the MOF is allocated to a sect we lose. We and the PM have the executive power. We are taking ministries which need the MOF to sign on all projects. If he doesnt sign we cant do shit. The next gov the finance ministry needs someone from FPM.
     

    Aoune32!

    Well-Known Member
    @HannaTheCrusader
    Do you know why the majority of the times the PM used to take the finance ministry??
    Two reasons.
    1) the president used to have veto on the decisions so he didnt care about the ministry.
    2) the PM wants all the projects approved.

    The next gov it is vital that the christians get this ministry even if we have to give up the FM, Defense or Justice. We need the Finance ministry.
     

    TayyarBeino

    Legendary Member
    في هذا السياق تأتي مبادرة بري بالساعات الماضية حول هذه القضية والتي تحدّث عنها رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط. وهنا تكشف المصادر أن المبادرة التي حمّلها بري الى الوزير السابق وائل أبو فاعور لإيصالها الى القصر الجمهوري تقوم على فكرة "إعداد مرسوم جديد يضم أسماء ضباط الجيش دورة 94 الواردة أسماؤهم في "المرسوم المشكلة" الى جانب ضباط الأسلاك العسكرية الأخرى في نفس الدورة، أي ضباط قوى الأمن الداخلي والأمن العام وغيرهم، وتضمين المرسوم "منح الأقدمية" والترقيات" بالوقت نفسه، ليسلك طريقه باتجاه وزير الدفاع ووزير الداخلية ووزير المال لتوقيعه، ومن ثم باتجاه رئيس الحكومة لطبع توقيعه عليه وأخيرا باتجاه رئيس الجمهورية للتوقيع النهائي".

    تفاصيل المبادرة التي أرسلها بري لعون لحل أزمة مرسوم ضباط دورة 94
     

    TayyarBeino

    Legendary Member
    20:16 ابو فاعور لـ"الجديد": جنبلاط حريص على العلاقة بين الرئيسين بري والحريري وكذلك بالنسبة للعلاقة بين بري وعون وكل ما يحصل بين الأخيرين يأتي ضمن الاطار الدستوري

    20:08 ابو فاعور للـ"ال بي سي": نأمل ان ينقل الرئيس الحريري طرح حلّ مسألة المراسيم الى رئيس الجمهورية ونأمل ارساء حلّ
     

    Aoune32!

    Well-Known Member
    20:16 ابو فاعور لـ"الجديد": جنبلاط حريص على العلاقة بين الرئيسين بري والحريري وكذلك بالنسبة للعلاقة بين بري وعون وكل ما يحصل بين الأخيرين يأتي ضمن الاطار الدستوري

    20:08 ابو فاعور للـ"ال بي سي": نأمل ان ينقل الرئيس الحريري طرح حلّ مسألة المراسيم الى رئيس الجمهورية ونأمل ارساء حلّ
    These syrian goons are joking. Chou hal solution l 3azim ya3ne.
     

    Aoune32!

    Well-Known Member
    معركة بري مع عون والحريري انتقلت الى الحكومة
    تفاصيل عن الاحاديث الخطيرة التي جرت بين الحريري والوزراء



    بدأ الرئيس نبيه بري بمحاصرة رئيس الحكومة الرئيس سعد الحريري عبر الوزراء الذي يمثلون الكتلة النيابية التي يرأسها الرئيس نبيه بري وينتمي اليها الوزير غازي زعيتر، وكذلك ممثل حركة امل وزير المال الدكتور علي حسن خليل.

    وقد حصل خلاف عنيف كاد يطيح بجلسة مجلس الوزراء لولا استدراك الامور في اللحظة الاخيرة.

    اثناء الجلسة قال الوزير غازي زعيتر: منذ 5 اشهر ووزارة الزراعة تطلب وضع بنود على جدول اعمال مجلس الوزراء ولا يتم وضعها. فأجاب الرئيس سعد الحريري: انا رئيس مجلس الوزراء وانا اضع جدول الاعمال.

    فخبط الوزير غازي زعيتر يده على الطاولة وقال: انا لن احضر جلسة مجلس الوزراء وانسحب.

    وقام الرئيس سعد الحريري بالرد: انا رئيس مجلس الوزراء ومن صلاحياتي وضع جدول الاعمال. "واذا كانت الامور مش هيك يعني ان الامور مش ماشية".

    فتدخل ممثل حركة امل وزير المال الدكتور علي حسن خليل ليعلن رأيه فقاطعه الرئيس سعد الحريري مطالبا باكمال كلمته لكن وزير المال الدكتور علي حسن خليل اصر على مقاطعة الرئيس الحريري وقال له: "اذا كنت تعتقد ان الامور هيك مش ماشية فنحن نقول لك ان الامور عندنا مش ماشية بالمرة، وليحصل ما يحصل".

    وقام واقفا وزير المال الدكتور علي حسن خليل وخرج من الجلسة، ثم خرج الرئيس سعد الحريري من الجلسة وحصل نقاش بين الوزراء خارج قاعة مجلس الوزراء.

    فقال وزير آخر: "شبعنا من حلف الرئيس عون وحلف الرئيس الحريري وكلما نضع بند على جدول الاعمال لا يتم وضعه ويقال لنا ان بعبدا وضعت فيتو على البند، فطار البند. ثم يقال لنا عن بند آخر ان السراي رفضته، ونحن شبعنا من حلف الرئيس عون وحلف الرئيس الحريري وشبعنا من جبران باسيل ونادر الحريري، واذا كان البعض يعتقد ان كلامنا الذي نقوله بترتيب وتهذيب على طاولة مجلس الوزراء ويريدون عدم الاخذ في رأينا، فنحن لن نحضر جلسات مجلس الوزراء ولن نسمح لاحد باجتياز الخط الاحمر لدينا. واذا كان الرئيس سعد الحريري قد استقال من الرياض واسقط الحكومة، فنحن نستقيل مع كامل وزراء الشيعة وتسقط الحكومة لانه لا تعود ميثاقية نظرا لعدم تمثيل الطائفة الشيعية فيها، ولن نسمح بتكرار تجربة الرئيس فؤاد السنيورة عندما اكمل حكومته رغم استقالة 6 وزراء شيعة منها ومخالفتها للميثاق الوطني.

    اننا نقول لهم، نحن نتحدث بتهذيب وترتيب على طاولة مجلس الوزراء، اما اذا كانوا لا يريدون فهم هذه اللهجة واللغة، فاننا سنقول الى الرأي العام والى الشعب اللبناني كل شيء، ونحن لنا الحكومة ولنا الشارع، وعندما سنقول الشعب اللبناني والشارع كيف يتم الهدر والفساد وصرف الاموال وانا وزير مالية ارى كيفية الهدر واحاول منعها، فان الشعب اللبناني سينتفض على ما يحصل في ظل هذا الوضع من تحالف الرئيس عون مع الرئيس الحريري ومن تنسيق جبران باسيل مع نادر الحريري. ولقد شبعنا ولن نسكت، واذا اقتضى الامر سنذهب الى الشارع".

    هنا تدخل الوزراء وحاولوا وضع كل جهدهم، وتدخلت جهات عليا رئاسية وبعد مساع عديدة تمت العودة الى قاعة مجلس الوزراء على اساس ان يتم وضع بنود وزارة الزراعة كما يريد الوزير غازي زعيتر، كذلك البنود التي يطلبها وزير المال، والا فان الوزراء الشيعة من حركة امل وطبعا سيلحق بهم وزراء الشيعة من حزب الله لتقديم استقالتهم، وعندها تسقط الحكومة، واذا كان الرئيس سعد الحريري قد استقال من الرياض واسقط الحكومة وتم اعادة التسوية السياسية، فهذه المرة نحن نسقط الحكومة ولتسقط التسوية السياسية، لاننا شبعنا من حلف بعبدا السراي ومن حلف جبران باسيل – نادر الحريري ومن الفساد وادارة الاموال وادارة الحكم بطريقة عشوائية، ونحن من يسقط الحكومة بقرار استقالتنا وتجربة الرئيس السنيورة لن تتكرر ابدا ابدا. وان توقيع وزير المالية على المراسيم الدستورية هو الزامي ولن يمر مرسوم خارج توقيع وزير المالية الذي يمثل الطائفة الشيعية كما يوقّع رئيس الجمهورية عن الطائفة المارونية ويوقّع رئيس الحكومة عن الطائفة السنية، ويوقّع الوزير المختص حسب طائفته، لكن التواقيع الثلاثة المارونية والشيعية والسنية هي ملزمة للجميع، وعليهم اعادة البحث في كيفية ادارة الحكم في البلاد والا فان ازمة حكم ونظام ودستور وحكومة ستنفجر.

    وليذهبوا الى الانتخابات النيابية اذا كانوا يستطيعون تنفيذها، ويكونون هم المسؤولون عن الغاء الانتخابات النيابية في ايار.

    ويبدو ان الرئيس نبيه بري قرر محاصرة الرئيس سعد الحريري في مجلس الوزراء وعبر الرئيس الحريري محاصرة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والزامهم بالمرور عبر مجلس النواب وعبر وزير المال ممثل حركة امل، كي تكون الامور دستورية وقانونية.
     
    Top