President Michel Aoun: achievements and challenges

loubnaniTO

Legendary Member
Staff member
Super Penguin
#1
This is not to be construed as a "propaganda" thread for PMA. Let's use this as a space to post PMA's achievements, as well as challenges. Members should be open to seeing criticism where warranted. Let's please keep the posts and discussions civilized. Thanks.
 
  • Advertisement
  • loubnaniTO

    Legendary Member
    Staff member
    Super Penguin
    #2
    عون طلب من القاضي حمود التدقيق بمضمون تقرير هيومن رايتس ووتش
    الجمعة 23 كانون الأول 2016 آخر تحديث 14:41
    8163911_1481449574.jpg

    طلب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من مدعي عام التمييز القاضي سمير حمود خلال لقائه به التدقيق بمضمون التقرير الذي صدر عن منظمة هيومن رايتس ووتش حول ممارسات في السجون اللبنانية تتناقض ومبادئ حقوق الانسان.
     

    lebanese1

    Legendary Member
    #3
    سابقة عهد عون الأولى
    السبت 24 كانون الأول 2016 - 06:17

    لوحظ ان عهد الرئيس ميشال عون شكّل سابقة اولى في الفترة القياسية لتأليف الحكومات بعد العام 2005، في وقت كان يردّد فيه الرئيس عون امام زواره في المرحلة السابقة للتأليف بأنه يسعى لأن يسكر حالة المراوحة التي كانت تسود عمليات التأليف.
     

    lebanese1

    Legendary Member
    #4
    اهتمامات عون؟
    الثلاثاء 27 كانون الأول 2016 - 06:00

    يهتمّ الرئيس ميشال عون بشكل خاص من خلال فريقه المساعد بالحصول على كافة المعلومات والمعطيات والارقام المتعلقة بملفيّ الفساد (خصوصا في الوزارات والادارات والمرافق العامة) والنازحين حيث يكرر أمام فريقه المساعد بأنه لن يقبل إلا بتسجيل تقدّم وتغيير على مستوى هذين الملفين "الوجوديين".
     

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    #5
    under achievements
    many newspapers and sites will close, since their masters dont need to abuse GENERAL
    saudi are cutting expenses


    نهاء خدمات» 20 موظفاً في «النهار»


    علمت «الأخبار» أن إدارة صحيفة «النهار» أبلغت نحو عشرين موظفاً من الجريدة توقيفهم عن العمل بدءاً من نهاية العام الجاري، وأنهم سيقبضون مستحقاتهم عن السنة الفائتة التي لم تدفع لهم حتى اليوم، من دون دفع تعويضات الصرف التعسفي ونهاية الخدمة. لكن الموظفين رفضوا توقيع أي ورقة لإنهاء خدماتهم في انتظار الحصول على كافة التعويضات.
    وأضافت المعلومات أن إدارة الصحيفة سبق أن استدعت عدداً من الموظفين وأبلغتهم الأمر نفسه، لكنهم أيضاً رفضوا أي تبليغ شفهي، وأصرّوا على نيل كل مستحقاتهم. ويتحدّث موظفون في «النهار» عن نية الصحيفة صرف نحو ١٠٠ صحافي وموظف في الشهر الأول من عام 2017، بالطريقة نفسها.
     

    Aoune32!

    Well-Known Member
    #6
    "عهد إنجازات" بدأ مع إنجاز الحكومة اللبنانية مراسيم النفط والإتصالات واستعادة الجنسية بما يحقّق ثلاثة أهداف رئيسية:
    - الإزدهار الإقتصادي والوفرة المالية لخزينة الدولة باستقطاب اليد العاملة اللبنانية نحو قطاع مستحدث. وهو الملفّ الذي استحوذ على اهتمام الوزير جبران باسيل يوم استلم "وزارة الطاقة والمياه" بإخراج النفط من دُرج البيروقراطية النائم أوّلاً، وفي التأكيد على امتلاك لبنان للسّائل الأسود ثانياً وفي التشبث بأحقية اللبنانيين في ثرواتهم ومردودها الوطني في ما عُرِف ب"الصّندوق السيادي" ثالثاً.


    - الإنتهاء من النّكد السياسي وتجاوز الصلاحيات والعراقيل والفساد والهدر لقطاع الإتصالات، وهو القطاع الذي شهداً تطويراً في الخدمة وانخفاضاً في الكلفة في عهد الوزير باسيل أيضاً.


    - حفظ الهوية اللبنانية باستعادة الجنسية للمتحدرين من أصول لبنانية. وهو الملفّ الثالث الذي وضعه الوزير باسيل نصب عينيه بربط لبنان المقيم بالمغترب كقيمة وطنية، وبإعطاء حقّ التصويت ونسبة معيّنة من التمثيل في القانون الإنتخابي العصري والعادل المفترض إنجازه بطرح 6 مقاعد مخصصة للإغتراب في مجلس النواب اللبناني.

    شهد عهد الرئيس عون إقرار الحكومة ملفات حيوية بالتوافق السياسي الداخلي في إطار رؤية وطنية للنهوض بالدولة، وهو شيء جديد بخلاف العهود السابقة. إلا أنّ الحقيقة تُقال أنّ من عَمل على إنجاز هذه الملفات هو الوزير جبران باسيل. ولا شكّ، يحقّق رئيس التيار الوطني الحرّ أهداف رئيس الجمهورية العماد عون في تحويل وعوده الى إنجازات بنتائج محقّقة وهو الذي قال: "وعدي هو بأنّه سيكون لكم وطناً... وطنٌ يستعيد أمجاده... ويكون المركز الأساس في الشرق الأوسط".


    وقد شعر اللبنانيون مع رئيس الجمهورية باستعادة الدولة هيبتها في التعاطي المسؤول بكافة أجهزة الحكومة إثر ما تعرّض له الّلبنانيون في اعتداء تركيا الإرهابي وهو مؤشّر على أن الدولة تحتضن رعاياها وتوفّر لهم الدّعم والحماية أينما حلّوا!

    So far so good!
     

    lebanese1

    Legendary Member
    #7
    عون قائد
    السبت 07 كانون الثاني 2017 - 06:44

    فوجئ الذين حضروا المجلس الاعلى للدفاع بملاحظات العماد عون ال
    fresh
    فيما يتعلق بالتفاصيل والقوانين المتعلقة بالأمن وبالتالي من قدراته الذهنية وحضوره وكأنه لا يزال يمارس قيادة الجيش.

    خوف من العهد!
    السبت 07 كانون الثاني 2017 - 06:42

    قال مصدر نيابي ان هناك خوفا من العهد الجديد وبعض المدراء العامين يتصرفون في وزاراتهم بطريقة مثالية لم يتصرفوا بمثلها مسبقا، واصبحوا يتوددون الى الموظفين الذين لهم علاقة بالتيار الوطني الحر.
     

    JustLeb

    Legendary Member
    #8
    اجرى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اتصالا برئيس حزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، اتفقا في خلاله على عقد اجتماع غدا في بعبدا.

    وقال جنبلاط لـ"المنار": "لقائي غدا مع فخامة الرئيس عون سيكون عند الساعة 12:30 ظهرا".
     

    JustLeb

    Legendary Member
    #9
    I am reposting this article in here, because I searched for a neutral thread in which we can post praise and criticism in an objective way, without prejudice of the title

    كتاب مفتوح إلى الرئيس ميشال عون
    نصري الصايغ ضيوف الموقع


    القلم بين أصابعي ثقيل. لا يملك خفة القول. من عاداته أن لا يتأنى. يرى ويكتب. كلامه قاس وحقيقي. ودائماً من دون جدوى. البلد ماضٍ في غيه وعلى هوى قياداته المتناوبة على إضاعته.

    لا أخاطب رئيس الجمهورية إلا بما يليق. لذا قلمي ثقيل بين أصابعي. سألزمه بأن يكون حقيقياً لائقاً، فلكل مقام مقال.

    فخامة الرئيس. هذه أول مرة أخاطب فيها رئيساً. من قبل، كانت الرئاسة بلا رئيس حقيقي. كانوا استعارة مؤقتة. هذه المرة، لدينا رئيس ورئاسة. لذا، وجب التنبيه والمتابعة والنقد. ثم، أن الرئيس، يشيع عنه، انه “رئيس قوي”. هكذا تعرف يا فخامة الرئيس.

    انما، اتفاق الطائف، لم يترك للرئيس صلاحياته التي تآكلت مع الحروب اللبنانية، وقد كنت في آخر فصولها الدامية. كان الرئيس في ما سبق، رئيساً قوياً، بما يملكه من سلطة نص عليها الدستور. بعد الطائف، بات الرئيس فقيراً جداً. انتقلت السلطة إلى مجلس الوزراء، فتوزعت وتدنت وتبعثرت.

    قوتك يا فخامة الرئيس هذه انتقلت إلى من سيبها ويسيبها. صارت مشاعاً موزعاً على الطوائف ومن يدعي تمثيلها. قوتك انت، منك، ومن الزخم الذي دشنت به عودتك من المنفى. خافوا منك. سموك التسونامي. غيرهم، رأى فيك المنقذ، وهؤلاء آل بيتك وتيارك الواسع، الذي ضم الألوف من غير الموارنة والمسيحيين. صدقوا اطلالتك العلمانية. صدقوا رغبتك بالإصلاح والتغيير، صدقوا “الإبراء المستحيل”. صدقوا تفاهمك والسيد حسن نصر الله. صدقوا عنادك البناء. ثم … ثم… ثم… ذابت تلك المواقف. انصرف العلمانيون عنك. استبدلت العلمانية بالطائفية المستفزة، و”الإبراء المستحيل” تحول إلى التنسيق المستدام، أما الإصلاح والتغيير، فلم يطرأ عليه جديد.. شعار بلا عمل، أو أحياناً، بعمل يضر بالإصلاح ويطيح بالتغيير. ولم يكن هذا التبديل مقنعاً، لغير تيارك. أكثرية اللبنانيين رأوه شعاراً بدون قدمين.

    جئت الرئاسة بعد “اضراب دستوري” عن الانتخابات. جئتها بعد “مصالحة” مع “القوات”، وبعد تسوية مع “المستقبل”، مدعوماً بتفاهم متين مع “حزب الله”، الذي يعترف ويقدر، مع كثيرين، صمودك الشجاع في عدوان 2006 الإسرائيلي. إنما، السؤال، يأتي من باب الحساب. لقد دفع اللبنانيون الثمن، وفزت بالرئاسة.

    دعنا، يا فخامة الرئيس، نسرد ملاحظاتنا المقلقة. بدوت بعد ذلك، شبيهاً بمن أنت كنت ضدهم، على خط مستقيم. صرت الممثل الشرعي الأقوى للمسيحيين فقط لا غير. وليس لكل المسيحيين، بل للمسيحيين المستعدين أن يذهبوا معك في أي اتجاه. تماماً، مثل غيرك من زعماء الطوائف المكرسين، سنة وشيعة ودروزاً. ولا تختلف عنهم، إلا بما تتمتع به انت من مزايا شخصية… فما الجديد فيك؟ وأين الإصلاح والتغيير؟ ثم انك تفوقت عليهم جميعاً من خلال تقريبك ذوي القربى، إلى درجة مبالغ فيها. العائلة الحاكمة يشار إليها بالأصابع. وعند هذا الحد، أضع نقطة، خوفاً من اساءة فهمي، وإحالتي إلى “بيت خالتي”.

    ثم أن العائلة، صارت حزباً سياسياً غير مستقل عنك. عرفناً عهوداً لحكم العائلة، ولكننا لم نعرف هذا الحجم من التدخل العائلي في الحياة السياسية. ولا يقنع القول، أن الرئاسة هي لكل اللبنانيين. هي أولاً للمقربين من العائلة، وللمحظيين في التيار، وللأثرياء جداً جداً جداً من الموقع الأول ومواقع القيادة… ثم اننا لا نقتنع، والأدلة كثيرة، على أن العهد لكل لبنان وأنك والتيار اثنان. انت والتيار المحظي واحد أحد.

    هذا التطور، أساء إلى العهد وأكل من هيبته. ولا يحتاج اللبنانيون إلى أدلة، يندر الحصول عليها بسبب اكتوائهم المسبق بآليات الفساد الرأسمالي، فحيث الرأسمال يكون الفساد. السلوك شاهد على الصواب وعلى الصح. السلوك السياسي في الحكومات السابقة والحكومة الأخيرة، دل على شطط كبير عن الإصلاح وبراءة الذمة. معسكر الرأسماليين الكبار جداً، جداً، جداً، صار يبز معسكر “المستقبل” و”أمل” و”الإشتراكي” و”القوات”، وهي الفئات التي تشكل معكم، قيادة العمل الحكومي والإداري والقضائي.

    ما كنا نتوقع هذا الإنقلاب الكبير. يوم عودتك عيد. أيام ما بعد ذلك، يصح عليها، “عيد بأية حال عدت يا عيدُ”. يصدقك تيارك، كما تصدق التيارات الطائفية الأخرى، زعماءها. خارج هذا التماثل الطائفي التام، هناك شكوك عميقة بأن عهدكم سينجح بمحاربة الفساد ووقف الهدر و.. و.. لم تترك بين يديك ما يفيد بأنك قادر، مع أن نواياك راغبة في ذلك، على ما يؤكد مقربون وعارفون. فات الأوان. الحكومة الطائفية المقبلة، تشبه كل الحكومات المرتكبة السابقة. لا يحارب الفساد بالفاسدين أبداً. ولا يصلح القضاء، بتوليه موال لك وزيراً للعدل، ولا تعود الكهرباء بتولية موال آخر، ولا.. ولا… هذه بديهيات. من هنا عودة اليأس وفقدان الأمل بالعهد. ولقد جاء ذلك سريعاً، بكل أسف.

    لا اتهام البتة لذمتك. لا شك في رغبتك في أن يكون عهدك ناجحاً، نظيفاً، نقياً ليعيد السلطة إلى نصابها، وليعيد الإدارة إلى المواطن. (حزب الإدارة الكبير، ضد كل إصلاح من فوق أو من تحت). لا اتهام أبداً للنوايا. انما النيات بالأفعال، والأفعال أسفرت عن انحراف عن الكلام والشعار والخطاب والماضي الواعد.

    فخامة الرئيس. نراك تكثر من استعادة مقولة السيادة. ترى أن عهدك اليوم، سيداً على السيادة، باستثناء الأراضي اللبنانية المحتلة.. يلتبس علينا المشهد. هل السيادة هي على تراب الوطن، أم على مؤسساته وسياساته ومقدراته وشعوبه؟ لبنان، من هذه الجهات، فاقد لكل سيادة. طوائف لبنان تفيض عن حدوده. سياسيو لبنان يعيشون خلف الحدود. يقيمون أواصر السياسة والقربى مع الأغلبيات الطائفية المتحكمة خارج الحدود. سيادتنا منتهكة اسرائيلياً قليلاً، ومنتهكة كلياً سياسياً، من خلال الولاءات الخارجية، السنية والشيعية والمسيحية. أن للدول ذات النفوذ، وزراء ونوباً وإدارات، ويداً طويلة على القوى السياسية.

    السعودية عندنا. إيران عندنا. اميركا تتدخل بكل شاردة وواردة.

    لذا يصعب تنفيذ شعارك السيادي، لاضطرارك إلى المشاركة اليومية في رسم سياسات، قيل عنها، انها تنأى بالنفس.

    أما الديون التي انفقت على ذوي الحظوظ وحاشياتهم، فمن المستحيل استردادها. ولا رئيس يستطيع ذلك. ومن المستحيل، وقف الهدر. نموذج عن ذلك، وزارة الثلاثين وزيراً، فيما يمكن الإكتفاء بستة عشر أو أقل. نترك هذا الدين جانباً، مع التمني في أن لا يقود المزيد من الإستدانة إلى الانهيار الكبير في عهدك، وهو من مسؤولية كل العهود قبلك.

    يا فخامة الرئيس القوي، لست قوياً بما فيه الكفاية، ورصيدك من القوة ينفق ويستهلك بسرعة. وآمل ألا يغرنك فوز تيارك في الانتخابات. فالديون في أثينا قصمت ظهر أقوى حزب بعد انتصاره في الانتخابات. وكانت الكارثة. الديون شيء، والرئيس القوي شيء آخر.

    ماذا أحدثك عن اللبنانيين؟ تعرفهم أكثر مني. إلا أن هناك شريحة لبنانية مكتومة، لا تعلن عن مأساتها. هؤلاء، كانوا الأكثرية التي امتنعت عن التصويت. أكثر من 50% لم يدلوا بأصواتهم. انهم معترضون على الجميع، بمن فيهم مقامك الرئاسي.. هؤلاء لبنانيون يعيشون حالات انعدام الأمل والبؤس وفقدان الرجاء. لبنان كله عندهم مريض ولا شفاء له. انهم عاطلون عن الأمل. يرون لبنانهم ينسحب منهم. قراهم أقفلت وباتت مأوى للعجزة ومقبرة للميتين خارجها. تجاراتهم الصغيرة أقفلت. زراعاتهم بارت، مصانعهم أنهكت، فرص العمل ندرت. وحدها البلاد الأخرى بلادهم. واليوم، بات السفر أصعب. فكل البلدان الغنية تعيش أزمة بحبوحتها.

    ماذا بعد؟

    كنت أتمنى أن يكون هذا العهد، محصلة تيار كبير ليضع لبنان على سكة الدولة الديمقراطية العلمانية العادلة. عندما حضرت يا فخامة الرئيس من منفاك، كنت هذا الوعد. نحن لم ننحرف. ما زلنا بانتظار اللبنان الجديد. أنت جئت لتصبح ركناً من أركان لبنان المخلع والقابل للإنهيار. ليتك بعدك حيث كنت عندما اخترت. أخذت الطائفية. وها انت اليوم أسيرها ونبيها معاً، خصوصاً مع نظرية “القوي في طائفته”. وهي نظرية قد سبقك اليها الشيعي مع الإمام موسى الصدر، عندما كان الشيعة مهمشين مسيحياً وملحقين سنياً. ولقد دخل الشيعة الدولة، وأخذوا حصتهم وزيادة. وها انتم اليوم تفعلون مثله. تريدون المساواة في الوظائف والنقص الديمغرافي المسيحي رصيدكم المفلس. فما العمل؟

    أخيراً، اعترف انني ما قلت كل الذي يجب أن أقوله. أخفيه، لا خبثاً. أخشى أن يكون عهدك قد مضى، وبقيت أنت. يا للخسارة القاسية. يا للخوق على لبنان. يا للشجاعة المرة في أن نظل لبنانيين أسرى الخوف والعبث وانعدام الأمل.

    باحترام
     

    JB81

    Legendary Member
    #11
    Unfortunately, President Aoun was handed a bankrupted state where everything need to be started from scratch. Literally everything. ya3neh, it would be a great achievement if he kept the state politically and security stable. If I understood President Aoun correctly on his persistence on these two issues to be established in a concrete way, it is by his belief that a state cannot prosper and function correctly without these 2 components. Thus, from time to time, he reminds us by the importance of establishing these factors before moving to next step; a state of laws, economic growth and prosperity.

    Challenges: Minimizing exterior influence on Lebanon, Refugee crises, economic growth, combatting corruption and unemployment, strengthen the justice system; institute greater state services from providing electricity and water, to improvement of health system and social affairs for the impoverish and people of special needs, to the environment issues on all aspect be it the garbage, *** or sea pollution; to improving the transportation network, minimizing traffic and tragic car accidents...

    All of these things, Lebanon is way behind the rest of the world by 1000s of kilometers. However, hope to see some improvements or setting Lebanon on the right path at least. In 4 years, you can't fix everything especially with limited financial resources and the bankrupted situation of state budget, but it would be great if this 3ahed is able to move Lebanon into the right path. This would be the greatest achievement
     

    joseph_lubnan

    Legendary Member
    #12
    Unfortunately, President Aoun was handed a bankrupted state where everything need to be started from scratch. Literally everything. ya3neh, it would be a great achievement if he kept the state politically and security stable. If I understood President Aoun correctly on his persistence on these two issues to be established in a concrete way, it is by his belief that a state cannot prosper and function correctly without these 2 components. Thus, from time to time, he reminds us by the importance of establishing these factors before moving to next step; a state of laws, economic growth and prosperity.

    Challenges: Minimizing exterior influence on Lebanon, Refugee crises, economic growth, combatting corruption and unemployment, strengthen the justice system; institute greater state services from providing electricity and water, to improvement of health system and social affairs for the impoverish and people of special needs, to the environment issues on all aspect be it the garbage, *** or sea pollution; to improving the transportation network, minimizing traffic and tragic car accidents...

    All of these things, Lebanon is way behind the rest of the world by 1000s of kilometers. However, hope to see some improvements or setting Lebanon on the right path at least. In 4 years, you can't fix everything especially with limited financial resources and the bankrupted situation of state budget, but it would be great if this 3ahed is able to move Lebanon into the right path. This would be the greatest achievement
    FPM was an active actor in paralyzing the country for more than a decade before bringing it to a halt with HA for 2 years leading to PMA being elected. Thought I'd remind you :)
     

    JB81

    Legendary Member
    #13
    FPM was an active actor in paralyzing the country for more than a decade before bringing it to a halt with HA for 2 years leading to PMA being elected. Thought I'd remind you :)
    You can't marginalize a major sect in the state which is the Christian representation, and pretend that the country was doing fine without them. Christians now, for more or less, feel represented in the state, a major step towards political stabilization.

    Today, MP Wehbeh Katisha of LF was defending FM rightful demands of all Sunni ministerial positions because FM have certain Sunni representation. Wish you guys are ghayourin on "Christian" representation as much as you are eagerly defending for the "Sunnis"...
     
    Last edited:

    JustLeb

    Legendary Member
    #14
    اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ان معالجة الاوضاع الاقتصادية ستكون من اولى اهتمامات الحكومة الجديدة خصوصاً بعدما انجزت "الخطة الاقتصادية الوطنية" التي ستنعكس نتائجها على مختلف المسائل الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية، لاسيما وانها تحدد القطاعات الاكثر انتاجية. ولفت الرئيس عون الى ان تحسين البنى التحتية والطرق وغيرها من المشاريع الانشائية سيساهم في تعزيز النهوض الاقتصادي في البلاد، بالتوازي مع الاصلاحات التي تنوي الحكومة العتيدة تحقيقها، انسجاما مع توصيات مؤتمر " سيدر" الذي عقد في باريس قبل اشهر.

    وشدد رئيس الجمهورية على اهمية تعاون الجميع في سبيل مواكبة عمل الدولة لان المسؤولية هي جماعية ولا يمكن ان تكون مسؤولية فرد او هيئة، داعيا الى التعاطي مع الاوضاع الاقتصادية في البلاد بموضوعية وواقعية والتوقف عن تعميم معطيات سلبية غير حقيقية في وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، لانها معطيات مغلوطة ولا ينفذ من ضررها احد، بما في ذلك مروجيها.
    مواقف الرئيس عون جاءت خلال استقباله قبل ظهر اليوم وفدا ضم رئيس الهيئات الاقتصادية اللبنانية الاستاذ محمد شقير ورئيس جمعية المصارف في لبنان الدكتور جوزف طربيه ورئيس اتحاد رجال اعمال المتوسط الاستاذ جاك صراف، الذين عرضوا مع رئيس الجمهورية الاوضاع الاقتصادية والمالية والاجتماعية في البلاد، ومرحلة ما بعد الاعلان عن " الخطة الاقتصادية الوطنية" ومسار تشكيل الحكومة الجديدة.



    We are with you M. President, but we don't want words we want to see actions.
    Take actions, and win our support

     

    Tayyar9

    Well-Known Member
    #17
    اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ان معالجة الاوضاع الاقتصادية ستكون من اولى اهتمامات الحكومة الجديدة خصوصاً بعدما انجزت "الخطة الاقتصادية الوطنية" التي ستنعكس نتائجها على مختلف المسائل الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية، لاسيما وانها تحدد القطاعات الاكثر انتاجية. ولفت الرئيس عون الى ان تحسين البنى التحتية والطرق وغيرها من المشاريع الانشائية سيساهم في تعزيز النهوض الاقتصادي في البلاد، بالتوازي مع الاصلاحات التي تنوي الحكومة العتيدة تحقيقها، انسجاما مع توصيات مؤتمر " سيدر" الذي عقد في باريس قبل اشهر.

    وشدد رئيس الجمهورية على اهمية تعاون الجميع في سبيل مواكبة عمل الدولة لان المسؤولية هي جماعية ولا يمكن ان تكون مسؤولية فرد او هيئة، داعيا الى التعاطي مع الاوضاع الاقتصادية في البلاد بموضوعية وواقعية والتوقف عن تعميم معطيات سلبية غير حقيقية في وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، لانها معطيات مغلوطة ولا ينفذ من ضررها احد، بما في ذلك مروجيها.
    مواقف الرئيس عون جاءت خلال استقباله قبل ظهر اليوم وفدا ضم رئيس الهيئات الاقتصادية اللبنانية الاستاذ محمد شقير ورئيس جمعية المصارف في لبنان الدكتور جوزف طربيه ورئيس اتحاد رجال اعمال المتوسط الاستاذ جاك صراف، الذين عرضوا مع رئيس الجمهورية الاوضاع الاقتصادية والمالية والاجتماعية في البلاد، ومرحلة ما بعد الاعلان عن " الخطة الاقتصادية الوطنية" ومسار تشكيل الحكومة الجديدة.



    We are with you M. President, but we don't want words we want to see actions.
    Take actions, and win our support

    So you are willing to wait at least until halfway through the term to start judging? Isn't it easier than to try to read the future? because that's what everyone does here. Kello bi khabrak chou ra2yo ra7 yi sir. Let's wait and see
     

    JustLeb

    Legendary Member
    #18
    So you are willing to wait at least until halfway through the term to start judging? Isn't it easier than to try to read the future? because that's what everyone does here. Kello bi khabrak chou ra2yo ra7 yi sir. Let's wait and see
    When it comes to PMA I am ready to wait because I like the guy (but that does not mean I won't criticize from time to time)
    however when it comes to Bassil no need to wait, so far he didn't prove me wrong :D
     

    JustLeb

    Legendary Member
    #19
    ابلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وزيرة التجارة الخارجية والتعاون التنموي في هولندا السيدة سيغريد كاغ، ان الحكومة المقبلة ستولي عناية خاصة بالشأن الاقتصادي واستكمال عملية مكافحة الفساد، وذلك بالتزامن مع معالجة سائر المسائل التي تهم اللبنانيين في ظل الاستقرار الامني الذي تنعم به البلاد منذ اكثر من سنة ونصف السنة. ورحب الرئيس عون بالتعاون القائم بين لبنان وهولندا في المجالات الاقتصادية والتجارية، مؤكدا الحرص على تفعيل هذا التعاون وتطويره في المجالات كافة. وشكر رئيس الجمهورية للمملكة الهولندية مشاركتها في مؤتمرات دعم لبنان التي انعقدت في روما وباريس وبروكسل، مقدرا الاستعداد الذي ابدته الوزيرة كاغ لاستضافة بلادها مؤتمرا لمتابعة ما توصل اليه المشاركون في مؤتمر " سيدر" الذي انعقد في باريس.
     

    JustLeb

    Legendary Member
    #20


    الرئيس عون: لا اصلاح في مجتمع لا يريد شعبه مواجهة الفساد فيه
    أخبار محليّة - الخميس 12 تموز 2018 - 14:30 -
    12-07-18-ra2is.jpg

    طمأن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اللبنانيين بان لا احد سيستطيع وقف مسيرة الاصلاح ومكافحة الفساد التي بدأها منذ توليه رئاسة الجمهورية "وهذا الطريق الاصلاحي سيستمر بجهود جميع المؤمنين بلبنان مهما حاول المتضررون منه عرقلة هذه المسيرة من خلال اطلاق شائعات واخبار غير صحيحة سواء صدرت عن سياسيين او غيرهم، علما ان مثل هذا الكلام ينعكس سلبا على الثقة بلبنان". ودعا الرئيس عون اللبنانيين الى مساعدة الدولة في مكافحة الفساد "لان لا امكانية في انجاز اصلاح في مجتمع لا يريد شعبه مواجهة الفساد فيه". وفيما تساءل رئيس الجمهورية عن الاهداف الحقيقية للذين يطلقون مواقف تضعف الثقة بالاقتصاد اللبناني والعملة الوطنية، اكد ان "لبنان يمتلك ثروة نفطية على طريق الاستخراج لا خوف من الافلاس في ظلها"، مشددا على ضرورة التحلي بالمسؤولية قبل اطلاق الاخبار التي تثير القلق في نفوس المواطنين ان من قبل السياسيين او الاعلاميين او غيرهم من اللبنانيين، لافتا الى اننا نعمل على اعادة استنهاض الاقتصاد لكن الامر لا يتم بين ليلة وضحاها بل يتطلب المزيد من الصبر وسعي القطاعات الى الصمود قدر الامكان في هذه الفترة، لان التركة التي ورثناها ثقيلة".
    وشدد رئيس الجمهورية خلال استقباله وفد نقابة مستوردي المواد الغذائية والاستهلاكية والمشروبات في لبنان برئاسة رئيسها هاني بحصلي، على دعمه تعزيز التجارة الذي يشجع بدوره على ازدهار السياحة في لبنان. واوضح "ان قرار تقنين استيراد بعض الاصناف الغذائية نتج عن عجز ميزان المدفوعات، ما دفع وزير الاقتصاد الى اللجوء الى اجراءات تحمي الصناعة الوطنية وهي ليست كثيرة، لكننا بتنا ملزمين بها".
    وقال ان لبنان نجح في الحد من التهريب، "وهو امر تظهره البيانات الجمركية بشكل واضح في ضوء الالية التي تتبعها مديرية الجمارك"، مشيرا، في المقابل، الى ازدهار تهريب المخدرات بعدما تم ضبط العديد من العمليات اخيرا، "وهو ما اوليه اهتمامي بشكل كبير لما يترتب عنه من نتائج وخيمة على البلاد"

     
    Top