• Before posting an article from a specific source, check this list here to see how much the Orange Room trust it. You can also vote/change your vote based on the source track record.

Syrian refugees need to leave lebanon [unhcr: 88% want to return]

Manifesto

Manifesto

Legendary Member
Orange Room Supporter
Just saw this. Not to defend Gibran but Dima seems to have no grasp on politics.
Why doesn't she offer to host the refugees at home?

Also, to paint Gibran as a ruthless anti-refugee monster is way over the top.
His efforts to repatriate Syrian refugees are supported by most Lebanese, allies and rivals alike.

If I were Gibran Bassil I would boycott her interviews.
What she's doing amounts to false propaganda.

She's either a paid agent or a naive humanitarian.
Considering she bashes everyone, I'm convinced it's the latter.
 
  • Advertisement
  • !Aoune32

    !Aoune32

    Well-Known Member
    We're talking about 2 freaking million people. Expecting even 20% of that to return sounds unrealistic.

    Most of them have been in Lebanon for at least 5 years now, they have jobs, they opened business. Syrian kids make up more than 50% of students in public schools.

    Syrian is safe now. Not that it was ever the way it is portrayed by the media, people were still free to move around the country. The thing is most of the refugees are from government-held areas, many have salafist tendencies, they will never return and neither Assad expects them to do so. On the contrary, he only benefits by this. Another good portion were just economic migrants. The same applies to every country that accepted Syrian refugees. But Lebanon is the worst of course, there these so called refugees make up 1/3 of all people in the country. They will never go back, unless they are literally kicked out, which unfortunately won't happen.

    Now if 300K Palestinians were able to do what they did in 1975, just give a few more years when these Syrians will be already completely accommodated and their refugee camps turned into cities.
    They need to get out of here. We don't want them and Syria is safe. 100K returned in 2018 and nchalla all of them return in 2019. []. First the Syrians then the Palestinians.
     
    Last edited by a moderator:
    R

    Ralph N

    Well-Known Member
    Just saw this. Not to defend Gibran but Dima seems to have no grasp on politics.
    Why doesn't she offer to host the refugees at home?

    Also, to paint Gibran as a ruthless anti-refugee monster is way over the top.
    His efforts to repatriate Syrian refugees are supported by most Lebanese, allies and rivals alike.

    If I were Gibran Bassil I would boycott her interviews.
    What she's doing amounts to false propaganda.

    She's either a paid agent or a naive humanitarian.
    Considering she bashes everyone, I'm convinced it's the latter.
    \Paid B
     
    R

    Ralph N

    Well-Known Member
    Just saw this. Not to defend Gibran but Dima seems to have no grasp on politics.
    Why doesn't she offer to host the refugees at home?

    Also, to paint Gibran as a ruthless anti-refugee monster is way over the top.
    His efforts to repatriate Syrian refugees are supported by most Lebanese, allies and rivals alike.

    If I were Gibran Bassil I would boycott her interviews.
    What she's doing amounts to false propaganda.

    She's either a paid agent or a naive humanitarian.
    Considering she bashes everyone, I'm convinced it's the latter.
    Its like ma fi gheir Gebran... Iza heye 3an jad honest khaliya tehke 3an berre..

    IZA JOE MAALOUF REALLY 3ENDO BAYDAD B2EJRE YEHKE 3AN BERRE WEL SANYOURA ...2ertet kezzebine moubtazzine....
     
    Resign

    Resign

    Well-Known Member
    Orange Room Supporter
    تعرضت المواطنة سهام حنا مراد لعدة طعنات بالسكين داخل محلها في تنورين من عامل سوري فر الى جهة مجهولة ولا يزال مجهول الهوية.

    ونقلت مراد الى مستشفى تنورين الحكومي وهي في حال حرجة حيث خضعت لعملية جراحية وادخلت الى العناية الفائقة.

    وأجرى النائب فادي سعد اتصالاته بالاجهزة الامنية والجهات المختصة، مطالبا بـ"تكثيف التحقيقات وعمليات البحث عن العامل السوري في سبيل التوصل لالقاء القبض عليه وانزال اشد العقوبات بحقه


    تعرض مواطنة لطعنات سكين في تنورين
     
    Le منشار

    Le منشار

    New Member
    تعرضت المواطنة سهام حنا مراد لعدة طعنات بالسكين داخل محلها في تنورين من عامل سوري فر الى جهة مجهولة ولا يزال مجهول الهوية.

    ونقلت مراد الى مستشفى تنورين الحكومي وهي في حال حرجة حيث خضعت لعملية جراحية وادخلت الى العناية الفائقة.

    وأجرى النائب فادي سعد اتصالاته بالاجهزة الامنية والجهات المختصة، مطالبا بـ"تكثيف التحقيقات وعمليات البحث عن العامل السوري في سبيل التوصل لالقاء القبض عليه وانزال اشد العقوبات بحقه
    تعرض مواطنة لطعنات سكين في تنورين
    awem 7akam 3aleh ? barkeh ekleh 3aleh masareh ? barkeh sebbeh el nabbeh Mohammad? hek ija 3a belo yot3ana ? lesh mish ghayra masalan ? 3ando mo7ameh ?
     
    The_FPMer

    The_FPMer

    Active Member
    awem 7akam 3aleh ? barkeh ekleh 3aleh masareh ? barkeh sebbeh el nabbeh Mohammad? hek ija 3a belo yot3ana ? lesh mish ghayra masalan ? 3ando mo7ameh ?
    Or like most Syrians, he wanted to rob her and she resisted.
     
    Muki

    Muki

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    awem 7akam 3aleh ? barkeh ekleh 3aleh masareh ? barkeh sebbeh el nabbeh Mohammad? hek ija 3a belo yot3ana ? lesh mish ghayra masalan ? 3ando mo7ameh ?
    Doesn't matter.
    Killing her is a crime and none of these justify the crime.
    The only justification is self-defense.
     
    Le منشار

    Le منشار

    New Member
    Or like most Syrians, he wanted to rob her and she resisted.
    he stabbed her, so it is easy to rob her but he didn't. I am not defending him here but I don't like to judge people before knowing the motif
     
    Resign

    Resign

    Well-Known Member
    Orange Room Supporter
    تعرضت المواطنة سهام حنا مراد لعدة طعنات بالسكين داخل محلها في تنورين من عامل سوري فر الى جهة مجهولة ولا يزال مجهول الهوية.

    ونقلت مراد الى مستشفى تنورين الحكومي وهي في حال حرجة حيث خضعت لعملية جراحية وادخلت الى العناية الفائقة.

    وأجرى النائب فادي سعد اتصالاته بالاجهزة الامنية والجهات المختصة، مطالبا بـ"تكثيف التحقيقات وعمليات البحث عن العامل السوري في سبيل التوصل لالقاء القبض عليه وانزال اشد العقوبات بحقه


    تعرض مواطنة لطعنات سكين في تنورين


    تداعى مناصرو التيار الوطني الحر في تنورين مع مجموعة من اهالي البلدة وبحضور رئيس البلدية الاستاذ بهاء حرب لاجتماع عقد في مركز التيار الوطني في البلدة وقد تداول الحضور بتداعيات الحادث الذي نتج عنه طعن السيدة سهام مراد من نازح سوري ما زال متواريا، وقد ناشد المجتمعون القوى الامنية العمل على القاء القبض على المجرم وانزال اقصى العقوبة لتهدئة الخواطر ، وقدم رئيس البلدية لائحة بالمقيمين من السوريين واوضاعهم القانونية واكد انه استمهلهم عشرة ايام للحصول على كفيل او ترحيلهم ، وتبين من خلال اللوائح ان عدد المقيمين هو ٦٢ اغلبيتهم يحملون اوراق الامن العام بينما حوالي ٣٠ منهم من غير وكيل. ووعد رئيس البلدية بالتنسيق مع القوى الامنية بتكثيف الدوريات الامنية لبسط الاستقرار، وقد اصر التيار على العمل لاعادة السوريين الى بلادهم وتشريع اقامة العمال ووضع امكانياته في سبيل تحقيق العودة المنشودة كما زار وفد من التيار السيدة سهام في المستشفى واطمأن عليها.
     
    HannaTheCrusader

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    najaset
    waskah
    3amalet
    thats all i can say to describe the people otr ersal and anyone who supported the syrian staying in lebanon
    from the sunnis, shia and their respective dogs , kataeb, ouwat , marada

    ONLY TAYYAR WAS CLEAR AGAINST THEM FROM THE ONSET
    hope they stay and take all their jobs

    «انتفاضة» عرسال في «وجه السوريين»: الابتزاز السياسي في النازحين يؤدي إلى الانفجار!
    • 0

    حل الأزمة لا يكون عبر «تدخلات دعائية» كالتي أعلنها السفير السعودي أمس (أ ف ب )


    لا يمكن استسهال وصف ما يجري في عرسال بالعنصرية ضد النازحين السوريين. أهالي البلدة الحدودية استقبلوا هؤلاء واحتضنوهم. في المراحل الأولى من الحرب، استفادت عرسال إلى حد بعيد من وجودهم الذي خلق حركة اقتصادية، ولو محدودة، عوّضت الخسارة التي منيت بها جراء احتلال الإرهابيين لجرودها وأراضيها الزراعية ومقالعها. لكن، بعدما «انفخت» دفّ «الثورة» السورية وتفرّق عشاقها، تُرك العراسلة وضيوفهم لقدرهم، ولإثارة التوترات بينهم. الاعتداءات على السوريين وممتلكاتهم التي اجتاحت البلدة أول من أمس، احتجاجاً على مزاحمة النازحين للعراسلة في سوق العمل، لا يمكن تبريرها بطبيعة الحال. لكن المسؤولية تقع أولاً على الدولة، وثانياً على الجهات الدولية الراعية لمشروع إبقاء النازحين بعيداً عن ديارهم، وثالثاً على بعض القوى السياسية، وعلى رأسها تيار المستقبل، التي ترفض أي بحث جدي في تأمين عودة هؤلاء، فضلاً عن إهمالها تنفيذ أي مشاريع تؤدي إلى تحسين البنية التحتية وبيئة العمل، بما يسمح باستيعابهم، ويرفع عن البلدة وأهلها ثقل وجودهم وظلم تحميلهم مسؤولية الحرمان المزمن فيها.


    تعيش عرسال التي تضمّ أكبر تجمّع للنازحين السوريين وضعاً اقتصادياً واجتماعياً وبيئياً صعباً، من دون أي مساعدة خاصة لها، سواء من الدولة أو من مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة والجهات المانحة. تداعيات النزوح السوري أرخت بثقلها على البلدة الحدودية في البقاع الشمالي، وبدأت الآثار السلبية تظهر، أخيراً، في الشارع العرسالي مع ارتفاع صوت الشباب العاطل من العمل، والأهالي الموجوعين من المنافسة والمضاربة التجارية، «وغير المستفيدين» من النزوح. غياب الدولة والجهات الراعية لاستمرار بقاء النازحين السوريين، يفتح الباب واسعاً أمام الكثير من العراسلة ليحمّلوا هؤلاء مسؤولية الحرمان التاريخي الذي تعاني منه البلدة.
    عدد من طلاب الثانويات والمهنيات وأصحاب وسائل النقل خرجوا أول من أمس اعتدوا على سيارات ودراجات نارية وواجهات محلات تجارية يملكها سوريون في شوارع عرسال، «على أمل أن يعرف مسؤولونا ووزارة النازحين أن العراسلة يغلقون مصالحهم ومحلاتهم بسبب منافسة السوريين لهم»، بحسب أحد الشبان الذين شاركوا في «الاحتجاج». أحمد، أحد هؤلاء، يتحدث عن أن «اللبناني خسر كل موارد رزقه، فيما السوري يحصل على مساعدات مالية وغذائية ومحروقات للتدفئة، ويستهلك سائر الخدمات في البلدة». ويضيف: «باستطاعتي العمل في منشرة صخر مقابل عشرين دولاراً يومياً، لكن السوري اخذ مكاني بعشرة آلاف ليرة».
    محمد الفليطي، أحد أبناء البلدة، يشرح لـ«الأخبار» أن تداعيات النزوح السوري «أرهقت الدولة بأكملها، فكيف ببلدة كعرسال مصادر رزقها محدودة»، موضحاً أن ما جرى أول من أمس «لن يكون الأخير، وسط دعوات متواصلة على مواقع التواصل الاجتماعي إلى متابعة هذه التحركات». كل ذلك، بحسب الفليطي، سيصل إلى «صدامات تتحمل مسؤوليتها الدولة والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين والمستفيدون من النزوح السوري، سواء في عرسال أو على مستوى الدولة. فلماذا إهمال البيئة المضيفة للنازحين، في الوقت الذي فاقت فيه المحال التجارية للسوريين أكثر من ثلاثة أضعاف محلات العراسلة، ويبيعون بأسعار تنافسية زهيدة، مستفيدين من المساعدات التي تأتيهم. هذا لم يعد نزوحاً. ما يحصل بات دعماً وإغراءات من أجل عدم عودتهم إلى قراهم وبلداتهم».
    شخصيات بارزة في بلدة عرسال وصفت الشبان الذين نفذوا التحرك في شوارع عرسال بـ«الزعران» وبأن جهات تسعى إلى تحريكهم. في المقابل، يؤكد أحد فعاليات البلدة لـ«الأخبار» أن ما حصل «صدر عن شبان موجوعين من البطالة»، شارحاً أن «من يحصّل رزقه من العراسلة من فرن أو محل سمانة أو حلاقة، يواجه منافسة ومضاربة من السوريين بأكثر من ثلاثة محلات. حتى عامل مناشر الصخر يتعرض للمنافسة، وكذلك سائق سيارة الأجرة أو الفان للنقل الداخلي في عرسال يعاني من منافسة بسيارات سورية».
    خسرت عرسال مع احتلال جرودها من قبل الإرهابيين مصادر رزقها التي كانت تشكل دعائم اقتصاد البلدة، من التهريب إلى الحجر الصخري والأشجار المثمرة، وباتت تحتاج للوقت كي يتمكن العراسلة من تأهيلها والإفادة منها. ويشير أحد فعاليات البلدة إلى أن نسب البطالة تتزايد بسرعة كبيرة وسط تعامل الجهات المانحة، ومنها المفوضية العليا للاجئين، بسياسة «غضّ الطرف عن البيئة الحاضنة». وذكّر بأن عدد النازحين في البلدة وصل سابقاً إلى ثلاثة أضعاف عدد سكانها، «وهو ما لا تتوافر بنية تحتية لتحمّله، ما ينتج أزمة على مستوى الماء والكهرباء، فضلاً عن كارثة بيئية تسببها أزمة الصرف الصحي. فلماذا لا تخصص الدولة والجهات المانحة أموالها لخدمة النازحين والمجتمع المضيف بمشاريع تساعد في رفع التلوث وتقليص نسب البطالة؟ الاستمرار في سياسة التطنيش وفي دعم النازحين والإبقاء عليهم في عرسال سيدفع بالأمور عاجلاً إلى ما هو أسوأ وصدامات لا تحمد عقباها».
    ويمكن الجزم في هذا الإطار بأن حل الأزمة لا يكون عبر «تدخلات دعائية» كالتي أعلنها السفير السعودي وليد البخاري أمس، لجهة إشرافه على توزيع 760 سلة غذائية و1520 حراماً للنازحين السوريين في مخيم الشهداء في عرسال. فعدد النازحين هو بعشرات الآلاف، والمطلوب خطة إنقاذية، لأهالي البلدة والنازحين معاً.
    ترك ملف النازحين عرضة للابتزاز السياسي المحلي والإقليمي والدولي، كما لأهواء المنظمات غير الحكومية اللبنانية والدولية، وللأمم المتحدة، يدفع مزيداً من اللبنانيين إلى توجيه أصابع الاتهام نحو النزوح السوري، وتحميله مسؤولية الأزمة الاقتصادية الخانقة وما ينتج منها من بطالة، التي سبّبها النموذج الاقتصادي المعتمد في لبنان. وفي هذا الإطار، نفذ اعتصام في بعلبك أمس، للمطالبة بمنع السوريين من مزاحمة اللبنانيين في سوق العمل. فهل تتدخل الدولة قبل أن تتفاقم الأزمة؟
     
    Resign

    Resign

    Well-Known Member
    Orange Room Supporter
    he stabbed her, so it is easy to rob her but he didn't. I am not defending him here but I don't like to judge people before knowing the motif
    What about now ?


    علنت قوى الأمن الداخلي، في بيان، أنه "حوالي الساعة ۱۹: ۱۰ من تاريخ ۱ / ۱۷ / ۲۰۱۹ وفي محلة وطى حوب – تنورين، وفي أثناء تواجد المواطنة سهام مرعب (مواليد عام 1959، لبنانية) في داخل محلها المعدّ لبيع المواد الغذائية، دخل شخص مجهول الهوية وقام - لأسباب مجهولة - بطعنها بواسطة سكين في عنقها وبطنها وفر الى جهة مجهولة، نقلت بعدها الى المستشفى للمعالجة.

    وعلى الأثر باشرت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي اجراءاتها لكشف هوية الفاعل وتوقيفه، وبنتيجة الاستقصاءات والتحريات المكثفة التي قامت بها الشعبة، تمكنت من تحديد هويته، وتبيّن انه يدعى:

    - م. أ. (مواليد عام ۲۰۰۰، سوري)

    وهو من أصحاب السوابق الجرمية بقضايا السرقة، وكان قد أُخلي سبيله من السجن في أواخر العام ۲۰۱۸ وقد توارى عن الأنظار بعد عملية الطعن.

    وبتاريخ 24/1/2019 تمكنت الدوريات الخاصة في الشعبة من تحديد مكان تواجده حيث تم توقيفه في منطقة حلبا.

    وبالتحقيق معه، اعترف انه نفذ عملية الطعن بدافع السرقة، وانه خطّط سابقاً لسرقة الضحية فأحضر لهذه الغاية سكين مطبخ وقام بمراقبتها، وعندما تبيّن له انّها اصبحت بمفردها في المحل دخل اليه، ولدى محاولته السرقة بطريقة احتيالية تبيّن له أنّ الجارور مقفل، عندها وضع السكين على عنق سهام، وهدّدها بالقتل لكي تسلّمه مفتاح الجارور، عندها بدأت سهام بالصراخ فقام بطعنها في عنقها وما إن بدأت تنزف حتى بدأ بتوجيه عدّة طعنات الى بطنها، ثم لاذ بالفرار.

    كما اعترف بإقدامه على سرقة دراجتين آليتين من محلة العبدة، وسرقة مقهى ومحل لبيع المواد الغذائية في منيارة.

    وأودع الموقوف القضاء المختص بناء على إشارته


    I hope he rots in jail.
     
    Le منشار

    Le منشار

    New Member
    What about now ?
    وبالتحقيق معه، اعترف انه نفذ عملية الطعن بدافع السرقة، وانه خطّط سابقاً لسرقة الضحية فأحضر لهذه الغاية سكين مطبخ وقام بمراقبتها، وعندما تبيّن له انّها اصبحت بمفردها في المحل دخل اليه، ولدى محاولته السرقة بطريقة احتيالية تبيّن له أنّ الجارور مقفل، عندها وضع السكين على عنق سهام، وهدّدها بالقتل لكي تسلّمه مفتاح الجارور، عندها بدأت سهام بالصراخ فقام بطعنها في عنقها وما إن بدأت تنزف حتى بدأ بتوجيه عدّة طعنات الى بطنها، ثم لاذ بالفرار.
    كما اعترف بإقدامه على سرقة دراجتين آليتين من محلة العبدة، وسرقة مقهى ومحل لبيع المواد الغذائية في منيارة.
    وأودع الموقوف القضاء المختص بناء على إشارته
    I hope he rots in jail.
    walaw wen el tasemou7 wel forgiveness taba3 jesus christ ?! when el tasemo7 taba3 el pope who forgave his killer ?
    why are you applying the law of the Islamic Shari3a against this Syrian who is only 19 years old ? why ? why ? why are you applying the law of the Islamic Shari3a ?
    why you want to throw him in jail ? you are Da3eshi ya Skunk !! :p your God is evil !! mou ?;)
     
    Resign

    Resign

    Well-Known Member
    Orange Room Supporter
    walaw wen el tasemou7 wel forgiveness taba3 jesus christ ?! when el tasemo7 taba3 el pope who forgave his killer ?
    why are you applying the law of the Islamic Shari3a against this Syrian who is only 19 years old ? why ? why ? why are you applying the law of the Islamic Shari3a ?
    why you want to throw him in jail ? you are Da3eshi ya Skunk !! :p your God is evil !! mou ?;)
    We’ll speak the language you most understand going forward.
    Tasemo7 ma biemche ma3kon
     
    Le منشار

    Le منشار

    New Member
    najaset
    ONLY TAYYAR WAS CLEAR AGAINST THEM FROM THE ONSET
    hope they stay and take all their jobs
    المسيحيين أول من يوظف السوريين - go from Jdaydeh to Dawra and see for yourself ?! Also in Shi3a and Sunni areas .. you know why ?! because you
    have a capitalist system and the Lebanese Merchant wants to ride the latest car and wield the latest iphone and wants to build a villa or a castle !!
    بئس ما يسوؤكم
     
    Le منشار

    Le منشار

    New Member
    We’ll speak the language you most understand going forward.
    Tasemo7 ma biemche ma3kon
    meen azdak ma3na ?
    good now, I announce you a Muslim Da3eshi, so do not mock the Quran ya Skunk ya Habboub.
     
    !Aoune32

    !Aoune32

    Well-Known Member
    What about now ?


    علنت قوى الأمن الداخلي، في بيان، أنه "حوالي الساعة ۱۹: ۱۰ من تاريخ ۱ / ۱۷ / ۲۰۱۹ وفي محلة وطى حوب – تنورين، وفي أثناء تواجد المواطنة سهام مرعب (مواليد عام 1959، لبنانية) في داخل محلها المعدّ لبيع المواد الغذائية، دخل شخص مجهول الهوية وقام - لأسباب مجهولة - بطعنها بواسطة سكين في عنقها وبطنها وفر الى جهة مجهولة، نقلت بعدها الى المستشفى للمعالجة.

    وعلى الأثر باشرت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي اجراءاتها لكشف هوية الفاعل وتوقيفه، وبنتيجة الاستقصاءات والتحريات المكثفة التي قامت بها الشعبة، تمكنت من تحديد هويته، وتبيّن انه يدعى:

    - م. أ. (مواليد عام ۲۰۰۰، سوري)

    وهو من أصحاب السوابق الجرمية بقضايا السرقة، وكان قد أُخلي سبيله من السجن في أواخر العام ۲۰۱۸ وقد توارى عن الأنظار بعد عملية الطعن.

    وبتاريخ 24/1/2019 تمكنت الدوريات الخاصة في الشعبة من تحديد مكان تواجده حيث تم توقيفه في منطقة حلبا.

    وبالتحقيق معه، اعترف انه نفذ عملية الطعن بدافع السرقة، وانه خطّط سابقاً لسرقة الضحية فأحضر لهذه الغاية سكين مطبخ وقام بمراقبتها، وعندما تبيّن له انّها اصبحت بمفردها في المحل دخل اليه، ولدى محاولته السرقة بطريقة احتيالية تبيّن له أنّ الجارور مقفل، عندها وضع السكين على عنق سهام، وهدّدها بالقتل لكي تسلّمه مفتاح الجارور، عندها بدأت سهام بالصراخ فقام بطعنها في عنقها وما إن بدأت تنزف حتى بدأ بتوجيه عدّة طعنات الى بطنها، ثم لاذ بالفرار.

    كما اعترف بإقدامه على سرقة دراجتين آليتين من محلة العبدة، وسرقة مقهى ومحل لبيع المواد الغذائية في منيارة.

    وأودع الموقوف القضاء المختص بناء على إشارته


    I hope he rots in jail.
    Death penalty should be applied.
     
    Top