• Before posting an article from a specific source, check this list here to see how much the Orange Room trust it. You can also vote/change your vote based on the source track record.

The enemy within: الكواشف الجلية في تكفير الدولة اللبنانية

julesvernes99

Legendary Member
This thread is dedicated to all Lebanese, specially to the Sunnis of Lebanon, who believe for one second that the scum of the earth calling themselves Salafis and Wahabis can be allied with or used or we can co-exist with but this is IMPOSSIBLE. It is time for you to rise against this scum takfiris who first and foremost hijacked your religion and will kill you first if they get the chance.

Although the title of this study talks about the Lebanese state, the main TOPIC as admitted by the author is the LEBANESE ARMY:


بعد أن سردنا الأدلة و أقوال العلماء حول موضوع تكفير من حكم بغير ما أنزل الله, و حكم من شرع قوانين ما أنزل الله بها من سلطان, و حكم من تولى الكفار, و حكم من أظهر المودة للكافرين, و كلها تنطبق على حكام لبنان, بقي لدينا الآن أن نبين ما هو حكم الجندي اللبناني ؟ و هو موضوع كتابنا هذا...
Also said it here:

الأدلة على تكفير حكام و جيش لبنان كفراً عينياً:
بعد أن سردنا الأدلة على كفر حكام و جيش لبنان, سنذكر الآن الأدلة على تكفيرهم تكفيرا عينيا, و هذا هو الهدف الأول من هذا الكتاب.

This is a first of such publication I think, similar ones have been written about Iraq, Syria,etc...which means it has now begun in Lebanon and there is no turning back, it is us or them.

The title of the thread is an actual title of a 145 pages 'study' posted yesterday on the internet and in the terrorists forums of alqaida. It is clearly written by someone who knows Lebanon and the Lebanese society. He calls himself : محمد بن عمر

I am going to post some paragraphs which I hope can be a wake up call as to why we need to eradicate this epidemic once and for all.

One of those maniacs, calling himself الشيخ أبي سعد العاملي , wrote an introduction, here's a nice paragraph from it:


فحكومة مثل الحكومة اللبنانية التي تتكون من خليط من النصارى الصليبيين والروافض المشركين وحفنة من المرتدين لا يمكن أن يشك عاقل في كفرها وحربها لدين الإسلام سراً وعلانية، وفي كل المحافل والأماكن، لا يمكن أن ينكر هذه الحقيقة الثابتة إلا جاحد أو من في قلبه مرض النفاق وموالاة هؤلاء الفساق.
ويترتب على هذا الحكم والإعلان عنه مجموعة أعمال ينبغي إتيانها حتى يكتمل إيمان المرء، وقد ذكرها أخونا الكاتب ومنها مقاطعة هذه الحكومات وعدم الانتماء إليها والتبرؤ منها وعدم طاعتها بل وإعلان البراءة منها والسعي إلى إزالتها باليد لأنها منكر أكبر لا يمكن أن يزول بغير القوة والشوكة، وهذا هو بيت القصيد من وراء هذا البحث، والمقصد الأساس من وراء هذا الإعلان عن كفرها الصريح البواح.

Apparently one well know terrorist gave his blessing and wrote an opinion about this study: أبو الزهراء الزبيدي ( أسامة الشهابي ) , here what he had to say:


" فهذا كتاب مختصر مفيد, أبين فيه الحكم الشرعي في حكام و جيش الدولة اللبنانية شرعا, ولولا التلبيس على عوام الناس لما أقدمت على هذا الأمر ولكنني رأيت الجهل المتعمد عند الكثير من المسلمين بخصوص هذه المسالة , لأن بعضهم يقول بأن هذا الجيش هو مسلم والدخول بهذا الجيش لا حرمة فيه فنحن نحفظ الوطن ونسهر على أمنه ونحمي حدوده هكذا سول لهم علماء الضلال وزينوا لهم الباطل المعلوم وأصبح الذي يقول بأن هذا الجيش وغيره من الجيوش جيوش ردة وطاغوتية يُصبح قائل هذا القول من التكفيريين والمتطرفين والإرهابيين ويُصبح جاهلاً بفقه الواقع ومتطلبات المرحلة والمصالح والمفاسد وغيرها من الأفكار التي ضيعت المسلمين وجعلتهم يتبرءون من أهل التوحيد ويوالون كل منافق ومرتد خبيث

From the author:

و كلما ذكرت كلمة جيش الصليب أقصد به الجيش اللبناني

.....
أقول: كلام الشيخ هنا هو الواقع الذي نعيش فيه, فقد بدل حكام الدولة اللبنانية قوانين و شرائع الله بدستور أصله فرنسي, و عدّلوا عليه ليتفق مع أهوائهم, فحكام الدولة اللبنانية طواغيت إما كفار أصليون أو كفار مرتدون
...

نواقض الإسلام العشرة:
بعد أن فصلنا في تعريف لا إله إلا الله وفي تعريف الطاغوت تفصيلاً دقيقاً, علينا أن نذكر نواقض الإسلام العشرة التي وضعها شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب حتى لا نقع فيها ونتجاوزها بإذن الله, وللعلم فإن في الإسلام نواقض عديدة جدا جدا, إلا أن شيخ الإسلام ذكر هذه النواقض العشرة لأنها من أعظم النواقض و أخطرها على المسلم, و منها تتفرع باقي النواقض.
قال الإمام المجدد:" اعلم أن نواقض الإسلام عشرة:
الأول :الشرك في عبادة الله تعالى ، قال الله تعالى:﴿ إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ﴾ وقال:﴿ إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار ﴾ ومنه الذبح لغير الله ، كمن يذبح للجن أو للقبر .
الثانى :من جعل بينه وبين الله وسائط يدعوهم ويسألهم الشفاعة ويتوكل عليهم كفر إجماعاً.
الثالث :من لم يكفر المشركين أو شك في كفرهم أو صحح مذهبهم كفر.
الرابع :من اعتقد أن غير هدى النبي صلى الله عليه وسلم أكمل من هديه أو أن حكم غيره أحسن من حكمه كالذي يفضل حكم الطواغيت على حكمه فهو كافر.
الخامس :من أبغض شيئا مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم ولو عمل به لكفر.
السادس : من استهزأ بشيء من دين الرسول صلى الله عليه وسلم أو ثوابه أو عقابه ، والدليل قوله تعالى:﴿ ولئن سألتهم ليقولن إنما كنا نخوض ونلعب قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزءون * لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم ﴾ .
السابع :السحر ومنه الصرف والعطف فمن فعله اورضى به كفر والدليل قوله تعالى: ﴿ وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر ﴾.
الثامن :مظاهرة المشركين ومعاونتهم على المسلمين والدليل قوله تعالى:﴿ ومن يتولهم منكم فانه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين ﴾.
التاسع: من اعتقد أن بعض الناس يسعه الخروج عن شريعة محمد صلى الله عليه وسلم كما وسع الخضر الخروج عن شريعة موسى عليه السلام فهو كافر.
العاشر: الاعراض عن دين الله تعالى، لا يتعلمه ولا يعمل به والدليل قوله تعالى:﴿ ومن أظلم ممن ذكر بآيات ربه ثم أعرض عنها إنا من المجرمين منتقمون ﴾.
ولا فرق بين هذه النواقض بين الهازل والجاد والخائف إلا المكره وكلها من أعظم ما يكون خطراً ومن أكثر ما يكون وقوعاً فينبغي على المسلم الحذر ويخاف منها على نفسه نعوذ بالله من موجبات غضبه وأليم عقابه وصلى الله على سيدنا محمد واله وصحبه وسلم ". ا.هـ.

و كل هذه النواقض تنطبق على حكام الدولة اللبنانية و على جيش الصليب
, فهم مشركون بالله من عدة أوجه من خلال التشريع مثلا و هذا هو الناقض الأول,
و هم يتوكلون على غير الله في الرزق و رفع الضرر و طلب العزة من غير الله, و هذا هو الناقض الثاني,
و هم لا يكفرون الكفار و المشركين و هذا الأمر يتمثل بالوحدة الوطنية التي يدعون إليها و يدافعون عنها, بل تعدى الأمر إلى أن يظاهرونهم على المسلمين و هذا هو الناقض الثالث,
و هم يفضلون حكم الطاغوت على حكم الإسلام و يرون أن حكمهم أفضل من حكم الإسلام و الدليل على ذلك أنهم يقاتلون كل من دعا إلى تحكيم الشريعة, و هذا هو الناقض الرابع,
و هم يبغضون ما جاء به رسول الله صلى الله عليه و سلم و يعدلون عنه و يزيدون عليه و ينقصون منه و هم لا يطبقونه أبدا و هذا هو الناقض الخامس,
و هم يستهزئون بالإسلام و أهله بشكل علني, و هذا هو الناقض السادس,
و هم يتركون السحرة و الكهنة يجولون في لبنان, بل يسمحون لهم بعرض برامج تلفزيونية يدعي فيها المنجمون علمهم بالغيب وما كان وما سيكون, وهذا هو الناقض السابع,
و هم يظارهون الكفار والمشركين على الإسلام والمسلمين و هذا أمر ظاهر جلي لا داعي للتوسع فيه, و هذا هو الناقض الثامن,
و هم يرون بأنهم يستطيعون الخروج على شريعة الإسلام والحكم بشريعة وضعتها لهم أمهم فرنسا ليتحاكموا إليها, و هذا هو الناقض التاسع,
و هم لا يتعلمون دين الإسلام ولا يعملون به بل يحاربون كل من علمه للناس و عمل به, و هذا هو الناقض العاشر.
كل هذه الأمور و غيرها الكثير تقوم به الدولة اللبنانية القذرة, بأداة جيش الصليب, فهم يقاتلون كل من نادى بتطبيق الشريعة, وكل من دعا للجهاد في سبيل الله, ويسجنون ويشردون أهل الحق, فحسبنا الله ونعم الوكيل.
.....
و مما سبق أصبح حكم الطوائف الممتنعة عن شرائع الإسلام الظاهرة واضحا جليا, و هو الردة, و قد أجمع الصحابة كما ذكرنا على ردة مانعي الزكاة, فكيف بمن ينحي شرع الله كله و يأتي بمسودة دستور فرنسي ليحكم به العباد, أليس هذا الذي تقوم به الدولة اللبنانية ؟؟
إذا فإن الدولة اللبنانية هي دولة كفر و ردة, و نوابها و وزراؤها و ضباطها المحسوبين زورا على أهل السنة, كل هؤلاء و غيرهم ممن يخدم هذه الدولة القذرة هم مرتدون عن الإسلام بأعيانهم, فلا اعتبار لقيام الحجة أو عذرهم بالجهل في مسألة تحكيم شرع الله, فلم نقرأ بأن الصديق رضي الله عنه أرسل لهم أحدا من الصحابة ليقيم عليهم الحجة قبل تكفيرهم, و لم نقرأ بأنه عذرهم بتأويل بعضهم الذي تأولوه في الآية الكريمة: ﴿خذ من أموالهم صدقة تطهرهم ﴾, لأنه تأويل غير سائغ
.....
وعليه فإننا نقول: الديمقراطية تدخل في معنى الدين لغة واصطلاحاً، ومن يتدين بدين الديمقراطية مثله مثل من يتدين باليهودية، أو النصرانية، أو المجوسية أو غيرها من النحل والأديان، ولا فرق بينها حيث كلها تجتمع على تقرير عبادة العباد للعباد – وإن اختلفت الصور والأشكال – وعلى دخول العباد في دين العباد وجور الأديان، وليس في دين الله تعالى
.....
الأدلة على تكفير حكام الدولة اللبنانية:
بعد أن فهمنا كل ما سبق ذكره, أصبح من السهل علينا معرفة ما إذا كان حكام الدولة اللبنانية مسلمون أم لا, - رئيس الدولة, قائد الجيش, رئيس مجلس الوزراء, مجلس الوزراء, رئيس النواب, مجلس النواب " و يسمى بالمجلس التشريعي " و النواب هم الذين يشرعون القانون اللبناني.
و من المتعارف لدى الجميع أن رئيس الدولة و قائد الجيش نصرانيين مارونيين, و أن رئيس مجلس النواب رافضي, و هؤلاء لا داعي لمضيعة الوقت عليهم فالكل يعلم بكفرهم, بقي علينا تبيان كفر رئيس مجلس الوزراء و الوزراء و النواب الذين ينتمون إلى الإسلام زوراً و بهتاناً.
كفرهم الأول: الحكم بغير ما أنزل الله:
..
و الذي نستخلصه من كلام العلماء الذي ذكرناه أن كل من حكم بغير ما أنزل الله هو طاغوت, و كل من تحاكم الناس إليه من دون الله هو طاغوت, و كل من أحل الحرام و حرم الحلال هو طاغوت, و كل من وضع قوانين ما أنزل الله بها من سلطان ليتحاكم الناس إليها هو طاغوت.
و الدستور الذي يحكم به طواغيت لبنان هو دستور وضعي مصدره قانون فرنسي وضعته فرنسا قبل خروجها من لبنان, هذا بالإضافة إلى أن الطاغوت الأكبر الذي يحكم لبنان هو نصراني يعني كافر أصلي بالإضافة إلى قائد جيش الصليب فهو أيضا نصراني.
...
كفرهم الثاني: التشريع

مصدر التشريع في لبنان هو مجلس النواب, و يسمى بالمجلس التشريعي, و هو مصدر الحكم و فيه تشرع القوانين الوضعية التي ما أنزل الله بها من سلطان, فهو مجلس شركي كفري, يجب الكفر به و بأتباعه الذين نصبوا أنفسهم آلهة تعبد من دون الله, و الله تعالى يقول:﴿ إن الحكم إلا لله ﴾,و يقول أيضا:﴿ و لا يشرك في حكمه أحدا ﴾, فهم أشركوا أنفسهم مع الله سبحانه و تعالى من خلال تشريعهم لتلك القوانين الزائفة.
....
كفرهم الثالث: توليهم للكافرين المحاربين للمسلمين

معنى الموالاة للكفار
فإن قيل: فما معنى الموالاة ؟
فاعلم أن هذا اللفظ مشتق من الولاء، وهو الدنو والتقرب. والولاية ضد العداوة، والولي عكس العدو، والمؤمنون أولياء الرحمن، والكافرون أولياء الطاغوت والشيطان، لقرب الفريق الأول من الله بطاعته وعبادته، وقرب الفريق الثاني من الشيطان بطاعة أمره، وبعدهم عن الله بعصيانه ومخالفته .
ومن هنا يتبين أن موالاة الكفار تعني التقرب إليهم، وإظهار الود لهم، بالأقوال والأفعال والنوايا، وقد أشارت النصوص إلى كثير من هذه الأمور التي تدخل الإنسان في الولاء للكفار،
...
إن المتأمل في حال لبنان, يرى أن حكامه لا يكتفون بتولي الكفار فقط, بل يستعينون بهم للقضاء على المسلمين, كما فعلوا في أحداث نهر البارد, حيث استعانوا بالأمريكان و السوريين و السعوديين للقضاء على مجاهدي فتح الإسلام, فمنهم من أمدهم بالسلاح ومنهم من أمدهم باللباس و منهم من أمدهم بالأموال.
ثم إنهم لم يكتفوا بذلك فقط, بل لجأوا إلى الأمم المتحدة و طلبوا منهم أن يدخلوا قوات اليونيفل من أجل حماية الحدود بين لبنان و فلسطين المحتلة ( إسرائيل ).
فأي كفر بعد هذا الكفر, و أي ردة بعد هذه الردة؟؟!! ثم يأتي مشايخ الإرجاء و أدعياء السلفية السمحاء بإلقاء الفتاوى على المسلمين بجواز المشاركة في الانتخابات, حتى أن أحدهم عد عدم المشاركة في الإنتخابات كالتولي من الزحف و العياذ بالله.
.....
كفرهم الرابع: مودة الكافرين و محبتهم أكثر من الإسلام و المسلمين

أربعة أمور يجب على المسلم أن يفعلها تجاه الكفار و المرتدين:
الأول: البراءة منهم,
الثاني: الكفر بهم,
الثالث: عداوتهم,
الرابع: بغضهم, و هذا الذي نريده في حديثنا هنا.
..

هذه الكفريات و غيرها تقوم بها الدولة اللبنانية, و لا أعتقد أن أحدا من المجادلين عن هؤلاء المرتدين سيبقى يدافع عنهم بعد إدراج هذه الأدلة, وذكر أقوال العلماء في المواضيع الأربعة التي ذكرنا آنفا, إلا من أعمى الله بصيرته و سريرته.
بالإضافة إلى جمعهم لنواقض الإسلام العشرة التي تخرج صاحبها من الملة, كما ذكرنا سابقا, فهنيئا لهم رضى الأمم المتحدة عليهم, هذا بالإضافة إلى أن لبنان أصبح من الدول التي تحارب الإرهاب, و لا حول و لا قوة إلا بالله.
و قد صرح النصراني الخبيث إميل لحود في مقابلة معه على التلفاز سنة 2000 بأن الدولة اللبنانية أصبحت من الدول التي تحارب الإرهاب, و يقولها بافتخار و اعتزاز عقب انتهاء معارك أحداث الضنية, حيث دارت معركة بين مجموعة من الشباب المسلم مع جيش الصليب.
....

و من أجمل ما قيل في طواغيت جزيرة العرب كلام للشيخ أبو جندل الأزدي فك الله أسره, وكلامه هذا ينطبق تماما على حكام الدولة اللبنانية:
" إن طواغيت الحكم الجاثمين على صدر الأمة في جزيرة العرب: هم كفرة مرتدون.
كفرة لأنهم لا يحكمون بما أنزل الله.
وكفرة لأنهم يحتكمون إلى شرائع الكفر الطاغوتية والقوانين الوضعية، من دون شرع الله.
وكفرة لأنهم هم أنفسهم يُشرّعون التشريع المضاهي لشرع الله تعالى.
وكفرة لأنهم ينسبون لأنفسهم كثيراً من خصائص وصفات الإلهية.
وكفرة لأنهم حللوا الحرام وحرموا الحلال.
وكفرة لأنهم يُحاربون الله ورسوله والمؤمنين.
وكفرة لأنهم يصدون الناس عن دين الله تعالى، وعن التوحيد والإيمان.
وكفرة لأنهم يكرهون ما أنزل الله.
وكفرة لأنهم يسخرون من دين الله ومن أوليائه.
وكفرة لأنهم يُباركون الشرك الأكبر ويُقرونه ولا يُغيرونه ولا يسمحون بتغييره.
وكفرة لأنهم موالون لأعداء الأمة من اليهود والصليبيين والمرتدين.
فهم لأجل هذا كفار مرتدون، لا يشك في كفرهم إلا كل من أعمى الله بصره وبصيرته "
....

Main topic: The Lebanese Army


الأدلة على كفر جيش الصليب:

بعد أن سردنا الأدلة و أقوال العلماء حول موضوع تكفير من حكم بغير ما أنزل الله, و حكم من شرع قوانين ما أنزل الله بها من سلطان, و حكم من تولى الكفار, و حكم من أظهر المودة للكافرين, و كلها تنطبق على حكام لبنان, بقي لدينا الآن أن نبين ما هو حكم الجندي اللبناني ؟ و هو موضوع كتابنا هذا...

و من المعروف بأن أي دولة في العالم كافرة كانت أم مسلمة لا تستطيع الاستمرار من غير جيش و مخابرات, و أي دولة تحتاج إلى مؤسسة عسكرية كاملة حتى تستطيع الاستمرار.
و في لبنان, حكام هذا البلد لا يستطيعون الاستمرار من دون الجيش, و إلا لكانت الدولة قد انتهت منذ زمن بعيد, فقد حصل في لبنان أحداث عدة ضد الدولة.
فالدولة بدون عيون لا تستطيع البقاء, و عيون هذه الدولة أي لبنان هم الجيش و المخابرات و الشرطة و الدرك و الفهود و المغاوير...إلخ.
إذا فجيش الصليب هو الحامي الأول لحكام لبنان, و جيش الصليب هو الذي يسهر لحماية أجهزة الدولة الكفرية, و هو الحامي الأول للديمقراطية و الوطنية و السلم الأهلي

و كما أن جند فرعون نسبوا إلى سيدهم في الخطأ, فإن جيش الصليب ينسبون أيضا إلى أسيادهم في الطغيان, لأن طواغيت لبنان يضيقون على المسلمين و يعذبونهم و يسجنونهم ويستهزؤون بهم و بدينهم, يفعلون كل ذلك عن طريق جيش الصليب.
من هنا يتبين لنا بأن أي فرد من جيش الصليب هو كافر مرتد عن دين الله عز و جل.

..., لقد اتخذ هذا الجيش الملعون طواغيت لبنان أربابا من دون الله, لأن طواغيت لبنان أحلوا ما حرم الله و حرموا ما أحل الله.
و من الأمور التي حرموها:
الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر,
الجهاد في سبيل الله بالنفس و المال, فكم من أخ اعتقل بسبب أنه كان ينوي الذهاب إلى العراق لنصرة إخوانه, و إلى الآن يقبع في السجن العديد من هؤلاء الإخوة, فك الله أسرهم.
دعوة الناس إلى التوحيد و إلى المنهج الرباني.
و من الأمور التي أحلوها:
الربا,
الزنا,
شرب الخمر,
ارتياد الملاهي الليلية,
الموسيقى...
كل ذلك مثال بسيط عن الأمور التي حرموها و أحلوها, و جيش الصليب هو من يطيع أسياده الطواغيت في تحريم ما أحل الله و تحليل ما حرم الله, و اتخاذهم أربابا يعبدونهم من دون الله من خلال تطبيق قراراتهم في التحليل و التحريم.

الدليل الثالث
....و قد نهى رسول الله صلى الله عليه و سلم من أدرك هؤلاء الأمراء أن يكون عندهم عريفا أو شرطيا أو جابيا أو خازنا, فما رأيكم في من أدرك حكام كفرة و وزراء فجرة و أمراء خونة هم عباد للطاغوت, بل هم الطاغوت نفسه, هل يجوز أن يكون أحد عندهم عريفا أو شرطيا أو جابيا أو خازنا؟؟؟!!!
بالطبع الجواب سيكون بتحريم ذلك, فكيف في من دخل في جيش الصليب, و حكام لبنان هم من أطغى طواغيت الأرض, يحاربون الإسلام و المسلمين, و يقتلون الدعاة و المجاهدين, و يأسرون الأبرياء من المؤمنين, و كل هذا يفعله جيش الصليب بأوامر من أسياده...
الدليل الرابع:
لقد أبى جيش الصليب أن يأخذ دين الإسلام منهاجا له, و قد استبدل الإسلام بالديمقراطية و اتخذها دينا, يحرص على ترسيخها في المجتمع و يأبى أن تزول, و يقاتل من أجلها و يقتل في سبيلها ويسعى إلى تطبيقها, و قد تبين لنا في أول الكتاب معنى الديمقراطية و حكمها و أنها دين.
الدليل الخامس:
تمسك جيش الصليب بما سمي بالوحدة الوطنية, و تعريف الوحدة الوطنية هي أن يكون المسلمون والنصارى و الروافض و الدروز و جميع الطوائف في لبنان إخوة في الوطن فلا حدود دينية و لا حواجز إلهية تفصل بين دين وآخر و بين طائفة و أخرى سواءا كانت كافرة أم لا.
وجيش الصليب هو الذي يدافع عن هذه الوحدة الوطنية و يدعو إلى تطبيقها و يقتل و يسجن من يقف في طريق تطبيقها, و هذا الذي يفعله جيش الصليب بالإخوة الموحدين في لبنان, يقتل و يسجن ويعذب كل من اعترض على هذه الوحدة الكفرية
, و قد آل المآل بسيد من أسيادهم و طاغوت من طغاتهم و رب من أربابهم و هو المرتد الكافر سعد الحريري آل المآل به أن خرج بعيد جديد يجمع بين اليهود و النصارى إلا و هو عيد البشارة لا بشره الله, بحجة أن مريم عليها السلام هي للمسلمين و النصارى, و قد جعل لهذا العيد يوما يحتفل به و جعل له عطلة رسمية في كل سنة.
ومن يحمي هذا العيد و يحارب من يحاربه غير جيش الصليب؟؟!! و من يدافع عن كنائسهم ويسهر على حمايتها غير جيش الصليب؟؟؟ و هذا يدخل أيضا في باب اتخاذ سعد الحريري ربا من دون الله إذ أحل لهم ما حرم الله و خالف شريعة الله إذ أن للمسلمين عيدين لا ثالث لهما, هما عيد الفطر و عيد الأضحى.
الدليل السادس:
حمايتهم للدستور و للقانون الوضعي الذي أصله فرنسي الذي يتحاكم إليه طواغيت لبنان, و هم يسهرون على تنفيذه و يحاربون كل من يخالفه و يأسرون كل من دعى إلى نبذه, و يضيقون على كل من دعى إلى تطبيق قانون الله ألا و هو القرآن, و قد أخبرنا الله تعالى بأن كل من يتحاكم إلى الطاغوت هو صاحب إيمان مزعوم, فكيف بمن حماه و دافع عنه بكل ما أوتي من قوة؟؟؟!!! و قد مر معنا التفصيل في موضوع الدساتير الوضعية و حكم من نحى الشرع و حكم بها, فراجعها إن شئت.
....
فسبحان الله العظيم و كأن شيخ الإسلام بيننا و يكتب كل هذا في جيش الصليب, فجيش الصليب غالبهم لا يصلي ولا يزكي و يأخذون من أموال المسلمين, و الذي في دولتهم من شر الخلق, فمعهم النصارى و معهم عملاء لإسرائيل و معهم الرافضة المتمثلة بحزب الشيطان و معهم العلمانيون و معهم الدروز و معهم الأحباش, سبحان الله, معهم كل الطوائف و الملل التي تعادي الإسلام و أهله
.....
, فتأملوا حال جيش الصليب, لا يمشون إلا تحت حكم طواغيت لبنان و لا يستشيرونهم فحسب بل يطيعونهم في كل شيء يأمرونهم به, حتى لو كان فيه معصية و كفر, ففي قانون الجيش تمنع الصلاة و يجبرونهم على جمعها لتأديتها في آخر الليل و ما إلى هنالك من أمور كفرية يطيعونهم فيها, فمن باب أولى أن تطالهم هذه الأحاديث و العياذ بالله.
فهذه الأدلة القليلة بالنسبة لأفعالهم الكفرية على تكفير جيش الصليب, و الكلام في تكفيرهم يطول و يطول على ما ارتكبوه من مكفرات تنقلهم عن الملة, و سنكتفي بسرد هذه الأدلة العظيمة الواضحة الدالة على تكفيرهم, و من أراد أن يستزيد فما عليه سوى أن يتابع السياسة اللبنانية و الواقع اللبناني, فيعرف كل من أراد أن يتبع الحق بأن جيش الصليب على ضلال و على كفر ما الله به عليم.
حتى إنهم يتبنون مسألة الوحدة الوطنية و لايطبقونها, ويتبنون مسألة الديمقراطية ولا ينفذونها, طبعاً نحن لا ندعو إلى ذلك فالديمقراطية والوحدة الوطنية هما عندنا كفر ويكفر من يطبقهما, و لكننا نذكر ذلك من باب إظهار ظلمهم, وفي قانونهم الخبيث مادة حرية التعبير عن الرأي, ولكن لا يطبقونها إلا على الملل الأخرى غير السنية, فكل الطوائف عندهم في المقدمة والطائفة السنية عندهم في المؤخرة, و هذا ظاهر لكل متابع للأوضاع التي يمر بها لبنان, فلو أن شخصاً من أهل السنة الصادقين اقتنى سلاحا يزج في السجن بضع سنين, و لو أن أحد الإخوة صدع بالحق و أظهره اضطهد و عوقب على فعلته و قبع في السجن سنوات و سنوات طوال, في حين أن أحد الروافض الحاقدين المنتمي إلى حزب الشيطان قتل ضابطا و أسقط مروحية تابعة لجيش الصليب حوكم سنة أو أقل عليها, فانظروا بالله عليكم إلى مدى ظلمهم و قهرهم للإخوة الموحدين المخلصين, حسبنا الله و نعم الوكيل.
.....
الأدلة على تكفير حكام و جيش لبنان كفراً عينياً:
بعد أن سردنا الأدلة على كفر حكام و جيش لبنان, سنذكر الآن الأدلة على تكفيرهم تكفيرا عينيا, و هذا هو الهدف الأول من هذا الكتاب.

و نأتي إلى مشايخ لبنان و طلبة العلم و المتتلمذين على أيدي هؤلاء المشايخ, فعندما أجادلهم, أسألهم هذا السؤال: إذا رأيتم جنديا في جيش الصليب مارا على الطريق ما هو حكمكم عليه؟؟
فيقولون مسلم عاص, و لا يمكن تكفيره حتى تقيم عليه الحجة أو تعرف منه لماذا دخل في الجيش. أقول لهم لقد أمرنا أن نحكم على الناس بالظاهر, و أنتم تقولون بأن الجيش كافر و لكن ليس على التعيين, فما هذا التناقض العجيب ؟؟!! لو تربطون بين قولكم بأن الجيش كافر و بين ما أمرنا به و هو إطلاق الأحكام على ظاهرها, ستجدون الجواب الشافي, فنحن متفقون على أن الجيش كافر, و إذا حكمنا على الناس بالظاهر, ستجدون بأن الجندي الفرد هو كافر عينا, فنحن حكمنا عليه بظاهره إذ أنه يلبس لباسهم و يقر بهم و يفرح بأعيادهم... كما أنكم تطلقون الأحكام الأخرى من دون إقامة حجة, كالذي يسرق هو سارق و الذي يزني هو زان, فلماذا لا تطلقون حكم الكفر على الكافر؟؟!! و رغم ذلك يبقون معاندين و مصرين على أن تقام الحجة قبل التكفير!!!

أظن بأن أحدهم سيخرج برد علينا و يقول بأن موضوع جيش الصليب هو من الأمور الخفية التي ليست من ما يعلم من الدين بالضرورة, أقول لهؤلاء إن موضوع تكفير جيش الصليب تكفيرا عينيا هو من الأمور المسلمة و من الأمور الظاهرة, إذ أن كل ما يفعله جيش الصليب هو من نواقض الإسلام, و كل الأدلة التي ذكرنا تدل على ذلك, و انظروا إلى قول ابن تيمية:" ومثل معاداته لليهود والنصارى والمشركين والصابئين والمجوس، ومثل تحريم الفواحش والربا والخمر والميسر ونحو ذلك. ثم تجد كثيرا من رؤسائهم وقعوا في هذه الأمور فكانوا مرتدين ".
و هذا ما يفعله جيش الصليب من تولي لليهود و النصارى, و تحليل الحرام و تحريم الحلال
.....
بل إنا وجدنا والله أن النصارى في الجيش يخدمون المسلمين أكثر من المنتسبين للإسلام في الجيش !!
و هذا لامسه الإخوة في السجون, وفي أماكن التحقيق في وزارة الدفاع, فالذي كان يحقق مع الإخوة ويعذبهم ويضربهم ويشتمهم مسلم ( زعم ) وكان يصوم الإثنين والخميس ويحفظ عدة أجزاء من القرآن الكريم, ويدرس في الجامعة الشريعة الإسلامية !!
و أكثر من ذلك, من الذي كان في الصفوف الأولى في قتال الإخوة فتح الإسلام ؟؟ أليسوا محمد وأحمد وعبد الله وحمزة و وو ؟؟!!
فلماذا كل هذا اللف والدوران, فوالله لن يستطيع أكبر ضابط فعل شيئاً لدينه والمسلمين.
لنفترض بأنه يعذر في هذه الشبهة, فهل يعذر في تأديته القسم على احترام الدستور والسهر على حمايته و إجبار الناس على عبادته والتحاكم إليه, والقتال دونه والموت في سبيله ؟؟
بل يجبرونهم على ترك دينهم وعقيدتهم, فلا أديان ولا عقائد في الجيش, والعقيدة التي يجب على الجندي أن يحملها هي عقيدة الدولة والوطن والحدود !!!
....
أوجه ندائي إلى إخواني الموحدين من أهل السنة والجماعة في لبنان, أن لا تلتفتوا إلى علماء السوء و إلى أصحاب الأقلام المأجورة, وارجعوا في كل أمر تتنازعون فيه إلى الله ورسوله, لا تغتروا بالفتاوى الباطلة التي تصدر وللأسف من مشايخ محسوبين على السلفية, فكم من شيخ سلفي في الظاهر تلفي و مرجئ في الباطن, فاتقوا و افقهوا قول رسول الله صلى الله عليه و سلم و اعملوا به
 

julesvernes99

Legendary Member
welcome to wahabism ... we are suffering from it for the past 250 years

The difference is that it made its way to Lebanon, thanks to Hariri, mikati and such Sunni leaderships because they thought they can simply use them , use the 'taifiyeh" speeches and now we are all going to suffer
 

Pinturicchio

Active Member

The difference is that it made its way to Lebanon, thanks to Hariri, mikati and such Sunni leaderships because they thought they can simply use them , use the 'taifiyeh" speeches and now we are all going to suffer

I don't think you can specify some leaders and blame them alone for this... It's the failure of the whole system and the failure of the state.
 

julesvernes99

Legendary Member
I don't think you can specify some leaders and blame them alone for this... It's the failure of the whole system and the failure of the state.

I beg to differ, it is first and foremost a huge failure of the sunni leaders in Lebanon and their stupid attempts to use such scum to their benefit
 

Lebanese Pride

Well-Known Member
Orange Room Supporter
Takfiris are the result of the Iranian-Syrian-HA axis; Iran funded Al Qaida, Syria funded terrorists and sent them over to Iraq and Lebanon, and HA is notorious for helping "wahabist" even freed Wahaby Sheikh Pistachio when the Lebanese army jailed him.

Remember, opposites (wilayit al faqih and wahabists) attract, and the axis that you are in created the takfirists in order to scare others and use them as a scarecrow to remain in power.
 

julesvernes99

Legendary Member
مقتطفات من كلمة الارهابي الجولاني:

حزب الشيطان وتدخله في سوريا، وعن خبث الروافض.
تحذير أهل لبنان من التدخل الرافضي في بلادهم.​
 

HannaTheCrusader

Legendary Member
Orange Room Supporter
Takfiris are the result of the Iranian-Syrian-HA axis; Iran funded Al Qaida, Syria funded terrorists and sent them over to Iraq and Lebanon, and HA is notorious for helping "wahabist" even freed Wahaby Sheikh Pistachio when the Lebanese army jailed him.

Remember, opposites (wilayit al faqih and wahabists) attract, and the axis that you are in created the takfirists in order to scare others and use them as a scarecrow to remain in power.


Takfiris are part of Abel al Sunna since the days of prophet ,
I know it's futile trying to enlighten you historically, but I grew up never giving up on people......

Not trying to make you to love he Shias, you can always find an excuse not to....but at least try and argue scientifically
 

tdrmahdi

New Member
Takfiris are part of Abel al Sunna since the days of prophet ,
I know it's futile trying to enlighten you historically, but I grew up never giving up on people......

Not trying to make you to love he Shias, you can always find an excuse not to....but at least try and argue scientifically

don't try with him hanna, he is programmed to blame everything on HA , Syria, Iran , Wilayt Fakih ... even if it did exist hundreds and thousand years before them ..
 

JB81

Legendary Member
Thanks for this thread JulesVernes99.
Update! Ahel sunnah considers the Lebanese army is a joint of salibi and rafidi army since it is fighting wahhabi isis and other salafi brothers before the fall of Assad regime.
 
Top