The French Initiative [BREAKING: Mikati's New Government]

Status
Not open for further replies.

Viral

Well-Known Member
22:44
النائب وائل أبو فاعور: ميقاتي يحاول تقديم مقاربة مختلفة قد تنجح وقد لا تنجح وأنا لست مع الافراط في التفاؤل لأن الأمور لا تتغير بسرعة

22:39
أبو فاعور: هناك ايجابيات في حوار باسيل وميقاتي لكن باسيل ابلغ ميقاتي أنه لن يسمي ولن يشارك في الحكومة "نظرياً" ولن يعطيه الثقة وذلك يعني هناك تمسك بالموقف الذي يراد منه استثمار شعبي ما

22:33
النائب وائل أبو فاعور لـ"الجديد": جنبلاط كان مقتنعاً ان عون لا يريد الحريري رئيساً للحكومة وقد صارح الحريري بهذا الأمر لكن الأخير كان لديه معركةً سياسية يخوضها
Since Fowra didn’t object to Mikati, I suppose he must be clean🤣
 

TayyarBeino

Legendary Member


بعض ما جاء في مقال غادة حلاوي في نداء الوطن:

ليس استقبال السفير السعودي وليد بخاري للوزير السابق والنائب محمد الصفدي مجرد خبر عابر وهو الذي كان حتى الأمس القريب من المغضوب عليهم سعودياً وقد اوقفت نشاطاته. يمكن ان يفهم على كونه رسالة لرؤساء الحكومات بوجه اجماعهم على الرئيس نجيب ميقاتي واذا كان كذلك فيعني ان المملكة ستتعامل معه كما سبق وتعاملت مع الحريري على انه رئيس حكومة القمصان السود التابعة لـ"حزب الله".

إشارة سلبية سبقت لحظة تبني رؤساء الحكومات السابقين خيار تكليف ميقاتي الذي كان يعلم ان الاجواء السعودية لن تكون مرحبة بتكليفه، وقد تبلغ بذلك من اكثر من وسيط مشترك، غير انه مع رؤساء الحكومات السابقين أعدوا تبريراً محكماً لقبول التكليف اليوم، بذريعة عدم الظهور بمظهر المعطل وان يساهموا في تذليل العقبات...
نداء الوطن

 

Viral

Well-Known Member
oh @Viral you did this to yourself 🤣🤣
Results is the only thing that counts.

Mikati has the opportunity to repent and pay back at least some of the debt to the Lebanese people and make a good example for the rest of the crooks to do the same.

Jumblatt said it at more than one occasion about his willingness to cooperate if the government makes a general rule for everyone without exception.

I don’t have anything personal against anyone. I judge their behavior. Mikati can make good name for himself by learning and avoiding Hariri’s stupid and childish mistakes.

Until the fat lady sings, it would be prudent to avoid emotional roller coasters and keeping pressure on everyone.
 

flag-waver

Well-Known Member
جاء في وكالة "المركزية":

ما لم يطرأ طارئ، من المفترض ان تنتهي الاستشارات النيابية اليوم الى تكليف الرئيس نجيب ميقاتي. لكن السؤال الذي يفرض نفسه: هل ينجح في تأليف الحكومة العتيدة، أم لا؟


صحيح ان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون تحدّث بلغة ايجابية عن ميقاتي في موقف صحافي نهاية الاسبوع الماضي، الا ان الكلام شيء والواقع شيء آخر، وهذا ما أثبتته التجارب في الفترة السابقة.

بحسب ما تقول مصادر سياسية معارضة لـ"المركزية "، فإن التشكيل هو "الجهاد الاكبر" ولن يكون نزهة، بل سيتّخذ طابع شد حبال بين بعبدا والرئيس المكلف. واختصارا للوقت، تشرح ان العهد لن يعطي ميقاتي ما لم يعطه للحريري وتقول ان اي حكومة لن تولد ولن تحظى بتوقيع رئاسة الجمهورية ما لم تؤمّن الشروطَ التالية للعهد ولذراعه النيابية اي تكتل لبنان القوي برئاسة النائب جبران باسيل:

اولا، ان تعطيه التركيبة الوزارية ثلثا معطلا، بالمباشر او بالمواربة لا فرق.

ثانيا، ان يُسمّى الوزراء كلهم بالتشاور والتنسيق بين عون وميقاتي، وأن تكون لرئيس الجمهورية الكلمة الفصل في اختيار الوزراء المسيحيين.

ثالثا، ان تذهب وزارة العدل الى حصة العهد لمراقبة مسار التحقيقات في الملفات المالية وفي ملف انفجار المرفأ، والاهم منها وزارة الداخلية ليتمكّن الفريق الرئاسي من التحكّم بالانتخابات النيابية المقبلة ومن الاشراف عليها وعلى عملياتها بالتفصيل، خاصة وأن الاستحقاق يعتبر مفصليا ومسألة "حياة او موت" بالنسبة للتيار البرتقالي.

نعم، تتابع المصادر، هذه المطالب إن لم يعطها ميقاتي لعون، لن تكون حكومة ولا مَن يحكمون. فالهدف الاول والاخير لأي حكومة في حسابات العهد، هو ضمان مستقبل رئيس التيار الوطني الحر السياسي.

ميقاتي وفق المصادر، على بيّنة من هذه الحقيقة، ويعرف (تماما كما رؤساء الحكومات السابقون) ان كل الكلام المعسول الذي سمعه خلال اللقاءات التي عقدها مع بري وباسيل وممثلي حزب الله(...) من المستبعد ان تُصرف في سوق التأليف...الا انه سيعطي التشكيل والبلاد فرصة جديدة، ربما تخيب قراءتُه السلبية هذه وتبصر حكومة الانقاذ الذي يريدها ميقاتي وفق المبادرة الفرنسية والمعايير الدولية، النور.

على اي حال، تقول المصادر إن ميقاتي لن ينتظر طويلا، فهو سيعطي نفسه مهلة محددة لا تتجاوز الاسابيع القليلة، ليؤلف. اما اذا لمس ان التعطيل على حاله، فإنه سيعتذر ويكون بذلك، عرّى العهد مجددا امام اللبنانيين والعالم، مؤكدا لهما، وبالثلاثة (بعد مصطفى أديب وسعد الحريري) ان الفريق الرئاسي يريد حكومة لإنقاذ نفسه و"وريثه"، لا لإنقاذ البلاد.

لبنان المنهار امام فترة مشاورات ومحادثات جديدة اذاً، فإما تخرج بـ"قمحة" في زمن الجوع والفقر وأزمة الرغيف والدواء، او بـ"شعيرة"، يغصّ بها وتُغرقه أكثر في جهنم مصائبه. فهل تفعل ذكرى ٤ آب وما يمكن ان تفجّره من غضب شعبي، معطوفة على العقوبات الاميركية والأوروبية، فعلَها في المنظومة فتسهّل التأليف؟ ام ان الحسابات الشخصية والحزبية المدعومة باطنيا بمصالح ايران الاقليمية، ستترك لبنان معلّقا على الصليب؟ فلننتظر ونر...

 

flag-waver

Well-Known Member

معلومات mtv: نائبان من "اللقاء التشاوري" لن يسميا ميقاتي أحدهما النائب فيصل كرامي​

 

flag-waver

Well-Known Member

كتلة اللقاء التشاوري: النائبان الوليد سكرية وفيصل كرامي مع تسمية كرامي والنائبان عبد الرحيم مراد وعدنان طرابلس يسمّيان ميقاتي​


 
Status
Not open for further replies.
Top