• Before posting an article from a specific source, check this list here to see how much the Orange Room trust it. You can also vote/change your vote based on the source track record.

The French Initiative [Saad Hariri renamed as PM]

هذه الدرع المثلثة، المحلية - الإقليمية - الدولية، تجعل جوزف عون حيث لا يزعجه لفظ قاله رضوان في سياق توصيف الجريمة غير المسبوقة في تاريخ لبنان. ما يزعجه هو أن نتجرّأ، في «الأخبار»، على ذكر اسمه في معرض «اللامديح». لكن عليه أن يعلم جيداً أننا لن نكفّ عن متابعة جدول أعمالنا، وفيه ملاحقة العلاقة المعتلّة بين الجيش والأميركيين، وهو الاعتلال الذي ازداد حدة في عهد جوزف عون. وكما في المرفأ، كذلك عند الحدود، لن يثنينا قرار أو تعسّف عن متابعة ما بدأناه، وسيبقى جوزف عون، كسائر الموظفين والعاملين في الشأن العام، موضع مساءلة من قبلنا: كل خطوة تقوم بها عليك أن تبرّرها، قانونياً، وسياسياً.
HA akbar Terrorists newspaper criticized Joseph Aoun trying to blame him for the port explosion also the army doesn’t have any authority inside the port
But they acknowledged what is bothering them is the very strong institution who is protecting the country and is much more trusted than HA , plus the only institution preventing HA from taking over the country; I put pictures here how much your army is better equipped than HA because of the Gentiles USA UK and France; so they blamed General President Great Hero Joseph Aoun for strong ties with USA plus the borders protection also they acknowledged for the first time the Beeka the stronghold of HA is starving because of smuggling to Syria; Other regions in Lebanon specially Christians are not affected by the smuggling ; mainly Shia regions

تهريب الوقود يستنزف لبنان وسوريا​

  • سياسة

  • تقرير

  • الأخبار

  • الخميس 14 كانون الثاني 2021





  • 0


تهريب الوقود يستنزف لبنان وسوريا

(مروان طحطح)


لا يكفي البقاعيين التفلت الأمني والغذائي والوضع الصحّي المتفاقم، لتضاف الى أزماتهم المزمنة أزمة شحّ المحروقات الخانق الذي تعيشه منطقة البقاع. أبطال هذه الأزمة المفتعلة، هم حوالى ثلاثين شركة تسلّم وتوزيع محروقات، يضاف إليهم أصحاب محطات وتجار ومتعهدو نقل، و«مستثمرو» معابر تهريب على الحدود اللبنانية ــــ السورية. وما الأزمة اللبنانية سوى تكامل مع أزمة أكبر تعيشها سوريا، في ظل «أبطال» مماثلين على الضفة السورية، في ظل النقص الشديد في المحروقات وزيادة الطلب على مادتي البنزين والمازوت، بعدما كانت سوريا تعتمد في تشغيل معظم قطاعاتها الصناعية والخدمية على الكهرباء.
حوالى ستين صهريجاً عبرت عبر حاجز الجيش اللبناني في منطقة حربتا الى البقاع الشمالي في اليومين الأخيرين. مع ذلك، محطات البنزين في مدينة الهرمل وقرى قضائها مقفلة أو شبه مقفلة، ويعمد عدد منها، لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة، إلى فتح أبوابه لتصريف بضعة آلاف من الليترات، قبل أن يعود ويقفل أبوابه مسرعاً. ويقول أكثر من شاهد عيانٍ لـ«الأخبار» إن الصهاريج تفرغ بعضاً من حمولتها نهاراً، ثم تقوم الصهاريج الصغيرة وبأعداد أكبر بنقل الحمولات ليلاً على الطرقات الترابية باتجاه الحدود السورية، وتعود لتتنقل في اليوم التالي وآثار الأتربة ظاهرة عليها «على عينك يا تاجر». من جهته، عمد الجيش اللبناني إلى تشديد الإجراءات والتأكد من وجهة الصهاريج. وبحسب المعلومات، جرى ضمان الحفاظ على حصة المستشفيات ومولدات الكهرباء في المنطقة، إلّا أن فارق الأسعار الذي يصل إلى ثلاثة أو أربعة أضعاف بين لبنان وسوريا في السوق السوداء، يجعل التهريب الوجهة المفضّلة للتجار و«هناك صعوبة بالغة في السيطرة على أطماع الموزعين وأصحاب المحطات، حيث يعمد الجيش إلى التأكد من وصول الصهريج الى محطة الوقود، لكن ليس من ضمن مهماته وقدراته وضع حارس على كل محطة أو مرافقة الصهريج الذي قد يفرغ إحدى عيناته ويكمل بالبقية باتجاه مافيا الحدود».
يعبر من لبنان إلى سوريا يومياً حوالى مئة صهريج عبر أربع بقع جغرافية

وتقول مصادر متابعة إنه يعبر إلى سوريا يومياً «حوالى مئة صهريج بأقل تقدير، عبر أربع بقع جغرافية ينشط فيها التهريب حالياً، هي: في الشمال الشرقي منطقة القصر، حوش السيد علي ــــ المشرفة، ومشاريع القاع. وإلى الشرق، عاد خط عرسال لينشط أخيراً باتجاه قارة، كما خط النبي شيت (البقاع الشمالي)، والصويري (البقاع الأوسط) باتجاه ريف دمشق. أما في الشمال فينشط خط وادي خالد باتجاه ريف حمص».
وتقول المصادر إن هناك تكاملاً بين «مافيا لبنانية من الموزعين والتجار مع مافيا الحدود والمعابر، وصولاً إلى مافيا على الحدود السورية وداخل سوريا من الموزعين والتجار، في عملية ممنهجة لاستغلال الدولتين والشعبين. فسعر تنكة البنزين الرسمي المدعوم في لبنان يوازي ثلاثة دولارات، أما في سوق سوريا السوداء فيصل إلى خمسة عشر دولاراً، ومع ذلك تباع بسعر السوق فيدفع ثمنها المواطن السوري غالياً جداً». وتقول المصادر إن «عملية البيع بين عناصر المافيا تتم بالدولار حصراً»، فينتج من ذلك إفراغ سوريا من دولاراتها، ومصادرة الدولار المدعوم من أمام المواطنين اللبنانيين لمصلحة التجار والموزعين.
وأمام استحالة إغلاق الحدود اللبنانية ــــ السورية للأسباب الجغرافية والديموغرافية والسياسية وقوة حركة الحدود بين البلدين، واستحالة ضبط التهريب رغم الإجراءات الأمنية والعسكرية على جانبَي الحدود، فإن حلول ضبط التوزيع هي الحلول الأفضل. فعدا عن ضمان تأمين حصص مولّدات الكهرباء والمستشفيات والبلديات والمدارس ومكاتب الإدارات تسلم عبر الشركات وفق جداول، يمكن أيضاً اعتماد محطات توزيع شرعية، تقدر قيمة الاستهلاك على أساس عدد القاطنين والمزارعين في المناطق الحدودية، وتحديد جداول بالكميات المسلّمة في المحطات يتمّ الإعلان عنها أمام السكّان.
@Resign
 

HalaMadrid

Well-Known Member
Orange Room Supporter
Leaking liar is not dirty politics, it is saying things as they are 😂 dirty politics would be answering the question”shou, fi te2lif?” By “walla 3am min jarrib, 3ateyna il sheikh Saad ktir bass baddo aktar... walla 3am jarrib se3do bass ma ba3rif leish kil ma na3ti byotlob aktar... ma ka2anno baddo yshakil ma ba3rif” and leak that... he looks good and the media frenzy is about Saad...! It is also meeting the rhetoric of FPM... instead now the frenzy is how he called saad kezzeb... add to that Saad is personally humiliated so much tougher to move forward. In politics you defeat someone by a thousand cuts, not by crushing them, that’s what happens in wars.
Eh, different strokes for different folks, I guess. I mean, sure they could have, but it doesn’t seem particularly convincing unless you’re inclined to believe it already. The “when they go low we go high” stuff only works with people who like you. Then you’re just left with lofty rhetoric and no power. Heik tol3et almost 3afawiyeh w mbayyan inno m3assab minno la hariri junior. Except for PM Diab’s acting skills, they could’ve pulled it off quite well, I think. Regardless of whether the “level” of the conversation is or should be up to FPM’s standards or how it was covered, when you watch it, it had the feel of, “we’re frustrated with this bullshit too, but we’re not giving into this immature kid trying to run around the world to screw us all, so we’re all stuck in this shithole mess of *his* making.” IDK, I just think that’s good politicking, because it's obvious that it's accompanied by political demands. I don’t know what you do in war, but in politics you crush your adversaries both through the media and behind closed doors. The art of compromise is only if you have a willing partner or if you can create that willingness by doing the former ;)
 

Walidos

Legendary Member
Orange Room Supporter
Eh, different strokes for different folks, I guess. I mean, sure they could have, but it doesn’t seem particularly convincing unless you’re inclined to believe it already. The “when they go low we go high” stuff only works with people who like you. Then you’re just left with lofty rhetoric and no power. Heik tol3et almost 3afawiyeh w mbayyan inno m3assab minno la hariri junior. Except for PM Diab’s acting skills, they could’ve pulled it off quite well, I think. Regardless of whether the “level” of the conversation is or should be up to FPM’s standards or how it was covered, when you watch it, it had the feel of, “we’re frustrated with this bullshit too, but we’re not giving into this immature kid trying to run around the world to screw us all, so we’re all stuck in this shithole mess of *his* making.” IDK, I just think that’s good politicking, because it's obvious that it's accompanied by political demands. I don’t know what you do in war, but in politics you crush your adversaries both through the media and behind closed doors. The art of compromise is only if you have a willing partner or if you can create that willingness by doing the former ;)
I have different view, I would wait for the opponent to make a faux pas and then go after them, kind of like what the democrats have done to trump... if their impeachment stunt works now they would have completely crushed his hopes for a comeback in 2024
 

HalaMadrid

Well-Known Member
Orange Room Supporter
I have different view, I would wait for the opponent to make a faux pas and then go after them, kind of like what the democrats have done to trump... if their impeachment stunt works now they would have completely crushed his hopes for a comeback in 2024
Funnily enough, I was gonna cite the Dems/GOP for the exact opposite proposition, that this whole charade highlighted Dem weaknesses vis a vis the GOP, but it's a whole different discussion I suppose!
 

Rafidi

Legendary Member
The secret "boyfriend" of some of our politicians has left Beirut.

ليبانون ديبايت"

عُلمَ أن السفيرة الأميركية في بيروت دورثي شيا، غادرت الاراضي اللبنانية بحجة "قضاء إجازة" وذلك قبل أيام من تنصيب جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة الأميركية خلفاً لـ"دونالد ترامب" التي تُحسب شيا سياسياً عليه.

 

agnostic

Legendary Member
The secret "boyfriend" of some of our politicians has left Beirut.

ليبانون ديبايت"

عُلمَ أن السفيرة الأميركية في بيروت دورثي شيا، غادرت الاراضي اللبنانية بحجة "قضاء إجازة" وذلك قبل أيام من تنصيب جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة الأميركية خلفاً لـ"دونالد ترامب" التي تُحسب شيا سياسياً عليه.


Rats are always the first to flee the ship.
 

TayyarBeino

Legendary Member

وهاب: لا مخرج في الحكومة إلا عبر المبادرة الفرنسية

الجمعة ١٥ كانون الثاني ٢٠٢١ - 22:24


أكّد رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب في حديث لقناة "الميادين"، ضمن برنامج "المشهدية خاص"، مع الإعلامي عبدالرحمن عز الدين، تناول التطورات في لبنان والمنطقة أن ذهاب الإدارة الأميركية الحالية سيريح الرئيس المكلف سعد الحريري، ولم يستبعد تغيير الأمور خلال أسابيع في لبنان، معتبراً أن "الخلاف بين الحريري وعون هو تفصيلي، وأن "المعركة الأميركية هي في دخول "حزب الله" الى الحكومة"، مؤكّداً أن "لا مخرج في الحكومة إلا عبر المبادرة الفرنسية التي تلقى دعماً من أوساط الأميركية وعربية التي لن تترك حالة التحلل التي نعيشها اليوم".
وإذ أوضح أن "الأميركي حاول فرض الحصار على "حزب الله" إلا أن المؤسسات اللبنانية هي التي تضررت وليس "حزب الله"، لمس وهاب أن "بغداد والإمارات سيساعدان لبنان ضمن المبادرة الفرنسية، لافتاً الى أن "رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي قال بأنه مستعد لمساعدة لبنان والأمور وُضعت على السكة في موضوع النفط الذي هو حاجة ضرورية، موضحاً أن "الدول لا تدعم الأحزاب بل هي بحاجة الى شريك رسمي لتدعم لبنان، مؤكّداً أنه "دون حكومة و تسهيل للمبادرة الفرنسية سنسقط سريعاً بعد صرف الإحتياط وعدم القدرة على الدعم متخوفاً من عدم وجود مخرج للأزمة الحالية التي يعيشها لبنان"، معتبراً أن "أهم شيء هو كيف سنرجع الحد الأدنى من أموال المودعين".
وإذ رأى أن "لا أوهام لـ "حزب الله" ولا لإيران في الإدارة الأميركيةالجديدة، أوضح أننا ذاهبون إما الى تسوية تضمن لإيران موقع استراتيجي في المنطقة وكذلك الأمر بالنسبة للسعودية والإمارات وتركيا والعراق ومصر ترسم حدود النفوذ لكل منهم وإما الذهاب الى حرب كبيرة، مشدداً تأكيده على أننا "أمام عام مفصلي فإما تسوية تستطيع فرضها الإدارة الأميركية في تحديد نفوذ الدول ولكن الجانب العربي غائب ويجب فرض وجوده من جديد وإما الذهاب الى الحرب".
وفي إطار آخر رأى وهاب "أننا نعيش أزمة سياسية دستورية لا علاقة لها في الخلاف بين "التيار الوطني الحر" و"تيار المستقبل" لذا نحن أمام خيارين إما البقاء على الطائف الذي هو بحاجة الى إدارة جديدة فرنسية أو غيرها وإما الذهاب الى تسوية دستورية جديدة تسمح لنا بإدارة نفسنا، معتبراً أن "الطائف فشل في إدارتنا منذ الانسحاب السوري من لبنان، موضحاً أن الطائف سقط منذ العام 2005 بعد فرط الإتفاق السعودي – السوري وبعدما ثبت أننا لا نستطيع إدارة أنفسنا"، لافتاً الى أنه "لا اهتمام بلبنان لولا وجود "حزب الله" وسلاحه وصواريخه والخوف من هجرة النازحين الى أوروبا".
وحول ملف التحقيق في انفجار المرفأ رأى وهاب أنه ليتم التحقيق على الوجه الصحيح يجب العودة باخرى لطف الله 1 و 2 وصولاً الى باخرة نيترات الأمونيوم، وبدايات تسليح المعارضة السورية في باب عمرو، كاشفاً أن تسليح المعارضة السورية بدأ من لبنان"، كاشفاً أن "صراع الأجهزة أدى الى إلقاء القبض على باخرة لطف الله 2".
ورأى وهاب أن "لا دولة في لبنان، وأن الأخير دولة تديرها السفارة الأميركية، متحدياً أن يحاول أحد الخروج عن أوامر أصغر موظف في السفارة الأميركية"، موضحاً أن 60 % من العاملين في السياسة هم وشاة في السفارة الأميركية، ولافتاً الى وجود أمر "بشيطنة" سلاح "حزب الله" وأمر العمليات صدر عن السفارة الأميركة"، ومضيفاً أن "المقاومة أتمت تجهيز نفسها وكانت توهم الإسرائيلي بقصف بعض المواقع في وقت كانت تمرر فيه صواريخها الدقيقة الى لبنان".
إقتصادياً رأى وهاب "أننا أمام دولة مادوفية قامت بأكبر عملية سرقة لأموال المودعين الذين سيحصلون على 20% من أموالهم إذا لم يكن أقل، معتبراً أن "استعادة أموال المودعين في البنوك وهم لأنها اختفت بالنسبة لي".
وفي ما يتعلق بملف النازحين السوريين مع حلول الشتاء والثلوج رأى وهاب أنه "على دول الإتحاد الأوروبي التعامل بجدية مع سوريا لعودة النازحين إليها، لافتاً الى أن "الأوروبي يعرف الدور التركي في تنشيط الإرهاب في سوريا والعراق وليبيا وهو يحاكم المعتدى عليه"، موضحاً أن "بعض الحاكمين في بعض الدول الأوروبية يتصرفون وكأن سوريا هي المعتدي في وقت هي المعتدى عليها من 80 دولة، داعياً الدول الأوروبية الى المساعدة في إعادة إعمار سوريا ما يساعد في خلق فرص عمل عندها لن يبقى أي نازح أو لاجئ سوري في أوروبا، متسائلاً "لماذا مسموح لأي دولة بالدفاع عن نفسها بجيشها وممنوع على سوريا في الدفاع عن نفسها"، مؤكداً أن "الرئيس بشار الأسد لن يفاوض على الجولان".
وإذ لفت الى أن "جزء من دول الخليج متحمس لعودة العلاقات مع سوريا وعودتها الى الجامعة العربي وفتح الحوار معها، أكّد وهاب أن "لا قيمة لمواجهة المشروع التركي في المنطقة دون سوريا".
وحول العلاقات الأميركية – الإيرانية مع دخول الإدارة الأميركية الجديدة الى البيت الأبيض لفت وهاب الى أن الإيراني لديه أوراق جديدة للتعاون مع الإدارة الأميركية الجديدة، موضحاً أن الإدارة الحالية هي التي تفرمل عودة علاقات بعض الدول العربية مع سوريا، كاشفاً أن "السعودي غير مرتاح مع قدوم إدارة جو بايدن".
وفي هذا الإطار لم يستبعد وهاب حصول رد إيراني قريب على اغتيال المهندس محسن فخري زاده".
وحول عودة قطر الى مجلس التعاون الخليجي رأى وهاب أن "قطر لن تلتزم بإتفاق الخليج لأن لديها أجندتها خاصة".
ورداً على سؤال حول موقع وهاب السياسي اليوم بعد زيارته للإمارات أجاب وهاب: "أنا جزء من محور المقاومة وهناك عقوبات أميركية عليّ، وما يجمعني سياسياً بالإمارات هو معاداتي للإخوان المسلمين ولمشروعه المدمر في المنطقة من مصر الى سوريا وليبيا وكامل المنطقة".

وفي الختام أكّد وهاب أن "الجرّة بين الحريري وباسيل لم تنكسر والأمور بينهما للإصلاح وأن الحكومة قريباً الى التأليف".

 
Top