The French Initiative

mikeys71

Well-Known Member
بكرا جماعة غزوة الأشرفية و داعش ويحكم الإخوان، وسرقت الجرائس وزلزال الجبل وشرق صيدا، جماعة الفند ريزينغ عبيد آل سعود والعثمان الجدد، جماعة اللبناني برا اللاجئ جوا، جماعة السفارات، طالعين عبكركي دعما للحياد و السيادة ???
بضلو افضل من ارهابين البعث السوري وتنظيم حزب الله الايراني الارهابي و المسحيين المأجورين و المرتهنين و المتآمرين على الوطن. العونين مع حزب الله ضد الكنيسة و مع حقوق المسيحيين ضد الحريري. ما عارفين وين الله حاطتن.
 

JB81

Legendary Member
المعّاز (الطبعة الثالثة)
@Booljude


اشرف ريفي بكرا ببكركي.
#التركي_ببكركي


رمز سيادي ??

EvKG1vLXIAE-wi1.jpeg
 

JB81

Legendary Member
بضلو افضل من ارهابين البعث السوري وتنظيم حزب الله الايراني الارهابي و المسحيين المأجورين و المرتهنين و المتآمرين على الوطن. العونين مع حزب الله ضد الكنيسة و مع حقوق المسيحيين ضد الحريري. ما عارفين وين الله حاطتن.

شكراً للإعتراف بأنكم مرتزقة ، "بس افضل"...

قصدك معتتقين عمالة وبالفندريزنغ سولد وأكبر
 

Manifesto

Legendary Member
Orange Room Supporter

But one can argue that Aoun failed to make any reforms even with a majoriy.
What would change now? Would Hizbullah approve any decisions that might affect its alliance with Berri?

I thinl Aoun is clutching at straws. Hariri already has veto power through Berri and HA

Just playing the devil's advocate here.
 

Achilles

Active Member

Well hopefully a Government can be formed. It’s criminal to keep a country that has completely collapsed without a government for months and months. Yet, I really doubt a Government will be formed with HarirI as prime minister.

The coming government will probably be the last one in Aoun’s era. And After Aoun finishes his term next year, we will most probably witness a new vacancy in the presidential position, since FPM would want to elect the son in law while opposition will oppose this . Quorum will not be provided in the parliament, similarly to what happened after each recent presidential Term . Therefore I doubt FPM and Aoun will appreciate In case of a presidential vacancy, that a government under Hariri runs the country. This is why I think Aoun will never Accept a Governement under Hariri, even if the dollar reaches 20.000, even if 70% of the Lebanese drop under the poverty level, even if people will become unable to buy food, medicines etc.

Hariri should understand this by now, and withdraw, and remain In the opposition, and let FPM and HA form a government till at least the next parliamentary elections next year. Otherwise we will keep turning in circles for another year and a half.
 

TayyarBeino

Legendary Member











20:19
جنبلاط: أنا مع التسوية ولست متمسكاً بحكومة الـ18 فلم تعد هناك تفاصيل فالبلد ينهار والضرورة لتشكيل حكومة
20:18
جنبلاط: نحن ذاهبون الى فوضى داخلية نتيجة الوضع الإقتصادي الإجتماعي ولا أرى أي أفق لحرب أهلية
 

TayyarBeino

Legendary Member



21:17

علوش للotv:
- زيارة الحريري للامارات مرة جديدة تأتي انطلاقا مما تعمل الامارات لتقديمه دعما للبنان وهناك مفاجأة على الصعيد الصحي سيعلن عنها بحينه
- تعليقًا عى كلام جنبلاط أنه مع التسوية وغير متمسك بالـ١٨: طبعًا الحريري يهمه رأي جنبلاط لكن إذا كان الأمر كذلك فليتصل إذًا بالحريري ويتفاهم معه والقصة لا تحّل بكلام لأن الشيطان يكمن في التفاصيل
 

Viral

Active Member

الحريري يرفض مبادرة عون التخلّي عن الثلث المعطّل: لا حكومة من دون رضى السعودية



تطوّر كبير طرأ على ملف تأليف الحكومة؛ الرئيس ميشال عون أبلغ المدير العام للامن العام اللواء عباس إبراهيم أنه سيكتفي بتسمية خمسة وزراء إضافة إلى وزير لحزب الطاشناق، في حكومة من 18 وزيراً. وبذلك، يكون عون قد سحب ذريعة «الثلث المعطّل» التي يتلطى خلفها الرئيس سعد الحريري لعدم تأليف حكومة. وأصرّ عون في المقابل على أن يحصل على حقيبة الداخلية. اما حقيبة العدل، فليست له، بحسب التشكيلة التي سبق أن قدمها الحريري. بدوره، النائب جبران باسيل لم يعترض على ما اقترحه عون، لكنه أبلغ ابراهيم أنه لن يمنح الحكومة الثقة. وبحسب المصادر، المفاجأة كانت أن الحريري رفض اقتراح عون.


2021342038822637504200388222801.jpg

(هيثم الموسوي)​
وبحسب مصادر مطلعة، فإن أداء الرئيس سعد الحريري في الايام القليلة الماضية كان أوضح، أكثر من أي وقت مضى، بأنه لا يريد تشكيل حكومة قبل نيل رضى السعودية وضوئها الاخضر، وهو ما لا يبدو قريباً، بدليل وضع شركاته المفلسة في السعودية قيد التصفية.
زوار لبنانيون نقلوا عن السفير السعودي في بيروت وليد البخاري قوله إن هناك استحالة في أن تقبل بلاده بحكومة يرأسها الحريري ويكون حزب الله ممثلاً فيها. وقال البخاري إن هذا «شرط مسبق» قبل استقبال الحريري في السعودية.
وبحسب المصادر، فإن أداء الحريري اليوم كمن يقول «أبعدوا عني هذه الكأس»، وأن كل زياراته الخارجية التي تأتي تحت عنوان تأمين هِبات من لقاحات كورونا تارة أو للبحث في مساعدات للبنان فور تأليف الحكومة تارة أخرى، إنما هي محاولات منه للتوسط لدى رؤساء وزعماء أجانب عرب لترتيب لقاء له مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الذي يرفض استقباله حتى الآن. وهو في انتظار ذلك، لا يزال يماطل ويرمي كرة التعطيل الحكومي في ملعب رئيس الجمهورية، و«شو ما بتعطيه لن يشكّل... ونقطة على أول السطر». في هذا «الوقت الضائع» يهرب الى الأمام بتقديم تشكيلات حكومية تتضمن اقتراحات من أربع خانات: الوزارات، المذاهب، الأسماء ومن يسميها. ولكن عندما يصل الأمر الى الحقائب التي ستعطى للمسيحيين يكتفي بخانتين فقط: الوزارات والمذاهب، فلا أسماء ولا من يسمّون. فعلى سبيل المثال، يطرح منح «الداخلية» لوزير مسيحي، لكنه يمتنع عن ذِكر من سيسميه، سواء هو أم الرئيس أم المردة أم أي طرف آخر... وهكذا. وبحسب المصادر نفسها، حتى عندما طلب منه الفرنسيون والبطريرك بشارة الراعي اقتراح تشكيلة كاملة، لم يعط جواباً واضحاً. كما أن محاولات عديدة بذلها الفرنسيون لجمعه بالنائب جبران باسيل «تهرّب منها بذرائع غير مفهومة».
باسيل لم يعترض على ما اقترحه عون، لكنه أبلغ ابراهيم أنه لن يمنح الحكومة الثقة​

وفي أجواء تسهيل تأليف الحكومة، أعلن النائب السابق وليد جنبلاط أمس أنه لا يتمسّك بحكومة من 18 وزيراً، ما يعني أنه لم يعد يمانع حصر التمثيل الدرزي بكتلته. وربط جنلاط موقفه بالتطورات الداخلية التي يرى أنها إشارات إلى فوضى اجتماعية وشيكة. وأكدت مصادر مقرّبة من جنبلاط أن ما تحدث «لا يستنِد إلى تطورات جديدة في ملف الحكومة». وأشارت إلى أن «جنبلاط هاله مشهد الفوضى في الشارع، فذهب الى طرح هذا الأمر كمخرج للأزمة، من دون التنسيق مع أحد، مع علمه بأن هذا الموقف سيزعج الحريري وبري».​
 

Viral

Active Member
Lebanon’s government needs to be approved by a dictator and an International criminal.
Is that acceptable?
MBS is not asking to disarm Hezbollah. He is asking to alienate 40% of the Lebanese population and deprive them from their constitutional rights and the irony in all that it is the most powerful group in Lebanon that Israel could not defeat that MBS wants to eliminate… MBS is determined to obliterate Lebanon through Hariri without talking to the kid… It is one thing if some Lebanese object to Hezbollah arms but another for a foreign dictator and an International criminal to dictate what form of government the Lebanese should have… Tawili 3A Ra2bto… This desert rat does not own Lebanon!
It’s about time for the Lebanese people to learn how to make their living with dignity and stop being slaves to deviant desert rats.

Time to wake up!


الشيخ قاسم للميادين: المطلوب سعودياً لا يتحمّله الحريري وهو مواجهة حزب الله

 
Top