• Before posting an article from a specific source, check this list here to see how much the Orange Room trust it. You can also vote/change your vote based on the source track record.

The kidnapping of Joseph Hannoush

  • Advertisement
  • Walidos

    Walidos

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    من غير المقبول أن يخطف مواطن وتكون الجهة الفاعلة معروفة والمنطقة الموجود فيها معروفة بدون التمكن من تحريره.

    I hope mr. Hanoush is released immediately. I also hope MP Saad names the culprit party since he is saying they are known...
     
    !Aoune32

    !Aoune32

    Well-Known Member
    So he got kidnapped while he was on duty ????

    ****ing useless country
    akide useless country minnak 3aref. nechkour allah i got out of it. kes ekhto la hal balad.
    l abtal of l qaa, ras baalbeck and deir el ahmar need to kidnap some faggots from baalbeck and hold them for ransom.
     
    Resign

    Resign

    Well-Known Member
    Orange Room Supporter
    akide useless country minnak 3aref. nechkour allah i got out of it. kes ekhto la hal balad.
    l abtal of l qaa, ras baalbeck and deir el ahmar need to kidnap some faggots from baalbeck and hold them for ransom.
    Ya khayeh, fhemna there was no action
    but not a single word from the government while Joseph (an employee in nef3a) got kidnapped while working ???
    3ahd l Qawi ya bro
     
    !Aoune32

    !Aoune32

    Well-Known Member
    Ya khayeh, fhemna there was no action
    but not a single word from the government while Joseph (an employee in nef3a) got kidnapped while working ???
    3ahd l Qawi ya bro
    it is emberassing. :)
    It was a good job that they returned the person in Africa to Lebanon but this citizen was kidnapped in Lebanon and they can't return him. Bloody emberassing and sickening.
     
    !Aoune32

    !Aoune32

    Well-Known Member
    جوزيف حنوش مخطوف منذ 3 أسابيع: هل أصبح داخل الأراضي السوريّة؟
    الخميس ١٩ أيلول ٢٠١٩ 07:00ماهر الخطيب - خاص النشرة

    جوزيف حنوش مخطوف منذ 3 أسابيع: هل أصبح داخل الأراضي السوريّة؟


    في أواخر شهر آب الفائت، برزت قضية خطف المواطن جوزيف حنوش، في بلدة كفردبش البقاعية، الأمر الذي استنفر الفعاليات السياسية في منطقة البترون، التي سعت إلى متابعة هذه القضية مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري للإفراج عنه، الذي أجرى بدوره إتصالات مع قادة الأجهزة الأمنيّة المعنية على هذا الصعيد.
    حتى الآن ليس هناك من رواية واضحة لما حصل، باستثناء نفي الخلفيّات السّياسية لعمليّة الخطف، خصوصاً أن حنوش لا ينتمي إلى أيّ جهة سياسية، بحسب ما يؤكد أكثر من مصدر متابع، في حين أنّ مثل هذه العمليات تتكرّر في منطقة البقاع لعدة أسباب، منها الخطف مقابل الحصول على فدية ماليّة.
    في التفاصيل المعروفة، أن حنوش، الذي يعمل معقّب معاملات في مصلحة تسجيل السيارات، كان في طريقه إلى منطقة البقاع لإيصال بريد، بعد أن كان أحد الموظفين لديه قد تقدم بإستقالته قبل نحو يومين من الحادثة، وهو كان برفقة عدة أشخاص خلال حصول عمليّة الخطف، إلا أن الخاطفين تركوا الآخرين واكتفوا بخطفه وحده، في وقت كان اسم حنوش قد برز في ملفّ قضائي آخر على علاقة بالفساد في مصلحة تسجيل السيارات.


    في هذا السياق، تفيد معلومات حصلت عليها "النشرة"، أن التواصل الأخير بين الخاطفين والعائلة كان قبل أكثر من اسبوعين، حيث طلبوا الحصول على فدية مالية تبلغ نحو نصف مليون دولار قبل أن ينقطع التواصل بينهما، لكن في المقابل هناك معلومات تتحدث عن رصد أحد الأجهزة الأمنيّة إتصالات بين حنوش والخاطفين سبقت الحادثة، الأمر الذي يرجّح وجود خلافات سابقة بين الجانبين، محورها مالي بالدرجة الأولى.
    في المعطيات المتوفرة حتى الآن، أنّ الجهة الخاطفة هي عبارة عن عصابتين من أبناء منطقة البقاع، تعملان في مجال سرقة السيارات والسلب بقوّة السلاح، وهي عملت على نقله إلى منطقة حدوديّة تقع داخل الأراضي السوريّة، في حين أن الإتصالات القائمة للإفراج عنه لم تصل إلى النتيجة المرجوة حتى الآن.
    من جانبه، يشير وكيل الدفاع عن حنوش المحامي مارك حبقة، في حديث لـ"النشرة"، إلى أن لا جديد في الملف حتى الآن، لكن المعلومات الأخيرة تفيد بأنه بات داخل الأراضي السورية، نظراً إلى أنه يتواصل مع العائلة عبر رقم هاتف سوري، ويلفت إلى أن الإتصال الأخير بين الجانبين كان أول من أمس بعد إنقطاع لعدة أيام.
    بالتزامن، يؤكّد المحامي حبقة أن لا معلومات لديه عن رصد إتصالات سابقة لعمليات الخطف بين حنوش والجهة الخاطفة، أو عن وجود أي علاقة بينهما، ويوضح أن الملف يتابع من قبل مخابرات الجيش اللبناني وشعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، في حين تغيب المتابعة السياسية من قبل أي جهة، حيث يشير إلى عدم وجود أيّ إتصالات على هذا الصعيد، بينما رئيس المجلس النيابي قام بها قبل نحو اسبوعين من دون أن تتبلّغ العائلة بأي جديد حتى الآن.
    في المحصلة، تُطرح حول هذه القضية الكثير من علامات الإستفهام، لا سيما لناحية الغموض التي يكتنفها، في وقت يغيب مواطن لبناني عن عائلته منذ نحو 3 أسابيع، والمطلوب اليوم قبل أيّ أمر آخر الإفراج عنه، وأخذ الإجراءات التي تحول دون تكرار ما جرى في المستقبل.



    Kidnap a few from Baalbeck in return of Joseph. Those warriors from Qaa and Ras Baalbeck should do it immediately.
     
    Resign

    Resign

    Well-Known Member
    Orange Room Supporter
    جوزيف حنوش مخطوف منذ 3 أسابيع: هل أصبح داخل الأراضي السوريّة؟
    الخميس ١٩ أيلول ٢٠١٩ 07:00ماهر الخطيب - خاص النشرة

    جوزيف حنوش مخطوف منذ 3 أسابيع: هل أصبح داخل الأراضي السوريّة؟


    في أواخر شهر آب الفائت، برزت قضية خطف المواطن جوزيف حنوش، في بلدة كفردبش البقاعية، الأمر الذي استنفر الفعاليات السياسية في منطقة البترون، التي سعت إلى متابعة هذه القضية مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري للإفراج عنه، الذي أجرى بدوره إتصالات مع قادة الأجهزة الأمنيّة المعنية على هذا الصعيد.
    حتى الآن ليس هناك من رواية واضحة لما حصل، باستثناء نفي الخلفيّات السّياسية لعمليّة الخطف، خصوصاً أن حنوش لا ينتمي إلى أيّ جهة سياسية، بحسب ما يؤكد أكثر من مصدر متابع، في حين أنّ مثل هذه العمليات تتكرّر في منطقة البقاع لعدة أسباب، منها الخطف مقابل الحصول على فدية ماليّة.
    في التفاصيل المعروفة، أن حنوش، الذي يعمل معقّب معاملات في مصلحة تسجيل السيارات، كان في طريقه إلى منطقة البقاع لإيصال بريد، بعد أن كان أحد الموظفين لديه قد تقدم بإستقالته قبل نحو يومين من الحادثة، وهو كان برفقة عدة أشخاص خلال حصول عمليّة الخطف، إلا أن الخاطفين تركوا الآخرين واكتفوا بخطفه وحده، في وقت كان اسم حنوش قد برز في ملفّ قضائي آخر على علاقة بالفساد في مصلحة تسجيل السيارات.


    في هذا السياق، تفيد معلومات حصلت عليها "النشرة"، أن التواصل الأخير بين الخاطفين والعائلة كان قبل أكثر من اسبوعين، حيث طلبوا الحصول على فدية مالية تبلغ نحو نصف مليون دولار قبل أن ينقطع التواصل بينهما، لكن في المقابل هناك معلومات تتحدث عن رصد أحد الأجهزة الأمنيّة إتصالات بين حنوش والخاطفين سبقت الحادثة، الأمر الذي يرجّح وجود خلافات سابقة بين الجانبين، محورها مالي بالدرجة الأولى.
    في المعطيات المتوفرة حتى الآن، أنّ الجهة الخاطفة هي عبارة عن عصابتين من أبناء منطقة البقاع، تعملان في مجال سرقة السيارات والسلب بقوّة السلاح، وهي عملت على نقله إلى منطقة حدوديّة تقع داخل الأراضي السوريّة، في حين أن الإتصالات القائمة للإفراج عنه لم تصل إلى النتيجة المرجوة حتى الآن.
    من جانبه، يشير وكيل الدفاع عن حنوش المحامي مارك حبقة، في حديث لـ"النشرة"، إلى أن لا جديد في الملف حتى الآن، لكن المعلومات الأخيرة تفيد بأنه بات داخل الأراضي السورية، نظراً إلى أنه يتواصل مع العائلة عبر رقم هاتف سوري، ويلفت إلى أن الإتصال الأخير بين الجانبين كان أول من أمس بعد إنقطاع لعدة أيام.
    بالتزامن، يؤكّد المحامي حبقة أن لا معلومات لديه عن رصد إتصالات سابقة لعمليات الخطف بين حنوش والجهة الخاطفة، أو عن وجود أي علاقة بينهما، ويوضح أن الملف يتابع من قبل مخابرات الجيش اللبناني وشعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، في حين تغيب المتابعة السياسية من قبل أي جهة، حيث يشير إلى عدم وجود أيّ إتصالات على هذا الصعيد، بينما رئيس المجلس النيابي قام بها قبل نحو اسبوعين من دون أن تتبلّغ العائلة بأي جديد حتى الآن.
    في المحصلة، تُطرح حول هذه القضية الكثير من علامات الإستفهام، لا سيما لناحية الغموض التي يكتنفها، في وقت يغيب مواطن لبناني عن عائلته منذ نحو 3 أسابيع، والمطلوب اليوم قبل أيّ أمر آخر الإفراج عنه، وأخذ الإجراءات التي تحول دون تكرار ما جرى في المستقبل.



    Kidnap a few from Baalbeck in return of Joseph. Those warriors from Qaa and Ras Baalbeck should do it immediately.

    باستثناء نفي الخلفيّات السّياسية لعمليّة الخطف،


    Wtf ? This is embarrassing
     
    Thawra # Furoshima

    Thawra # Furoshima

    Well-Known Member
    Meanwhile all Baalbek is no man land
    Shia the first victims of Shia gangs protected by HA and Berry
    Drugs Smuggling And car thefts and kidnapping
     
    SeaAb

    SeaAb

    Legendary Member
    Staff member
    Super Penguin
    Fer3 l ma3lumet solves such cases in a matter of hours when they want to. Ghareeb...
     
    Thawra # Furoshima

    Thawra # Furoshima

    Well-Known Member
    جوزيف حنوش مخطوف منذ 3 أسابيع: هل أصبح داخل الأراضي السوريّة؟
    الخميس ١٩ أيلول ٢٠١٩ 07:00ماهر الخطيب - خاص النشرة
    جوزيف حنوش مخطوف منذ 3 أسابيع: هل أصبح داخل الأراضي السوريّة؟
    في أواخر شهر آب الفائت، برزت قضية خطف المواطن جوزيف حنوش، في بلدة كفردبش البقاعية، الأمر الذي استنفر الفعاليات السياسية في منطقة البترون، التي سعت إلى متابعة هذه القضية مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري للإفراج عنه، الذي أجرى بدوره إتصالات مع قادة الأجهزة الأمنيّة المعنية على هذا الصعيد.
    حتى الآن ليس هناك من رواية واضحة لما حصل، باستثناء نفي الخلفيّات السّياسية لعمليّة الخطف، خصوصاً أن حنوش لا ينتمي إلى أيّ جهة سياسية، بحسب ما يؤكد أكثر من مصدر متابع، في حين أنّ مثل هذه العمليات تتكرّر في منطقة البقاع لعدة أسباب، منها الخطف مقابل الحصول على فدية ماليّة.
    في التفاصيل المعروفة، أن حنوش، الذي يعمل معقّب معاملات في مصلحة تسجيل السيارات، كان في طريقه إلى منطقة البقاع لإيصال بريد، بعد أن كان أحد الموظفين لديه قد تقدم بإستقالته قبل نحو يومين من الحادثة، وهو كان برفقة عدة أشخاص خلال حصول عمليّة الخطف، إلا أن الخاطفين تركوا الآخرين واكتفوا بخطفه وحده، في وقت كان اسم حنوش قد برز في ملفّ قضائي آخر على علاقة بالفساد في مصلحة تسجيل السيارات.
    في هذا السياق، تفيد معلومات حصلت عليها "النشرة"، أن التواصل الأخير بين الخاطفين والعائلة كان قبل أكثر من اسبوعين، حيث طلبوا الحصول على فدية مالية تبلغ نحو نصف مليون دولار قبل أن ينقطع التواصل بينهما، لكن في المقابل هناك معلومات تتحدث عن رصد أحد الأجهزة الأمنيّة إتصالات بين حنوش والخاطفين سبقت الحادثة، الأمر الذي يرجّح وجود خلافات سابقة بين الجانبين، محورها مالي بالدرجة الأولى.
    في المعطيات المتوفرة حتى الآن، أنّ الجهة الخاطفة هي عبارة عن عصابتين من أبناء منطقة البقاع، تعملان في مجال سرقة السيارات والسلب بقوّة السلاح، وهي عملت على نقله إلى منطقة حدوديّة تقع داخل الأراضي السوريّة، في حين أن الإتصالات القائمة للإفراج عنه لم تصل إلى النتيجة المرجوة حتى الآن.
    من جانبه، يشير وكيل الدفاع عن حنوش المحامي مارك حبقة، في حديث لـ"النشرة"، إلى أن لا جديد في الملف حتى الآن، لكن المعلومات الأخيرة تفيد بأنه بات داخل الأراضي السورية، نظراً إلى أنه يتواصل مع العائلة عبر رقم هاتف سوري، ويلفت إلى أن الإتصال الأخير بين الجانبين كان أول من أمس بعد إنقطاع لعدة أيام.
    بالتزامن، يؤكّد المحامي حبقة أن لا معلومات لديه عن رصد إتصالات سابقة لعمليات الخطف بين حنوش والجهة الخاطفة، أو عن وجود أي علاقة بينهما، ويوضح أن الملف يتابع من قبل مخابرات الجيش اللبناني وشعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، في حين تغيب
    you think we should be like them bro
     
    Thawra # Furoshima

    Thawra # Furoshima

    Well-Known Member
    7eda jeish mabya3mol chi bro. y do u think the christian resistance held arms??
    Sure but he is probably in Syria for the army to recuperate him
    We should always stand with and under the army
    No problem we could have armed units in village to protection but with the army
     
    !Aoune32

    !Aoune32

    Well-Known Member
    Sure but he is probably in Syria for the army to recuperate him
    We should always stand with and under the army
    No problem we could have armed units in village to protection but with the army
    i think there is no hope for this country. when one area or one party can do as they pls and the rest under the state hayde mch dawle.
     
    Rafidi

    Rafidi

    Legendary Member
    جوزيف حنوش مخطوف منذ 3 أسابيع: هل أصبح داخل الأراضي السوريّة؟
    الخميس ١٩ أيلول ٢٠١٩ 07:00ماهر الخطيب - خاص النشرة

    جوزيف حنوش مخطوف منذ 3 أسابيع: هل أصبح داخل الأراضي السوريّة؟


    في أواخر شهر آب الفائت، برزت قضية خطف المواطن جوزيف حنوش، في بلدة كفردبش البقاعية، الأمر الذي استنفر الفعاليات السياسية في منطقة البترون، التي سعت إلى متابعة هذه القضية مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري للإفراج عنه، الذي أجرى بدوره إتصالات مع قادة الأجهزة الأمنيّة المعنية على هذا الصعيد.
    حتى الآن ليس هناك من رواية واضحة لما حصل، باستثناء نفي الخلفيّات السّياسية لعمليّة الخطف، خصوصاً أن حنوش لا ينتمي إلى أيّ جهة سياسية، بحسب ما يؤكد أكثر من مصدر متابع، في حين أنّ مثل هذه العمليات تتكرّر في منطقة البقاع لعدة أسباب، منها الخطف مقابل الحصول على فدية ماليّة.
    في التفاصيل المعروفة، أن حنوش، الذي يعمل معقّب معاملات في مصلحة تسجيل السيارات، كان في طريقه إلى منطقة البقاع لإيصال بريد، بعد أن كان أحد الموظفين لديه قد تقدم بإستقالته قبل نحو يومين من الحادثة، وهو كان برفقة عدة أشخاص خلال حصول عمليّة الخطف، إلا أن الخاطفين تركوا الآخرين واكتفوا بخطفه وحده، في وقت كان اسم حنوش قد برز في ملفّ قضائي آخر على علاقة بالفساد في مصلحة تسجيل السيارات.


    في هذا السياق، تفيد معلومات حصلت عليها "النشرة"، أن التواصل الأخير بين الخاطفين والعائلة كان قبل أكثر من اسبوعين، حيث طلبوا الحصول على فدية مالية تبلغ نحو نصف مليون دولار قبل أن ينقطع التواصل بينهما، لكن في المقابل هناك معلومات تتحدث عن رصد أحد الأجهزة الأمنيّة إتصالات بين حنوش والخاطفين سبقت الحادثة، الأمر الذي يرجّح وجود خلافات سابقة بين الجانبين، محورها مالي بالدرجة الأولى.
    في المعطيات المتوفرة حتى الآن، أنّ الجهة الخاطفة هي عبارة عن عصابتين من أبناء منطقة البقاع، تعملان في مجال سرقة السيارات والسلب بقوّة السلاح، وهي عملت على نقله إلى منطقة حدوديّة تقع داخل الأراضي السوريّة، في حين أن الإتصالات القائمة للإفراج عنه لم تصل إلى النتيجة المرجوة حتى الآن.
    من جانبه، يشير وكيل الدفاع عن حنوش المحامي مارك حبقة، في حديث لـ"النشرة"، إلى أن لا جديد في الملف حتى الآن، لكن المعلومات الأخيرة تفيد بأنه بات داخل الأراضي السورية، نظراً إلى أنه يتواصل مع العائلة عبر رقم هاتف سوري، ويلفت إلى أن الإتصال الأخير بين الجانبين كان أول من أمس بعد إنقطاع لعدة أيام.
    بالتزامن، يؤكّد المحامي حبقة أن لا معلومات لديه عن رصد إتصالات سابقة لعمليات الخطف بين حنوش والجهة الخاطفة، أو عن وجود أي علاقة بينهما، ويوضح أن الملف يتابع من قبل مخابرات الجيش اللبناني وشعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، في حين تغيب المتابعة السياسية من قبل أي جهة، حيث يشير إلى عدم وجود أيّ إتصالات على هذا الصعيد، بينما رئيس المجلس النيابي قام بها قبل نحو اسبوعين من دون أن تتبلّغ العائلة بأي جديد حتى الآن.
    في المحصلة، تُطرح حول هذه القضية الكثير من علامات الإستفهام، لا سيما لناحية الغموض التي يكتنفها، في وقت يغيب مواطن لبناني عن عائلته منذ نحو 3 أسابيع، والمطلوب اليوم قبل أيّ أمر آخر الإفراج عنه، وأخذ الإجراءات التي تحول دون تكرار ما جرى في المستقبل.



    Kidnap a few from Baalbeck in return of Joseph. Those warriors from Qaa and Ras Baalbeck should do it immediately.
    If you know those who did the kidnapping of Hannoush and their family members, I won't oppose you if you call for the kidnapping of their family members to exchange them for Hannoush. But to call for random kidnapping of your fellow countrymen from a particular area (you're not even sure if the kidnappers of Hanosh are from that very area simple because the incident happened there; what if he was traced by people from his own village), while you are cursing the country and you're at the same time rejoicing that you left to a foreign country depicts someone who is mentally unstable or someone who is fond of witnessing strife.
     
    Top