• Before posting an article from a specific source, check this list here to see how much the Orange Room trust it. You can also vote/change your vote based on the source track record.

The Orange Room Interviewed the Candidate Cesar Abi Khalil

>Watani<

>Watani<

أكبر من أن يُبلعْ وأصغر من أن يقسّم
Orange Room Supporter
الحديث مع المرشحّ عن المقعد الماروني في قضاء عاليه "سيزار أبي خليل"، كان له نكهة خاصة جداً. لقد قام فريق من منتدى التيار الوطني الحرّ بإعداد لهذه المقابلة مع مرشحّ التيار الوطني الحرّ فتكرّم علينا بدوره بالإيجابة عن معظم الأسئلة التي قد سألتموها الأسبوع الماضي. أسرة المنتدى تشكر المهندس سيزار أبي خليل وتتمنى له التوفيق والنجاح في الإنتخابات النيابية، لأنه فعلاً يستحق وعن جدارة وصوله لهذا المقعد النيابيّ في عاليه



التيار الوطني الحرّ وحلفائه


كيف سيتمكن التيار الوطني الحرّ من تحقيق برنامجه الإصلاحي وإلى جانبه حلفاء فاسدين؟

قدّم التيار الوطني الحرّ نموذج متقدّم عن العمل الوزاري في الوزارات التي تسلمها منذ تموز 2008 وعليه وبغضّ النظر عن الإتهامات بالفساد التي تطاول الخصوم قبل بعض الحلفاء تبقى في إيطار الإتهامات حتى تحقيق المحاسبة التي طالما طالبنا بها
التيار الوطني الحرّ وبعد تحقيق الأكثرية المرتقبة في المجلس القادم وحصوله على عدد أكبر من الوزارات سوف يعممّ هذا النموذج المتقدم بالخدمة العامة على وزاراته ويسعى أن يسود هذا النهج كافة إدارات ومرافق الدولة اللبنانية


كيف تشعر اليوم والتيار الوطني الحرّ متحالف مع لبنانيين حلفاء لسوريا؟

طالما طالبنا ومنذ 1989 بأحسن العلاقات مع الدولة السورية ولكن بعد خروج آخر جندي سوري من لبنان وعليه نرفض اللغة التخوينيّة التي يمكن سحبها بالمقابل على حلفاء السعودية والكثير من البلدان الأجنبية حتى اسرائيل

ما هي حظوظ فوزك في قضاء عاليه؟ وهل تظن أن تصويت المعارضة لن يكون كثيفاً نظراً لضمان المقعد النيابي للوزير إرسلان؟

معركة عاليه ليست سهلة إنما أيضاً ليست مستحيلة. عوامل كثيرة تتضافى لتساعدنا على الفوز خاصة وأن الأرقام متقاربة جداً. أعتقد أن للوزير ارسلان مصلحة بالمشاركة الكثيفة غاية إثبات الوزن السياسيّ والقدرة التجييريّة



الجبل والمهجرين


هل من مشروع لتحقيق المصالحة الحقيقية والفعلية بين مسيحيّ ودروز الجبل نظراً للأوضاع السياسية المرتهنة بالأحزاب والزعماء؟

منذ ما قبل عودة العماد عون، إنتهج التيار الوطني الحرّ سلوك إنفتاحيّ ساعياً للتفاهمات وصوغ العلاقات السليمة بين مكونات الوطن اللبنانيّ وعليه مدّ اليد إلى كافة الأطياف السياسيّة ومن بينها الوزير وليد جنبلاط. حيث كانت هناك محاولات عدّة للقاء ولكن على أساس الإعتراف بحقوق المهجريّن المعنويّة والماديّة وعودتهم السياسيّة إلى الجبل. وعليه لا نرى عائق من تحقيق المصالحة الحقيقية بعد الإعتراف بهذه الحقوق



ما هي الخطوات المحددّة التي سيتخذها نواب التيار الوطني الحرّ لضمانة عودة المهجريّن إلى الجبل؟

هنا أريد أن أذكرّ (بمناسبة هذا السؤال) أن التيار الوطني الحرّ والذي لا يزال حتى الآن ضمن الأقليّة المعارضة على الرغم من مشاركته في الحكومة، أنجز وباعتراف الخصوم قبل الحلفاء مصالحة كفرمتا في 7 أيلول 2007 والتي لولا الضغط الذي بذله العماد عون وفريقه المتابع للملف، لما كانت حصلت ولما كان مهجّرو هذه القرية عادوا إليها بعد 25 سنة تهجير. أهمّ الخطوات
ضمان العودة السياسية عبر إعادة الحقوق المعنويّة في الجبل
ضمان الحقوق المادية عبر التعويضات العادلة
خلق علاقات سليمَة وسلمّية مع باقي مكونات الجبل مما يؤديّ إلى الإستقرار
الإستقرار الذي بدوره يشكل إيطار مريح للإنماء وبالتالي تثبيت الأهالي في قراهم


كيف يقوم وليد جنبلاط فعلياً بمنع المهجريّن من العودة إلى منازلهم؟ وما هي العوائق التي تمنع عودتهم؟

العوائق التي تمنع عودة المهجرين تقع على مستويين
أولاّ، المستوى السياسيّ: عدم ضمان الحريات السياسية وسيطرة حزب البيك على مفاصل الحياة السياسية في الجبل وعلى ذلك مثل: الكلّ يعلم أن التيار الوطني الحرّ كان يجري إستطلاعات للرأي في كافة المناطق من ضمن الآلية الحزبية لتسمية المرشحين وعليه فقد لفتنا أن 48 % من المستطلعين المقيمين المسيحيين في قضاء عاليه كانوا يقولون: لا جواب
هل يعقل أو يصدق أحد أن 5% من اللبنانيين عامة والمسيحيين خاصة غير مسيّسين أم أن هؤلاء يخشون من الإدلاء برأيهم السياسيّ خارج إيطار العازل؟؟

ثانياً، على المستوى الإقتصاديّ والإنمائيّ
- تعويضات غير كافية لإعادة إعمار الجبل
- الحاجات الأساسية غير مؤمنة: المياه ساعتين في الأسبوع في كافة قرى الجرد
الكهرباء مقطوعة إلاّ عند قدوم السوّاح العرب
- الخدمات الأساسية غير موجودة: من طبابة وتعليم ومواصلات
- الحركة الإقتصادية مشلولة، ليس هناك من فرص عمل



التيار الوطني الحرّ ورؤيته



لما لم يتقدمّ التيار الوطني الحرّ بترشيح عدد أكبر لمقاعد من غير الطائفة المسيحيّة للإنتخابات النيابية؟

بالمبدأ نحن نخوض الإنتخابات النيابية غاية تحقيق مع حلفائنا أكثرية في المجلس تترّجم بأكثرية حكوميّة تنفذ رؤيتنا لحكم البلاد. وعليه اعتمد التيار الوطني الحرّ آلية حزبية لاختيار المرشحين تمكننا من الربح. اعتمدت هذه الآلية على نقطتين: الإلتزام بالخط السياسيّ والأرجحيّة في المناطق
فعلياً، تتكون شعبية التيار الوطني الحرّ بنسبة كبيرة من المسيحيين وعليه كانت نسبة المرشحين المسيحيين للتيار الوطني الحرّ أكبر من باقي الطوائف


هل سيسعى نوّاب التيّار الوطني الحر إلى طرح مشاريع تجسّد مبدأ العلمانية كمشروع قانون الزواج المدني الإختياري؟

مبدأ العلمانية مبتوت في شرعة التيار الوطني الحرّ فإن التيار يسعى لإقامة الدولة المدنية العادلة والقادرة وبالمناسبة كان التيار الوطني الحرّ أحد أبرز الداعمين لمشروع الزواج المدني الإختياري


هل هناك من احتمال بأن يقوم تكتل الإصلاح والتغيير بتقديم قانون يمنع التدخين في الأماكن العامة؟

بالطبع وأنا أكثر المتحمّسين لمنع التدخين على الأقل في الأماكن العامة المقفلة الأمر الذي هو مطبّق في أميركا وأكثرية الدول الأوروبية منذ فترة


هل مازال التيار الوطني الحرّ يعتقد أن السلام على الحدود الجنوبية سيتحققّ بالحوار والتفاوض؟ وهل يؤيد المفاوضات المباشرة أو غير المباشرة مع اسرائيل؟

بالمبدأ يحتاج السلام فريقين يسعون إلى إتمامه وبرأي ذلك لن يحصل ما دامت إسرائيل لم تعد النظر في سياساتها مع الجوار. غداً تحتفل دولة إسرائيل بعيدها الواحد والستون. واحد وستون عاماً واسرائيل تقارب علاقاتها مع الجوار عبر استعمال المدفع، والدبابة والطائرات المقاتلة. وواحد وستون عاماً والمقاومة تتزايد داخل إسرائيل وعلى حدودها
إن دولة إسرائيل التي تأسست في الأساس غاية إيجاد الملاذ الآمن ليهود العالم. بات أي يهوديّ في العالم أكثر أمننا ً من يهود إسرائيل وبالتالي فإن المشروع القائم على حفظ الأمن بالسلاح سقط
لا يبنى السلام والإستقرار إلاّ بصوغ العلاقات السليمة بين الدول واحترام حقوق الشعوب وعليه فإن السلام لا يمكن أن يتحقق مادامت العلاقات بين اسرائيل والشعوب المجاورة ترتكز على العنف والعنف المتبادل كفلسفة التعاطي
لطالما طالبنا لحلّ المسألة بالطاولة المثلثة الأضلع "لبنان – سوريا – اسرائيل" كل ذلك مع حفظ حق الفلسطينيين بالعودة إلى أراضيهم



التيار الوطني الحرّ وما بعد الإنتخابات


الرياح تجري كما تشتهيها السفن، فإن فاز التيار الوطني الحرّ وحلفاءه بالإنتخابات وحصلوا على أكثرية المقاعد، هل سيطلب من النائب سعد الدين الحريري تشكيل الحكومة القادمة، كون الحريري سيترأس التكتل السنيّ الأكبر؟

يعود أمر تسمية رئيس الحكومة القادم إلى ما سوف تفضي عنه الإستشارات النيابية لرئيس الجمهورية


هل المعارضة لديها خطة إقتصادية موحدّة جاهزة لتطبيقها في حال شكلت هي الحكومة القادمة؟ ما هي أبرز النقاط الذي تتضمن هذه الخطة وهل هناك أي حلول لأزمة الدين العام؟

سوف يعلن التيار الوطني الحرّ برنامجه الإنتخابي في 7 أيار القادم. هذا البرنامج سوف يلحظ الخطة الإقتصادية للتيار. بالمبدأ وغاية إطلاق عجلة الإقتصاد يجب ما يلي: تعزيز القضاء النزيه، محاربة الفساد ودعم القطاعات الإنتاجيّة بعكس الإقتصاد الريعيّ الذي ساد خلال فترة الحكومات الحريريّة المتعاقبة


كيف ترى مستقبل لبنان في حال لم يفز التيار الوطني الحرّ وحلفاءه في الإنتخابات القادمة؟

منذ سنة 1992 وحتى اليوم والوضع اللبنانيّ سياسياً واجتماعياً – اقتصادياّ وأمنياً على مسار إنحداريّ. والمسؤولية لا يمكن أن تقم إلاّ على عاتق الفريق الذي تولّى الحكم في هذه الفترة. وعليه، فإن تجديد الثقة للفريق الذي سار بالبلاد في هذا المسار الإنحداريّ لن يؤديّ إلاّ إلى الهاوية


 
  • Advertisement
  • orang

    orang

    New Member
    بالتوفيق للائحة التيار في الشوف وأنا متفائل بأنه هناك إمكانية للخرق
    دون أن أنسى توجيه التحية للسيد سيزار ولفريق عمل المنتدى
     
    L'arbalette

    L'arbalette

    Well-Known Member
    بالتوفيق للائحة التيار في الشوف وأنا متفائل بأنه هناك إمكانية للخرق
    دون أن أنسى توجيه التحية للسيد سيزار ولفريق عمل المنتدى
    That would be a real challenge, especially that he is running in Aley ;-)

    On a more serious note, I know Cesar personally (five years spent together in Mar Roukoz) and he is a great guy: sharp intellect and good leadership skills.

    Go Cesar (from promo 1995)
     
    >Watani<

    >Watani<

    أكبر من أن يُبلعْ وأصغر من أن يقسّم
    Orange Room Supporter
    For those who were asking lately what FPM has done during the 4 years 2005-2009. Well FPM is the only lebanese party who planned, tried and did many changes!

    Cesar Abi Khalil & the Immigrants' Issue
     
    ul-eco-aouniste

    ul-eco-aouniste

    Active Member
    Thanks about the question concerning the smoking, hope the C&R Bloc will do something about it
     
    alex8881

    alex8881

    New Member
    i had a question i always liked to ask for one of FPM MPs...of course financial and economic reforms will be one the most important aspects of your rule when u will get the majority...however my question is : Will FPM work on a civil law for personal affairs? (i.e.: civil marriage and other laws)

    I remember i was very happy in 1998 hearing General Michel Aoun (i liked him since that time:) ) supporting the campaign for a civil law for personal affairs, i am just wondering if the complexity of the political game in lebanon will leave a room for working on such issues. One of my motives for supporting FPM was and will always stay the secular reform project (regardless of the political speech)...and the sense of initiative we have...

    Hope one day i have the ability to ask to question face-to-face for our future MPs:D
     
    Lallous

    Lallous

    Active Member
    i had a question i always liked to ask for one of FPM MPs...of course financial and economic reforms will be one the most important aspects of your rule when u will get the majority...however my question is : Will FPM work on a civil law for personal affairs? (i.e.: civil marriage and other laws)

    I remember i was very happy in 1998 hearing General Michel Aoun (i liked him since that time:) ) supporting the campaign for a civil law for personal affairs, i am just wondering if the complexity of the political game in lebanon will leave a room for working on such issues. One of my motives for supporting FPM was and will always stay the secular reform project (regardless of the political speech)...and the sense of initiative we have...

    Hope one day i have the ability to ask to question face-to-face for our future MPs:D
    [FIELDSET="Civil laws"]

    1. العمل على إقرار القانون المدني للأحوال الشخصية، واحتفاظ المواطن بحقّه في اختيار القانون المذهبي عند بلوغه الثامنة عشرة من عمره.

    2. وضع تشريع يعترف بالفئة من اللبنانيّين التي ترغب في أن يكون علاقتها بالدولة مباشرةً، لا من خلال طائفة أو مذهب.
    [/FIELDSET]​

    Program on civil state :
    Elections 09 - Election Programs

    Detailed program :
    Elections 09 - Election Programs
     
    Top