The vicious Media war on FPM- How FPM is confronting?

Aoune32!

Aoune32!

Well-Known Member
100%! FPM needs social media experts and consultants to
Where did FPM gave them everything they want? Remmeber the khedme madaniye nejhin thing? FPM opposed HA in it and its still stoped because of FPM though most of the people who made it in the exam are pro HA
Where does it give HA what it wants? :)

لقاءان لافتان بدلالاتهما والأهداف...



لقاءان كانا لافتين بدلالاتهما والأهداف، هما اللذان عقدهما الأمين العام لـ«حزب الله» السيد حسن نصرالله خلال أقل من أسبوع مع كل من رئيس «التيار الوطني الحر» الوزير جبران باسيل ورئيس تيار «المردة» سليمان فرنجية، وذلك بفارق 4 أيام بينهما.
سيتوقف الجميع طويلاً عند هذين اللقاءين محاولين استكشاف نتائجهما تمهيداً لإسقاطها على أرض الواقع، وسيعوّل المستكشفون في ذلك على حركة ومواقف كلّ من باسيل وفرنجية في قابل الايام، إعتقاداً منهم انّ «الحزب» لن يصدر عنه أكثر ممّا ورد في البيانين اللذين وزّعهما بعد اللقاءين.
وفي اعتقاد البعض أنّ فرنجية لن تتغيّر حركته ومواقفه وتصرفاته بعد اجتماعه بنصرالله، فهو معروف بالعلاقة التحالفية المتينة بينه وبين قيادة «حزب الله»، وكذلك بينه وبين أطراف سياسية ودول بعضها لا تؤيّد «الحزب»، ويُنتظر ان يبقى على سيرته، مُحافظاً على هدوئه ومتعاطياً مع الاستحقاقات الراهنة والمستقبلية بواقعية لطالما تميّز بها في مختلف المحطات غير مُستعجِل الخطى قبل أوانها.
لكنّ باسيل بَدا بعد اللقاء مع نصرالله كأنه «شرب حليب السباع»، الى حد أنه ذهب الى التلويح بقلب الطاولة، داعياً رئيس الجمهورية الى ضرب يده عليها بدايةً ليتولّى هو وفريقه السياسي قَلبها، الأمر الذي لاقى ردود فعل مؤيّدة هذا الموقف، في مقابل أُخرى عارَضته وذهب أصحابها الى توجيه انتقادات رادعة إليه.
القراءة الـ«8 آذارية» للقاء نصرالله مع كل من باسيل وفرنجية، تقول انّ لكل من اللقاءين خصوصيته، وكان هناك تَعمّد لتظهيرهما على أنهما يندرجان في إطار تشاور بين الحلفاء، وخصوصاً على المستوى المسيحي، من دون ان يكون لهما اي علاقة بالاعتبار الرئاسي، او بالاستحقاق الرئاسي المقبل.
كما أنّ الهدف الاساسي من التسلسل الزمني لانعقاد اللقاءين، يكشف انّ اللقاء مع باسيل اكتسب أهمية خاصة ربطاً بحجم «التيار الوطني الحر» التمثيلي على المستويات الشعبية والنيابية والوزارية، وبالتالي إعادة ترتيب أولويات المرحلة المقبلة سواء بترتيب أولويات الحكومة خصوصاً بعد لقاءي باسيل مع رئيس الحكومة سعد الحريري، وترتيب الاولويات على جدول أعمال مجلس الوزراء والتنسيق في شأنها.
امّا الأهم في لقاء نصرالله وباسيل، بالاضافة الى قراءة المشهد الاقليمي المُستجِد (وهنا قدّم نصرالله مطالعة طويلة وواسعة متحدّثاً عن الاختلال الهائل في موازين القوى على مستوى المنطقة)، فكان الاتفاق على سبل مواجهة الازمة الاقتصادية والمالية والنقدية في المرحلة المقبلة، بالاضافة الى ملف النازحين وسُبل مقاربته في المرحلة اللاحقة، واستفادة لبنان اقتصادياً من فتح معبر البوكمال بين سوريا والعراق، وطريقة ترتيب الانفتاح السياسي على سوريا في المرحلة المقبلة.
امّا لقاء نصرالله فرنجية، فتفيد المعلومات التي رَشحت انّ قواسم مشتركة بين الرجلين تمخّضت عنه، خصوصاً انهما لم يلتقيا منذ مدة طويلة. وكان الوزير يوسف فنيانوس يؤدي الدور الحيوي في التواصل والتشاور بينهما حول مختلف المجالات.
وقد تخلل اللقاء قراءة للأوضاع الاقليمية والدولية والمحلية، وتشديد على تعزيز التنسيق بين الطرفين، وكذلك أُجريَت قراءة للواقع المسيحي خصوصاً والوطني عموماً، فضلاً عن قراءة للعلاقة مع سوريا ومستقبلها.


كذلك كان تأكيد وتشديد من جانب «حزب الله» على انّ العلاقة التحالفية بينه وبين فرنجية، كزعامة، هي علاقة ثابتة وراسخة في حساباته الاستراتيجية، وكانت هناك طمأنة لفرنجية الى انّ الموضوع الرئاسي بالنسبة الى «الحزب» ليس موضوعاً على الطاولة «في ظِل زَخم الرئيس ميشال عون وحيويته وحضوره».
لكنّ القراءة الـ«14 آذارية» تقول انه لا يخفى على أحد أنّ أولوية العهد هي تأمين خلافة عون، وأنّ الأزمة الأساسية التي تعيشها البلاد منذ 2016 الى الآن هي نتيجة هذه الأولوية، إذ انّ تَنازع الأولويات، بين أن تكون الأولوية إنجاح العهد وبين أن تكون الأولوية خلافته، أدّى الى ما أدّى إليه، لأنّ أولوية الخلافة تقدّمت على أولوية نجاح العهد، وبالتالي وصلت الى ما وصلت إليه، لأنّ أجندة باسيل هي التي تقدمت على كل شيء، وهذا ما يفسّر الأزمات المتنقلة، وانتزاع المشروعية التي كان يسعى اليها، والمواجهات التي خاضها ويخوضها في كل الاتجاهات ليصل الى موقع رئاسة الجمهورية، فهدفه هو انتزاع مشروعية مسيحية من خلال مواجهة المسلمين والمسيحيين في آن معاً، وإثبات قدرته على أن يخلف عون إنطلاقاً من هاتين الحيثية والمشروعية، وأنه الأقدر على خَوض المواجهات في كل الاتجاهات إنطلاقاً من تراث «هذا الفريق السياسي».
المشكلة الأساسية لدى باسيل، حسب قراءة 14 آذار، كانت أنّ السيد نصرالله لا يتبنّى ترشيحه على غرار تبنّيه الثابت لترشيح عون لرئاسة الجمهورية. وبالتالي، كانت مشكلته الأساسية، أي باسيل، أنه لا يحظى بهذا التَمسّك. لكنه بعدما وجد أنّ أوراقه «مقطوعة» سعودياً، وأميركياً وغربياً، واكتشف أنّ قنوات الحوار مسدودة بينه وبين الأميركيين، رأى «أنّ الفرصة سانحة لرَمي كل وَضعيته في أحضان «الحزب»، بعدما كان سابقاً يحاول تمييز نفسه عنه. فالرجل يعتقد أنّ دعم الحزب له إذا لم يوصِله الى سدّة الرئاسة، فإنه يوفّر له، في الحد الأدنى، منع وصول أي رئيس غيره.
الى ذلك، فإنّ قراءة باسيل للتطورات الاقليمية تقول إنّها ستؤدي الى انتصار «محور الممانعة» في المنطقة، وهذا ما شَجّعه على الذهاب قُدماً في هذا الاتجاه. وبالتالي، وجد أنه في حاجة الى تقديم مزيد من أوراق الاعتماد للحزب بُغية انتزاع إعلان رسمي منه بتأييد ترشيحه لرئاسة الجمهورية، وهذا يفسّر التزامن بين لقائه السيد نصرالله الذي تَلاه مباشرة إعلانه موقفه الشهير في جامعة الدول العربية، وبالتالي تأكيده في ذكرى 13 تشرين أنه سيزور سوريا.
من هنا يريد باسيل أن يقول لـ«حزب الله»: «أنا أقدَر من سليمان فرنجية في الذهاب الى دمشق، أنا الأقدر في الحفاظ على الغطاء المسيحي للحزب والمقاومة، بينما فرنجية «مَحصور» ضمن بقعة جغرافية شمالاً، فيما أنا كرئيس «تيار وطني حرّ» مُنتشِر على كل الأراضي اللبنانية وأستطيع القيام بما لا يستطيع فرنجية القيام به، فضلاً عن أنّ حجم فرنجية في الحكومة هو وزير واحد، فيما أنا أستطيع زيارة سوريا موفداً رئاسياً، وأستطيع زيارتها كرئيس لأكبر كتلة نيابية، وأكبر كتلة وزارية وممثلاً لرئاسة الجمهورية ورئيساً لتيّار سياسي عريض». بمعنى آخر أنّ باسيل يقول للحزب: «ما أستطيع القيام به لا يستطيع فرنجية القيام به، وما أستطيع تقديمه لا يستطيع أحد تقديمه».
وفي القراءة الـ«14 آذارية» أيضاً أنّ «ما يحصل اليوم هو انقلاب لدى «التيار الوطني الحر»، فباسيل كان منذ 2016 يحاول التوفيق بين الخطوط الداخلية والخارجية، وكذلك يحاول أن يلعب لعبة التوازن بين مقتضيات الداخل والخارج، الى أن وجد أنّ أوراقه مقطوعة في الخارج، فذهب بعيداً في المواجهة بغية انتزاع تَبنّي نصرالله ترشيحه لرئاسة الجمهورية (على غرار ما كان عون). وبالتالي سيظهر، من الآن وصاعداً، عاملاً في هذا الاتجاه.
وحسب القراءة نفسها أنّ الساعات السبع بين نصرالله وباسيل لا يمكن أن تكون قد اقتصرت على الحديث عن موازنة وما شابَه، إنما من المؤكد أنها وضعت خريطة طريق تتناسَب مع «الحزب»، وسينفّذها باسيل انطلاقاً من حاجته إليه لدعم ترشيحه لرئاسة الجمهورية.
وتضيف هذه القراءة الـ14 آذارية أنّ اجتماع نصرالله بفرنجية «لا يندرج فقط على قاعدة 6 و6 مكرر، وهَيدي عَين وهَيدي عَين، إنما أراد أن يقول لفرنجية إنّ الأولوية اليوم هي لمحور الممانعة ولتحقيق التطبيع، لفكّ الحصار الأميركي عنّا، وانه «يجب تسهيل مهمة الوزير باسيل ودعمها وعدم عرقلتها، لأنها تصبّ في خانة محور المقاومة». ويبدو أنّ باسيل ينطلق في مقاربته وخطوته من هذه العوامل.


 
  • Advertisement
  • JB81

    JB81

    Legendary Member
    I am sure that the huge bs social media against FPM will not change 1 FPMer.

    Having said that, FPM media is oh no media.
     
    Aoune32!

    Aoune32!

    Well-Known Member
    I am sure that the huge bs social media against FPM will not change 1 FPMer.

    Having said that, FPM media is oh no media.
    That is because people are sheep FPM included.
     
    Tayyar9

    Tayyar9

    Legendary Member
    7abibe
    from when did u become the Free Hariri Movement? Hariri is a loser ma fhemta hayde ba3ad??
    That's what you don't understand! I don't give a shit about Hariri as a person, but I do give a shit when my PM gets kidnapped by another country! If you can't get that then there's a problem. It's not about the person, but what he represents. That's why FPM is and will always be different than the others.
     
    Aoune32!

    Aoune32!

    Well-Known Member
    That's what you don't understand! I don't give a shit about Hariri as a person, but I do give a shit when my PM gets kidnapped by another country! If you can't get that then there's a problem. It's not about the person, but what he represents. That's why FPM is and will always be different than the others.
    FPM is not any different than the rest in your dreams bas. kelloun metel ba3doun. each one of them bado masle7to.
     
    Tayyar9

    Tayyar9

    Legendary Member
    FPM is not any different than the rest in your dreams bas. kelloun metel ba3doun. each one of them bado masle7to.
    Give me an example of FPM taking a stand with a foreign country against Lebanon and its interests
     
    NAFAR

    NAFAR

    Well-Known Member
    The vicious attacks against the FPM are signs of desperation. Your thread performance is proof how aggressive paid trolls and traitors supported and guided by Zionist networks waste no time activating their electronic armies in all directions especially on social media for damage control in attempt to overcome defeat. Notice how active they become following a successful FPM event or a speech by Bassil. OTV need not use naked women like others do to attract and mislead their captive audiences. Most Lebanese are fully aware of this phenomenon and by the end of the day Ma Biso7 Illa Lsa7i7…
    When the fake LF talk about uniting the Christians and their Zionist tolls support the idea, what they are trying to do is in fact dividing Lebanon. Well intended citizens must talk about uniting all Lebanese not just one Lebanese sect against another. That is what bothers them about the FPM. Without the FPM and the MOU, Lebanon would look like Syria today and Syria itself would be run by ISIS that Geagea had supported discretely (fal y7kum il Ikhwan) that his masters had created and nourished until they failed.
    The fig leaves are falling like autumn leaves…
    Dear
    Not all Lebanese have the political education and the historical background knowledge and as I can see many Lebanese ares superficial enough to consider Paula Y3kubian as a genuine anti FPM corruption fighter..........the same MP that rejected to vote for the law proposal of the returning of stolen money.
    What do you expect form people that consider the same MPs that voted against the removing of bank secrecy and the returning of stolen money laws as anti-corrupt freedom fighters?

    At the time been the shortest way to counter this vicious media attack is to hit back with full force in media- Zyad Aswad style.
    I remember few years back when Jumblat said something about Aoun (before being President) all FPM MPS/ Ministers/ leaders... etc replied harshly to Jumby in the media, until Jumby back down and said that he was misunderstood and ma bada hal 2ad.
     
    NAFAR

    NAFAR

    Well-Known Member
    I am sure that the huge bs social media against FPM will not change 1 FPMer.

    Having said that, FPM media is oh no media.
    Don't be so sure, many pro FPMer and especially the youngsters can be convinced or at least intimidate it by this media war.
     
    B

    Bhamdoun one

    New Member
    We all know that the media in Lebanon is financed by foreign entities whether it's a newspaper or TV station. Couple of years back, Wikileaks uncovered the financing of the political parties, news papers and TV stations. Would the FPM parliament members have the courage to prepare a decree requesting the source of income of a newspaper like Annahar or TV station like Aljadeed?
     
    JB81

    JB81

    Legendary Member
    Ghassan Attalah, the freedom fighter, the patriotic activist have been attacked by the fes2a Syrian boot licker.

    How come nothing in FPM media highlights and remind people who is Attallah vs. Bawla
     
    The_FPMer

    The_FPMer

    Active Member
    Ghassan Attalah, the freedom fighter, the patriotic activist have been attacked by the fes2a Syrian boot licker.

    How come nothing in FPM media highlights and remind people who is Attallah vs. Bawla
    Houwe wa2a3 7alo bl fa5. He phoned and called her "bala a5le2" or something of the sorts. She is very well experience in deception, took it and ran with it and accused of sexism lmao
     
    JB81

    JB81

    Legendary Member
    Houwe wa2a3 7alo bl fa5. He phoned and called her "bala a5le2" or something of the sorts. She is very well experience in deception, took it and ran with it and accused of sexism lmao
    Not that she was attacking and calling FPM all sort of names.

    She needed someone like Aswad or Kanaan to talk to
     
    Aoune32!

    Aoune32!

    Well-Known Member
    Behkik bel sharek bet jewebne bel ghareb. Nsile l allies, give me an example of FPM doing so.
    each party does what it thinks is right. taking order outside or inside doesnt mean anything. we want the country fixed fighting corruption and reform. not all parties take orders from outside.
     
    The_FPMer

    The_FPMer

    Active Member
    Not that she was attacking and calling FPM all sort of names.

    She needed someone like Aswad or Kanaan to talk to
    La2 she needed someone with a higher intelligence to set traps for her and use her beguiled language against her. Te3weye ma bet fid.
     
    Tayyar9

    Tayyar9

    Legendary Member
    each party does what it thinks is right. taking order outside or inside doesnt mean anything. we want the country fixed fighting corruption and reform. not all parties take orders from outside.
    All parties other than FPM get orders from outside. And it means everything for me
     
    Dr. Eggnog

    Dr. Eggnog

    Nuclear Egg Expert
    Orange Room Supporter
    La2 she needed someone with a higher intelligence to set traps for her and use her beguiled language against her. Te3weye ma bet fid.
    Kanaan is a smart man, and a smart talker. He'd have handled her well. Aswad is a loose cannon, and I wouldn't trust him to debate Mother Theresa.

    I feel someone like Alain Aoun or Nicolas Sehnaoui would've held their own well. I grin at the idea of Gebran Bassil addressing her with "ya Paula" in that condescending tone of his and driving her up the wall.
     
    The_FPMer

    The_FPMer

    Active Member
    Kanaan is a smart man, and a smart talker. He'd have handled her well. Aswad is a loose cannon, and I wouldn't trust him to debate Mother Theresa.

    I feel someone like Alain Aoun or Nicolas Sehnaoui would've held their own well. I grin at the idea of Gebran Bassil addressing her with "ya Paula" in that condescending tone of his and driving her up the wall.
    Kanaan houwe zeto li sarra5 3ala Ghada Eid in late 2000s as if we was coked out of his mind?
     
    JB81

    JB81

    Legendary Member
    Some of FPM officials need PR and communications trainning.

    PSP are great at that. Even Taymour is sidelined speaking from public because he don't look like he is the type of person.

    FPM need to allocate the media to few mps and ministers who are good at it.

    Kel wa7ad fete7 3a 7sebo now
     
    Top