Opinion Time for MOU to wind down

!Aoune32

Well-Known Member
They did not get scared cause Christians held weapons ... they have all the weapons of the world ... but I think they will regret what they did cause when it comes to the international community they still need us ...

I think they are scared for an internal war. they didnt think that the christians would be armed and were caught by surprise. Hence they dont want to take responsibility for what happened on the streets.
 

TayyarBeino

Legendary Member


اشار حزب الله في بيان، الى ان الذكرى الثانية عشرة للتفاهم الذي وقعه فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وسماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في كنيسة مار مخايل، تطل لتؤكد على أهمية هذا الحدث التاريخي، الذي رسم طريقاً جديداً على الساحة اللبنانية ثبتت نجاعته خلال المراحل التي مرّ بها لبنان منذ حرب تموز العدوانية عام 2006 وصولاً إلى الحرب على الإرهاب في السنوات الأخيرة، ومروراً بالأحداث المتعددة التي عاشتها البلاد على مدى أكثر من عقد.

اضاف البيان "إن هذا التفاهم الذي جمع قلوب وعقول وإرادات فريقين كبيرين وأساسيين من اللبنانيين كانت مفاعيله حاسمة في تحقيق الأمن والسلم الأهلي والاستقرار السياسي، وهو لعب دوراً كبيراً في معالجة الكثير من القضايا الشائكة على المستوى المحلي، ليكون بذلك نموذجاً يُحتذى في بناء العلاقات بين القوى السياسية في لبنان".


واوضح ان "تفاهم مار مخايل لم يكن لقاءً بين قادة سياسيين فحسب، وإنما برهن خلال السنوات الماضية أنه فرصة تلاقي كبيرة وجسر تعارف وثقة بين قاعدتي حزب الله والتيار الوطني الحر، وهذا ما يعطي هذا التفاهم أهمية أكبر ويجعله بوّابة جمع لكل اللبنانيين، بما يرتقي بلبنان إلى ساحة تفاهم وتوافق، ومن هنا أهمية الحرص الشديد على صون هذا التفاهم والحفاظ عليه في مواجهة القوى الخارجية التي عملت ولا تزال تعمل على استهدافه وضربه".

وتابع "في ذكرى تفاهم مار مخايل نجدد إلتزامنا التام به ونشدد على استمرار السير فيه وصولاً لتحقيق الأهداف الكبرى التي يطمح إليها والنهوض بلبنان وأبنائه نحو مستقبلٍ أفضل".
 

TayyarBeino

Legendary Member
13:59
باسيل عبر تويتر:
- ١٢ عاما على تفاهم مار مخايل الذي يقوي ويحمي لبنان من ارهاب اسرائيل والتكفير ويمنع اي فتنة داخلية
- ١٢ عاما ونحن نكرسه عميقا بين اللبنانيين كي لا يستطيع احد سلخه، ولن يستطيع... ويبقى الامل في التعويل عليه لبناء الدولة القوية العادلة
 

TayyarBeino

Legendary Member
17:10
جريصاتي بعد التكتل :
- وحدتنا الوطنية هي الحصن المنيع الذي يحمي الوطن من الكيان الصهيوني ومن الخطر التكفيري
- نؤكد أن هذه التفاهمات ليست في سبيل التحالف السلطوي بل هي من الركائز الذي يقوم عليها العيش الواحد
- في الذكرى 12 لتفاهم مار مخايل نلتزم بوثيقة التفاهم بكليتها
- تفاهم مار مخاييل يقوي لبنان ويبقى الأمل في التعويل عليه لبناء الدولة القوية والعادلة
- 12
عاماً على اعلان مار مخايل ونحن نكرسه عميقا بين اللبنانيين كي لا يستطيع أحد سلخه
 

TayyarBeino

Legendary Member
18:39 نعيم قاسم: التفاهم مع الوطني الحر ترسخ أكثر فأكثر ومن يراهن على سقوط التفاهمات مع حلفائنا واهم
 

Lebnaouneh

Legendary Member
وفيق صفا كشف تفاصيل الاتصال الاول الذي حصل بين السيد نصر الله والرئيس عون

لفت رئيس وحدة الارتباط والتنسيق في حزب الله الحاج وفيق
صفا ان العلاقة مع التيار الوطني الحر سهلة ومرنة موضحا ان للسيد حسن نصر الله والرئيس ميشال عون فضل كبير في ارتقاء العلاقة بشكل سريع من الاعلى على صعيد القيادة وصولا الى القواعد الشعبية .
وفي اتصال هاتفي خلال برنامج "السياسة اليوم" عبر اثير اذاعة النور اشار رئيس وحدة الارتباط ان الاتصال الاول الذي حصل بين السيد نصر الله والرئيس عون كان عند استشهاد نجل سماحة السيد الشهيد هادي واصرار الرئيس عون على تعزية السيد عبر اتصال هاتفي بسبب تواجده في فرنسا في ذلك الوقت .
وعن اللقاء الاول الذي جمع بين الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله والرئيس ميشال عون لفت صفا ان ورقة التفاهم بين التيار وحزب الله كانت قد وصلت الى خواتيمها وبقي الاتفاق على سلاح الحزب عندها طلب السيد ضرورة الجلوس شخصيا مع الرئيس عون فكان اللقاء الاول بين الرجلين الذي دام ما يقارب النصف ساعة ليخرجا متفقين على باقي البنود العالقة.
واكد صفا ان اللقاء الاول كان له التأثر الكبير على الرجلين حيث كانت الثقة متبادلة بين الرجلين سيما وان السيد لطالما عرف بأخلاقه بالسياسةوبالوفاء، مضيفا " العلاقة بين هاتين الهامتين قطعت اشواط كبيرة وهذه الورقة بالتأكيد لن تهزها عواصف قد تمر بعض الغيوم السوداء لكنها سحب وتمر ".
ولفت صفا ان ما بين التيار والحزب ورقة تفاهم لن تهتز وما بين سماحة السيد والعماد عون علاقة فوق ورقة التفاهم بل هي حالة وجدانية، وهذه العلاقة وجدت لتبقى بالوعي والارادة الموجودة بين الطرفين .
وشدد رئيس وحدة الارتباط والتنسيق ان محاولات كل الدول والمخابرات الاجنبية التي تعمل على فك التفاهم والتحالف بين التيار وحزب الله لن تفلح والتفاهم صامد ولا خوف عليه، مضيفا " لن تشوب العلاقة بين التيار وحزب الله اي شائبة".

Source: tayyar.org

Enough said, the battle is with Berri, not Hezbollah
 

HannaTheCrusader

Legendary Member
Orange Room Supporter
قال الموفد السعودي العلولا حسب الصحف الخليجية مهمته جمع ١٤ اذار من جديد انتخابيا لخوض معركة ومن المستهدفين الرئيس والعهد

ليك وين بعدو الموفد حرام ، شوف صديقنا وحبيبنا ،اذا ناوي تضر الرئيس وتواجهوا انتخابيا
انسى ١٤ اذار وانسى سعيد وجعجع والجميل والفراطات

اجتمع مع حركة امل ومسؤول حزب الله الانتخابي بجزين وبعلبك وزحلة ،هوي اكتر ناس بيفيدوك كيف فيك تضرب الرئيس والتيار
1f602.png

#باي
 

HannaTheCrusader

Legendary Member
Orange Room Supporter
نقلا عن المركزية
لا تنظر الادارة الاميركية بعين الرضى الى التحالف والعلاقة بين التيار الوطني وحزب الله

اعزائي بوزارة الخارجية الاميركية مش وحدكن لا تظروا بعين الرضى للتحالف
في بري لا ينظر بالرضى وجنبلاط مش عاجبتو العلاقة والتحالف وكمان سالم زهران
وحاليا متل ما عمنشوف كيف الحزب داعم ابراهيم عازار والبير منصور وفتوش ضد التيار وعميتدخل علنا بوجه لوائح التيار ويمكن الله واعلم فريد الخازن بكسروان وحلف فرنجية حرب بالشمال


الهيئة الحزب نفسه لا بنظر بعين الرضى للتحالف بين التيار وحزب الله
 

Lebanese-Nationalist

Well-Known Member
everything must have an end and MOU is no exception
I am not saying we end it over animosity or with a fight

but through a mutrualk agreement, where we let it die naturally and we move on
we both benefited from it and time to explore other avenues and alliances

even al akhbar agrees with my POV .


التفاهم يهتزّ؟
التيار الوطني الحر: حزب الله حدّد خياراته ولا داعي للاتصالات!

Hanna, you're a good guy but the MOU was dead on arrival.

Hezbollah never intended to honor most of its provisions. It was just a political cover for them.

That being said, it's good to see the FPM slowly going back to their past roots. The fact of the matter is that there's a strong Christian president with a large political bloc in parliament.

The Shia parties aren't needed anymore to provide a counterweight to the Sunni Islamist threat. We should now begin to address the Shia Islamist threat head on.
 

!Aoune32

Well-Known Member
Hanna, you're a good guy but the MOU was dead on arrival.

Hezbollah never intended to honor most of its provisions. It was just a political cover for them.

That being said, it's good to see the FPM slowly going back to their past roots. The fact of the matter is that there's a strong Christian president with a large political bloc in parliament.

The Shia parties aren't needed anymore to provide a counterweight to the Sunni Islamist threat. We should now begin to address the Shia Islamist threat head on.

The only threat since 2005 was and still is HA.
 

Zilzel

Legendary Member
Orange Room Supporter
I don’t think FPM was against Israel invasion in 2006 la yrab7o jmileh la Hezbollah, it was because an Israeli win wouldn’t have been in Lebanon’s interests and I don’t think that will change next time

You call 2006 an invasion? :lol:
 

Lebnaouneh

Legendary Member
Aoun can't disobey Hizbullah. They will kill him.
WRONG, with Aoun’s age an assassination from whomever is just not worth it anymore
Also, there will be Gebran, Roukoz, Ibrahim Kenaan to carry on they can’t be all killed at once making the political objectives of the assassination also unrealisable
 

!Aoune32

Well-Known Member
[QUOTE = "Lebnaouneh, post: 1871952, member: 15335"] WRONG, it is and always will be people with your IQ and belowoting in mass [/ QUOTE]

Enta khalik ma3 HA. That is all you are good for. Keep protecting their weapons ka2ano 3ambyijik chi menno.
 

TayyarBeino

Legendary Member

تفاهم على تطوير «التفاهم» بين حزب الله والتيار


 

My Moria Moon

Legendary Member
Orange Room Supporter


تفاهم على تطوير «التفاهم» بين حزب الله والتيار

  • قضية
  • الجمعة 18 كانون الأول 2020


Let me tell you a secret. The only positive outcome I counted on with the MoU, was its attempt at indirectly reconciling the christian and shia communities, a "let's be friends, forget our past civil war wounds and hope for the best in some unknown future to come", a kind of ya rabbi tigi fi 3eno wishful thinking, mostly on the part of FPM. General guidelines, no practices to follow.

As for Hizbullah, I'm sure it had, and still has, no evil plans to eat christian and sunni babies for snacks and nor to islamize the country. They know they can't and therefore they won't; unless cornered to death, they're cautious and cunning enough not to engage in such a suicidal project. Post Syria withdrawal, Hizbullah has simply been working on the domination of the political scene from inside the on one-leg limping state, from behind the curtains w men ta7t la ta7t, in waiting for the Mahdi and his Wilayah. w ba3den allah beyefrouj. There never was a plan on their part to engage in any country building project, something I suspect FPM, deep down, knew won't happen, but may also genuinely hoped for, or so were they naive enough to fully believe in.
 
Top