What is Bothering Jumblatt Today??

Youchka

Youchka

Legendary Member
Hum I wonder who is to be blamed now for the summer season. I mean 2 years ago we heard bel toul ou bel 3ared about how HA INITIATED, and why did they YHAREKCHO well who is to be blamed now for the THERKOCH AND THE INITIATION? And I wonder who si to benefit from what is going on, isn't Israel?
 
  • Advertisement
  • needfortruth

    needfortruth

    Well-Known Member
    Jumblatt has never had to perform as many tricks and pull as many rabbits out of his many hats as he had to do recently. Jumblatt has tried many times during the last couple of years to lure the 'Chia' back into an electoral alliance that would guarantee him some kind of survival for the next phase. One of his biggest mistakes in this regard is his alliance with Israel against HA, assuming that HA was going to be wiped out. It is the same mistake the Arab nations did. These same Arab nations are now using all kinds of persuasions techniques to coerce Syria into fixing the situation for them.

    The dilemma today is that the loyalist camp has no viable price to pay that Syria would accept. The only way they seem to be able to fix their dilemma is to bet on another Israeli attack on HA, but successful this time. Israel and the US seem reluctant to wage another war, or may be using the threat of war against Syria as a coercive tool for bigger things, thus, the alternating between threats and offering candy to the Syrians and allies. Only the Tayyar must remain under attack. Contrary to all the intended results, Syria and HA for that matter has no interest in giving the ones who attempted to wipe them out a fighting chance. The Syrians’ latest agenda is the re strengthening the less dangerous Maronite establishment in Lebanon. After Saudi bought the Taef and established what it perceives at its mini-Saudi, under the ruling of the faithful mini-royal family, the Harriri’s, assisted by none other than Igore (Jumblatt), they found themselves in the undesirable position of drowning into the Lebanese political muds that no one proved capable of coming out of them with taking significant damage.

    So, we always witness Jumblatt unleashing unprecedented attacks on HA after every failed attempt for reconciliation. After describing the attempt to revive the old electoral alliance of 2005 as equivalent to making a pact with the Devil by the Chia leadership, Jumblatt realized that all his candy offering did not succeed in luring his ex-lovers back to his ‘electoral bed’. It was only natural that he unleashes his wroth onto his ‘ex-lovers’.

    So, with all the secret security and political reports being exchanged minute-by-minute, he suddenly found one important enough to release on TV and share with the rest of us: watch out everyone, HA is about to do something big! No surprise if an assassination takes place followed by a direct accusation of HA as the next level of upping the ante in this dirty political game also know as Lebanese politics.
    From MP Khalil today (Source: Tayyar.org):

    اليوم مضطرون يا سيد سنيورة ان نقول للرأي العام ان المشكلة في رفضكم للحوار الذي حاولت اليوم ان تخرج رعايته من لبنان الى مساحات اخرى ولا يهم في الشكل بل ان المضمون هو انك ومن وراؤك تعطلونه حتى لا نصل الى قانون انتخابات جديد ولنبقى ندخل في جدل لتجري الانتخابات على اساس قانون 2000 الذي يأتي رفضكم للحوار برعاية الرئيس بري لانه رفض طلب مستويات اعلى منكم القبول بقانون 2000 ورفض لانه لا يريد ان يغيب تمثيل فريق اساسي من اللبنانيين ويبقى بعيدا عن المشاركة، كان قانون 2000 يسمى قانون غازي كنعان، اليوم هو قانون غازي غزاة الحوار ومشروعه المتمثل بك".​

    OTV needs to expose issue more. HA and Amal are doing a better job defending us!!!!!!! Whether they are doing it to help us or simply to **** off Jumblatt and Harriri, we are we from exposing to the public and focusing on the issue that is ours before it being any body else’s. We cry about the powerful propaganda machine the Loyalists have and can't even expose a rightful issue properly!!
     
    J. Abizeid

    J. Abizeid

    Well-Known Member
    From MP Khalil today (Source: Tayyar.org):




    OTV needs to expose issue more. HA and Amal are doing a better job defending us!!!!!!! Whether they are doing it to help us or simply to **** off Jumblatt and Harriri, we are we from exposing to the public and focusing on the issue that is ours before it being any body else’s. We cry about the powerful propaganda machine the Loyalists have and can't even expose a rightful issue properly!!
    Thank you Truth,
    Does that sound familiar?
    Hezbollah- A blessing in disguise for Lebanon’s Christians who can see - 28th December 2007
     
    needfortruth

    needfortruth

    Well-Known Member
    Thank you Truth,
    Does that sound familiar?
    Hezbollah- A blessing in disguise for Lebanon’s Christians who can see - 28th December 2007
    You should keep your thread alive. People need to think outside their tribal instincts: HA and Syria = automatically bad, while they are getting repeatedly 'rapped' by Saudi and its servants.
     
    J. Abizeid

    J. Abizeid

    Well-Known Member
    You should keep your thread alive. People need to think outside their tribal instincts: HA and Syria = automatically bad, while they are getting repeatedly 'rapped' by Saudi and its servants.
    Hallelujah !
     
    Lebnaouneh

    Lebnaouneh

    Well-Known Member
    كتب أكرم عجاج حاطوم

    جنبلاط : أميركا باعت حلفاءها اللبنانيين للأسد.

    ما بعد تضحية دونالد ترامب بأكراد "قسد" في سورية ليس كما قبله في المختارة. وليد بك جنبلاط محبط جدا ولسان حاله يقول "اذا ضحوا باربعين مليون كردي فهل يقفون معنا؟
    مصادر المقربين من النائب السابق وليد جنبلاط قلقون عليه ويقولون أن وضعه لا يحسد عليه. فرغم ما يجري التسويق له من أن التسوية التي تلت اعتداء قبرشمون صبت في مصلحة سيد المختارة كانتصار جلي له ليس سوى أضغاث احلام. فما حصل فعلا هو فخ نصبه الحكم لزعيم الحزب التقدمي والوحيد الذي يعاني تبعات ذاك الفخ هو وليد جنبلاط نفسه الذي ينظر الى الامور بسخرية من يصرخ من ألمه ويقول "شر البلية ما يضحك"
    على أن الرعب الحقيقي حط في قلب "أبو تيمور" خلال زيارة الأخير الى مصر ولقاءه الرئيس عبد الفتاح السيسي فما قاله الرئيس المصري لجنبلاط أرعب اعداء سورية في لبنان فكيف بجنبلاط العدو الشخصي لبشار الأسد.
    خرج جنبلاط من لقاء السيسي مذعوراً وهو قال لمحدثيه من القلة القليلة التي يثق بها بعد عودته من القاهرة " أنه لم يكن يتوقع من السيسي ان يتحول الى واحد من أشد مؤيدي بشار الأسد. فهو يصفه بأنه أمل سورية" وقد أبلغ السيسي جنبلاط بأن " الأسد باقٍ وسورية بقيادته ربحت المعركة بمواجهة الأتراك وقوات أنقرة ستهزم في شمال سورية وأن القوات السورية ستصل الى الحدود مع تركيا وتستعيد كل الاراضي التي فقدت السيطرة عليها"

    وكشف جنبلاط "أن روسيا تدعم الأسد بقوة وهي تعمل كل ما بوسعها لتوسيع قواه وفاعلية جيشه. كما ان السعودية والامارات والكويت سيقفون مع الأسد ماليا لاعادة اعمار سورية. ويبدو أن الرجل الغامض محمد بن زايد نصح سعد الحريري أثناء زيارته للإمارات مؤخرا بالتوقف عن التطاول على سورية وعلى بشار الأسد"
    وأضاف جنبلاط" السعودية بدلت موقفها تماما من الأسد وهناك رغبة سعودية قوية بمساعدة الأسد ضد أردوغان في الوقت الذي يقوم فيه شقيق محمد بن زايد بزيارة ودية الى طهران.

    وتوجه جنبلاط الى مستشاريه قائلاً بحسب التسريبات:
    "ماذا تريدونني ان أفعل؟ لقد حاولت جهدي ولكن بالنتيجة تبين ان دونالد ترامب مجنون. لقد وجه ضربة قاتلة للأكراد وقدم خدمة تاريخية للأسد الذي اعتقد في مكان ما أن ترامب قد يراه حليفا"
    وقال جنبلاط أيضا:
    بن سلمان مهزوم في اليمن ويتوسل الروس وباكستان ليصالحوه مع ايران، وبن زايد سبقه الى ذلك واسرائيل عاجزة عن خوض حرب مع حزب الله والوضع الاقتصادي منهار في لبنان ولا أستبعد أن يقول ترامب لنا كما قال للأكراد أن ليس لكم حامٍ الا بشار الأسد. وربما لا أدري قد أرى الدبابات السورية عائدة الى البقاع والشمال.
    وسنرى في بيروت حكما ضعيفا يدار من دمشق مجددا واما سعد فهو مكتف على ما يبدو بما يقدمه اليه كل من حزب الله وجبران باسيل".
    وعن جبران قال أبو تيمور:
    " جبران سيصل الى رئاسة الجمهورية على حصان أبيض، سيوصله الحزب وسعد"
    وعن الوضع الاقتصادي قال:
    الناس ستثور ضدنا حين يصل الدولار الى ٥٠٠٠ ليرة سيحملوننا المسؤولية".
    عن نصرالله قال:
    انه يمسك بلبنان نتيجة الغباء الأميركي. وسعد استسلم ولم يعد يرغب بعمل أي شيء سوى التعاون مع جبران ومع حزب الله.
    احلامنا تحطمت ...ماذا تريدونني ان افعل. ما كان لدينا من سلطة يذهب شيئا فشيئا.
    سبعة شباب من شبابنا موقوفين بقضية قبرشمون وقد يحكمون مؤبد. القضاء بيدهم. خدعوني بالمصالحة، قالوا ان طلال سيضمن اسقاط الحق الشخصي لجماعته لكنهم كذبوا كالعادة.
    ماذا نفعل؟
    التصعيد لا يفيد لأننا محاصرون. المختارة عبر تاريخها لم تخض حربا الا ودمشق بظهرها تسندها والان دمشق هي العدو.
    عام ١٩٥٨ أرسلت سورية السلاح الى والدي مع شبلي العريان. فخاض معركته ضد شمعون وخلف بغداد. وعام ١٩٨٣ قدم حافظ الأسد لي كل شيء احتجته حتى انتصرنا.
    الان نحن محاصرون.
    انا خدعت كما خدع الأميركيين الأكراد.
    عام ٢٠٠٤ قالوا لي سنسقط بشار الأسد فكذبوا وفي العام ٢٠١١ قالوا لي انها مسألة أسابيع ويسقط بشار الأسد فكذبوا مجدداً.
    هكذا هي أميركا بلحظة تخلت عن الأكراد.وتركتهم للذبح. فمن نحن حتى لا تتركنا.
    اعتقد أن لبنان لم يعد يعني شيئا لأحد في الغرب.
    لذا تركنا لنواجه مصيرنا،بين سندان نصرالله ومطرقة الأسد. لم يعد لنا سوى ان نغرد على تويتر وحتى التغريد لا يتحملونه ويعتبرونه عملا عدائيا ويسبب لنا مشكلة.
    لا اؤمن بالاقدار لكن نحن في وضع يحتاج لمعجزة الهية حتى ننقذ انفسنا من الوضع الذي نحن فيه.
    سعد مستسلم، وجعجع معزول، ونبيه لن يخرج من عباءة حزب الله شريكه في طائفته أبدا.
    اتمنى ان تكون ظروف تيمور أفضل من ظروفي لكني أشك بأن يستطيع مواجهة العواصف العاتية وحده.
    وختم جنبلاط حديثه قائلاً
    هناك امبراطوريات انتهت واتمنى ان لا ننتهي نحن.
    بيروت (اسلام تايمز)
    17 تشرين الأول 2019
     
    SeaAb

    SeaAb

    Legendary Member
    Staff member
    Super Penguin
    كتب أكرم عجاج حاطوم

    جنبلاط : أميركا باعت حلفاءها اللبنانيين للأسد.

    ما بعد تضحية دونالد ترامب بأكراد "قسد" في سورية ليس كما قبله في المختارة. وليد بك جنبلاط محبط جدا ولسان حاله يقول "اذا ضحوا باربعين مليون كردي فهل يقفون معنا؟
    مصادر المقربين من النائب السابق وليد جنبلاط قلقون عليه ويقولون أن وضعه لا يحسد عليه. فرغم ما يجري التسويق له من أن التسوية التي تلت اعتداء قبرشمون صبت في مصلحة سيد المختارة كانتصار جلي له ليس سوى أضغاث احلام. فما حصل فعلا هو فخ نصبه الحكم لزعيم الحزب التقدمي والوحيد الذي يعاني تبعات ذاك الفخ هو وليد جنبلاط نفسه الذي ينظر الى الامور بسخرية من يصرخ من ألمه ويقول "شر البلية ما يضحك"
    على أن الرعب الحقيقي حط في قلب "أبو تيمور" خلال زيارة الأخير الى مصر ولقاءه الرئيس عبد الفتاح السيسي فما قاله الرئيس المصري لجنبلاط أرعب اعداء سورية في لبنان فكيف بجنبلاط العدو الشخصي لبشار الأسد.
    خرج جنبلاط من لقاء السيسي مذعوراً وهو قال لمحدثيه من القلة القليلة التي يثق بها بعد عودته من القاهرة " أنه لم يكن يتوقع من السيسي ان يتحول الى واحد من أشد مؤيدي بشار الأسد. فهو يصفه بأنه أمل سورية" وقد أبلغ السيسي جنبلاط بأن " الأسد باقٍ وسورية بقيادته ربحت المعركة بمواجهة الأتراك وقوات أنقرة ستهزم في شمال سورية وأن القوات السورية ستصل الى الحدود مع تركيا وتستعيد كل الاراضي التي فقدت السيطرة عليها"

    وكشف جنبلاط "أن روسيا تدعم الأسد بقوة وهي تعمل كل ما بوسعها لتوسيع قواه وفاعلية جيشه. كما ان السعودية والامارات والكويت سيقفون مع الأسد ماليا لاعادة اعمار سورية. ويبدو أن الرجل الغامض محمد بن زايد نصح سعد الحريري أثناء زيارته للإمارات مؤخرا بالتوقف عن التطاول على سورية وعلى بشار الأسد"
    وأضاف جنبلاط" السعودية بدلت موقفها تماما من الأسد وهناك رغبة سعودية قوية بمساعدة الأسد ضد أردوغان في الوقت الذي يقوم فيه شقيق محمد بن زايد بزيارة ودية الى طهران.

    وتوجه جنبلاط الى مستشاريه قائلاً بحسب التسريبات:
    "ماذا تريدونني ان أفعل؟ لقد حاولت جهدي ولكن بالنتيجة تبين ان دونالد ترامب مجنون. لقد وجه ضربة قاتلة للأكراد وقدم خدمة تاريخية للأسد الذي اعتقد في مكان ما أن ترامب قد يراه حليفا"
    وقال جنبلاط أيضا:
    بن سلمان مهزوم في اليمن ويتوسل الروس وباكستان ليصالحوه مع ايران، وبن زايد سبقه الى ذلك واسرائيل عاجزة عن خوض حرب مع حزب الله والوضع الاقتصادي منهار في لبنان ولا أستبعد أن يقول ترامب لنا كما قال للأكراد أن ليس لكم حامٍ الا بشار الأسد. وربما لا أدري قد أرى الدبابات السورية عائدة الى البقاع والشمال.
    وسنرى في بيروت حكما ضعيفا يدار من دمشق مجددا واما سعد فهو مكتف على ما يبدو بما يقدمه اليه كل من حزب الله وجبران باسيل".
    وعن جبران قال أبو تيمور:
    " جبران سيصل الى رئاسة الجمهورية على حصان أبيض، سيوصله الحزب وسعد"
    وعن الوضع الاقتصادي قال:
    الناس ستثور ضدنا حين يصل الدولار الى ٥٠٠٠ ليرة سيحملوننا المسؤولية".
    عن نصرالله قال:
    انه يمسك بلبنان نتيجة الغباء الأميركي. وسعد استسلم ولم يعد يرغب بعمل أي شيء سوى التعاون مع جبران ومع حزب الله.
    احلامنا تحطمت ...ماذا تريدونني ان افعل. ما كان لدينا من سلطة يذهب شيئا فشيئا.
    سبعة شباب من شبابنا موقوفين بقضية قبرشمون وقد يحكمون مؤبد. القضاء بيدهم. خدعوني بالمصالحة، قالوا ان طلال سيضمن اسقاط الحق الشخصي لجماعته لكنهم كذبوا كالعادة.
    ماذا نفعل؟
    التصعيد لا يفيد لأننا محاصرون. المختارة عبر تاريخها لم تخض حربا الا ودمشق بظهرها تسندها والان دمشق هي العدو.
    عام ١٩٥٨ أرسلت سورية السلاح الى والدي مع شبلي العريان. فخاض معركته ضد شمعون وخلف بغداد. وعام ١٩٨٣ قدم حافظ الأسد لي كل شيء احتجته حتى انتصرنا.
    الان نحن محاصرون.
    انا خدعت كما خدع الأميركيين الأكراد.
    عام ٢٠٠٤ قالوا لي سنسقط بشار الأسد فكذبوا وفي العام ٢٠١١ قالوا لي انها مسألة أسابيع ويسقط بشار الأسد فكذبوا مجدداً.
    هكذا هي أميركا بلحظة تخلت عن الأكراد.وتركتهم للذبح. فمن نحن حتى لا تتركنا.
    اعتقد أن لبنان لم يعد يعني شيئا لأحد في الغرب.
    لذا تركنا لنواجه مصيرنا،بين سندان نصرالله ومطرقة الأسد. لم يعد لنا سوى ان نغرد على تويتر وحتى التغريد لا يتحملونه ويعتبرونه عملا عدائيا ويسبب لنا مشكلة.
    لا اؤمن بالاقدار لكن نحن في وضع يحتاج لمعجزة الهية حتى ننقذ انفسنا من الوضع الذي نحن فيه.
    سعد مستسلم، وجعجع معزول، ونبيه لن يخرج من عباءة حزب الله شريكه في طائفته أبدا.
    اتمنى ان تكون ظروف تيمور أفضل من ظروفي لكني أشك بأن يستطيع مواجهة العواصف العاتية وحده.
    وختم جنبلاط حديثه قائلاً
    هناك امبراطوريات انتهت واتمنى ان لا ننتهي نحن.
    بيروت (اسلام تايمز)
    17 تشرين الأول 2019
    Include source link please.
     
    Lebnaouneh

    Lebnaouneh

    Well-Known Member
    كتب أكرم عجاج حاطوم

    جنبلاط : أميركا باعت حلفاءها اللبنانيين للأسد.

    ما بعد تضحية دونالد ترامب بأكراد "قسد" في سورية ليس كما قبله في المختارة. وليد بك جنبلاط محبط جدا ولسان حاله يقول "اذا ضحوا باربعين مليون كردي فهل يقفون معنا؟
    مصادر المقربين من النائب السابق وليد جنبلاط قلقون عليه ويقولون أن وضعه لا يحسد عليه. فرغم ما يجري التسويق له من أن التسوية التي تلت اعتداء قبرشمون صبت في مصلحة سيد المختارة كانتصار جلي له ليس سوى أضغاث احلام. فما حصل فعلا هو فخ نصبه الحكم لزعيم الحزب التقدمي والوحيد الذي يعاني تبعات ذاك الفخ هو وليد جنبلاط نفسه الذي ينظر الى الامور بسخرية من يصرخ من ألمه ويقول "شر البلية ما يضحك"
    على أن الرعب الحقيقي حط في قلب "أبو تيمور" خلال زيارة الأخير الى مصر ولقاءه الرئيس عبد الفتاح السيسي فما قاله الرئيس المصري لجنبلاط أرعب اعداء سورية في لبنان فكيف بجنبلاط العدو الشخصي لبشار الأسد.
    خرج جنبلاط من لقاء السيسي مذعوراً وهو قال لمحدثيه من القلة القليلة التي يثق بها بعد عودته من القاهرة " أنه لم يكن يتوقع من السيسي ان يتحول الى واحد من أشد مؤيدي بشار الأسد. فهو يصفه بأنه أمل سورية" وقد أبلغ السيسي جنبلاط بأن " الأسد باقٍ وسورية بقيادته ربحت المعركة بمواجهة الأتراك وقوات أنقرة ستهزم في شمال سورية وأن القوات السورية ستصل الى الحدود مع تركيا وتستعيد كل الاراضي التي فقدت السيطرة عليها"

    وكشف جنبلاط "أن روسيا تدعم الأسد بقوة وهي تعمل كل ما بوسعها لتوسيع قواه وفاعلية جيشه. كما ان السعودية والامارات والكويت سيقفون مع الأسد ماليا لاعادة اعمار سورية. ويبدو أن الرجل الغامض محمد بن زايد نصح سعد الحريري أثناء زيارته للإمارات مؤخرا بالتوقف عن التطاول على سورية وعلى بشار الأسد"
    وأضاف جنبلاط" السعودية بدلت موقفها تماما من الأسد وهناك رغبة سعودية قوية بمساعدة الأسد ضد أردوغان في الوقت الذي يقوم فيه شقيق محمد بن زايد بزيارة ودية الى طهران.

    وتوجه جنبلاط الى مستشاريه قائلاً بحسب التسريبات:
    "ماذا تريدونني ان أفعل؟ لقد حاولت جهدي ولكن بالنتيجة تبين ان دونالد ترامب مجنون. لقد وجه ضربة قاتلة للأكراد وقدم خدمة تاريخية للأسد الذي اعتقد في مكان ما أن ترامب قد يراه حليفا"
    وقال جنبلاط أيضا:
    بن سلمان مهزوم في اليمن ويتوسل الروس وباكستان ليصالحوه مع ايران، وبن زايد سبقه الى ذلك واسرائيل عاجزة عن خوض حرب مع حزب الله والوضع الاقتصادي منهار في لبنان ولا أستبعد أن يقول ترامب لنا كما قال للأكراد أن ليس لكم حامٍ الا بشار الأسد. وربما لا أدري قد أرى الدبابات السورية عائدة الى البقاع والشمال.
    وسنرى في بيروت حكما ضعيفا يدار من دمشق مجددا واما سعد فهو مكتف على ما يبدو بما يقدمه اليه كل من حزب الله وجبران باسيل".
    وعن جبران قال أبو تيمور:
    " جبران سيصل الى رئاسة الجمهورية على حصان أبيض، سيوصله الحزب وسعد"
    وعن الوضع الاقتصادي قال:
    الناس ستثور ضدنا حين يصل الدولار الى ٥٠٠٠ ليرة سيحملوننا المسؤولية".
    عن نصرالله قال:
    انه يمسك بلبنان نتيجة الغباء الأميركي. وسعد استسلم ولم يعد يرغب بعمل أي شيء سوى التعاون مع جبران ومع حزب الله.
    احلامنا تحطمت ...ماذا تريدونني ان افعل. ما كان لدينا من سلطة يذهب شيئا فشيئا.
    سبعة شباب من شبابنا موقوفين بقضية قبرشمون وقد يحكمون مؤبد. القضاء بيدهم. خدعوني بالمصالحة، قالوا ان طلال سيضمن اسقاط الحق الشخصي لجماعته لكنهم كذبوا كالعادة.
    ماذا نفعل؟
    التصعيد لا يفيد لأننا محاصرون. المختارة عبر تاريخها لم تخض حربا الا ودمشق بظهرها تسندها والان دمشق هي العدو.
    عام ١٩٥٨ أرسلت سورية السلاح الى والدي مع شبلي العريان. فخاض معركته ضد شمعون وخلف بغداد. وعام ١٩٨٣ قدم حافظ الأسد لي كل شيء احتجته حتى انتصرنا.
    الان نحن محاصرون.
    انا خدعت كما خدع الأميركيين الأكراد.
    عام ٢٠٠٤ قالوا لي سنسقط بشار الأسد فكذبوا وفي العام ٢٠١١ قالوا لي انها مسألة أسابيع ويسقط بشار الأسد فكذبوا مجدداً.
    هكذا هي أميركا بلحظة تخلت عن الأكراد.وتركتهم للذبح. فمن نحن حتى لا تتركنا.
    اعتقد أن لبنان لم يعد يعني شيئا لأحد في الغرب.
    لذا تركنا لنواجه مصيرنا،بين سندان نصرالله ومطرقة الأسد. لم يعد لنا سوى ان نغرد على تويتر وحتى التغريد لا يتحملونه ويعتبرونه عملا عدائيا ويسبب لنا مشكلة.
    لا اؤمن بالاقدار لكن نحن في وضع يحتاج لمعجزة الهية حتى ننقذ انفسنا من الوضع الذي نحن فيه.
    سعد مستسلم، وجعجع معزول، ونبيه لن يخرج من عباءة حزب الله شريكه في طائفته أبدا.
    اتمنى ان تكون ظروف تيمور أفضل من ظروفي لكني أشك بأن يستطيع مواجهة العواصف العاتية وحده.
    وختم جنبلاط حديثه قائلاً
    هناك امبراطوريات انتهت واتمنى ان لا ننتهي نحن.
    بيروت (اسلام تايمز)
    17 تشرين الأول 2019



    مفوضية الإعلام في "التقدمي" تنفي فبركات "إسلام تايمز": عارية عن الصحة ومشبوهة!

    صدر عن مفوضية الإعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي ما يلي:

    "مرة جديدة يفبرك الموقع المسمى "إسلام تايمز" روايات من نسج الخيال في إطار حملة إعلامية مشبوهة، ومعروفة الجهات التي تقف خلفها، هدفها التشويش على مواقف رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط وتشويه الحقائق وتحويرها.

    وآخر تلك التلفيقات ما نشره الموقع المذكور لكاتب يدعى أكرم عجاج حاطوم وقد كتب مقالة أقل ما يقال فيها أنها لا تمت إلى الحقيقة بصلة وأنها من نسج خياله وأهدافها معروفة وواضحة

     
    XMyso

    XMyso

    Member
    Orange Room Supporter
    11:55 جنبلاط: نؤيد قانون 1960 مع إدخال التعديلات عليه كما نؤيد قيام حكومة وحدة بعد انتخاب رئيس للجمهورية
    11:54 جنبلاط: كل جهاز أمن المطار مخروق وتابع لحزب الله
    11:44 جنبلاط: يوجهون الصواريخ ويشرعون الاغتيال السياسي ويحتلون بيتونا في مشروع الغاء الدولة اللبنانية تحت عنوان الامن الاستراتيجي
    11:44 جنبلاط: لدى حزب الله مشروع للإطاحة بضرب كل المؤسسات الامنية وكسر هيبة الجيش
    11:43 جنبلاط: ادعوا الى منع هبوط الطائات الايرانية في مطار بيروت وطرد السفير الايراني من بيروت
    I think there's US intentions to divide Lebanon at this critical time. They even sent a warship to give him a boost of confidence.
     
    Top