• Before posting an article from a specific source, check this list here to see how much the Orange Room trust it. You can also vote/change your vote based on the source track record.

Who killed ramzi irani ? and whats setrida role ?

  • Thread starter HannaTheCrusader
  • Start date
HannaTheCrusader

HannaTheCrusader

Legendary Member
Orange Room Supporter
rumors have been persistent that setrida had a hand in ramzi murder
and yesterday jameel al sayed, who was the security king of that era, hinted clearly to setrida hand in it

this is the first time, such a direct hint ( from someone hwo is known to have kept files on all politicians back than )


will setrida dares reply him ?
will she dares ask for the courts to look into it and clear her name ?


we all know her husband refused to reopen LATE MARTYR DANI SHAMOON CASE AND THE SAYDET NAJAT CASE ,we all know why he refused

will his wife use the same route and refuse to clear her name as well ?


من جملة المواضيع التي أثيرت في الحملة على تويتر بين اللواء جميل السيد والوزيرة شدياق وقواتيين قضية مقتل رمزي عيراني , فبمعرض إتهامهم للواء السيد بهذه الجريمة ألقى الأخير بهذه التهمة في أحضان القيادة القواتية وتحديداً النائبة جعجع ومن أسماهم السيد مجموعة يسوع الملك , لذلك وتبياناً وجلاءً للحقيقة نتمنى على القاضي المكلّف بهذا الملف إعادة تحريكه وإستدعاء اللواء السيد والنائبة إستريدا جعجع ومن أسماهم مجموعة يسوع الملك لكشف ملابسات هذه الجريمة .



 
  • Advertisement
  • HannaTheCrusader

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    هذا ما كتبه القيادي السابق في القوات اللبنانية ايليانو المير على صفحته على الفايسبوك منذ مدة ولم يسأله احد عن اتهامه الخطير لحادث اغتيال الشهيد رمزي عيراني....

    يبقى رمزي عيراني شهيد المناضلين
    والمقاومينا الاحرار...
    في زمن زمن تجار الشهادة....
    الحقيقة الصعبة....ان كان حرف واحد من مقالي غير صحيح اطلب من الجهاز القانوني في القوات الإدعاء علي بأقصى العقوبات...و الا هذه هي الحقيقة المؤلمة...
    1-قبل اشهر من خطفه تعرض الشهيد رمزي لأقصى و ابشع انواع التخوين و التجريح من قبل ستريدا و اتباعها(في ذلك الوقت كنت من اقرب المقربين اليها و خلافي معها بدء من هنا)و كانت ستريدا مصرة على فصله من مصلحة الطلاب و اجتمعت بي من اجل ذلك و رفضت بقوة....
    بعدها انتقلت لغة التخوين الى الأرض و لأول مرة بين الرفاق بأبشع الطرق لعزل رمزي و فصله فوقفنا بوجه كل هذه الحملة لأننا كنا مقتنعين بأن هذا النهج سيدمر روح و جوهر القوات....فوصلت الأمور الى اقامة نشاطين مضادين في ذكرى اعتقال جعجع واحدة في جامعة العلوم لعزل رمزي و آخرى اقمناها في كلية الحقوق في جل الديب لتكريس رمزي حيث القى الشهيد كلمة معبرة....
    و بعدما اصبح الوضع كارثيا اخذنا مبادرة لمعالجة الموضوع وهي وضع برنامج عمل و نظام داخلي للمصلحة ينظم العمل و الادارة وفق خطنا السياسي و على اساس النظام تطرح مسائل الفصل و المحاسبة و.....
    من اجل هذه المسألة دعينا الى خلوة تضم جميع رؤؤساء الخلايا و كانت مقررة في دير مار مطانيوس حريصا فاتصل بي قبل يوم واحد من الخلوة مدير المخابرات العميد خوري يهددني بضرورة الغاء الخلوة...
    فاجتمعت بفريق العمل الاساسي و قررنا ان ننقل مكان الخلوة من حريصا الى فيلا في بطحا قيد الانشاء تعود الى السيد ايلي الشايب رئيس بلدية بطحا السابق....و اعتمدنا آلية سرية لا تلفت الانظار للتجمع و الوصول...
    نهار الخلوة كان دير مار مطانيوس مطوق من قبل الجيش و اجهزة المخابرات و كذلك منزلي في بطحا من قبل مخابرات صربا...في تلك الاثناء كان الرفاق يتجمعون في الفيلا في بطحا في منطقة فرعية غير ظاهرة على طريق نبع بطحا...و انا بقيت في المنزل لكي يراني رجال المخابرات و بقيت سيارتي مكانها...و عندما اكتمل النصاب نزلت من الحرش قرب بيتي الى طريق فرعية فوق منزلي و اتى ايدي محفوظ بسيارته و اقلني الى الخلوة....
    حيث بقى رجال المخابرات حتى الساعة الثانية عشر امام منزلي بعدما اعتقدوا بأنني في المنزل و لم اغادر فسيارتي ما زالت مكانها...(و عندما اعتقلت سألني المحقق عن الخلوة فأجبته بأننا الغيناها بناء على طلبكم فتفاجئت بمرور القضية عليه و مدى الالتزام من الموجودين حيث كان العدد يقارب المئة شخص من دون وجود خرق)
    نجحنا في هذه الخلوة في و ضع برنامج عمل و نظام داخلي للمصلحة...ومن بعد الخلوة بدأنا نجتمع بجميع المسؤؤلين ابتداء من ستريدا لإقرار النظام و البرنامج....و هكذا كان فتحت هذا الضغط الكبير من قبلنا اقر النظام الداخلي في اول اجتماع على ان يقر البرنامج في الاجتماع التالي....
    تم تحديد الاجتماع الثاني في منزل الرفيق كلوفيس شويفاتي في مستيتا و قبل البدء بالاجتماع وردتني معلومات بآن ستريدا اجتمعت ببعض مسؤؤلي المصلحة تطلب منهم طرح مسألة فصل رمزي عيراني على التصويت وفق النظام الداخلي(كنا قد اقرينا في النظام مبدء فصل اي كان عن المصلحة بالتصويت على الثلثين)....
    و عند بدء الاجتماع المقرر لإقرار برنامج العمل قام بعض الرفاق المحسوبين على ستريدا بطرح مسألة فصل رمزي من المصلحة على التصويت...و يا للآسف ...و كان رمزي معنا في الاجتماع فحصل مشادة و حتى اشتباك بين بعض الرفاق ففقدت اعصابي في تلك اللحظة و قلت كلام كبير و تركت الاجتماع ....
    في اليوم الثاني اختفى رمزي...فاعتقدنا انه عند المخابرات و بعد اربعة ايام تأكدنا انه ليس موقوفا فبدأت الشكوك تراودنا....حتى اصبحنا في اليوم التاسع و لا نعلم بأي شيء فقررنا التحرك و كنا الوحيدين و اقولها برأس مرفوع الوحيدين الذين تحركنا فقمنا باعتصام امام منزل والديه في الاشرفية طالبنا فيه السلطات بالتحرك الفوري و قررنا التصعيد باعتصام مفتوح مع شموع و صلاة مع تسكير الطريق حيث خطف رمزي...و اردنا وضع الجميع بالصورة و مطالبتهم التحرك معنا...و هناك كانت الصدمة...فاجتمعت بستريدا بحضور بعض من اصبحوا نواب حاليا فمنعتني من التحرك مبررة ذلك بأن المسألة شخصية و ليست حزبية وهنا انكسرة الجرة بيني و بينها وبين كل من صيصانها اشباه الرجال....
    فدعيت الى اجتماع لمسؤؤلي القطاعات في بيتي في بطحا لنضع خطة التحرك و قبل البدء بالإجتماع بلحظات اتاني اتصال من رقم مجهول من منطقة بيروت يدعوني باسمي و يقول لي بأنه رآى سيارة رمزي قرب فندق السي روك في بيروت...و قطع الاتصال و عندما علم الشباب تحمس بعضهم للنزول و لكني منعتهم و قلت لهم يمكن تركيبة مركبينا تا يورطونا...فاتصلت بزوجة رمزي و اطلعتها على ما حصل فطلبت مني التوجه الى مركز استقصاء فرن الشباك و ابلاغ الملازم نكد المشرف على التحقيق...و هكذا حصل نزلت في اليوم التالي الى فرن الشباك و معي جان نجم نائب رمزي في دائرة الجامعة اللبنانية و كان قد تلقى sms من مجهول تتضمن نفس المعلومات التي وردتني.....

    المفارقة في فرن الشباك اتجه التحقيق سريعا الى ان القضية صراع قواتي قواتي فتم توقيفنا انا و جان مع اعلان وزير العدل غازي العريضي عبر مؤتمر صحافي بأنه تم اعتقال المتورطين مع اعطاء حروف اسمينا على الاعلام....استتبع هذا الامر مع توقيف جميع مسؤؤلي القطاعات الذين حضروا الاجتماع و الرفيق فادي الشماتي الذين ربطوا الاتصال بيننا على الهواتف....
    وبعد يوم اخلوا سبيل الجميع و تم اقتيادي انا و فادي الى وزارة الدفاع....
    فقام اهلي و الرفاق باعتصام في بكركي و التقوا بالبطريرك صفير الذي اتصل برئيس الجمهورية اميل لحود و هدده بأنه لا يستطيع ان يتحمل سيدة نجاة ثانية فان لم يطلق سراحنا سيعلن عصيان مدني مسيحي....و بعد يومين اطلق سراحنا مع العثور على جثة رمزي في المكان المشار اليه في الاتصال فتم توقيفنا من جديد و تبين بعد تشريح الجثة ان الاتصال اتانا بعد مقتل رمزي بساعة....
    خرجت من وزارة الدفاع و اجتمعت بالرفاق في المصلحة المحسوبين على ستريداو قلت لهم يجب ان نت.....


    الان جاء طوني ابي نجم القواتي السابق ليسأل اللواء جميل السيد عن اغتيال رمزي عيراني..
    جميل السيد العالم بخفايا الامور أحاله على ستريدا جعجع ومجموعة يسوع الملك فعندهم التفاصيل....
    لنسمع حيث لا يجرؤ الآخرون.

    سيأتي يوما يرويها السيد إذا لم يروها من طلب منهم الرواية.
     
    Resign

    Resign

    Well-Known Member
    Orange Room Supporter
    setrida acted as if its nothing to do with ouwat
    I doubt anyone done it but the Syrians
    -IF Anything- All Setrida could do is provide Green light and keep her mouth shut (not pointing fingers or retaliating whichever way they saw fit)

    I doubt LF had any 'direct' involvement in the murder
    Fadi Chamati being alive today is the reason why i believe so
     
    mikeys71

    mikeys71

    Well-Known Member

    أسفت النائب ستريدا جعجع، أسفاً شديداً، أن “تنعدم الأخلاق عند إنسان كما هي الحال عند اللواء جميل السيّد”. كما أسفت “شديد الأسف ان يبادر اللواء السيد على الإجابة بغمزه، ولمزه المعهود على سؤال طرحه عليه أحد الإعلاميين المتابعين حول مصير رفيقنا الشهيد رمزي عيراني بالقول، إسألوا السيدة ستريدا ومجموعة يسوع الملك!”.
    ولفتت، في بيان لها، إلى “أنني لم أكن اتصوّر ان تبلغ الوقاحة والاستخفاف بعقول الناس هذا الدرك. فاللواء السيد كان في تلك المرحلة مديراً عاماً للأمن العام في لبنان لكنّه في الواقع كان مديراً لكل الأمن في لبنان، وهو من لم يكن يوفّر مناسبة إلاّ ويذكّر فيها اللبنانيين أنّه يحصي أنفاسهم، فلو افترضنا أنّ كائناً من كان هو المسؤول عن اغتيال الرفيق رمزي عيراني، أما كان اللواء السيّد ليكتشفه ويقدّمه الى المحاكمة؟”.
    أضافت، “أمّا أنا، ستريدا جعجع، فقد كنت في تلك المرحلة في إقامة شبه جبرية، كنت في بيتي في يسوع الملك أسيرة مراقبة مشددة وملاحقة ليل نهار. تلك الضغوطات عينها كانت تمارس على رفاقنا في حزب “القوّات اللبنانيّة” ‏كما على زوّاري من غير الرفاق فكانوا يخضعون للتفتيش والتحقيق لمجرّد قدومهم الى منزلي في يسوع الملك. فهل يعقل ان يجيب اللواء السيّد متى سئل عن مصير رفيقنا رمزي: اسألوا السيدة ستريدا ومجموعة يسوع الملك؟”.
    وأكّدت أنه “من يُسأل عن مصير رمزي عيراني هو اللواء جميل السيد نفسه، لكن طبعاً، فاللواء لم ولن يعرف شيئاً لا لسبب سوى لأنّه أكثر العالمين بهوية الفاعلين فيسعى الى تشويه الحقيقة وطمسها بأكاذيب وأضاليل عهدناها معه لعدم رغبته في كشف النقاب عنهم. وكنّا لنقبل لو انتهت به الوقاحة عند حدود السكوت، لكن أن يذهب به الأمر الى حدّ اتهام الآخرين فهذه قمة قلّة الحياء والكذب”.

    وشددّت على أنه “من هذا المنطلق، أتقدّم من النيابة العامة التمييزية الموقّرة بطلب اعتبار كلامي هذا بمثابة إخبار لا سيما وأنّ التحقيق في قضية الشهيد رمزي عيراني لا يزال مفتوحاً على أمل القيام بالتحقيقات الجدية المطلوبة لكشف المجرم الحقيقي. وفي هذه المناسبة، أعد زوجة الشهيد رمزي عيراني، الصديقة الرفيقة جيسي وولديها، بأنني لن اوفّر جهداً لإيجاد قتلة رمزي وسوقهم الى العدالة ولو بعد حين”.
    من جهة ثانية، أعلنت النائب جعجع عن نيّتها بالادعاء على اللواء جميل السيد بتهمة الافتراء الجنائي بحقها.
    وأضافت أنه “وفي الختام، إنّ من شيم الرجال في لبنان إبداء الاحترام بالحد الأدنى وعدم التعرض لكرامات النساء حتى في حال الخصومة السياسية الشديدة، في حين ذهب اللواء السيّد أبعد بكثير من التعرض لشخصي حيث بلغ به الأمر حد اتهامي بجريمة يعرف تماماً من اقترفها في وقت كنت بعيدة كل البعد عن اي ممارسات عسكرية أو امنية، في شبه إقامة جبرية في “عهده”، وخرجت الى الحرية مع رفاقنا في حزب “القوّات اللبنانيّة” ‏وجميع اللبنانيين لأصب كامل اهتمامي على الملفات الإنمائية والثقافية والحضارية في منطقتي، في وقت لا يزال اللواء يصبّ جام غضبه عليّ وعلى حزب القوات اللبنانية الذي قاوم ولا يزال مخرزه وسيستمرّ”.

     
    HannaTheCrusader

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    Unless you think there was something 'personal' going on between the two
    do you ? :D

    no

    that was C bassil job
    thatds another story

    ramzi was against setrida leading the uwat
    he was close to general melek
     
    Danny Z

    Danny Z

    Legendary Member
    mafia wars between zo3ran el ouwwet w ze3ran kleb sourriya, fekhar ykasser ba3dou
     
    HannaTheCrusader

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    سفهاء القوّات بكل مناسبة يتهموننا بالأمن العام بقتل رمزي عيراني! وكان ردّنا: "عليكم أن تسألوا السيدة ستريدا ومجموعة يسوع الملك،أكيد عندهم كل التفاصيل"! ثارت ثائرتها على الردّ فقامت بمطالعة دفاعية شتائمية قليلة الأخلاق! وجوابنا لها ببساطة، الله أمر بالسترة، لا تتّهِموا فتُتَّهَموا

    jameel
     
    Libnene Qu7

    Libnene Qu7

    Super Ultra Senior Member
    Orange Room Supporter
    mafia wars between zo3ran el ouwwet w ze3ran kleb sourriya, fekhar ykasser ba3dou
    Exactly. I wish these dogs would continue to destroy each other until extinction.
     
    M

    MinCanada

    New Member
    very shameful to side with the person who have prosecuted you, but just because he is attacking the LF you enhance his accusations and attack Settrida with such a rubbish moukhabart tactics. And you talk about the FPM and LF work together for Christian's sake? pathetic.
     
    Apostate

    Apostate

    Your will, my hands.
    Orange Room Supporter
    Kindly refrain from using obscene language and personal attacks against other members.

    Thanks
     
    Muki

    Muki

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    15 years of persecution and propaganda, we know what Jamil el-Sayyid is capable of.

    The problem isn't with this criminal spreading his poison (it is his democratic right). The problem are those who willingly choose to believe his lies because of their blind hate against their fellow compatriots. (They dare speak of Christian rights -- nothing Christian about their behavior).

    Accusing Setrida Geagea of having a hand in murder of her friend and colleague speaks to the low character of the people making these accusations. I am talking about Jamil el-Sayyid as well as the thread OP, and anyone else who jumps on that bandwagon.

    Assure yourself that Setrida, wife of Ramzi, and his children know the truth; they lived it and they were bred in it.
     
    Manifesto

    Manifesto

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    Yes, she does sound like the kind of woman who would hire a hitman to kill people she doesn't like.
    I mean she married a criminal after all. That's not exactly a characteristic of someone with high moral values.
     
    Manifesto

    Manifesto

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    15 years of persecution and propaganda, we know what Jamil el-Sayyid is capable of.

    The problem isn't with this criminal spreading his poison (it is his democratic right). The problem are those who willingly choose to believe his lies because of their blind hate against their fellow compatriots. (They dare speak of Christian rights -- nothing Christian about their behavior).

    Accusing Setrida Geagea of having a hand in murder of her friend and colleague speaks to the low character of the people making these accusations. I am talking about Jamil el-Sayyid as well as the thread OP, and anyone else who jumps on that bandwagon.

    Assure yourself that Setrida, wife of Ramzi, and his children know the truth; they lived it and they were bred in it.
    LOL You speak as if political assassination is a foreign concept to the Geagea family.
    Geagea himself is responsible for killing more than 6 Lebanese politicians.

    It takes a whore with no principles to marry someone like Geagea.
     
    Muki

    Muki

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    LOL You speak as if political assassination is a foreign concept to the Geagea family.
    Geagea himself is responsible for killing more than 6 Lebanese politicians.

    It takes a whore with no principles to marry someone like Geagea.
    Unsubstantiated accusations by an occupation and its collaborators in a kangaroo court.
    Worth zero value.

    Setrida Geagea is a thorn to the occupiers and their dogs in Lebanon, a symbol of resistance and justice that lasted the length of the occupation and beyond.
     
    Top