• Before posting an article from a specific source, check this list here to see how much the Orange Room trust it. You can also vote/change your vote based on the source track record.

Ziad Itani: innocent - Suzanne Hajj Hbeich: under investigation

HannaTheCrusader

HannaTheCrusader

Legendary Member
Orange Room Supporter
صدر عن السيد ايلي جرجس غبش البيان الاتي:



"نشرت بعض وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة مقالات وأخبار تفيد بضلوع شخص يدعى ايلي غبش في عملية قرصنة في قضية المخرج زياد عيتاني.



ولما كانت هذه الوسائل الاعلامية قد نشرت صورة لي ولزوجتي مأخوذة عن مواقع التواصل الاجتماعي مع الخبر المرفق، ولما كنت انا ايلي جرجس غبش حرا طليقا وليس لي اي علاقة بالقضية، اطلب من كل وسائل الإعلام توخي الدقة في نشر الاسم والحذر من تشابه الاسماء، واحترام خصوصيتي، وعدم التشهير بي وباسمي وبعائلتي".
 
  • Advertisement
  • Olive Green

    Olive Green

    New Member
    The Jade

    The Jade

    Legendary Member
    Detained Lt. Col. Suzanne al-Hajj was involved in successful and unsuccessful attempts to hack websites belonging to several ministries and state institutions, media reports said.
    Al-Hajj and a hacker identified as E.Gh. are being interrogated by the Intelligence Branch of the Internal Security Forces on charges of “fabricating” a spying for Israel case for detained comedian Ziad Itani.
    “The initial interrogation period has been extended for another 48 hours,” al-Akhbar newspaper reported on Monday.
    Al-Hajj and the hacker “are also being interrogated on suspicion of fabricating cases for other innocent individuals some of whom were prosecuted by the judiciary,” the daily said.
    Quoting ministerial sources, al-Akhbar said the investigation also involves successful and botched hacking operations against websites belonging to the ministries of foreign affairs, culture and energy and accounts belonging to the interior minister and the OGERO authority.
    “The hacker claimed that al-Hajj had asked him to carry out the operations after she was sacked from her post in the bureau for combating cyber crime,” the sources said.
    “She wanted to give the impression that 'the country was in ruins' (on the cyber crime front) after she was fired,” the sources quoted the hacker as saying.
    Interior Minister Nouhad al-Mashnouq has announced that Itani, who has been in detention since November 2017, is innocent.
    According to media reports, al-Hajj hired the hacker E.Gh., a State Security informant, to create fake social media accounts with the aim of framing Itani. The hacker used Israeli IPs to carry out the plot.
    The reports said al-Hajj sought “revenge” against Itani after he posted a screenshot of a Twitter 'like' placed by her on a post for controversial director Charbel Khalil. Al-Hajj was sacked by the ISF command over the 'like'.
    Khalil's tweet contained insults against Saudi Arabia and Saudi women.

    Lebanon

    Reports: Suzanne al-Hajj Involved in Hacking of Govt. Websites
     
    N

    new hope

    Member
    يبدو ان اول بحصة بكميون ريفي ستطيح بهيبة العهد وستفضح تحالف المصالح .

    تبين ان سوزان الحاج أوقفت من قبل الامن الداخلي بايعاز من فرع المعلومات وهي تبادر الى مغادرة مطار بيروت الدولي بجواز سفر أفريقي بناءا على اتصال هاتفي ورد قبل ساعة اليها من قصر بعبدا.

    على الفور تدخل عون واعتبر توقيف الحاج قضية وطنية وطلب تحويل ملفها الى جهاز امن الدولة .

    طبعا جهاز امن الدولة بالتعاون مع سوزان الحاج هو من فبرك قضية عيتاني لسببين الاول يخص سوزان انتقاما من زياد عيتاني اخر صادف تشابه اسمه مع العيتاني الموقوف الذي تم قرصنة حسابه ، والعيتاني الاخر مقرب من اشرف ريفي ويعمل في مجال الاعلام وهذا السبب الثاني الأهم حيث كان يقصد ضرب ريفي من وراءه ، من خلال إظهار علاقة بينه وبين عميل للموساد وضرب علاقته بأهم عاءلة بيروتي مرموقة ومؤثرة قبل الانتخابات.
    اما السبب الثالث المستتر الذي لا يقل أهمية فهو استغلال رءيس الجمهورية هذا الامر لتحقيق توازن في ملف العملاء واظهار ان العملاء موجودين ايضا في الطاءفة السنيّة وسيشملهم العفو وكنا قد أشرنا الى ذلك سابقا عندما أكدنا ان ملف عيتاني مفبرك بعد توقيفه مباشرة. وقد طلبت دواءر قصر بعبدا وحزب الله حينها تسريب التحقيقات المفبركة لعيتاني عبر صحافيان مقربان منهم وهما جو معلوف ورضوان مرتضى لاقناع الرأي العام اللبناني عموما والبيروتي خصوصا ومن ضمنه عاءلة عيتاني التي تملك علاقات قوية بالدولة والاجهزة والقضاء ولديها محامين كبار بعمالة زياد . وهنا تقع المشكلة الكبرى حيث تبين اثناء التدقيق بتلفون سوزان الحاج وجود اتصالات ورسائل نصية على الواز اب بينها وبين قصر بعبدا وبين مدير عام امن الدولة وعدد من الضباط ، وبينها وبين معلوف ورضوان مرتضى ومريم البسام وصولا وبينها وبين وفيق صفا ، كما تبين وجود ملفات اخرى اكبر واخطر جرى فبركتها لمصلحة العهد ومصلحة حزب الله ايضاً ومنها ما هو ضد المملكة السعودية التي كانت السبب في اقالة الحاج من منصبها عندما غردت على التويتر ضدها سابقاً. ولذلك طلب عماد عثمان تمديد توقيفها ٤٨ ساعة إضافية من القاضي حمود بعد ان علا صراخها عندما تمت مواجهتها بتلك التسجيلات ومنها تسجيل من قصر بعبدا يطلب منها مغادرة البلد فورا.
    وطلب عثمان التحقيق معها في طابق خالي من العسكرين وبوجود محققين وتسجيل فديو كما رفض وجود اي ضابط من امن الدولة رغم تهديده من قبل جهات حزبية .
    سوزان الحاج الان تنتظر تدخل رءيس الجمهورية والا ستبق كثير من البحص الذي سيطال رؤوس كبيرة.

    المشكلة هي ان واحد من اثنين يجب ادانتهما اما الحاج او عيتاني ورياض ابو غيدا - الذي طالب وهاب بتنحيته لترهيبه - في موقف لا يحسد عليه فإما مواجهة مع رءيس الجمهورية وحلفاءه واما مواجهة مع الحق والعدل وخاصة ان تراجع المشنوق والحريري عن دعم عيتاني يعني خسارة محتملة في الشارع البيروتي والسني لصالح اشرف ريفي الذي كسب بالنقاط حتى الساعة بقضية عيتاني وممكن ان يكسب بالضربة القاضية اذا تراجع الحريري والمشنوق لعدم فضح رءيس الجمهورية وارضاءه علما ان المشنوق الذي سارع لتبرأة عيتاني وغسل يديه من فبركة الحاج يعرف ان نيابته ستكون في خطر وكذلك حقيبته الوزارية .

    هذه اول بحصات اللواء الذي مسك ملفات لبنان الامنية لعقود ويعرف كثير من خفايا الطبقة الفاسدة ويعرف كل فبركات النظام السوري الايراني منذ اغتيال رفيق الحريري الى اغتيال وسام الحسن وصولا لفبركات معارك طرابلس وعبرا وليس اخرها ميشال سماحة وشركاءه ، واللواء يعرف ملفات الفساد في الدولة بتفاصيلها وهو الذي يملك كميونان من البحص سيبداء بالبق منهما كلما اقترب الاستحقاق الانتخابي والبق سيستهدف لبنان من العاصمة الى الشمال ثم بقاعا وصولا الى صيدا. والضرب سيكون قاسياً.

    على موعد مع البحصة الثانية
    منقول

    Just a messenger ... something dodgy and someone must be held accountable for what s happening

    Enough hek ossass uncleared btemro2 3adeh 3adeh 3layna
     
    Isabella

    Isabella

    The queen of "Bazella"
    Orange Room Supporter
    يبدو ان اول بحصة بكميون ريفي ستطيح بهيبة العهد وستفضح تحالف المصالح .

    تبين ان سوزان الحاج أوقفت من قبل الامن الداخلي بايعاز من فرع المعلومات وهي تبادر الى مغادرة مطار بيروت الدولي بجواز سفر أفريقي بناءا على اتصال هاتفي ورد قبل ساعة اليها من قصر بعبدا.

    على الفور تدخل عون واعتبر توقيف الحاج قضية وطنية وطلب تحويل ملفها الى جهاز امن الدولة .

    طبعا جهاز امن الدولة بالتعاون مع سوزان الحاج هو من فبرك قضية عيتاني لسببين الاول يخص سوزان انتقاما من زياد عيتاني اخر صادف تشابه اسمه مع العيتاني الموقوف الذي تم قرصنة حسابه ، والعيتاني الاخر مقرب من اشرف ريفي ويعمل في مجال الاعلام وهذا السبب الثاني الأهم حيث كان يقصد ضرب ريفي من وراءه ، من خلال إظهار علاقة بينه وبين عميل للموساد وضرب علاقته بأهم عاءلة بيروتي مرموقة ومؤثرة قبل الانتخابات.
    اما السبب الثالث المستتر الذي لا يقل أهمية فهو استغلال رءيس الجمهورية هذا الامر لتحقيق توازن في ملف العملاء واظهار ان العملاء موجودين ايضا في الطاءفة السنيّة وسيشملهم العفو وكنا قد أشرنا الى ذلك سابقا عندما أكدنا ان ملف عيتاني مفبرك بعد توقيفه مباشرة. وقد طلبت دواءر قصر بعبدا وحزب الله حينها تسريب التحقيقات المفبركة لعيتاني عبر صحافيان مقربان منهم وهما جو معلوف ورضوان مرتضى لاقناع الرأي العام اللبناني عموما والبيروتي خصوصا ومن ضمنه عاءلة عيتاني التي تملك علاقات قوية بالدولة والاجهزة والقضاء ولديها محامين كبار بعمالة زياد . وهنا تقع المشكلة الكبرى حيث تبين اثناء التدقيق بتلفون سوزان الحاج وجود اتصالات ورسائل نصية على الواز اب بينها وبين قصر بعبدا وبين مدير عام امن الدولة وعدد من الضباط ، وبينها وبين معلوف ورضوان مرتضى ومريم البسام وصولا وبينها وبين وفيق صفا ، كما تبين وجود ملفات اخرى اكبر واخطر جرى فبركتها لمصلحة العهد ومصلحة حزب الله ايضاً ومنها ما هو ضد المملكة السعودية التي كانت السبب في اقالة الحاج من منصبها عندما غردت على التويتر ضدها سابقاً. ولذلك طلب عماد عثمان تمديد توقيفها ٤٨ ساعة إضافية من القاضي حمود بعد ان علا صراخها عندما تمت مواجهتها بتلك التسجيلات ومنها تسجيل من قصر بعبدا يطلب منها مغادرة البلد فورا.
    وطلب عثمان التحقيق معها في طابق خالي من العسكرين وبوجود محققين وتسجيل فديو كما رفض وجود اي ضابط من امن الدولة رغم تهديده من قبل جهات حزبية .
    سوزان الحاج الان تنتظر تدخل رءيس الجمهورية والا ستبق كثير من البحص الذي سيطال رؤوس كبيرة.

    المشكلة هي ان واحد من اثنين يجب ادانتهما اما الحاج او عيتاني ورياض ابو غيدا - الذي طالب وهاب بتنحيته لترهيبه - في موقف لا يحسد عليه فإما مواجهة مع رءيس الجمهورية وحلفاءه واما مواجهة مع الحق والعدل وخاصة ان تراجع المشنوق والحريري عن دعم عيتاني يعني خسارة محتملة في الشارع البيروتي والسني لصالح اشرف ريفي الذي كسب بالنقاط حتى الساعة بقضية عيتاني وممكن ان يكسب بالضربة القاضية اذا تراجع الحريري والمشنوق لعدم فضح رءيس الجمهورية وارضاءه علما ان المشنوق الذي سارع لتبرأة عيتاني وغسل يديه من فبركة الحاج يعرف ان نيابته ستكون في خطر وكذلك حقيبته الوزارية .

    هذه اول بحصات اللواء الذي مسك ملفات لبنان الامنية لعقود ويعرف كثير من خفايا الطبقة الفاسدة ويعرف كل فبركات النظام السوري الايراني منذ اغتيال رفيق الحريري الى اغتيال وسام الحسن وصولا لفبركات معارك طرابلس وعبرا وليس اخرها ميشال سماحة وشركاءه ، واللواء يعرف ملفات الفساد في الدولة بتفاصيلها وهو الذي يملك كميونان من البحص سيبداء بالبق منهما كلما اقترب الاستحقاق الانتخابي والبق سيستهدف لبنان من العاصمة الى الشمال ثم بقاعا وصولا الى صيدا. والضرب سيكون قاسياً.

    على موعد مع البحصة الثانية
    منقول

    Just a messenger ... something dodgy and someone must be held accountable for what s happening

    Enough hek ossass uncleared btemro2 3adeh 3adeh 3layna
    Lol this is hilarious! Suddenly Ashraf rifi is the good guy :lol: w 3am bi shabbi2 bohes like David :lol:
     
    N

    new hope

    Member
    Lol this is hilarious! Suddenly Ashraf rifi is the good guy :lol: w 3am bi shabbi2 bohes like David :lol:

    Well in this case someone has to take the blame :) .. and for sure not Rifi and not the Lebanese people
     
    !Aoune32

    !Aoune32

    Well-Known Member
    So funny FM pricks remember Itani now LOL
    halla2 badoun ya3emlo mechekle 3alaya. Wein keno hal orta???
    Tene chi who took Al-Hajj out of her position and why??? Just because she liked a post??? This is a government of mafias. Each does what he or she wants in their ministries.
     
    Abotareq93

    Abotareq93

    Legendary Member
    أعلن مجلس القضاء الأعلى في بيان، أنه "اطلع على ما تخلل حلقة برنامج "الاسبوع في ساعة" التي عرضها تلفزيون "الجديد" مساء الأحد المنصرم، واستهجن التطاول على القضاء، سلطة وأفرادا، والقدح فيه والتشكيك في عمله، من قبل أحد المشاركين في تلك الحلقة هو الوزير السابق وئام وهاب.

    وقرر، في ضوء خطورة تلك الأفعال وجسامتها، الطلب من جانب النائب العام لدى محكمة التمييز التفضل بإجراء التحقيقات اللازمة والعمل على تحريك الدعوى العامة في حق من يلزم".

    This would be Wahhab's comment: القضاء و صرمايتي سوا
     
    Dark Angel

    Dark Angel

    Legendary Member
    يبدو ان اول بحصة بكميون ريفي ستطيح بهيبة العهد وستفضح تحالف المصالح .

    تبين ان سوزان الحاج أوقفت من قبل الامن الداخلي بايعاز من فرع المعلومات وهي تبادر الى مغادرة مطار بيروت الدولي بجواز سفر أفريقي بناءا على اتصال هاتفي ورد قبل ساعة اليها من قصر بعبدا.

    على الفور تدخل عون واعتبر توقيف الحاج قضية وطنية وطلب تحويل ملفها الى جهاز امن الدولة .

    طبعا جهاز امن الدولة بالتعاون مع سوزان الحاج هو من فبرك قضية عيتاني لسببين الاول يخص سوزان انتقاما من زياد عيتاني اخر صادف تشابه اسمه مع العيتاني الموقوف الذي تم قرصنة حسابه ، والعيتاني الاخر مقرب من اشرف ريفي ويعمل في مجال الاعلام وهذا السبب الثاني الأهم حيث كان يقصد ضرب ريفي من وراءه ، من خلال إظهار علاقة بينه وبين عميل للموساد وضرب علاقته بأهم عاءلة بيروتي مرموقة ومؤثرة قبل الانتخابات.
    اما السبب الثالث المستتر الذي لا يقل أهمية فهو استغلال رءيس الجمهورية هذا الامر لتحقيق توازن في ملف العملاء واظهار ان العملاء موجودين ايضا في الطاءفة السنيّة وسيشملهم العفو وكنا قد أشرنا الى ذلك سابقا عندما أكدنا ان ملف عيتاني مفبرك بعد توقيفه مباشرة. وقد طلبت دواءر قصر بعبدا وحزب الله حينها تسريب التحقيقات المفبركة لعيتاني عبر صحافيان مقربان منهم وهما جو معلوف ورضوان مرتضى لاقناع الرأي العام اللبناني عموما والبيروتي خصوصا ومن ضمنه عاءلة عيتاني التي تملك علاقات قوية بالدولة والاجهزة والقضاء ولديها محامين كبار بعمالة زياد . وهنا تقع المشكلة الكبرى حيث تبين اثناء التدقيق بتلفون سوزان الحاج وجود اتصالات ورسائل نصية على الواز اب بينها وبين قصر بعبدا وبين مدير عام امن الدولة وعدد من الضباط ، وبينها وبين معلوف ورضوان مرتضى ومريم البسام وصولا وبينها وبين وفيق صفا ، كما تبين وجود ملفات اخرى اكبر واخطر جرى فبركتها لمصلحة العهد ومصلحة حزب الله ايضاً ومنها ما هو ضد المملكة السعودية التي كانت السبب في اقالة الحاج من منصبها عندما غردت على التويتر ضدها سابقاً. ولذلك طلب عماد عثمان تمديد توقيفها ٤٨ ساعة إضافية من القاضي حمود بعد ان علا صراخها عندما تمت مواجهتها بتلك التسجيلات ومنها تسجيل من قصر بعبدا يطلب منها مغادرة البلد فورا.
    وطلب عثمان التحقيق معها في طابق خالي من العسكرين وبوجود محققين وتسجيل فديو كما رفض وجود اي ضابط من امن الدولة رغم تهديده من قبل جهات حزبية .
    سوزان الحاج الان تنتظر تدخل رءيس الجمهورية والا ستبق كثير من البحص الذي سيطال رؤوس كبيرة.

    المشكلة هي ان واحد من اثنين يجب ادانتهما اما الحاج او عيتاني ورياض ابو غيدا - الذي طالب وهاب بتنحيته لترهيبه - في موقف لا يحسد عليه فإما مواجهة مع رءيس الجمهورية وحلفاءه واما مواجهة مع الحق والعدل وخاصة ان تراجع المشنوق والحريري عن دعم عيتاني يعني خسارة محتملة في الشارع البيروتي والسني لصالح اشرف ريفي الذي كسب بالنقاط حتى الساعة بقضية عيتاني وممكن ان يكسب بالضربة القاضية اذا تراجع الحريري والمشنوق لعدم فضح رءيس الجمهورية وارضاءه علما ان المشنوق الذي سارع لتبرأة عيتاني وغسل يديه من فبركة الحاج يعرف ان نيابته ستكون في خطر وكذلك حقيبته الوزارية .

    هذه اول بحصات اللواء الذي مسك ملفات لبنان الامنية لعقود ويعرف كثير من خفايا الطبقة الفاسدة ويعرف كل فبركات النظام السوري الايراني منذ اغتيال رفيق الحريري الى اغتيال وسام الحسن وصولا لفبركات معارك طرابلس وعبرا وليس اخرها ميشال سماحة وشركاءه ، واللواء يعرف ملفات الفساد في الدولة بتفاصيلها وهو الذي يملك كميونان من البحص سيبداء بالبق منهما كلما اقترب الاستحقاق الانتخابي والبق سيستهدف لبنان من العاصمة الى الشمال ثم بقاعا وصولا الى صيدا. والضرب سيكون قاسياً.

    على موعد مع البحصة الثانية
    منقول

    Just a messenger ... something dodgy and someone must be held accountable for what s happening

    Enough hek ossass uncleared btemro2 3adeh 3adeh 3layna
    out of curiosity, where did you get this article from? it doesn't even register on google's search. do you write these yourself?
     
    HannaTheCrusader

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    whats clear todsay is

    irani isnt as onnocent as claimed, he might have contacted israelie whetehr knownigly or as an entrapment. but he did

    suzi she is guilty of some form of fraud and illegal setup and fabrications.

    that winch has single handedly destroyed what was left of respect and trust in courts and ajhize..yel3an smaha 3arssa
     
    !Aoune32

    !Aoune32

    Well-Known Member
    whats clear todsay is

    irani isnt as onnocent as claimed, he might have contacted israelie whetehr knownigly or as an entrapment. but he did

    suzi she is guilty of some form of fraud and illegal setup and fabrications.

    that winch has single handedly destroyed what was left of respect and trust in courts and ajhize..yel3an smaha 3arssa
    bta3ref 7ata law i dont like to admit it but all the security agencies are working against one another. this has been happening for years mano jdid ya3ne. iza suzi fiya ta3mol heike and twa23o la 7eda itani then we are in real danger.
    the security agencies and the LAF should be working together not against one another. the ISF, General Security and State security should be hand in hand. Their work overlap and some of them have the same responsibility. why did it come out now?? maba3ref
    i really hate to admit it but if this is true and suzi can do this then the whole structure is corrupt and one doesn't know what to believe anymore. how can i be sure that HA actually killed Hariri and it wasn't Israel?
     
    N

    new hope

    Member
    out of curiosity, where did you get this article from? it doesn't even register on google's search. do you write these yourself?
    No received whatsapp .. I think it has been forwarded around in Lebanon
     
    N

    new hope

    Member
    فت عضو كتلة المستقبل النائب هادي حبيش الى ان رئيس مكتب المعلوماتية في قوى الامن الداخلي السابق المقدّم سوزان الحاج حبيش لم تفبرك ملف الفنان زياد عيتاني.

    وشدّد في حديث عبر "الجديد" على انه لن يقبل تدفيعها الثمن في هذا الملف.

    الى هذا، أشار وكيل زياد عيتاني المحامي رامي عيتاني إلى أن "صدور القرار بتوقيف شخصين وإحالتهما على القضاء يؤكد بشكل لا لبس فيه براءة موكله زياد عيتاني".

    وقال: "هو القرار الذي ننتظره، ولا نتوقعه غدا بغض النظر عن الشكل الذي سيصدر به، سواء أكان إخلاء سبيل أو كان نهائيا بمنع المحاكمة".

    Kherbet ben l mashnouk w hobeich .. hal mustaqbal 3am yofrot 7essiss
     
    Dark Angel

    Dark Angel

    Legendary Member
    No received whatsapp .. I think it has been forwarded around in Lebanon
    you do not bother to wonder why such an article makes its way through watsapp? let me borrow your mind for a second, and indulge my curiosity. why do you think such an article, and on such a topic specifically, one that involves espionage and attempts to set our security apparatus against each other, would find its way to whatsapp and is circulated there.
     
    JustLeb

    JustLeb

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    اخلاء سبيل زياد عيتاني.. ومذكرتا توقيف بحق الحاج وغبش
    أخبار محليّة - الثلاثاء 13 آذار 2018 - 14:46 -

    أخلى القاضي رياض ابو غيدا سبيل الممثل زياد عيتاني من دون اي كفالة مادية، واصدر مذكرتي توقيف وجاهية بحق المقدم سوزان الحاج والمقرصن ايلي غبش.
     
    HannaTheCrusader

    HannaTheCrusader

    Legendary Member
    Orange Room Supporter
    mnie7 he didnt ask for janarek

     
    Top